وثائق سفر اللاجئين الفلسطينين

وثائق سفر اللاجئين الفلسطينين

جدول المحتويات إخفاء

معلومات شاملة عن وثائق سفر اللاجئين الفلسطينيين

في عام 1955 أصدرت جامعة الدول العربية قراراً يمنع الدول العربية من السماح للمواطنين العرب بالجمع بين جنسيتين عربيتين، كما أنهم قرروا عدم من جنسية الدول العربية المستضيفة للفلسطينيين حفاظاً على هوية الفلسطيني، وبناءً على هذا لم تمنح سوريا ولبنان والعراق ومصر الجنسية للاجئين الفلسطينيين لتلافي موضوع تجنيسهم ولإغلاق الجدل حول قضية تجنيس الفلسطيني.

ولهذا السبب قامت الحكومات والسلطات في هذه البلدان بمنح الفلسطينيين وثائق سفر للفلسطينيين في كل من سوريا ولبنان والعراق ومصر. حيث أن مصر كانت قد وضعت قطاع غزة تحت إدارتها فترة ما بين عامي 1948م و1967م وأعطتهم وثائق سفر مصرية لا تعطيهم حق الإقامة في مصر ومن أراد الدخول لمصر عليه الحصول على تأشيرة أولاً. ويحمل كل مواطني غزة تقريباً هذه الوثائق خاصة قبل أن تقوم السلطة الفلسطينية بإصدار جواز السفر الفلسطيني الخاص بها، وقد يصل عدد من يحمل وثائق اللاجئ الفلسطيني من الفلسطينيين في القطاع إلى نحو مليون ونصف المليون.

ورغم أن الصفحة الثانية من الوثيقة المصرية تحمل جملة ” هذه الوثيقة صالحة للدخول لجميع بلدان العالم ما لم يذكر غير ذلك” إلا أن هذه الوثيقة الصادرة عن الحكومة المصرية لا تسمح لحاملي وثيقة السفر الفلسطينية الصادرة عن القاهرة بالدخول إلى مصر دون تأشيرة أو إقامة سارية.


مشكلات شائعة خاصة بوثائق اللجوء الفلسطينية:

هناك وثائق قد تعطي امتيازات أكثر من وثائق مثل أن الوثيقة الممنوحة من قبل سوريا تعطي حاملها حق العودة إلى سوريا دون تأشيرة، على عكس والوثيقة الممنوحة للفلسطينيين من قبل مصر أو لبنان والتي لا تخول صاحبها العودة إلا بفيزا أو وضع تأشيرة ذهاب وعودة قبل السفر من لبنان لخارجه مثلاً. {2}

هناك الكثير من دول العلم لا تعترف بالوثيقة الفلسطينية وكثيرة جداً هي طلبات الدخول والتأشيرات التي رفضت وهذا ما سبب إحباطاً كبيراً عند الفلسطينيين بعد كل ختم رفض يأتيهم، وهذا الحال يتغير من وقت إلى وقت وفق المناخ السياسي والاتفاقات. {1}

هناك بعض الدول الخليجية مثل الكويت والسعودية تطالب المقيمين عندها بنقل بياناتهم إلى جواز السفر الفلسطيني بدل الوثيقة. ويذكر أن السعودية قامت في 2018 بإصدار قرار بمنع سفر الفلسطينيين للحج والعمرة ما لم يكونوا من حملة الجواز الفلسطيني وليس الوثيقة. {2}

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية الفلسطينية وقانون التجنيس في فلسطين

أنواع الجوازات الفلسطينية

هناك ثلاثة أنواع لجواز السفر الفلسطيني تقوم السلطة الوطنية الفلسطينية بإصدارها، وهي كالتالي :

  1. جواز السفر الديبلوماسي : وهو جواز سفر يمتلك غلافاً أحمر اللون، ويمنح للقيادات العليا السياسية والاقتصادية والدينية والأمنية إضافة لأعضاء السلك الديبلوماسي أو لمن يمنحون هذا الجواز من قبل السلطة الوطنية أو دولة رئيس الوزراء.
  2. جواز السفر العادي : وهو جواز ذو غلاف أسود اللون، يعطى للفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية وقطاع غزة، يحتوي على رقم هوية وعدة معلومات أخرى. تمتد صلاحيته إلى خمس سنوات، ويذكر ان هناك تعقيدات تواجه سكان القدس الشرقية كونهم يحملون الهوية الإسرائيلية وجوازات سفر أردنية.
  3.  جواز السفر الخاص باللاجئين الفلسطينيين : وهو نفس جواز السفر العادي ويعطى لمن لا يملكون بطاقة الهوية في مناطق السلطة من المقيمين في سوريا ولبنان والعراق وغيرها من دول الشتات، وتصدره السفارات الفلسطينية في هذه الدول. {3}

رسمة للفنان ناجي العلي يصور فيها وثائق سفر اللاجئين الفلسطينين كخيمة يعيش فيها اللاجئ الفلسطيني.


أنواع وثائق السفر المقدمة للاجئين الفلسطينيين :

وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين في لبنان (الوثيقة اللبنانية للفلسطينين)

وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين في لبنان (الوثيقة اللبنانية للفلسطينين)

الفلسطينيون في لبنان : هم جزء من الشعب الفلسطيني الذي لجأ للأقطار العربية بعد نكبة عام 1948م، وقد تجنس حينها عدد كبير منهم وبقي حوالي 174 ألف غير مجنسين حسب إحصائيات عام 2017 ولا يحمل هؤلاء أي جنسية، فقط يحملون وثائق سفر خاصة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وهناك عدة قوانين تحرم الفلسطينيين في اللبنان من العمل والانخراط في الاقتصاد اللبناني {4}. ولا يحق لحامل وثيقة الاجئ الفلسطيني في اللبنان الانتفاع من الرعاية الصحية أو الخدمات الاجتماعية أو تملك العقارات أو الممتلكات. {5}

مدة إصدار الوثيقة اللبنانية : يتم إصدار وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين في اللبنان لمدة ثلاث سنوات للأشخاص غير المسجلين في وكالة الغوث الدولية للاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بينما تمنح الوثيقة لمدة خمسة سنوات للمسجلين في الوكالة، وينصح كافة اللاجئين الفلسطينيين الراغبين بالحصول على وثيقة السفر المقدمة من لبنان أن يقدموا الطلب قبل 10 أسابيع من تاريخ انتهاء صلاحية الوثائق، حيث أن المدة المتوقعة لإصدار وثيقة جديدة لا تقل عن 8 إلى 10 أسابيع كحد أدنى. وهناك خدمة إرسال الوثيقة من خلال خدمة DHL للحالات المستعجلة كخدمة اختيارية مدفوعة من قبل صاحب العلاقة. {6}

رسوم الوثيقة : تقدّر رسوم استخراج وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ، كالتالي :

  • وثيقة سفر فلسطينية لمدة ثلاث سنوات 180 ألف ليرة لبنانية.
  • وثيقة سفر فلسطينية خمسة سنوات 300 ألف ليرة لبنانية. {7}

مجموعة أخبار وملاحظات حول وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين الصادرة عن الحكومة اللبنانية

  • لا يمنح القاصر وثيقة السفر الخاصة باللاجئين الفلسطينيين إلا بعد موافقة والديه أو الوصي الشرعي عنه، وتطبق نفس الأحكام المعتمدة بالنسبة لجواز السفر اللبناني البيومتري في هذا الشأن.
  • ينبغي على الاجئة الفلسطينية في لبنان المتزوجة من لاجئ مسجل في بلد آخر وما زالت قيودها في اللبنان حينما تقدم على طلب للحصول على وثيقة سفر اللاجئ الفلسطيني المقدمة من قبل لبنان، أن تضم إفادة من الأونروا تثبت أنها ما زالت مسجلة على لوائح الوكالة في لبنان، ولا يعود تاريخ إصدارها لأكثر من ثلاثة أشهر.
  • يحظر على اللاجئين الفلسطينيين المسجلين في لبنان استخراج أكثر من وثيقة سفر إلا بناءً على موافقة استثنائية صادرة عن مديرية الأمن العام.
  • يحظر الجمع بين جواز السفر اللبناني ووثيقة اللاجئ الفلسطيني في لبنان، فيتوجب على اللاجئ الفلسطيني في لبنان والذي يكسب الجنسية اللبنانية وبحوزته وثيقة سفر أن يرفق هذه الوثيقة لدى تقدمه بطلب الحصول على جواز السفر اللبناني بحيث يصار إلى إلغاء هذه الوثيقة في دائرة الفئات الخاصة حيث توضع إشارة بذلك وتعاد إليه.
  • يطبق على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان نفس الأحكام المعتمدة بالنسبة لجوازات السفر اللبنانية بخصوص المواضيع التالية: حضور أو عدم حضور صاحب العلاقة، الإبدال الاستثنائي، فقدان وثيقة السفر، سرقة وثيقة السفر، العثور على وثيقة سفر، تغيير كتابة بعض الأحرف باللغة الأجنبية. {8}
  • أصدر الأمن العام اللبناني قراراً بوقف إصدار وثائق السفر ذات المحددة بتاريخ صلاحية سنة واحدة وذلك للمقيمين داخل الأراضي اللبنانية أو خارجها، وسيستمر إصدار الوثائق ذات تاريخ الصلاحية 3 سنوات لغير المسجلين في الأونروا أو 5 سنوات للمسجلين بها، وذلك حسبما جاء في إعلان الأمن العام. {9}
  • هناك أخبار متداولة ومنتشرة حول منع اللبنان حملة الجوازات الأردنية دون رقم وطني بالدخول إلى أراضيه، حيث قال عدد من الفلسطينيين الذين يحملون جوازات سفر أردنية دون رقم وطني وعليها ختم البطاقة الأخضر المعروف باسم ختم جسور والذي يخولهم لدخول الأراضي الفلسطينية من أنهم منعوا من دخول للبنان. وقد أكد المتحدث باسم المؤتمر الشعبي الفلسطيني في الخارج زياد العالول ذلك في تغريدة له. كما أكد المتحدث باسم مديرية الأمن العام اللبناني من أن اللبنان يمنع دخول أي مواطن عربي أو غير عربي للبنان إن كان قد زار إسرائيل وهذا يطبق منذ زمن بعيد. {10}

وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين في سوريا (الوثيقة السورية للفلسطينين)

وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين السورية

الفلسطينيون في سوريا :  هم جزء من الشعب الفلسطيني الذي لجأ بعد نكبة 1948 ويشكلون جزءاً من نسيج المجتمع السوري، حيث يبلغ عددهم في سوريا 581 ألف تقريباً ويحملون وثائق سفر خاصة باللاجئين الفلسطينيين في سوريا.

ويعتبر الفلسطينيون في سوريا من جهة التصنيف القانوني غير سوريين، وعلى الرغم من أن القانون السوري الخاص بالتجنيس يقوم على شرط أساسي وهو الإقامة المتتالية لخمسة سنوات، إلا أن الموقف السياسي المرتبط بالحفاظ على الهوية الوطنية للفلسطينيين والبعد القومي للقضية واعتبار القضية الفلسطينية القضية الأولى في الخطاب السوري والأدبيات السياسية السورية حال دون منح اللاجئين الفلسطينيين في سوريا الجنسية السورية، وذلك على الرغم من إقامتهم وبقائهم في سوريا لفترة طويلة.

ويواجه الفلسطيني السوري مشاكل بخصوص السفر للدول العربية وتحديداً لدول الخليج مثله مثل بقية من يحملون وثائق السفر الفلسطينية حيث يصعب عليهم السفر للدراسة أو العمل أو العلاج. {11}

شروط الحصول على جواز السلطة الفلسطينية في سوريا :

تنص التعليمات الجديد على إلغاء شرط العمر، وتخفيض الرسوم إلى ما يعادل 10 دولارات، إضافةً لتخفيض فترة صدور الجواز إلى أسبوعين أو شهر كأقصى مدة. {12}

ويجوز لبعثات الجمهورية العربية السورية منح تذاكر عودة للاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في سورية في الحالات التالية:

  • فقدان جواز أو وثيقة السفر.
  • عدم الحيازة على جواز أو وثيقة سفر لأي سبب كان.

وتكون التذكرة صالحة للعودة إلى سوريا فقط وتسحب في مراكز الدخول وترسل إلى إدارة الهجرة والجوازات.  وتمنح التذكرة مقابل رسم قدره 25 دولار أمريكي أو ما يعادله باليورو. {13}

مجموعة أخبار وملاحظات حول وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين الصادرة عن الحكومة السورية

  • كشف سفير السلطة الفلسطينية في سوريا سمير الرفاعي، عن أن ما يقارب 5 آلاف فلسطيني حصلوا على “جواز سفر السلطة” من المقيمين في سوريا. وقد أكد أن لجنة من وزارة الداخلية الفلسطينية قد زارت العاصمة دمشق، وبعد أن اطلعت على تكاليف وثيقة السفر الخاصة باللاجئين الفلسطينيين والممنوحة من قبل الهجرة والجوازات السورية والتي تقدر تكلفتها بـ 10 دولار أمريكي، قررت السلطة أيضاً أن تستخرج جواز السفر في سوريا بتكلفة الوثيقة علماً أن الفلسطيني كان يدفع في السابق 70 دولار أمريكي مقابل الحصول على الجواز.
  • وقد أكد الرفاعي أيضاً أن للسوريين الحق في إصدار جواز السفر التابع للسلطة الفلسطينية ما دام مقيماً ساعة تقديم الطلب في الداخل السوري، إذ لا يمنح جواز السفر لأي فلسطيني سوري يقيم حالياً في لبنان أو أي دولة أخرى من دول العالم، كما أكد أن الفلسطيني في لبنان لن يحصل على جواز السفر من السفارة في سوريا إذا ما قام بمراجعتها.
  • وقد أكدت العديد من المصادر والأخبار أن جواز السفر الفلسطيني لفلسطينيي سوريا انخفضت تكلفته وأصبحت إمكانية الحصول عليه أسهل من قبل حيث كان يتطلب في السابق عدة موافقات أمنية من قبل أفرع المخابرات ورسم 70 دولار وألا يقل عمر المتقدم للحصول عليه عن 40 عاماً. {14}

وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين في العراق (الوثيقة العراقية للفلسطينين)

وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين العراقية

الفلسطينيون في العراق: هم في غالبيتهم ممن طردوا من وطنهم في عام 1948م، ويعتقد أنه قبل عام 2003 كان هناك حوالي 34 ألف فلسطيني يعيشون في العراق، ويتمركزون بصورة رئيسية في بغداد، ومع تدهور العراق 2003 قل الرقم ليصل إلى 13 ألف فلسطيني علماً أن الأرقام يصعب تحديدها بدقة.

والعراق في السابق لم يكن من الدول الموقعة على اتفاقية جنيف لعام 1051 الخاصة بحماية اللاجئين ولم يمنح الفلسطينيون فيه وضعاً قانونياً رسمياً أبداً، ولكن تم إعطاؤهم نوع من الحماية والمساعدة من قبل الحكومة العراقية، وذلك استناداً إلى بروتوكول الدار البيضاء الذي تبنته جامعة الدول العربية عام 1965م. وخلال فترة حكم صدام حسين تلقى الفلسطينيون نوعاً من المعاملة العادلة بشكل عام ومنحوا تصاريح الإقامة وحق الوصول الكامل إلى الخدمات الحكومية والرعاية الصحية والتعليم والعمل. {15}

وعند تأسيس الأونروا جرى استثناء العراق من نطاق عمل الوكالة نتيجة اتفاق العراق مع الأمم المتحدة إذ تعهدت الحكومة العراقية على توفير كل احتياجات اللاجئين العراقيين على أرضها مقابل عدم مساهمتها في دعم وكالة الغوث وأنشطتها.

الوضع القانون للفلسطينيين في العراق: يعتبر الوضع القانوني للاجئين الفلسطينيين في العراق متقلب بناءً على التوجه والرغبة السياسية حيث ألغت الحكومة العراقية الصادرة عن مكتب الرئيس العراقي فؤاد المعصوم في 2017 القانون 202 الصادر عن مجلس قيادة الثورة في 2001 وكل ما يترتب عليه من امتيازات متمثلة في إعطاء اللاجئ الفلسطيني المقيم في العراق حقوقاً موازية لحقوق المواطن العراقي باستثناء التجنيس. ولكن بعد إلغاء هذا القرار في 2017 أكدت القيادة العراقية أن هذا القرار لا يستهدف اللاجئين العراقيين وإنما يستهدف شريحة الأجانب. {16}

الفلسطيني يعامل معاملة المواطن العراقي في الحقوق والواجبات: في 29 أيار 2021م أنهى مجلس النواب العراقي جلسته يوم السبت لتقرير ومناقشة قانون التعديل الأول لقانون إقامة الأجانب والتي تضمن معاملة الفلسطيني لعشرة سنوات معاملة المواطن. إلا أن التعديل تضمن استثناء الفلسطيني من حقوق الجنسية والمشاركة الانتخابية حفاظاً على حقه في العودة. ولكن تتم معاملة العراقي كمواطن في الحقوق والواجبات. {17}

قانون التعديل الأول لقانون إقامة الأجانب والتي تضمن معاملة الفلسطيني لعشرة سنوات معاملة المواطن

وتؤهل الوثيقة العراقية اللاجئ الفلسطيني للسفر خارج العراق متى شاء شريطة أن يحصل على تأشيرة مغادرة وعودة من مديرية الإقامة التي تمنحه سماحاً بالمغادرة خلال عشرة أيام من تاريخ منحه التأشيرة والعودة خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة شهور، وأي جهة تمنحه فيزا يستطيع الذهاب لها. {18}


وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين في مصر (الوثيقة المصرية للفلسطينين)

وثيقة سفر اللاجئيين الفلسطينيين المصرية

الفلسطينيون في مصر : إن الفلسطينيين الموجودين في مصر هم أيضاً من فروا خلال حرب 1948م وبقوا وأحفادهم، يضاف لهم أيضاً الذين طردوا من الأردن بعد أحداث أيلول الأسود، ولم يذكر أنه تم تجنيس الفلسطينيين في مصر أو أحفادهم وبالتالي بقيوا في مصر بوضعهم لاجئين فيها. {19} تمتع اللاجئون الفلسطينيون في مصر بحقوقهم كاملة حتى عام 1978م، حين أقدم فلسطيني على اغتيال الكاتب المصري يوسف السباعي والذي كان مقرباً من السادات، وحينئذ قامت الحكومة المصرية بإلغاء جميع الحقوق التي منحت للفلسطينيين سابقاً.

أنواع الإقامات التي يحصل عليها اللاجئون الفلسطينيون في مصر :

  • الإقامة الخاصة والتي تسري لمدة عشر سنوات
  • الإقامة العادية
  • الإقامة المؤقتة

ولا يحق للفلسطينيين الذين يحملون وثائق سفر مصرية العودة لمصر بعد الخروج منها إلا لمن يمتلك تأشيرة سارية المفعول، وهذه التأشيرة يجب الحصول عليها قبل مغادرة مصر.

منذ أزمة الخليج في بداية التسعينيات وما تبعها من هجرة قسرية للفلسطينيين من الكويت، وقد كان ما يزيد على 5000 نسمة منهم يحمل الوثائق المصرية، أصبح تجديد تصاريح الإقامة في مصر أكثر صعوبة. ويحق للاجئ الفلسطيني في مصر الحصول على وثيقة سفر سارية المفعول لمدة خمسة سنوات. وتصدر وثائق السفر للذين لجأوا لمصر عام 1948م، وقد ذكرت العديد من المصادر أنه لم يعد الكثير من حاملي وثائق السفر الخاصة باللاجئين الفلسطينيين والصادرة من مصر يتمتعون بإقامة قانونية في مصر.

حقوق الفلسطيني حامل الوثيقة المصرية :  يعامل الفلسطينيون حاملو الوثائق المصرية معاملة الأجانب بحيث يحق لهم العمل بتصاريح يصعب قليلاً الحصول عليها، ويعاملون معاملة غيرهم في التعليم ويطلب منهم دفع الأقساط بالعملات الأجنبية. وبالنسبة لما يخص أبناء موظفي الحكومة (بمن فيهم أبناء الموظفين المتقاعدين)، وأبناء الأرامل والمطلقات المصريات، وأبناء الأمهات اللاتي نجحن في اختبارات المدارس العليا (الثانوية وما في مستواها)، والمقيمين إقامة دائمة في مصر، والطلاب الذين يحتاجون لمعونة مالية، فإنه يتم إعفاؤهم من تسعين بالمائة من مصروفات المدارس والجامعات.

ومنذ عام 2000 فإن الفلسطينيين الذين يحملون الوثائق الفلسطينية الممنوحة من مصر يعفى أبناؤهم من نفقات المدارس، ويتمتعون بنفس حقوق الأجانب فيما يخص العقارات حيث تنحصر الملكية على منزل واحد فقط ويمكن امتلاك مشروع شريطة أن يتوفر شريك يحمل الجنسية المصرية، ولا يسمح لحامل هذه الوثائق مثل بقية الأجانب تملك أرض زراعية أو صحراوية في مصر. {20}

معلومات أساسية عن وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين الممنوحة من مصر : 

تم توضيح هذه المعلومات من قبل الخدمات القنصلية الصادرة عن القنصلية العامة لجمهورية مصر العربية في لندن :

  • تكون الوثيقة صالحة لمدة 5 سنوات من تاريخ الإصدار.
  • يتعين أولاً مخاطبة السلطات المعنية في جمهورية مصر العربية للحصول على الموافقات اللازمة ويستغرق هذا الإجراء 8 أسابيع في المتوسط، كما يستغرق استخراج الوثيقة بعد ورود الموافقة 8 أسابيع في المتوسط.
  • يتعين أيضاً أن يحضر صاحب الطلب بشكل شخصي لمقر القنصلية مع وثيقة السفر المراد تجديدها ويجب أن تستوفي استمارة الطلب الشروط اللازمة مع ترك بيانات الاتصال.
  • يتعين حضور صاحب الطلب شخصياً لمقر القنصلية مع أصل وثيقة السفر المراد تجديدها واستيفاء الاستمارة اللازمة مع ترك بيانات الاتصال.
  • يجب الحصول على خطاب من أقرب بعثة ديبلوماسية تابعة للسلطة الفلسطينية تفيد بأن المتقدم للحصول على الوثيقة لا يحمل أي وثائق سفر أخرى.
  • يجب أن يقر المتقدم بأنه لا يحمل جنسية أخرى أو أية وثائق سفر أخرى.
  • يجب أن يقر المتقدم بأنه لا يمتلك تصريح يتيح له العودة لقطاع غزة. {21}

مجموعة أخبار وملاحظات حول وثيقة سفر اللاجئين الفلسطينيين الصادرة عن الحكومة المصرية 

  • يذكر أنه يوجد وثائق تحمل أحرف عربية (أ،ب،د،هـ) وهذا يدل على أن حامل هذه الوثيقة من الفلسطينيين المقيمين في مصر، ويسمح لأصحاب هذه الوثيقة تجديد إقاماتهم في مصر والبقاء فيها. ويوجد نوع ثاني لا يحتوي هذه الأحرف وهي وثائق عبور لا تحتوي على هذه الأحرف وهذا النوع يمتلكه غالبية حملة الوثيقة الصادرة عن مصر، ولا يسمح لهم دخول مصر إلا بتأشيرة زيارة ويمنع عليهم الإقامة في مصر بشكل طبيعي. {22}
  • يذكر أن حملة وثيقة السفر للاجئين الفلسطينيين الصادرة عن مصر مثلها مثل غيرها من وثائق اللاجئ الفلسطيني يعانون في الدول الخليجية ومنها المملكة العربية السعودية، بسبب إجراءات وتعقيدات تفرضها السفارة المصرية في الرياض بخصوص تجديد الوثائق، وتتنوع الطلبات حتى يصفها البعض بالغريبة والمفاجئة ويترتب مصاعب كثيرة مع كل موسم تجديد.
  • ويعتبر تجديد وثيقة السفر الصادرة عن مصر شرطاً أساسياً في المملكة العربية السعودية لتجديد إقامات اللاجئين الفلسطينيين الذين يحملون تلك الوثيقة، والذين تبلغ أعدادهم وفق تقديرات أكثر من 140 ألف لاجئ مضى على أكثرهم عشرات السنوات.
  • مع ذلك يذكر أن المملكة العربية السعودية صنفت حملة وثيقة السفر للاجئين الفلسطينيين الصادرة عن مصر، ضمن الفئات الممنوعة من الإبعاد عن المملكة العربية السعودية، وذلك وفق لوائح وزارة الداخلية السعودية. {23}
● إقرأ المزيد عن
جواز سفر السلطة الفلسطينية

المصادر

المصادر

  1.  معرفة (وثيقة سفر اللاجئ الفلسطيني)
  2.  الجزيرة (إجراء سعودي ضد الفلسطينيين حاملي “وثيقة السفر”)
  3.  شاهد (حرمان حملة الوثائق من تأشيرات الحج والعمرة يتعارض مع القانون الدولي للاجئين)
  4.  ويكيبيديا (فلسطينيو اللبنان).
  5.  جريدة حق العودة (عن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في البنان)
  6. القنصلية اللبنانية العامة (وثائق سفر اللاجئين الفلسطينيين) 
  7.  المديرية العامة للأمن اللبناني (وثيقة سفر بيومترية جديدة)
  8.  المديرية العامة للأمن العام اللبناني (تعليمات أصول منح وثائق السفر البيومترية الخاصة بالفلسطينيين اللاجئين في لبنان)
  9.  بوابة اللاجئين الفلسطينيين (وقف إصدار وثيقة للاجئين الفلسطينيين في لبنان ذات صلاحية سنة واحدة)
  10.  الجزيرة (لبنان يمنع الفلسطينيين حملة الجوازات الأردنية دون رقم وطني من دخول أراضيه)
  11.  ويكيبيديا (فلسطينيو سوريا)
  12.  قناة سوريا (تسهيل إجراءات حصول اللاجئين الفلسطينيين في دمشق على جوازات السفر.. ما الهدف؟)
  13.  الجمهورية العربية السورية، وزارة الخارجية للمغتربين (تذاكر العودة)
  14.  بوابة اللاجئين الفلسطينيين (5000 فلسطيني سوري حصلوا على جواز سفر السلطة الفلسطينية) 
  15.  ويكيبيديا (فلسطينيو العراق)
  16.  العربي الجديد (اللاجئون الفلسطينيون في العراق، التحريض والحقوق المستهدفة)
  17.  رووداو (بالوثيقة.. مجلس النواب ينهي تقرير ومناقشة تعديل قانوني يعامل الفلسطيني معاملة العراقي)
  18.  ساسة بوست (جواز وأربع وثائق تُعجِز الفلسطيني عن السفر)
  19.  ويكيبيديا (الفلسطينيين في مصر)
  20.  المركز الفلسطيني بديل (عن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في مصر)
  21.  القنصلية العامة في لندن (وثيقة سفر للاجئين الفلسطينيين)
  22.  متراس (حملة الوثيقة المصرية، الذهاب المستمر للمنفى)
  23.  بوابة اللاجئين الفلسطينيين (الفلسطينيون من حملة الوثائق المصرية في السعودية..معاناة مع تجديد وثائقهم)

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

محمد الحمزاوي

صانع محتوى ومهتم بالسياحة والأدب والتاريخ والفن. أعمل على المساهمة في تطوير المحتوى العربي ونشر المعرفة للجميع.

عرض كل المنشورات
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
شارك المقالة