الاستثمار في المكسيك

دراسة شاملة حول فرص الاستثمار في المكسيك

جدول المحتويات إخفاء

دراسة شاملة حول فرص الاستثمار في المكسيك

المكسيك هي جمهورية دستورية فيدرالية في أمريكا الشمالية، يحدها الولايات المتحدة شمالاً ومن الجنوب والغرب المحيط الهادئ وكل من غواتيمالا وبليز والبحر الكاريبي، ومن الشرق خليج المكسيك. تبلغ مساحة المكسيك تقريباً مليوني كم مربع وتعد خامس أكبر بلد في الأمريكيتين والثالثة عشر على العالم، ويبلغ عدد سكانها 112 مليون نسمة يتحدثون الإسبانية وناواتل ولغة والمايا، وتضم 31 ولاية ومقاطعة فيدرالية وحيدة وهي العاصمة مكسيكو.

الاقتصاد : اعتبارًا من أبريل 2018 كانت تمتلك المكسيك المرتبة الخامسة عشرة من حيث الناتج المحلي الإجمالي الاسمي (1.15 تريليون دولار أمريكي) والمرتبة 11 من حيث تعادل القوة الشرائية (2.45 تريليون دولار أمريكي). بلغ متوسط ​​النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي 2.9% في عام 2016 و2% في عام 2017. شكلت الزراعة 4% من الاقتصاد على مدى العقدين الماضيين، بينما ساهمت الصناعة بنسبة 33% (معظمها السيارات والنفط والإلكترونيات) والخدمات (لا سيما الخدمات المالية والسياحة) تساهم بنسبة 63%. بلغ الناتج المحلي الإجمالي للمكسيك في تعادل القوة الشرائية للفرد 18.714.05 دولارًا أمريكياً. {1}


أسباب تدفعك للاستثمار في المكسيك

أسباب تدفعك للاستثمار في المكسيك

المكسيك هي خامس أكبر دولة في الأمريكتين وتحتل المرتبة 14 من حيث الحجم في العالم، بمساحة إجمالية تقارب 2 مليون كيلومتر مربع. تتمتع المكسيك بموقع متميز باعتبارها قلب الأمريكتين : فهي جغرافيًا جزء من أمريكا الشمالية، لكن لغتها وجذورها التاريخية وثقافتها تجعلها جزءًا من أمريكا اللاتينية. علاوة على ذلك فإن ساحلها الطويل يجعل من المكسيك جسرا طبيعيا بين المحيط الأطلسي ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ. تتميز البلاد بثراء مواردها الطبيعية، وهي ضرورية في الغالب للتنمية الإنتاجية في أي بلد. أما من الناحية السياسية المكسيك جمهورية تمثيلية وديمقراطية واتحادية مع إقليم مقسم إلى 32 كيانًا فيدراليًا و2471 بلدية.

الموارد الطبيعية : يجعل الموقع الجغرافي والتضاريس وتنوع الطقس المكسيك الدولة الرابعة ذات التنوع البيولوجي، مع 9 من 11 نوعًا مختلفًا من النظم البيئية، وحوالي 200000 نوع مختلف، وهي موطن لحوالي 12٪ من التنوع البيولوجي في جميع أنحاء العالم. ونتيجة لذلك تمتلك المكسيك موارد طبيعية مهمة تساهم في تطوير الأنشطة الإنتاجية والصناعية.

التقسيم السياسي : المكسيك جمهورية ديمقراطية مقسمة إلى ولايات، توحدها اتفاقية فيدرالية. الولايات أو الكيانات الفيدرالية هي ذات طبيعة حرة وذاتية ومستقلة فيما بينها، وتحكم وفقًا لتشريعاتها الخاصة، والتي يتم تحديدها في الدساتير المحلية. يخضع كل تشريع لمبدأ عدم المنافسة في الشؤون الوطنية وفقًا لدستور الولايات المكسيكية المتحدة. وعلى الرغم من استقلاليتها، لا يُسمح للولايات بعقد تحالفات مع دول أو دول أخرى دون موافقة الحكومة الفيدرالية. تنقسم الولايات الـ 32 التي تشكل جمهورية المكسيك إلى 2457 بلدية، تمثل أساس الهيكل الإقليمي.

سوق بإمكانات كبيرة ورأسمال بشري فعال : المكسيك هي واحدة من أكبر الأسواق في العالم، حيث يبلغ عدد سكانها أكثر من 126 مليون نسمة، 62 ٪ منهم (78.1 مليون) يتوافق مع السكان النشطين اقتصاديًا و 76 مليونًا للسكان العاملين. حوالي 43٪ من السكان تقل أعمارهم عن 25 عامًا ومتوسط ​​العمر 29 عامًا.

الديمغرافية : تشهد المكسيك عملية ديموغرافية إيجابية، فالسكان في سن العمل (من 15 إلى 64 عامًا) أعلى من السكان المعالين (من 0 إلى 14 عامًا و 65 عامًا وأكثر)، مما يؤثر بشكل مباشر على الإمكانات الإنتاجية والاقتصادية للبلد. وفقًا لـ CONAPO و INEGI، تشير التقديرات إلى أنه في العقدين التاليين سيصل عدد السكان في سن العمل إلى 80 مليونًا ، أي ما يعادل 60٪ من إجمالي السكان.

معدل البطالة : في السنوات العشر الماضية، كان معدل البطالة في المكسيك أقل من 6٪. تستمر ظروف سوق العمل في التعزيز. اعتبارًا من سبتمبر 2021 تم تسجيل معدل البطالة عند 3.9٪.

معدل البطالة في المكسيك

احتلت المكسيك المرتبة التاسعة بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) مع أدنى معدل للبطالة. تشير التقديرات إلى أنه في السنوات التالية ستحافظ العمالة الرسمية على نمو مستمر، وسيحافظ معدل البطالة على مستوى أقل من 4٪.

ترتيب المكسيك بين الدول في معدل البطالة

اقتصاد صاعد على أسس متينة : اعتبارًا من عام 2019 احتل الاقتصاد المكسيكي المرتبة الثانية في أمريكا اللاتينية والرابع عشر عالميًا، وقد نما بشكل مطرد نتيجة لتطبيق السياسات الاقتصادية طويلة الأجل. وهذا أهم ما يميز اقتصاد المكسيك :

  • النمو الاقتصادي المكسيكي : اقتصاد المكسيك قوي بشكل خاص في قطاع الخدمات. في الربع الثاني من عام 2021 مثل هذا القطاع 64.07٪ من الناتج المحلي الإجمالي ووظف 61.07٪ من القوى العاملة، في حين مثل القطاع الصناعي 28.33٪ من الناتج المحلي الإجمالي ويعمل 25.12٪ من القوى العاملة، والقطاع الأولي 3.37٪ من الناتج المحلي الإجمالي. ويعمل بها 13.25٪ من قوة العمل. في الفترة بين عامي 2010 و2018، نما الاقتصاد المكسيكي بمعدل 2.8٪، ومع ذلك بسبب انخفاض أسعار النفط في عام 2019 والأزمة الاقتصادية العالمية الناجمة عن الوباء العالمي في عام 2020، فقد تأثر الاقتصاد في الآونة الأخيرة من المتوقع أن ينمو خلال عام 2021-2022. وسيتم تعزيز هذا النمو من خلال استراتيجية التنمية الاقتصادية للحكومة المكسيكية التي تشمل توحيد الاستهلاك المحلي نتيجة لتنفيذ البرامج الاجتماعية والشمول المالي، وزيادة الاستثمار الخاص في البنية التحتية والقطاعات الإستراتيجية، ومستوى أعلى من الاستثمار العام، وزيادة الصادرات نتيجة لإعادة تشكيل سلاسل القيمة العالمية.
  • السياسة النقدية : منذ عام 1994 كان البنك المركزي المكسيكي Banco de México (Banxico) مستقلاً في تحديد وتنفيذ السياسة النقدية. وتهدف قرارات السياسة النقدية التي يتخذها Banco de México إلى ضمان القوة الشرائية للبيزو المكسيكي، بناءً على التحكم في التضخم ومراقبة سعر الصرف. وقد خلقت السياسة النقدية التي ينفذها Banco de México ظروفًا مواتية للنمو الاقتصادي المستدام، والوصول إلى مستويات تضخم مستقرة ومنخفضة بشكل ملحوظ. وفقًا لـ INEGI، فاعتبارًا من أكتوبر 2021 بلغ معدل التضخم 6.24 ٪. بالإضافة إلى ذلك أقر صندوق النقد الدولي بسلامة الاقتصاد المكسيكي، وفي نوفمبر 2021 صادق على خط الائتمان المرن الممنوح للمكسيك بقيمة 50 مليار دولار أمريكي، ونتيجة لذلك تمتلك المكسيك أموالاً تزيد عن 248 مليار دولار أمريكي لمواجهة أي بيئة متقلبة بقوة أكبر.
  • السياسة المالية : الحكومة الاتحادية ومن خلال وزارة المالية (SHCP) تعمل بنشاط على تحديد وتنفيذ السياسات المالية التي تركز على تحقيق التوازن بين الإنفاق الحكومي وبرامج الإيرادات. ونتيجة لهذه السياسة المالية ونتيجة لجعل أنظمة التحصيل أكثر كفاءة، تم توسيع قاعدة دافعي الضرائب، حيث زادت المكسيك باستمرار من إيراداتها الضريبية، مع تقليل اعتمادها على عائدات النفط خلال السنوات الماضية. وبالنسبة لعام 2021-2022 من المقدر أن يكون هناك فائض أولي في الناتج المحلي الإجمالي.السياسة المالية
  • التصنيفات الائتمانية : تتمتع المكسيك بتصنيف استثماري تحدده وكالات التصنيف الائتماني الرائدة ، وتعتبر واحدة من أكثر البلدان موثوقية في كل من أمريكا اللاتينية، وكذلك بين الاقتصادات الناشئة. وعلى الرغم من الصدمات الخارجية المختلفة التي تولد عدم اليقين بين المستثمرين، فإن سلوك مؤشرات الاقتصاد الكلي الرئيسية على أساس سعر الصرف المرن، والسياسات المالية والنقدية الحذرة، ونظام مالي جيد الرسملة، وديون معتدلة، وكذلك وضع احتياطيات دولية مناسبة، سمحت للدولة بالحفاظ على تصنيف درجة الاستثمار، من خلال وكالات التصنيف الرئيسية.

تصنيف المكسيك الائتماني

  • النظام المالي : المكسيك لديها نظام مالي فعال يمتاز بقدرة الاستهلاك والاستثمار. يتمتع النظام المالي المكسيكي بنسبة رسملة تتجاوز المعايير الدولية، ويتم تنظيمه بموجب إطار قانوني حديث يتضمن أفضل الممارسات من حيث المعايير الاحترازية والمخاطر والمحاسبة وإدارة الشركات. في عام 2013 نفذت المكسيك إطارًا تنظيميًا مقدمًا لاتفاقية بازل 3 لتوحيد لوائح نظامها المالي والإشراف عليها وإدارة المخاطر، وتعتبر واحدة من أقوى الأنظمة المالية في العالم. ويتكون النظام المصرفي المكسيكي من 50 بنكًا، تتوافق جميعها مع معايير التنظيم الدولية، وتشرف عليها اللجنة المصرفية الوطنية (CNBV) في إطار احترازي. البنوك العشرين التي تمتلك أعلى حصة في السوق هي كما يلي :

النظام المالي المكسيكي والبنوك

  • القوة التجارية : في الثمانينيات بذلت المكسيك جهودًا مهمة نحو الانفتاح الاقتصادي والتجاري، وهي عملية تضمنت توحيد صادراتها وتنويعها. وضعت هذه الإجراءات البلاد بين أهم المصدرين في العالم. وفقًا لـ Banco de México، بلغت صادرات السلع والخدمات المكسيكية في عام 2020 أكثر من 400 مليار دولار أمريكي، وهو ما يمثل 47 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. تم دمج أنشطة التصنيع المكسيكية تمامًا في سلاسل القيمة العالمية. المراجعة الإحصائية للتجارة العالمية 2020، التي أجرتها منظمة التجارة العالمية (WTO)، في عام 2019 احتلت المكسيك المرتبة 11 كمصدر و12 كمستورد. يتوقع صندوق النقد الدولي نموًا مستدامًا في الصادرات المكسيكية من السلع والخدمات في السنوات التالية. في عام 2019 مثلت الصادرات المكسيكية 43.6٪ من إجمالي صادرات أمريكا اللاتينية.
    • وقعت المكسيك 11 اتفاقية تجارة حرة مع 46 دولة توفر وصولاً مفضلاً للسلع والخدمات المكسيكية إلى أهم الأسواق في العالم. تمثل القوة الشرائية لهذه الأسواق أكثر من 50٪ من إجمالي الناتج العالمي، وأكثر من 1.1 مليار شخص.
  • وجهة استثمارية : تعد المكسيك واحدة من أكثر الدول تنافسية في مجال الاستثمارات الإنتاجية في جميع أنحاء العالم بسبب العديد من العوامل، مثل :
    • موقع جغرافي استراتيجي.
    • تكاليف تنافسية ، مع فئة من الشباب والموهوبين.
    • حجم وقوة سوقها الداخلي.
    • الاقتصاد الكلي والاستقرار السياسي.
    • النمو الاقتصادي.
    • القدرة على تصنيع منتجات عالية التقنية.
    • اقتصاد مفتوح يضمن الوصول إلى أهم الأسواق في جميع أنحاء العالم من خلال شبكة من اتفاقيات التجارة الحرة.

وفقًا لتقرير الاستثمار العالمي 2021 الذي نشره مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد)، في عام 2020 احتلت المكسيك المرتبة التاسعة كمتلقي للاستثمار الأجنبي المباشر، والسادسة بين الاقتصادات النامية. ووفقًا لأرقام وزارة الاقتصاد تلقت المكسيك في عام 2020 استثمارات أجنبية مباشرة تزيد عن 29 مليار دولار أمريكي، استثمر معظمها في الصناعة التحويلية. علاوة على ذلك كان أداء تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إيجابيًا خلال السنوات العشر الماضية، حيث بلغ إجمالي قيمتها 300 مليار دولار أمريكي في الفترة 2010-2020، والمخصصة في المقام الأول للتصنيع، والمالية، والتعدين، والتجارة، والبناء، والعقارات، والسياحة، الإعلام والخدمات المهنية وقطاعات النقل.

بيئة الأعمال التنافسية : بذلت المكسيك جهودًا كبيرة لجعل البلاد وجهة تنافسية للاستثمار وتطوير الأعمال والإنتاجية. على الرغم من أن البيئة الدولية اتسمت بتباطؤ اقتصادي مهم، إلا أن الاقتصاد المكسيكي يسعى إلى الحفاظ على نمو مستقر وتوقعات إيجابية للسنوات التالية. تستفيد الدولة من ثقة المستثمرين المحليين والأجانب لكونها مكانًا آمنًا وجذابًا للاستثمار.

  • الموقف التنافسي وبيئة الأعمال في المكسيك : احتلت المكسيك المرتبة 48 من  بين 141 اقتصادًا في تقرير التنافسية العالمية لعام 2019 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF)، وتحتل المرتبة الثانية كواحدة من أكثر الاقتصادات تنافسية في أمريكا اللاتينية، بعد تشيلي. تظهر المكسيك بوادر التقدم لمواصلة الارتفاع في المقياس في السنوات التالية. ووفقًا للمنتدى الاقتصادي العالمي، يعتمد تحسين المكسيك على كفاءة سوقها المحلي، وانفتاحها على المنافسة المحلية والأجنبية، والمرونة والحوافز التي يوفرها سوق العمل وسهولة الوصول إلى الخدمات المالية.
    • في عام 2019 احتلت المكسيك المرتبة 60 من بين 190 دولة في التصنيف العالمي لتقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2020، الذي أعدته مجموعة البنك الدولي، والذي يقيس سهولة ممارسة الأعمال التجارية في كل دولة. تعتبر المكسيك الدولة الأكثر قدرة على المنافسة في أمريكا اللاتينية لممارسة الأعمال التجارية، ومن بين أكثر الدول تنافسية عند مقارنتها بالاقتصادات النامية. تبرز المكسيك في مجالات مختلفة، مثل: الإجراءات الإدارية لفتح مشروع تجاري جديد، وإصدار تصاريح البناء، وحماية المستثمرين، ودفع الضرائب، والحصول على الائتمانات، وتبسيط أنشطة التجارة الخارجية.
  • المشاركة مع المنظمات والوكالات متعدد الأطراف : تاريخياً كان للمكسيك أجندة دبلوماسية مهمة في المنتديات والمنظمات متعددة الأطراف، حيث تشارك كمشجع وقائد في القضايا الاقتصادية والتجارية ، من بين قضايا أخرى.
    • مجموعة العشرين : المكسيك جزء من المنتدى الرئيسي لتنسيق سياسات الاقتصاد الكلي، من بين أكبر 20 اقتصادا في العالم، والمعروفة باسم G20. مع هذا الوجود المتميز يتم التعرف على ثقل الاقتصاد المكسيكي داخل النظام الاقتصادي العالمي ويمكن للبلاد المشاركة في عملية صنع القرار الأكثر أهمية فيما يتعلق بسياسات الاقتصاد الكلي والسياسات النقدية على المستوى الدولي. يتم تناول العديد من القضايا التي تهم البلاد في اجتماعات مجموعة العشرين، بما في ذلك التنمية المستدامة والتجارة الحرة وكفاءة الطاقة والأمن الغذائي ومكافحة الفساد والتخفيف من آثار تغير المناخ. ترأست المكسيك مجموعة العشرين في عام 2012؛ وخلال هذه الفترة عقدت قمة القادة في لوس كابوس، باجا كاليفورنيا، وحققت اتفاقيات مهمة.
    • منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية : منذ عام 1994 تعد المكسيك عضوًا نشطًا في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، وهو منتدى يناقش فيه 36 بلدًا ويعملون معًا، بطريقة منسقة لتعزيز السياسات التي تركز على تحسين الرفاهية الاقتصادية للبلدان والشعوب. في هذا المنتدى تتم مراقبة تدفقات التجارة والاستثمار العالمية للبلد باستمرار وفقًا لأعلى المعايير الدولية. وقد سمح ذلك للمكسيك بالعمل بشكل مباشر على القضايا التي تؤثر على القدرة التنافسية، بناءً على أفضل الممارسات والتوصيات الدولية. خلال 25 عامًا من عضويتها، كانت مشاركة المكسيك في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية نشطة وأجرت الوكالة دراسات وتقييمات للبلد في مجالات مختلفة.
    • منظمة التجارة العالمية : المكسيك هي واحدة من 153 دولة تشكل أهم منظمة تجارية على المستوى الدولي وهي منظمة التجارة العالمية (WTO). هدفها هو إدارة ومراقبة تنفيذ الاتفاقات القائمة، وتوفير منتدى للمفاوضات التجارية، وحل النزاعات التجارية، ودراسة السياسات التجارية الوطنية، والتعاون مع المنظمات الدولية الأخرى لتعزيز الاتساق في إنشاء السياسات الاقتصادية في جميع أنحاء العالم وتقديم المساعدة التقنية في مجال التجارة بالنسبة للبلدان النامية. وزارة الاقتصاد هي التي تمثل الدولة بنشاط في مختلف المنتديات والمنظمات متعددة الأطراف في منظمة التجارة العالمية.
    • أبيك : المكسيك هي واحدة من 21 عضوًا في منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (APEC)، التي تمثل اقتصاداتها 61٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي و49٪ من التجارة العالمية. إن وجود المكسيك في هذا المنتدى يعزز أهداف البلاد من حيث تحرير التجارة، وتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر، وتسهيل ممارسة الأعمال التجارية، فضلاً عن التعاون التقني وأفضل الممارسات. إن الاهتمام بهذه الموضوعات يوفر اليقين القانوني والثقة للمشغلين الاقتصاديين في المنطقة المكرسين لتطوير الأعمال.
  • اتفاقيات تشجيع وحماية المستثمر الأجنبي : تعزز اتفاقيات تعزيز وحماية الاستثمار الأجنبي (FIPPA) تعزيز وحماية استثمار الأجانب في بلدنا واستثمار المكسيكيين في الخارج، مما يساهم بشكل مباشر في تهيئة مناخ ملائم لتطوير الأعمال. وتتوخى هذه الاتفاقيات آليات لحل الخلافات المحتملة التي قد تنشأ بين البلدان المشاركة في FIPPA، في تفسير أو تطبيق الاتفاقية المذكورة، أو بين المستثمر والدولة المستقبلة للاستثمار، فيما يتعلق بخرق من قبل أحد الأطراف، وذلك من خلال التحكيم الدولي.
  • اتفاقية الازدواج الضريبي : وقعت المكسيك اتفاقيات ازدواج ضريبي مع أكثر من 40 دولة حول العالم، مما يعزز العلاقات الثنائية ويمكّن من تعويض الضرائب المدفوعة في أي من البلدان الموقعة مقابل الضريبة المستحقة في الطرف الآخر لمنع الازدواج الضريبي.

التنمية الإقليمية : تتعايش الحقائق وعمليات التنمية المتنوعة في المكسيك نتيجة للتوسع الإقليمي الكبير للبلاد وتنوعها المناخي والسكاني. في هذا السياق، تمكّن برامج التنمية الإقليمية المجتمع من معالجة مشاكل مثل الفقر والبطالة والإنتاجية بطريقة أكثر كفاءة مما لو كان سيتم حلها على المستوى الوطني. تاريخيا تم تنفيذ عمليات التخطيط في المكسيك من منظور التنمية الإقليمية. ونتيجة لذلك فإن وكالات وكيانات الحكومة الاتحادية تأخذ هذا النهج في الاعتبار عند تحديد وتنفيذ السياسات والبرامج. وفي الآونة الأخيرة شاركت Banobras بنشاط في الترويج لمبادرة تسعى إلى تنمية المناطق والبلديات والمدن، على أساس الاستدامة ورسالتها الإنتاجية. يتم تنفيذ هذا البرنامج وفقًا لمنهجيات محددة وممارسات جيدة وتجارب دولية في هذا المجال.

برنامج المدن الناشئة والمستدامة (ESC) : برنامج المدن الناشئة والمستدامة (ESC) هو برنامج مساعدة فنية يقدم الدعم المباشر لحكومات المدن الوسيطة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي التي تتمتع بنمو ديموغرافي واقتصادي مهم. ينشأ هذا البرنامج من مبادرة المدن الناشئة والمستدامة (ESC)، التي أطلقها بنك التنمية للبلدان الأمريكية (IADB) استجابة لاحتياجات التنمية الحضرية في المدن الوسيطة في أمريكا اللاتينية. ويستخدم المجلس الاقتصادي والاجتماعي (ESC) نهجًا شاملاً ومتعدد التخصصات لتحديد وتنظيم وتحديد أولويات التدخلات الحضرية لمعالجة العقبات الرئيسية التي تعيق النمو المستدام للمدن الناشئة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

  • يرتكز هذا النهج الشامل على ثلاث ركائز :
    • الاستدامة البيئية وتغير المناخ
    • التنمية الحضرية المستدامة
    • الاستدامة المالية والحوكمة

وبالمثل أنشأ المجلس الاقتصادي والاجتماعي Urban Dashboard، وهو منشور يسمح باستكشاف ومقارنة أكثر من 150 مؤشرًا كميًا واستطلاعات الرأي العام والخرائط التفاعلية للمدن الوسيطة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي. هذه هي المدن التي تشهد نموًا اقتصاديًا وسكانيًا بارزًا، وتتلقى المساعدة الفنية من البنك الدولي للتنمية. {2-13}

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى المكسيك – التأشيرات والمعيشة والعمل

الاستثمار في المكسيك بالبنية التحتية

الاستثمار في المكسيك بالبنية التحتية

تعتبر المكسيك وجهة جذابة للاستثمار في البنية التحتية  تعتبر المكسيك وجهة جذابة للاستثمار الخاص في البنية التحتية للأسباب التالية :

الالتزام بالاستثمار في البنية التحتية

تلتزم حكومة المكسيك بتعزيز تطوير البنية التحتية، وكذلك الحفاظ على البنية التحتية الحالية وتحسينها لتشجيع : 1) تنمية إقليمية متوازنة. 2) تنمية حضرية مستدامة؛ و 3) التكامل اللوجستي للبلد وتحسين ترابطها. من خلال تطوير البنية التحتية للجودة في القطاعات الإستراتيجية للبلاد، يتم السعي إلى تحويل المكسيك إلى منصة لوجستية عالمية ذات قيمة مضافة عالية، وبالتالي زيادة القدرة التنافسية والإنتاجية والازدهار على المستوى الوطني.

بنية المكسيك التحتية عالمياً : على المستوى العالمي، تحتل البنية التحتية المكسيكية المرتبة 48 من أصل 141 اقتصادًا ، وفقًا لتقرير التنافسية العالمية 2019 الذي أعده المنتدى الاقتصادي العالمي.

تصنيفات البنية التحتية المكسيكية : لتحديد كل تصنيف يأخذ هذا التقرير في الاعتبار تحليلًا محددًا لجودة ونطاق البنية التحتية في مختلف القطاعات الفرعية ، مثل الطرق والسكك الحديدية والموانئ والنقل الجوي والكهرباء والاتصالات. يظهر أداء هذه القطاعات الفرعية في البنية التحتية المكسيكية نمطاً إيجابياً في معظم الحالات :

البنية التحتية المكسيكية

من حيث الجودة العامة للبنية التحتية، تحتل المكسيك المرتبة الثانية بين دول أمريكا اللاتينية.

الجودة العامة للبنية التحتية

وجود استراتيجية محددة لتطوير مشاريع البنية التحتية

من أجل توفير رؤية طويلة الأجل للمستثمرين، وضعت المكسيك سلسلة من الخطط والبرامج للتغطية الوطنية التي تتضمن رؤية استراتيجية لكل قطاع، اعتمادًا على ظروفه الخاصة، والمشاركين والبيئة الاستثمارية. توفر وثائق التخطيط هذه معلومات عن الوضع الحالي لكل قطاع، وموقعه عند مقارنته بنفس القطاعات في بقية العالم، بالإضافة إلى أهدافه والإجراءات التي يجب اتخاذها على المدى القصير والمتوسط ​​والطويل.

  • الخطة الوطنية 2018-2024 : تنظم هذه الوثيقة برامج وميزانيات الإدارة العامة الاتحادية، وتتضمن رؤية الحكومة واستراتيجياتها وإجراءاتها التي يتعين تنفيذها خلال الإدارة الحالية، بالإضافة إلى مؤشرات قياس فعاليتها. تحدد الخطة أهدافًا محددة : ضمان سلام المكسيك؛ إضفاء الطابع الديمقراطي على الإنتاجية؛ وتشكيل حكومة وثيقة وحديثة وشاملة وذات جودة التعليم والمسؤولية العالمية.
  • البرامج القطاعية : تتضمن وثائق التخطيط على المدى المتوسط ​​والطويل لتلك القطاعات مع المشاركة ذات الصلة في تطوير البنية التحتية. تتوافق هذه البرامج مع خطة التنمية الوطنية ويمكن أن تشكل جزءًا من برنامج البنية التحتية الوطنية. تشمل البرامج القطاعية المعلومات الفنية المتعلقة بالاستراتيجيات المحددة التي سيتم تنفيذها والمشاريع التي سيتم تطويرها في المستقبل. في بعض الحالات، وهناك رؤية مسبقة حتى عام 2030.

الإطار القانوني والمؤسسي الذي يعزز تطوير البنية التحتية

المكسيك لديها مؤسسات ولوائح قوية، إلى جانب خبرة واسعة في تطوير مشاريع البنية التحتية بمشاركة القطاع الخاص، وبالتالي توفير اليقين للمشاركين أثناء مراحل الإعداد والمناقصة والتنفيذ والتشغيل. تم سن قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP) في المكسيك في عام 2012. هذا القانون يخضع للمراقبة الطوعية، وينظم تطوير مشاريع البنية التحتية في المكسيك في إطار آلية الشراكة بين القطاعين العام والخاص. الغرض من هذا القانون ولوائحه ومبادئه التوجيهية هو توفير مجموعة فريدة من اللوائح لتطوير هذا النوع من المشاريع، مع ضمان الشفافية والمساءلة في ممارسة الأموال العامة. إلى جانب قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، هناك لوائح محددة لكل قطاع، مثل قانون الطرق والجسور والنقل بالسيارات الفيدرالي وقانون الموانئ وقانون المطارات والقانون التنظيمي لخدمة السكك الحديدية.

مصادر الأموال المتنوعة 

لدى المكسيك مجموعة متنوعة من مصادر الأموال طويلة الأجل بالعملات المحلية والأجنبية، مما يوفر السلامة المالية لمشاريع البنية التحتية خلال مرحلتي التنفيذ والتشغيل.

  • موازنة نفقات الاتحاد : الموارد العامة التي تخصصها الحكومة الاتحادية لمشاريع بنية تحتية محددة.
  • بنوك التنمية : تقدم التمويل طويل الأجل والضمانات.
  • الصندوق الوطني للبنية التحتية (FONADIN) : يقدم الإعانات والتمويل الثانوي وحقوق الملكية.
  • البنوك التجارية : العديد من المؤسسات ذات الخبرة التي تتمتع بالمهارات الفنية والمالية المطلوبة والتي تشارك بانتظام في تمويل مشاريع البنية التحتية بالعملات المحلية والأجنبية.
  • السوق المالية للبنية التحتية : يمكن للقطاع الخاص والمستثمرين المؤسسيين تنويع محافظ الأسهم والديون الخاصة بهم من خلال أدوات الاستثمار التي تشمل شهادات سوق الأوراق المالية (CEBURES)، وصناديق الاستثمار والعقارات (FIBRA)، وشهادات رأس المال الإنمائي (CKD)، وصناديق رأس المال الخاص، والاستثمار شهادات المشاريع (CERPI)، وصناديق الاستثمار في الطاقة والبنية التحتية (FIBRA E).
  • المستثمرون الخاصون : توفير حقوق ملكية طويلة الأجل لتنفيذ مشاريع البنية التحتية. {14}

الاستثمار المدعوم من الدولة 

نتيجة لحاجة الدولة الماسة لتنمية البنية التحتية المكسيكية تقدم الدولة العديد من الحوافز لجذب المستثمرين للاستثمار في هذه القطاعات المختلفة، ولإظهار أهمية الاستثمار في هذا القطاع فقد أعلن الرئيسي لوبيز أوبرادور عام 2020 خطة استثمارية بقيمة 14 مليار دولار لتطوير البنية التحتية.

وتكمن فرص الاستثمار في هذه المجال بالقطاعات التالية : 

  • الطاقة
  • السياحة
  • المواصلات
  • التصنيع
  • مجال الاتصالات
  • منافذ المياه {15}
● إقرأ المزيد عن
دراسة شاملة حول الاستثمار في باراغواي

الاستثمار في المكسيك بمجال التكنولوجيا المالية

الاستثمار في المكسيك بمجال التكنولوجيا المالية

تنمو التكنولوجيا المالية بوتيرة مذهلة في معظم أنحاء أمريكا اللاتينية والمكسيك أحد هذه البلدان التي واكبت هذه الموجة. حيث شهدت المنطقة عددًا من الصفقات المهمة التي تم إبرامها بين مزودي التكنولوجيا المالية والبنوك الكبرى، في حين أظهر المستثمرون اهتمامًا متزايدًا بالقطاع حيث أصبحت التكنولوجيا المالية مستخدمة على نطاق واسع وأصبحت عنصرًا مهمًا بشكل متزايد في الأنظمة المالية. في السنوات الأخيرة جمعت شركة Konfìo، وهي شركة تكنولوجيا مالية مكسيكية تقدم قروضًا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة (SMEs) تمويلًا بقيمة 143 مليون دولار وفتحت خط ائتمان بقيمة 64 مليون دولار مع IDB Invest.

قانون التكنولوجيا والنظام المالي : في حين تمت الإشارة إلى قانون مؤسسات التكنولوجيا المالية لعام 2018 في المكسيك على نطاق واسع باسم “قانون التكنولوجيا المالية”، فإنه يغطي فقط مؤسسات الدفع الإلكتروني ومنصات التمويل الجماعي، دون التأثير على أمثال إقراض الميزانية العمومية أو الخدمات المالية والاستثمارية الأخرى. بالإضافة إلى ذلك تفتخر المكسيك بثروة من المواهب التقنية، حيث تعتبر غوادالاخارا بؤرة النظام البيئي التكنولوجي في البلاد. وذلك نظرًا للعلاقات الوثيقة مع الولايات المتحدة، فضلاً عن الأعداد المتزايدة من المكسيكيين الذين لديهم نوع من الخدمات المصرفية ويشاركون في النظام المالي، حيث يقدم قطاع التكنولوجيا المالية في البلاد مجموعة متنوعة من الأعمال الفرص للمستثمرين. {16}


الاستثمار في المكسيك بالقنب الطبي الشرعي

الاستثمار في المكسيك بالقنب الطبي الشرعي

يتوافد  المستثمرون بشكل متزايد على قطاع القنب الطبي كمصدر رئيسي لفرص الاستثمار في المكسيك، مع استمرار قبول الناس للماريجوانا كمنتج طبي. وقد شهد ذلك اهتمامًا متزايدًا بقطاع القنب العلاجي في المكسيك، والذي نما بنسبة 27.7 ٪ في عام 2018 وحده لتصل القيمة السوقية إلى 47.3 مليون دولار.

الشروط والضوابط : ينص القانون العام للتشريعات الصحية وقانون العقوبات الفيدرالي على أن القنب الطبي قانوني في المكسيك إذا كان يحتوي على أقل من 1٪ من مادة التتراهيدروكانابينول – المكون النشط الذي يسبب تأثيرًا نفسيًا. ومع ذلك هناك توقع واسع النطاق بأن موقف المكسيك من القنب سوف يتراخى أكثر في المستقبل وسيتم السماح بالاستخدام الترفيهي، مع حكم صدر مؤخرًا عن المحكمة العليا يقضي بأن الحظر الكامل على تعاطي المخدرات غير دستوري. ولهذا مع مناخ مثالي ومساحات شاسعة من الأراضي الزراعية المتاحة، تعد المكسيك بأن تكون مصدرًا رئيسيًا للقنب الشرعي في المستقبل القريب، ومن الأفضل للمستثمرين دخول السوق في هذه المرحلة المبكرة نسبيًا. {16}

● إقرأ المزيد عن
دراسة شاملة حول الاستثمار في جورجيا

الاستثمار في المكسيك بالتجارة الإلكترونية

الاستثمار في المكسيك بالتجارة الإلكترونية

عدد متزايد من سكان المكسيك بدأوا يجرون عمليات الشراء بشكل افتراضي حتى قبل أن يحدث الوباء العالمي، ولكنه بعده تعززت الفكرة واتضحت الحاجة لهذا النوع التجاري بشكل كبير، وتفتخر المكسيك بأنها تحتل المرتبة 17 في أكبر سوق للتجارة الإلكترونية على مستوى العالم. في عام 2020 حقق القطاع إيرادات بلغت 19 مليار دولار نتيجة زيادة 32٪ في ذلك العام في مواجهة الوباء، مع تجاوز هذا الرقم الإيرادات المتولدة في العديد من البلدان الأوروبية.

توفر البنية التحتية الداعمة للاستثمار : بعد سنوات من النمو وصل انتشار الإنترنت في المكسيك إلى 70.1٪ في عام 2019، وهو رقم مثير للإعجاب وقد نما أكثر خلال الجائحة العالمية. وعلى هذا النحو فإن هذا القطاع لديه مجال كبير للنمو في المستقبل. بالإضافة لذلك، فنظرًا لكون المكسيك قريبةً جدًا من الولايات المتحدة، فهناك العديد من الشركات العابرة للحدود التي وسعت سوقها لتشمل أسواقاً أكبر، علماً أن السوق المكسيكي ليس بالسوق الصغير. {16}


الاستثمار في المكسيك بالسياحة

الاستثمار في المكسيك بالسياحة

في حين أن السياحة قد لا تبدو كواحدة من الفرص التجارية الرئيسية في المكسيك في الوقت الحالي، حيث لا تزال آثار جائحة عالمي محسوسة في جميع أنحاء العالم، ولكن هذا القطاع كان مزدهرًا قبل الأزمة الصحية ويمكن توقع ازدهاره مرة أخرى في المستقبل القريب، وقد بدأ يظهر التحسن في هذا القطاع بعد أن بدأ ينتشر اللقاح في جميع أنحاء العالم.

قبل الوباء والفرص المتوقعة : كان من المتوقع أن تتجاوز صناعة السياحة المكسيكية 9 مليارات دولار في عام 2021، بناءً على نمو متوقع بنسبة 15٪ تقريبًا. وتشير تلك التوقعات إلى أن القطاع قد يصل إلى ما يقرب من 17 مليار دولار بحلول عام 2025، مما يشير إلى النمو الكبير الذي يمكن أن يتوقعه القطاع. في حين أن قطاع السياحة في المكسيك قد تعرض لضربة كبيرة بسبب الوباء، فإن هذا في حد ذاته يمكن أن يمثل فرصة للاستثمار، بالنظر إلى أنه من المتوقع أن تنتعش السياحة بسرعة بمجرد عودة السفر الدولي إلى طبيعته. علماً أن شبه جزيرة يوكاتان ربما تكون الوجهة الأكثر شهرة وشعبية للسياحة في البلاد، وكذلك فإن عددًا من الوجهات الأقل شهرة توفر فرصًا كبيرة أيضاً للاستثمار في المكسيك بالسياحة. {16}

● إقرأ المزيد عن
دراسة شاملة حول فرص الاستثمار في اليونان

الاستثمار في المكسيك بالموانئ البحرية والخدمات اللوجستية

الاستثمار في المكسيك بالموانئ البحرية والخدمات اللوجستية

يتطور قطاع الموانئ المكسيكي بشكل ملحوظة وهذا بسبب تطور الصناعة التي ساهمت في حث المستثمرين على الاستثمار في قطاع الموانئ لتوسيع موانئ المكسيك وقطاع الخدمات اللوجستية، وذلك ليواكب حجم الصناعة والتصدير.

تصاعد ملحوظ في أهمية الموانئ المكسيكية : قد شهدت الموانئ المكسيكية أفضل عام في تاريخها في عام 2021 ، حيث بلغت 7.85 مليون حاوية مكافئة. ويمثل الرقم زيادة بنسبة 21.5٪ مقارنة بـ 6.46 مليون حاوية نمطية مسجلة في عام 2020، وزيادة بنسبة 10.5٪ مقارنة بعام 2019، عندما تجاوزت الموانئ لأول مرة حاجز 7.1 مليون حاوية نمطية. ووفقًا لإحصاءات وزارة البحرية (سيمار)، بلغت الواردات 3.98 مليون حاوية نمطية، بزيادة قدرها 23.4٪ مقارنة بـ 3.22 مليون حاوية نمطية في عام 2020؛ في حين بلغت الصادرات 3.87 مليون حاوية نمطية ، بزيادة قدرها 19.8٪ على أساس 3.23 مليون حاوية نمطية على أساس سنوي. {17}


الاستثمار في المكسيك بقطاع الطاقة

الاستثمار في المكسيك بقطاع الطاقة

يعتبر قطاع الطاقة من أهم القطاعات في كل البلدان، وكذلك المكسيك مثل كل البلدان التفتت لأهمية قطاع الطاقة وعملت على تطويره وجذب المستثمرين لتنميته ودعمه.  فبين أكتوبر ونوفمبر 2020 أعلنت الحكومة عن حزمتي بنية تحتية لتشجيع القطاع الخاص على الإنفاق في البنية التحتية لقطاع الطاقة. وستصل الاستثمارات المخطط لها إلى ما يقرب من 25 مليار دولار أمريكي، بما في ذلك مصنع لتصدير الغاز الطبيعي المسال بقيمة 2 مليار دولار أمريكي تم بناؤه بواسطة شركة مكسيكية تابعة لشركة Sempra Energy. تم إلغاء مصنع تصدير الغاز الطبيعي المسال على ساحل المحيط الهادئ، وهو أقرب إلى الأسواق الآسيوية مقارنة بنظرائه في الولايات المتحدة، بعد أن رفضت الحكومة الموافقة على تصريح التصدير الضروري لمدة 20 عامًا.

الجاهزية وتوفر مقومات الاستثمار في مجال الطاقة بالمكسيك : الجانب المشرق في قطاع الطاقة هو التفاؤل حول موارد الطاقة في البلاد. بمتوسط ​​إشعاع شمسي يبلغ 2200 كيلووات ساعة / متر مربع سنويًا، يعد الحزام الشمسي في المكسيك في باجا كاليفورنيا أحد أفضل المواقع الشمسية في العالم، مقارنة بصحراء أتاكاما في تشيلي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وبالمثل، أواكساكا وهي ولاية تقع في الجنوب الغربي مع ساحل إلى المحيط الهادئ، لديها أكثر من 6600 كيلومتر مربع من الأراضي العاصفة مع إمكانات جيدة لمصادر الرياح، أي ما يقرب من 1.3 مليون ملعب كرة قدم. في المكسيك بأكملها قدرت الدراسات إمكانات الرياح بحوالي 70 جيجاوات، تقريبًا نفس كمية الطاقة التي أنتجتها جميع مصادر الطاقة الأخرى مجتمعة في عام 2016.

قانون الطاقة المكسيكي : أدخلت الحكومة المكسيكية قانون انتقال الطاقة في عام 2015، حيث تعهدت بأن يأتي 35٪ من مزيج التوليد من الطاقة النظيفة بحلول عام 2024. وبالنسبة لعام 2050، سيرتفع هذا الرقم إلى 50٪. حدد قانون انتقال الطاقة أيضًا متطلبات الطاقة النظيفة للموردين وكبار المستهلكين، حيث فرض حصة 5٪ في 2018 مع زيادة تدريجية على مر السنين. من خلال القيام بذلك أنشأت حكومة Peña Nieto سوقًا لـ “شهادات الطاقة النظيفة” (CELs) القابلة للتمويل، حيث يمكن للشركات الحصول على CELs للوفاء بمتطلبات الطاقة النظيفة.

  • يمكن للشركات القيام بذلك من خلال ثلاث طرق : 1) اتفاقيات شراء خاصة ثنائية ، 2) مزادات طويلة الأجل ، أو 3) سوق CEL. في أكتوبر 2019 عدلت حكومة AMLO المخطط، من خلال السماح بتطوير محطات الطاقة الكهرومائية، التي لديها ما يقرب من 17 جيجاوات من الطاقة المائية، والتي قد تصبح وجهة رئيسية مقارنة بغيرها من مصادر الطاقة النظيفة. فبحلول نهاية عام 2019 شكلت الطاقة النظيفة 17٪ من إجمالي التوليد، جاء معظمها من الطاقة الكهرومائية واسعة النطاق. لا يزال هناك الكثير من التغييرات لكي تحقق المكسيك الأهداف المنصوص عليها في قانون انتقال الطاقة.

تدرك الحكومة بأن الطلب على الطاقة في المكسيك لن يتم إشباعه بدون مساعدة المستثمرين والشركات الأجنبية. هذا يخلق الكثير من الفرص للمستثمرين في قطاع الطاقة المكسيكي. {18}


تكلفة المعيشة في المكسيك 

تكلفة المعيشة في المكسيك 

الإيجار  الشهري في المكسيك

شقة غرفة واحدة في وسط المدينة تكلف 377 دولار في الشهر، بينما شقة بنفس المواصفات بعيدة عن مركز المدينة تكلف 250 دولار في الشهر. شقة 3 غرف نوم في وسط المدينة تكلف 740 دولار في الشهر بينما شقة بنفس المواصفات خارج مركز المدينة تكلف 550 دولار في الشهر.

سعر الشقق في المكسيك

يكلف سعر المتر الواحد لشقة في مركز المدينة 1.129 دولار تقريباً أي شقة مئة متر تكلف 112 آلاف دولار أمريكي، بينما تبلغ تكلفة متر الشقة خارج مركز المدينة 832 دولار أي حوالي 83 ألف دولار أمريكي سعر شقة 100 متر خارج المدينة.

متوسط الأجور والرواتب في المكسيك

يبلغ متوسط الأجور في بعد اقتطاع الضريبة 557 دولار شهرياً.

متوسط سعر الأكل والشرب في المكسيك

تناول وجبة لشخص واحد في مطعم عادي تكلف 6 دولار أما تناول وجبة في مطعم متوسط الجودة تكلف 15 دولار للشخص. وجبة الماك ميل في ماكدونالدز تكلف 6 دولار تقريباً، وعلبة الكوكاكولا أو البيبسي 0.33 لتر تكلف 0.86 دولار أمريكي.

أسعار وجبات الأسواق : الماء 1.5 لتر 0.76 دولار، حليب 1 لتر بسعر 1 دولار، رغيف خبز 1.65 دولار، أرز 1 كغ 1.30 دولار، جبنة محلية 1 كغ 5.71 دولار، لحم بقري 1 كغ 7.54  دولار، التفاح 1 كغ 2 دولار، الموز 1 كغ 1 دولار، علبة سجائر مارلبورو عدد 1 بسعر 3 دولار.

متوسط أسعار الملابس والأحذية في المكسيك

سعر بنطال الجينز بين 20 و40 دولار، بينما شراء فستان صيفي من زارا تبلغ يبلغ سعره 31 دولار، وسعر زوج من أحذية الجري الرياضية نايك لأن أسعاره متوسطة 71 دولار أما زوج من الأحذية الرسمية الجلدية فسعره 63 دولار.

متوسط أسعار وسائل النقل في المكسيك

تذكرة ذهاب أو عودة واحدة فقط 0.48 دولار نقل محلي، تصريح مرور شهري 17 دولار، تعرفة البدء العادية للتكسي 1.70 دولار ويأخذ على الكيلومتر تقريب 0.76 دولار، البنزين 1 لتر بسعر 1.03 دولار.

متوسط أسعار السيارات : سعر سيارة فلوكس فاجن جولف جديدة نوع KW Trendline 1.4 بسعر 16.973 دولار تقريباً، أما تويوتا كرولا سيدان جديدة 16.905 دولار تقريباً.

متوسط أسعار المرافق في المكسيك

أسعار فواتير (الكهرباء، التدفئة، التبريد، الماء) شهرياً لشقة بمساحة 85م هي تقريباً 48.62 دولار. وبالنسبة للاتصالات فسعر الدقيقة 0.29 0.06 بدون خصومات أو باقات بينما الانترنت فهو بسرعة 60 ميجابت في الثانية وعدد غير محدود من البيانات مقابل 25.67 دولار شهرياً.

متوسط أسعار مراكز الترفيه والرياضة في المكسيك

اشتراك النادي الرياضي الشهري 27.93 دولار، بينما إيجار ملعب لمدة ساعة في عطلة نهاية الأسبوع 12.15 دولار، أما دخول السينما أو المعرض 3.64 دولار.

متوسط أسعار رعاية الأطفال في المكسيك

مرحلة ما قبل الدراسة أي الروضة بسعر 178.78 دولار في الشهر دوام كامل، بينما المدرسة الابتدائية الدولية 3.842 دولار في السنة. {19}

● إقرأ المزيد عن
رفع الحد الأدنى لبرنامج الاستثمار مقابل الجنسية في تركيا

الحصول على تأشيرة المكسيك للمستثمر

الحصول على تأشيرة المكسيك للمستثمر

تم تصميم هذه التأشيرة للأجانب الذين ينوون البقاء في الدولة لأكثر من 180 يومًا وحتى أربع سنوات. تُمنح بطاقة الإقامة المؤقتة لمدة عام واحد فقط. بعد السنة الأولى، يمكن للمقيمين المؤقتين التقدم بطلب لتجديد بطاقة الإقامة المؤقتة لمدة سنة أو سنتين أو ثلاث سنوات. اعتمادًا على الفئة التي ترغب في التقديم بموجبها، سترسل المعلومات المناسبة. ويعتمد الحصول على التأشيرة على نوع الاستثمار والمبلغ الذي سيتم دفعه وبناء على ذلك تحصل على الإقامة.

الشروط بالنسبة للمستثمر : توثيق الكيان المكسيكي المنفذ أمام كاتب عدل، أو وثيقة مصدقة حسب الأصول تفيد بأن شخصًا أجنبيًا يشارك في رأس مال الشركة المكسيكية. قدم أيضًا دليلًا على أن مبلغ الاستثمار يتجاوز 113،500 دولارًا كنديًا / 90،000 دولار أمريكي والذي يمكن تقديمه بموجب عقد لبيع الأسهم أو الأسهم أو الممتلكات أو الحقوق للكيان المكسيكي أو وثيقة تثبت أن المبلغ الأخير الذي تم المساهمة به عن طريق المشاركة في رأس المال.

  • بالإضافة لأصل ونسخة صادرة أو وثيقة تثبت ملكية المنقولات للكيان القانوني الأجنبي، بقيمة تزيد عن 113500 دولار أمريكي / 90 ألف دولار أمريكي، في الأصل والنسخة؛ أو المستندات التي تدعم تطوير الأنشطة الاقتصادية أو التجارية في المكسيك، والتي قد تكون مقيدة، على سبيل المثال لا الحصر، العقود أو أوامر الخدمة أو الفواتير أو الإيصالات أو خطط العمل أو التراخيص أو التصاريح. قدم أيضًا شهادة صادرة عن المعهد المكسيكي للضمان الاجتماعي تفيد بأن صاحب عمل الشخص الأجنبي لديه خمسة عمال على الأقل، أصل وصورة.

المتطلبات :

  • استمارة طلب تأشيرة مطبوعة على كلا الجانبين، معبأة وموقعة حسب الأصول.
  • جواز السفر أو بطاقة الهوية ورحلة سارية المفعول، ونسخة من الصفحة التي تظهر فيها الصورة والبيانات الشخصية.
  • صورة صغيرة بوجه مكشوف، بدون نظارات، أمامية، ملونة بخلفية بيضاء.
  • دفع رسوم اصدار التأشيرة نقدا.
  • أصل وصورة من جواز السفر.
  • أصل ونسخة من التأشيرة.
  • إثبات العنوان.
  • صورتان أماميتان وصورتان على اليمين (2.5 × 3.0 سم ، خلفية بيضاء، جبهته مكشوفة، بدون أقراط، بدون قلادات، بدون ابتسامة).

أثناء معالجة تأشيرتك ودخولك المكسيك بتأشيرة مصرح بها مسبقًا، يتعين عليك البقاء في البلد لمدة سبعة أيام عمل على الأقل قبل طلب الإذن بالسفر. ستؤدي المغادرة دون إذن إلى إلغاء تأشيرتك. {20}

● إقرأ المزيد عن
تأشيرة الإقامة الذهبية في اليونان

إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق مكتبة المسافر ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

محمد الحمزاوي

صانع محتوى ومهتم بالسياحة والأدب والتاريخ والفن. أعمل على المساهمة في تطوير المحتوى العربي ونشر المعرفة للجميع.

عرض كل المنشورات
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
شارك المقالة