Asylum process in Denmark - عملية اللجوء في الدنمارك

عملية اللجوء في الدنمارك

عملية اللجوء في الدنمارك

Asylum process in Denmark - عملية اللجوء في الدنمارك

يسافر معظم طالبي اللجوء إلى الدنمارك بمفردهم. الخطوة الأولى هي التسجيل في مركز ساندهولم في أليرود. ستأخذ وكالة العودة صورًا وبصمات أصابع طالب اللجوء، وسيُطلب منه ذكر الاسم وتاريخ الميلاد وبلد المنشأ وتسليم أي وثائق هوية. سيتم إصدار بطاقة طالب اللجوء على الفور، والتي تعمل بمثابة بطاقة هوية شخصية. بعد التسجيل، سيتم إيواء طالب اللجوء من قبل الصليب الأحمر الدنماركي.

بعد وقت قصير سيتم استدعاء طالب اللجوء لملء طلب لجوء مكتوب لدى دائرة الهجرة الدنماركية في مركز ساندهولم. يمكن القيام بذلك بأي لغة. بعد فترة وجيزة سيتم استدعاء طالب اللجوء إلى مقابلته / المقابلة الأولى مع دائرة الهجرة الدنماركية في ساندهولم حيث سيحضر مترجم فوري. عادة تستمر المقابلة من 3 إلى 6 ساعات.

تحدد دائرة الهجرة الدنماركية أي من الإجراءات التي ستتبعها قضية اللجوء : إجراء دبلن، أو الإجراء الذي لا أساس له من الصحة، أو إجراء التصريح الظاهر، أو الإجراء العادي.

المرحلة 1 (الوصول)

  • بدل نقدي منخفض جدًا، طعام توفره الكافتيريا
  • لا يوجد تدريب داخلي أو تعليم
  • العيش في مركز الاستقبال ساندهولم

إذا كان طالب اللجوء يحمل تأشيرة، أو لديه أفراد عائلة مقربون في الاتحاد الأوروبي، أو تم تسجيل بصمات أصابعه من قبل دولة تعد جزءًا من لائحة دبلن، فإن حالة طالب اللجوء ستتبع إجراء دبلن. ستطلب الدنمارك من الدولة التي بصم فيها طالب اللجوء أن تتولى قضية اللجوء. يمكن لطالب اللجوء تقديم شكوى بشأن قرار دائرة الهجرة الدنماركية ولدى المجلس الدنماركي للاجئين (Dansk Flygtningehjælp) وهو مكتب خاص يمكنه المساعدة في هذه الشكاوى. حكم مجلس طعون اللاجئين (Flygtningenævnet) بشأن قضايا الشكاوى ونادرًا ما يتم تغيير القرار. إذا لم يكن هناك قضية بخصوص إجراءات دبلن، فسيبدأ تقييم الحالة في الدنمارك. الآن يعتبر طالب اللجوء في المرحلة الثانية وسيتم نقله إلى مركز الإقامة.

المرحلة 2 (معالجة الحالة)

  • الانتقال إلى مركز الإقامة في جوتلاند
  • البدل النقدي الأساسي (مصروف الجيب) + ربما المال للخدمة الذاتية (اعتمادًا على المركز)
  • التدريب + تعليم اللغة (الدنماركية أو الإنجليزية)

حالات لا أساس لها من الصحة بشكل واضح (ÅG أو ÅGH). من الواضح أن القضية لا أساس لها من الصحة إذا كان البلد الأصلي لطالب اللجوء نادراً ما يؤدي إلى اللجوء أو إذا كانت أسباب طالب اللجوء لطلب اللجوء ضعيفة أو غير صالحة بشكل واضح، بالتالي رفض طلب اللجوء دون مزيد من الدراسة. يمكن لمجلس اللاجئين الدنماركي أن يفرض حق النقض (الفيتو) في الحالات جميعها التي لا أساس لها من الصحة وسوف يستدعي طالب اللجوء لحضور اجتماع. ومع ذلك في غالبية الحالات، يوافق المجلس على الرفض، وبالتالي لا يمكن استئناف قضية اللجوء أمام مجلس طعون اللاجئين (Flygtningenævnet). طالبو اللجوء الذين ثبت أن حالتهم لا أساس لها من الصحة بشكل واضح لا يتلقون أي بدل نقدي ويطلب منهم العيش في مركز به كافيتريا.

تصريح البيان هو إجراء أسرع لطالبي اللجوء الذين من المرجح جدًا أن يتم منحهم حق اللجوء. غالبًا ما يتطلب الإجراء مقابلة واحدة فقط. عادة ما تتم معالجة حالات الإذن الواضحة في غضون بضعة أشهر، اعتمادًا على وقت الانتظار العام.

تخضع معظم حالات اللجوء للإجراء العادي، والذي يتضمن مقابلة ثانية وربما ثالثة مع دائرة الهجرة الدنماركية، والتي تتم بعد بضعة أشهر. في المقابلة الثانية سيُطلب من طالب اللجوء توضيح إجاباته / إجاباتها المقدمة في المقابلة الأولى وقد تكون هناك نتائج من التحقيقات التي بدأت بعد المقابلة الأولى.

إذا كان الحكم تصريحًا، فسيتم تعيين طالب اللجوء في بلدية تتحمل مسؤولية الإشراف على فترة الاندماج التالية التي تبلغ 3 سنوات.

إذا كان الحكم هو الرفض، فسيتم استئناف القضية تلقائيًا أمام مجلس استئناف اللاجئين. سيتم تعيين طالب اللجوء محام بعد اختياره. سيقوم المحامي باستدعاء طالب اللجوء للاجتماع وإعداد القضية. عادة سيعقد اجتماع مجلس الإدارة بعد عدة أشهر من الرفض وسيحضر طالب اللجوء شخصيًا مع محاميه ومترجم.

يتكون مجلس طعون اللاجئين من 3 أعضاء : رئيس المجلس هو القاضي ويتم تعيين الأعضاء الباقين من قبل وزارة الاندماج ومجلس نقابة المحامين الدنماركيين. في الممارسة العملية، هناك العديد من المجالس التي تعمل جنبًا إلى جنب. في عام 2015 نظر المجلس في 1481 حالة وتم عكس 21 ٪ من هذه الأحكام. معظم الأحكام بالإجماع. حكم المجلس نهائي وغير قابل للاستئناف. يمكن لطالب اللجوء الذي تم الحكم في قضيته التقدم بطلب لإعادة فتح قضيته، ولكن هذا لن يحدث إلا إذا ظهرت معلومات مهمة جديدة بعد صدور الحكم في القضية – إما في شكل ظروف شخصية، أو تغيير في الوضع في بلد المنشأ أو تغيير عام للممارسة في حالات مماثلة.

المرحلة 3 (إذا تم رفض طالب اللجوء)

  • هناك مقابلة من وكالة العودة بشأن عقد العودة
  • لم يتم توقيع الحظر على دخول العقد
  • الانتقال إلى مركز العودة Avnstrup أو إلى مركز المغادرة Sjælsmark أو Kærshovedgård
  • لا يوجد بدل نقدي (مصروف الجيب ) أو خدمة ذاتية
  • لا يوجد تدريب داخلي
  • خطر السجن في سجن Ellebæk
  • تقديم تقارير يومية واجتماعات منتظمة مع وكالة العودة.

اعتادت العائلات التي لديها أطفال على العيش في مساكن خاصة خارج مركز اللجوء، إذا كانوا قد مكثوا عدة سنوات في نظام اللجوء، لكن هذا الخيار تم إلغاؤه في يناير 2016.

غالبية طالبي اللجوء المرفوضين يغادرون الدنمارك بمفردهم أو يتم ترحيلهم في غضون عام أو عامين. ومع ذلك تعيش مجموعة صغيرة من طالبي اللجوء في مراكز اللجوء لسنوات عديدة، تصل إلى أكثر من 20 عامًا. يمكن أن تكون هذه الإقامات الطويلة في مراكز اللجوء ناتجة عن عدد من العوامل المحتملة، ولكن السبب الأكثر شيوعًا هو الصعوبات في تحديد هوية طالب اللجوء والبلد الأصلي أو بسبب مقاومة طالبي اللجوء لأمر المغادرة.

لمعرفة المزيد عن اللجوء في الدنمارك : NEW TO DENMARK

● إقرأ المزيد عن
دليل اللجوء في الدنمارك (الدليل الشامل للجوء في الدنمارك)

إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق مكتبة المسافر ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

محمد الحمزاوي

صانع محتوى ومهتم بالسياحة والأدب والتاريخ والفن. أعمل على المساهمة في تطوير المحتوى العربي ونشر المعرفة للجميع.

عرض كل المنشورات
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
شارك المقالة