Guide to Asylum in Sweden (The Comprehensive Guide to Asylum in Sweden) - دليل اللجوء في السويد (الدليل الشامل للجوء في السويد)

دليل اللجوء في السويد (الدليل الشامل للجوء في السويد)

جدول المحتويات إظهار

دليل اللجوء في السويد (الدليل الشامل للجوء في السويد)

معلومات عن السويد

السويد هي إحدى الدول الإسكندنافية، وهي تقع في الشمال الأوروبي أقصى شمال الكرة الأرضية، وعاصمتها وأكبر مدنها هي ستوكهولم. وتعتبر السويد ثالث أكبر دولة أوروبية من حيث المساحة حيث تبلغ مساحتها 450.295 كم مربع، ويبلغ عدد سكانها حوالي العشرة ملايين نسمة حيث تعتبر من الدول قليلة السكان رغم كبر مساحتها، يتحدث سكان السويد اللغة السويدية. تحدها النرويج من الغرب والشمال، وفنلندا من الشرق، وتتصل بالدنمارك في الجنوب الغربي بواسطة نفق جسر عبر مضيق أوريسند.

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

الوصول إلى السويد بالطرق التقليدية

1 – الهجرة إلى السويد عن طريق تأشيرة الدراسة 

تعد الدراسة في السويد من أسهل الطرق التي يفضلها الشباب الراغبون في الهجرة إلى السويد، وهم لا يزالون في مقتبل العمر، إذ يمكن الحصول على الإقامة في السويد بطريقة شرعية عن طريق تأشيرة الدراسة. ويمكن للفرد أن يعمل خلال فترة الدراسة، في حال كان يمتلك المهارات التي تؤهله لذلك. ويجب التأكيد هنا على أن العمل في هذه الحالة سيكون بدون تصريح رسمي.

كما أن الهجرة إلى السويد من خلال تأشيرة الدراسة ليست بالأمر الصعب، كما قد يظن البعض؛ فبعد انتهاء الدراسة، يمكن للفرد الذي يمتلك مهارات يطلبها سوق العمل في السويد تغيير تأشيرته إلى تأشيرة عمل، الأمر الذي يؤدي إلى تغير نوع الإقامة في السويد بصورة شرعية، ومن ثم الحصول على الهجرة إلى السويد بطريقة شرعية، شريطة احترام القانون وعدم مخالفته.

الجاهزية وعدم التسرع : لا ينصح أن يتعجل الطالب في تقديم طلب الهجرة إلى السويد وهو لا يزال على مقاعد الدراسة، لأن ذلك سيضعف فرصة الحصول على الإقامة الدائمة في السويد، إلا إذا كان من رعايا الدول التي يوجد فيها صراعات مسلحة وقلاقل سياسية كسوريا والعراق وليبيا واليمن، حيث يستطيع هؤلاء التقدم بطلب لجوء وهجرة إلى السويد وهم لا يزالون على مقاعد الدراسة، ولديهم فرصة قوية للحصول على الموافقة من السلطات السويدية المختصة للأسباب المذكورة.

2 – الهجرة إلى السويد عن طريق تأشيرة الزواج

هذه الطريقة تعد من أسهل طرق الهجرة إلى السويد. ولكن يجب التأكيد هنا على أنه لا يجب على أي شخص أن يتزوج من مواطنة سويدية من أجل الحصول على إذن الهجرة والإقامة في السويد فقط، بل يجب أن يكون هدفه تكوين أسرة وإقامة حياة أسرية مستقرة.

وبموجب هذه الطريقة، يقوم الشخص بتقديم طلب تأشيرة هجرة سياحية عن طريق سفارة أو قنصلية السويد في بلده، مع وجود شريك أو شريكة مقيم في السويد، وبمجرد وصوله إلى السويد وزواجه يتم إعطاء الموافقة على الإقامة الدائمة من سلطات الهجرة المختصة.

3 – الهجرة إلى السويد عن طريق عقد عمل

مع أن هذه الطريقة تعتبر الأشهر ضمن طرق الهجرة إلى السويد، إلا أنها ليست سهلة، وهي تقوم على أساس التواصل المباشر مع رب عمل سويدي من أجل الحصول على فرصة عمل. كما يمكن أيضا الحصول على عقد عمل من خلال مواقع توظيف إلكترونية. ومن ناحية أخرى، يمكن الحصول على عقد عمل عن طريق مساعدة قريب أو صديق مقيم في السويد.

4 – الطريقة السوداء للوصول لالسويد

مصطلح الطريقة السوداء يُطلق على تعمد الوصول إلى الأراضي السويدية بطريقة غير قانونية أو غير شرعية… ويطلق عليه باحثي الهجرة واللجوء إلى السويد مصطلح الوصول الأسود أيضاً وهو أحد الطرق الشائعة للذهاب إلى السويد أو أي دولة أوروبية أخرى طلباً للجوء أو للهجرة وغالباً ما تكون عن طريق البحر إما عن طريق تركيا أو إيطاليا أو إسبانيا أو اليونان.

مميزات اللجوء بالطريقة السوداء :

أهم ميزة هي السرعة حيث إنك لا تنتظر أي قرارات من السفارة بالموافقة أو الرفض لطلبك والذي غالباً ما يكون رفضاً ولكن هذه الميزة مليئة بالمجازفة والأخطار التي قد تودي بحياتك في نهاية الأمر.

عيوب اللجوء بالطريقة السوداء :

  • يكثر الاحتيال والنصب على الأشخاص من قبل سماسرة متخصصين في مثل هذه الأمور.
  • هناك مخاطر ومجازفات صعبة جداً كالسفر في قلب سفينة والغرق قبل الوصول إلى وجهتك.
  • يمكن القبض عليك وترحيلك أيضاً أو سيتم القبض عليك قبل الوصول إلى الدولة التي ترغب إليها ثم سوف تقوم بتبصيمك لأحد دول اتفاقية دبلن مثال: هناك عدد كبير من الأشخاص يرغب في اللجوء إلى السويد عن طريق اليونان أو إيطاليا أو إسبانيا فمن الممكن أن يتم القبض عليك من قبل دولة السويد ثم يقومون بتبصيمك وإعادتك إلى إيطاليا أو اليونان مرة أخرى وفقاً لقانون دبلن.
● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

حق اللجوء في السويد

لوائح اللجوء في السويد

إذا كنت تسعى للحصول على الحماية في السويد، فيجب عليك تقديم طلب اللجوء الخاص بك إما إلى شرطة الحدود عند دخولك السويد، أو إلى إحدى وحدات تقديم الطلبات في وكالة الهجرة. لا يمكن لمصلحة الهجرة السويدية الموافقة على طلب اللجوء المقدم في السفارة السويدية. إذا لم تكن قادرًا على القدوم إلى السويد لتقديم طلب الحماية، يمكنك اللجوء إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

طالبي اللجوء في السويد

طالب اللجوء هو شخص يشق طريقه إلى السويد ويتقدم للحصول على الحماية، ولكن لم يتم النظر في طلبه بعد.

أسباب منح تصاريح الإقامة لطالبي اللجوء

وقعت السويد على اتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بوضع اللاجئين. وهذا يعني أنه من بين أمور أخرى فالسويد ستفحص كل طلب لجوء على حدة. ويشمل الفحص الفردي أخذ الهوية الجنسية لمقدم الطلب والتوجه الجنسي (أي ما إذا كان مقدم الطلب مثليًا أو ثنائي الجنس أو متحولًا جنسيًا) في الاعتبار. وستمنح السويد تصريح إقامة لشخص لاجئ وفقًا لاتفاقية الأمم المتحدة، وكذلك للشخص الذي يحتاج إلى “حماية ثانوية” وفقًا للوائح الاتحاد الأوروبي المشتركة.

اللاجئ في السويد

وفقًا لاتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بوضع اللاجئين والتشريعات السويدية ولوائح الاتحاد الأوروبي، يُعتبر الشخص لاجئًا عندما تكون لديه أسباب وجيهة للخوف من الاضطهاد، مثل :

  • الجنسية
  • المعتقدات الدينية أو السياسية
  • الجنس
  • التوجه الجنسي
  • الانتماء إلى فئة اجتماعية معينة.

قد ينشأ الاضطهاد من سلطات البلد الأصلي للشخص. قد يكون السبب أيضًا أن السلطات غير قادرة أو غير راغبة في توفير الحماية من الاضطهاد من الأفراد أو الجماعات. وسيتم منح الشخص الذي يتم تقييمه كلاجئ تصريح وضع اللاجئ، وهو وضع معترف به دوليًا، بناءً على اتفاقية الأمم المتحدة للاجئين وكذلك لوائح الاتحاد الأوروبي. وعادةً ما يُمنح الأشخاص الذين لديهم تصريح بوضع اللاجئ تصريح إقامة لمدة ثلاث سنوات.

الشخص الذي يحتاج إلى حماية ثانوية في السويد

الشخص الذي يعتبر في حاجة إلى حماية فرعية هو الشخص الذي :

  • يكون معرض لخطر الحكم عليه بالإعدام
  • يكون معرض لخطر التعرض للعقاب البدني أو التعذيب أو غيره من المعاملة أو العقوبة اللاإنسانية أو المهينة ، أو
  • مدني معرض لخطر الإصابة بسبب النزاع المسلح.
  • سيتم منح الشخص الذي يتم تقييمه على أنه بحاجة إلى حماية فرعية إعلان حالة الحماية الفرعية، والذي تم تأسيسه على لوائح الاتحاد الأوروبي.
  • عادةً ما يُمنح الأشخاص الحاصلون على تصريح حالة الحماية الفرعية تصريح إقامة لمدة 13 شهرًا.

استثناءات من الحق في الحماية

إذا أظهر التحقيق في طلب اللجوء للشخص أنه ارتكب جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية أو جرائم خطيرة أخرى، أو إذا كان يشكل تهديدًا لأمن البلد، فلا يمنح حق اللجوء في السويد. ولكن لا يزال بإمكان الشخص الحصول على تصريح إقامة لفترة محدودة إذا كان الشخص غير قادر على العودة إلى بلده الأصلي على أساس أنه مهدد بخطر القتل أو الاضطهاد هناك.

تصريح الإقامة في حالات استثنائية

في حالات استثنائية، قد يُمنح الشخص تصريح إقامة على الرغم من أنه لا يحتاج إلى الحماية أو لا يفي بمتطلبات تصريح الإقامة لأسباب أخرى. يتطلب ظروفًا مؤلمة بشكل استثنائي للبالغين، ومتطلبات أقل قليلاً للظروف المؤلمة للأطفال بشكل خاص. عندما تتخذ مصلحة الهجرة قرارًا، يتم إجراء تقييم شامل لحالة الشخص الصحية، والتكيف مع السويد والوضع في البلد الأصلي.

بلد المنشأ الآمن

يوجد لدى مصلحة الهجرة السويدية قائمة بما يسمى ببلدان المنشأ الآمنة. من أجل تقييم بلد ما على أنه بلد منشأ آمن، يجب تلبية العديد من المعايير.

الأطفال الذين يطلبون اللجوء

وفقًا للقانون السويدي، يجب على مصلحة الهجرة أن تراعي على وجه التحديد مصالح الطفل الفضلى. يحق لجميع الأطفال الذين يستطيعون ويرغبون في إبداء آرائهم أن يفعلوا ذلك وأن يتم الاستماع إليهم. يجب فحص أسباب الطفل لطلب اللجوء بشكل فردي، حيث قد يكون لديهم أسباب أخرى لطلب اللجوء غير الوالدين. عندما يتم فحص أسباب طلب اللجوء، يجب على ضابط الحالة تكييف التحقيق قدر الإمكان مع عمر الطفل وصحته ونضجه. للطفل الحق في أن يرافقه شخص بالغ أثناء الفحص. يمكن أن يكون أحد الوالدين أو وصيًا قانونيًا آخر و / أو وصيًا و / أو مستشارًا عامًا. {2}

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

كيفية التقدم بطلب اللجوء في السويد

إذا كنت ترغب في التقدم بطلب للحصول على اللجوء في السويد، فأنت بحاجة للذهاب إلى وكالة الهجرة لتسليم طلبك. لا يمكن تقديم طلب لجوء قبل وصولك إلى السويد. فإذا قابلت شرطة الحدود عند دخول السويد، عليك أن تخبرهم أنك تريد التقدم بطلب للحصول على اللجوء. توجد شرطة حدودية على سبيل المثال في نقطة مراقبة جوازات السفر في المطارات الدولية وفي محطات العبارات وحيث تدخل القطارات والحافلات إلى السويد. ستطرح عليك شرطة الحدود بعض الأسئلة ثم ستحيلك إلى وكالة الهجرة، حيث تقوم بتسليم طلب اللجوء الخاص بك. فإذا كنت موجودًا بالفعل في السويد، فعليك الاتصال بوكالة الهجرة بنفسك. يمكنك تقديم طلب اللجوء في إحدى وحدات تقديم الطلبات التابعة لمصلحة الهجرة في جوتنبرج أو مالمو أو ستوكهولم.

ستقوم وكالة الهجرة بتسجيل طلبك

عندما تقدم طلب لجوء، عليك أن تصف من أنت، ولماذا تريد التقدم بطلب اللجوء وكيف سافرت إلى السويد.

يجب أن تذكر من أنت

إذا كان لديك جواز سفر أو أي وثائق هوية أخرى، فيجب عليك تسليمها لإثبات هويتك: ما هو اسمك، ومتى ولدت وما هي الدولة التي تحمل جنسيتها. من المهم أن تُظهر هويتك حتى تتمكن وكالة الهجرة من اتخاذ القرار الصحيح. وإذا لم تتمكن من تسليم أي وثائق هوية، عليك محاولة إثبات هويتك بطريقة أخرى. يمكنك القيام بذلك على سبيل المثال، بشهادة الميلاد أو وثائق التسجيل العائلية أو العسكرية أو شهادة الزواج. لا تثبت هذه المستندات هويتك بشكل فردي، ولكن في بعض الأحيان يتم قبول عدة مستندات معًا كدليل على هويتك.

ستقوم وكالة الهجرة بتسجيلك كطالب لجوء باستخدام الاسم والمعلومات الأخرى الواردة في وثائق الهوية الخاصة بك. قد يعني هذا، على سبيل المثال أن المتحولين جنسياً مسجلين تحت الاسم والجنس اللذين تم تحديدهما عند الولادة. لا يسمح لنا القانون السويدي بتسجيلك تحت أي اسم آخر، ولكن إذا كنت تريد استخدام اسم أول آخر أو ضمير شخصي آخر فعليك إخبار السلطات المسؤولة بذلك وسيقومون بتدوين ذلك. إنها فكرة جيدة أيضًا أن تخبرهم في هذه المرحلة إذا كانت لديك أسباب خاصة لطلب مترجم فوري أو مستشار أو محقق من جنس معين، أو إذا كنت لا ترغب في مشاركة غرفة مع طالبي اللجوء الآخرين من جنس معين.

سيتم تصويرك وأخذ بصمات أصابعك

عندما تقدم طلب لجوء، سيتم تصويرك وأخذ بصمات أصابعك. ستتم إضافة صورتك إلى سجل مصلحة الهجرة وستُستخدم في بطاقة طالب اللجوء (بطاقة LMA) التي ستحصل عليها كدليل على أنك طالب لجوء. لا يحتاج الأطفال دون سن السادسة إلى أخذ بصمات أصابعهم.

تُستخدم بصمات الأصابع للتحقق مما إذا كنت قد تقدمت بطلب للحصول على اللجوء في أي دولة أخرى من دول شنغن وما إذا كان لديك تصريح إقامة أو حظر في أي دولة من دول شنغن. إذا أظهر فحص بصمات الأصابع أنك قد سجلت في بلد آخر في طريقك إلى السويد، أو أنك تقدمت بالفعل بطلب للحصول على اللجوء في بلد آخر، فستحدد وكالة الهجرة الدولة التي يجب أن تدرس طلب اللجوء الخاص بك. عند تحديد ذلك، سيتم تطبيق لائحة دبلن الخاصة بالاتحاد الأوروبي. لا يتم إجراء فحص بصمات الأصابع للأطفال دون سن 14 عامًا.

مقابلة التطبيق

  • بمجرد أن يتم تصويرك وأخذ بصمات أصابعك، ستلتقي بمحقق. بمساعدة مترجم شفوي ستصف من أنت ولماذا تركت وطنك وكيف سافرت إلى السويد. سيتم سؤالك أيضًا عن عائلتك وعن صحتك.
  • إذا كنت تعاني من إعاقة وظيفية، مما يعني أن لديك قدرة منخفضة على العمل جسديًا أو عقليًا، فيجب عليك إخبار وكالة الهجرة. إذا كانت إعاقتك الوظيفية تجعل من الصعب عليك التواصل مع وكالة الهجرة عند تقديم طلب اللجوء، فيحق لك الحصول على المساعدة. يحق لك أيضًا الحصول على سكن يتناسب مع احتياجاتك.
  • سيتم إعطاؤك معلومات حول عملية اللجوء – ما هي الخطوة التالية وما عليك القيام به. ستتلقى أيضًا معلومات حول القضايا العملية مثل حقك في السكن والدعم المالي والرعاية الصحية والتعليم لأطفالك.
  • يجب أن تحاول في المقام الأول دعم نفسك ماليًا أثناء انتظار القرار. إذا كنت لا تكسب أي أموال وليس لديك أصول أخرى ، فيمكنك التقدم بطلب للحصول على دعم مالي من وكالة الهجرة.
  • سيتم استدعاؤك لاحقًا إلى تحقيق بشأن اللجوء تخبرنا فيه بالمزيد عن سبب هروبك وما تعتقد أنه سيحدث لك إذا اضطررت للعودة.

تطبيق واضح لا أساس له

إذا كان من الواضح أنه لا توجد أسباب لمنحك اللجوء، فسوف يوضح المحقق أن وكالة الهجرة لا تعتبر أن لديك أي أسباب للجوء، وأنه سيتم إصدار القرار لك في غضون أسابيع قليلة. إذا لم تكن لديك أسباب وجيهة على الإطلاق للجوء، فستتلقى قرارًا برفض الدخول بأثر فوري.

بعد أن تقوم بتسليم طلبك

سيراجع محقق جميع المستندات الخاصة بك، وما أخبرته بهيئة الهجرة وما أظهره فحص بصمة إصبعك. سيقرر المحقق، على أساس المعلومات التي قدمتها، مدى التحقيق المطلوب في قضيتك. جميع التطبيقات مختلفة وبالتالي تتطلب مقادير مختلفة من التحقيق.

سيقوم المحقق بإعداد طلبك لاستمرار التحقيق. يمكن أن يتضمن هذا أشياء مثل الحصول على معلومات من وكالات حكومية أخرى. إذا كنت بحاجة إلى إضافة إضافات إلى طلبك، فسيتصل بك المحقق. قد تكون هناك حاجة لمثل هذه الإضافات، على سبيل المثال إذا لم تقدم أي وثائق هوية مع طلبك.

في انتظار تحقيق اللجوء

إذا تم البت في طلبك في السويد، فيمكنك البقاء هنا أثناء انتظار وكالة الهجرة لتحديد ما إذا كان لديك الحق في تصريح إقامة.

قد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً قبل أن تحضر إلى تحقيق اللجوء. ستتاح لك بعد ذلك الفرصة لإخبارنا بالمزيد حول سبب رغبتك في طلب اللجوء في السويد، وما حدث لك وما تعتقد أنه قد يحدث إذا كان عليك العودة إلى بلدك الأصلي. يمكن أن تختلف أوقات الانتظار أيضًا من شخص لآخر.

قد يتم استدعاؤك إلى عدة اجتماعات قبل أن تتخذ قرارًا. تعال في الأوقات التي حجزتها لك وكالة الهجرة. من الصعب تحديد مواعيد جديدة وقد تضطر إلى الانتظار لفترة أطول لاتخاذ قرار إذا كان علينا إعادة ترتيب المواعيد.

قم بإخطار عنوانك

إذا انتقلت إلى مكان آخر يجب عليك إخطار وكالة الهجرة بعنوانك الجديد، حتى نتمكن من الوصول إليك عندما يحين وقت التحقيق أو الاجتماعات الأخرى. تحقق من بريدك بانتظام حتى لا تفوتك معلومات من وكالة الهجرة.

تمديد التصريح

إذا كان لديك تصريح إقامة لفترة محدودة وتريد البقاء في السويد، فيجب عليك التقدم بطلب التمديد قبل انتهاء صلاحيته. قد يتم منحك تصريح إقامة ممتد إذا كنت لا تزال بحاجة إلى الحماية. قد تحصل أيضًا على تصريح إقامة إذا كانت لديك أسباب أخرى للبقاء في السويد.

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

طلب اللجوء إلى السويد

يمكن لأي شخص التقدم بطلب اللجوء إلى السويد، لأسباب إنسانية أو سياسية، مع ضرورة أن تكون الأسباب التي يقدمها معقولة ومقنعة لزيادة فرصة الموافقة على طلب اللجوء. ولا تعد هذه الطريقة صعبة، وخاصة في حال توفر الشروط اللازمة. وعلى الشخص الذي ينوي التقدم بطلب اللجوء إلى السويد السفر إليها عن طريق تأشيرة سياحية مثلا.

وبعد الوصول إلى الأراضي السويدية يستطيع التقدم فورا بطلب اللجوء الإنساني أو السياسي. ولا شك أن لكل طلب لجوء شروط خاصة به، أهمها توفر أسباب قوية ومقنعة لهيئة الهجرة السويدية، بهدف إقناعها بقبول طلب اللجوء، مثل أن يكون الشخص مهددا بحياته أو بحريته، أو أن يكون الشخص يعاني من الاضطهاد بسبب دينه أو لونه أو جنسه ونحو ذلك.

تفاصيل التقديم على طلب اللجوء إلى السويد

لا تقدم السويد اللجوء إلى لم هم قد دخلوا ضمن الأراضي السويدية ويجب هلة من وصل لهناك أن يشرح لهم كيف وصل ولماذا أتى وأن يثبت هويته ويحضر أي وثائق يمكن أن تساعد على ذلك،

بعدها ستقوم وكالة الهجرة بتسجل طلب اللجوء وسيتم تعين مترجم في حال رغبت في ذلك، وبعدها يتم أخذ بصمات الأصابع ولكنها لا تأخذ للأطفال تحت سن 14 عاماً.

المقابلة : بمجرد أن يتم تصويرك وأخذ بصمات أصابعك ستلتقي بمحقق وبمساعدة مترجم شفوي ستصف من أنت ولماذا تركت بلدك وكيف سافرت إلى السويد. سيتم سؤالك أيضًا عن عائلتك وعن صحتك.

إذا كان المتقدم يعاني من إعاقة وظيفية مما يعني أن لديه قدرة منخفضة على العمل جسديًا أو عقليًا أو عقليًا فيجب عليك إخبار وكالة الهجرة. إذا كانت إعاقتك الوظيفية تجعل من الصعب عليك التواصل مع وكالة الهجرة عند تقديم طلب اللجوء، فيحق لك الحصول على المساعدة. يحق لك أيضًا الحصول على سكن يتناسب مع احتياجاتك.

التواصل لمعرفة المزيد حول عملية اللجوء : سيتم إعطاؤك معلومات حول عملية اللجوء – ما هي الخطوة التالية وما عليك القيام بها. ستتلقى أيضًا معلومات حول القضايا العملية مثل حقك في السكن والدعم المالي والرعاية الصحية والتعليم لأطفالك. يجب أن تحاول في المقام الأول دعم نفسك ماليًا أثناء انتظار القرار. وفي حال كنت لا تكسب أي أموال وليس لديك أصول أخرى يمكنك حينها التقدم بطلب للحصول على دعم مالي من وكالة الهجرة. سيتم استدعاؤك لاحقًا إلى التحقيق بشأن اللجوء وستخبرهم فيه بالمزيد عن سبب هروبك وما تعتقد أنه سيحدث لك إذا اضطررت للعودة.

في حالم لم يقبل طلب اللجوء والهجرة إلى السويد : إذا كان من الواضح أنه لا توجد أسباب لمنحك اللجوء، فسوف يوضح المحقق أن وكالة الهجرة لا تعتبر أن لديك أي أسباب للجوء ، وأنه سيتم إصدار القرار لك في غضون أسابيع قليلة. إذا لم تكن لديك أسباب وجيهة على الإطلاق لطلب اللجوء، فستتلقى قرارًا بشأن رفض الدخول بأثر فوري.

بعد أن تسلم الطلب :

سيراجع المحقق جميع المستندات الخاصة بك وما أخبرته بهيئة الهجرة وما أظهره فحص بصمة إصبعك. سيقرر المحقق على أساس المعلومات التي قدمتها مدى المدة التي يتطلبها التحقيق في طلبك. وعليك أن تعرف أن مدة جميع التطبيقات مختلفة فبالتالي يتطلب كل طلب مقدار مختلف من الوقت المطلوب للتحقيق.

إعداد الطلب : سيقوم المحقق بإعداد طلبك لاستمرار التحقيق، يمكن أن يتضمن هذا أشياء مثل الحصول على معلومات من وكالات حكومية أخرى. إذا كنت بحاجة إلى إضافة إضافات إلى طلبك سيقوم المحقق بالاتصال بك. قد تكون هناك حاجة لمثل هذه الإضافات، على سبيل المثال ، إذا لم تقدم أي وثائق هوية مع طلبك.

أثناء انتظار قرار اللجوء إلى السويد :

إذا تم البت في طلبك في السويد يمكنك البقاء هناك أثناء انتظار وكالة الهجرة لتحديد ما إذا كان لديك الحق في تصريح إقامة.

وقت الإجراءات : قد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً قبل أن تحضر إلى تحقيق اللجوء. ستتاح لك بعد ذلك الفرصة لإخبارنا بالمزيد حول سبب رغبتك في طلب اللجوء في السويد ، وما حدث لك وما تعتقد أنه قد يحدث إذا كان عليك العودة إلى بلدك الأصلي. يمكن أن تختلف أوقات الانتظار أيضًا من شخص لآخر.

الإستدعاء لمعرفة المزيد : قد يتم استدعاؤك إلى عدة اجتماعات قبل أن يتم اتحاذ القرار، اذهب في الأوقات التي حجزتها لك وكالة الهجرة. من الصعب تحديد مواعيد جديدة وقد تضطر إلى الانتظار لفترة أطول لاتخاذ قرار إذا كان عليهم إعادة ترتيب المواعيد.

قم بإعلامهم بعنوانك : إذا انتقلت إلى مكان آخر  يجب عليك إخطار وكالة الهجرة بعنوانك الجديد، حتى تتمكن من الوصول إليك عندما يحين وقت التحقيق أو الاجتماعات الأخرى. تحقق من بريدك بانتظام حتى لا تفوتك معلومات من وكالة الهجرة.

تمديد التصريح : إذا كان لديك تصريح إقامة لفترة محدودة وتريد البقاء في السويد فيجب عليك التقدم بطلب التمديد قبل انتهاء صلاحيته. قد يتم منحك تصريح إقامة ممتد إذا كنت لا تزال بحاجة إلى الحماية. قد تحصل أيضًا على تصريح إقامة إذا كانت لديك أسباب أخرى للبقاء في السويد.

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

إجراءات اللجوء في السويد

تبدأ إجراءات اللجوء بتقديم طلب لجوء مكتوب. في هذه المرحلة، سيُطلب منك تقديم تفاصيل شخصية مثل اسمك وجنسيتك وعائلتك. يجب عليك تقديم جواز سفرك أو مستندات إثبات الهوية الأخرى لإظهار هويتك. ستقوم مصلحة الهجرة السويدية بتصويرك وأخذ بصمات أصابعك. تُستخدم بصمات الأصابع لمعرفة ما إذا كنت قد تقدمت بطلب للحصول على اللجوء في دولة أخرى من دول الاتحاد الأوروبي. يُتوقع منك أيضًا شرح أسباب تركك لبلدك ورغبتك في طلب اللجوء في السويد وسيكون هناك مترجم في حال احتجت لذلك.

ستحصل أيضًا على مزيد من المعلومات حول إجراءات اللجوء والخطوات التالية :

  • ستقوم مصلحة الهجرة السويدية بتقييم ما إذا كان لديك الحق في الاستعانة بمحام، والذي سيساعدك أثناء إجراءات اللجوء.
  • مقابلة اللجوء هي المرحلة الثانية، والتي تشرح خلالها أسباب طلب اللجوء بمزيد من التفصيل لممثل مصلحة الهجرة السويدية. من المهم أن تقدم سردًا كاملاً لما حدث لك وما تخشاه إذا عدت إلى بلدك الأصلي. بعد المقابلة، سوف تمر عبر بروتوكول المقابلة مع ممثلك القانوني. بعد ذلك، سوف يقدم بيانًا إلى مصلحة الهجرة السويدية.
  • ستصدر مصلحة الهجرة بعد ذلك قرارًا في حالتك. يعتمد القرار على المستندات التي قدمتها، والمعلومات التي قدمتها أثناء مقابلة اللجوء، والمعلومات التي قدمها ممثلك القانوني ومعلومات عن بلدك الأصلي المعروفة لدى مصلحة الهجرة السويدية.
  • بعد إصدار القرار، ستلتقي بممثل عن مصلحة الهجرة والذي سيبلغك إذا تم قبول طلبك أو رفضه. سيشرح لك ممثل مصلحة الهجرة القرار شفهياً بمساعدة مترجم. سيشرح الممثل أيضًا ما سيحدث بعد ذلك.

في حال رفض الطلب :

  • إذا تم رفض طلبك، فيحق لك تقديم استئناف إلى محكمة الهجرة. ممثلك القانوني سوف يساعدك في الاستئناف.
  • إذا كان القرار سلبيًا مرة أخرى، يمكنك الاستئناف أمام محكمة استئناف الهجرة. ممثلك القانوني سوف يساعدك في الاستئناف.
  • لكي تقوم محكمة الهجرة الاستئنافية بتقييم القضية، يتعين عليهم منح إذن بمحاكمة القضية. لا يوجد حق في أن يتم تقييم قضيتك من قبل محكمة استئناف الهجرة.
  • إلى أن يتم اتخاذ قرار نهائي من قبل السلطات السويدية، يحق لك البقاء في السويد بصفة طالب لجوء.
  • إذا لم ينجح استئنافك في جميع المراحل، فسيتعين عليك مغادرة السويد.
● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

مقابلة اللجوء في السويد

لاجتياز مقابلة اللجوء في السويد، عليك إثبات أن المعايير التي يمكن على أساسها منح الشخص حالة اللجوء تنطبق عليك. وفقًا للموقع الرسمي لوكالة الهجرة السويدية، هذه هي القواعد ( لوائح اللجوء) :

يجب لديك أسباب وجيهة للخوف من الاضطهاد بسبب :

  • الجنسية
  • المعتقدات الدينية أو السياسية
  • الجنس
  • التوجه الجنسي
  • الانتماء إلى فئة اجتماعية معينة.

أن تكون شخصاً :

  • معرض لخطر الحكم عليه بالإعدام
  • معرض لخطر التعرض للعقاب البدني أو التعذيب أو غيره من المعاملة أو العقوبة اللاإنسانية أو المهينة
  • كمدني، معرض لخطر الإصابة بسبب النزاع المسلح.

يجب أن تجيب حول هذه الأسئلة بصدق، وتثبت بأنك تستحق اللجوء في السويد وأنك معرض لأحد المخاطر المذكورة.

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

معالجة طلب اللجوء وإجراءات اتفاقية دبلن

تحدد لائحة دبلن الدولة الأوروبية التي يجب أن تتم فيها معالجة إجراءات اللجوء الخاصة باللاجئين القادمين لتقديم طلب اللجوء في هذه الدول. ولهذا قبل أن يدعوك المكتب الفيدرالي للهجرة واللاجئين (إدارة الهجرة واللجوء) إلى جلسة الاستماع لسؤالك عن قصتك وأسباب رحلتك، يقومون أولاً بالتحقق مما إذا كان يجب معالجة طلب اللجوء الخاص بك في السويد. على سبيل المثال ، إذا تم تقديم بصمات أصابعك لأول مرة في بلد أوروبي آخر أو في حال تقدمت بطلب للحصول على اللجوء في بلد أوروبي آخر قبل السويد ، فإن هذا البلد الأوروبي مسؤول عن إجراءات اللجوء الخاصة بك ، مما يعني أن السويد يمكنها إعادتك إلى هناك. وقد تم التصديق على لائحة دبلن 3 في جميع دول الاتحاد الأوروبي ، وكذلك النرويج وأيسلندا وليختنشتاين وسويسرا. من حيث المبدأ ، الدولة المسؤولة عن طلب اللجوء الخاص بك هي الدولة الأوروبية التي دخلت إليها لأول مرة عند وصولك إلى الاتحاد الأوروبي أو الدولة التي أصدرت لك تأشيرة دخول.

ملاحظة : لم تعد بريطانيا العظمى عضوًا في الاتحاد الأوروبي منذ الأول من يناير 2021. ولم تعد لائحة دبلن 3 تنطبق على بريطانيا العظمى. يمكن توقع اتفاقيات منفصلة بين بريطانيا العظمى ودول الاتحاد الأوروبي الفردية. حاليا ، ومع ذلك ، لا توجد لوائح.

 هل تنطبق لائحة دبلن عليّ؟

تنطبق لائحة دبلن عليك عندما :

  • تم تقديم بصمات أصابعك في “بلد دبلن” آخر قبل السويد
  • لقد تقدمت بطلب للحصول على اللجوء في “بلد دبلن” آخر وما زالت إجراءات اللجوء الخاصة بك جارية.
  • لقد تقدمت بطلب للحصول على اللجوء في “بلد دبلن” آخر ولكنك سحبت الطلب لاحقًا.
  • تقدمت بطلب لجوء في “دولة دبلن” أخرى وتم رفض طلبك.
  • لقد حصلت على تأشيرة أو تصريح إقامة (على سبيل المثال ، بسبب حظر وطني على الترحيل) من “دولة دبلن” أخرى.
  • في كل هذه الحالات ، سيتم رفض طلب اللجوء الخاص بك في السويد باعتباره “غير مقبول”. لن تسألك إدارة الهجرة عن أسباب رحلتك ؛ بدلاً من ذلك ، سيطلبون منك مغادرة السويد والأمر بترحيلك (“النقل”) إلى الدولة الأوروبية المسؤولة.

كيف يعمل إجراء دبلن؟

بمجرد تقديمك لطلب اللجوء ، سيتحقق إدارة الهجرة واللجوء (إدارة الهجرة واللجوء) مما إذا كانت السويد مسؤولة عن إجراءات اللجوء الخاصة بك أم لا. يتم الفحص بمساعدة قاعدة بيانات Eurodac. تخزن قاعدة البيانات هذه التي تغطي جميع أنحاء أوروبا بصمات طالبي اللجوء والمواطنين الأجانب الآخرين الذين يدخلون أوروبا. قد يطلب منك إدارة الهجرة واللجوء أيضًا الحصول على تذكرة (تذاكر) سفرك لفحصها كدليل. إذا كانت لائحة دبلن تنطبق عليك ، فسيرفض المكتب طلب اللجوء الخاص بك باعتباره “غير مقبول”. بعد ذلك سيُطلب منك مغادرة السويد أو مواجهة الترحيل إلى دولة دبلن المسؤولة عنك. ومع ذلك ، في سياق إجراء دبلن ، تسمى هذه العملية “النقل” والتي يجب تمييزها عن “الترحيل”.

لتنفيذ عملية النقل ، يجب على إدارة الهجرة واللجوء اتباع بعض القواعد :

  • يجب على السويد أن تقدم ما يسمى “طلب الاستيلاء” إلى الدولة الأوروبية المسؤولة ، وعليها أن تفعل ذلك بسرعة. هناك نوعان من المواعيد النهائية التي يجب على السويد مراعاتها: يجب إرسال طلب الاستحواذ في موعد لا يتجاوز شهرين بعد أن عثرت السلطات السويدية على بصمات أصابعك في نظام Eurodac ، أو على الأكثر بعد ثلاثة أشهر من استلام إدارة الهجرة واللجوء لطلب اللجوء الخاص بك. . إذا لم تقدم السلطات طلب الاستيلاء في الوقت المحدد ، فستكون السويد مسؤولة عن إجراءات اللجوء الخاصة بك.
  • قد ترفض الدولة الأخرى العضو في دبلن طلب الاستحواذ هذا إذا لم تكن قادرة على قبول طلب لجوئك.

في حالة التقدم : إذا لم تكن قد تقدمت بطلب للحصول على اللجوء في الدولة الأوروبية الأخرى ، من حيث المبدأ ، فلديك شهرين للرد على طلب إدارة الهجرة واللجوء للنقل. إذا لم تتفاعل الدولة الأوروبية الأخرى في غضون شهرين ، فسيتم فهم عدم رد فعلها على أنه موافقة وقد تقوم السويد بترحيلك إلى الدولة الأخرى.

في حال التقدم بالفعل للحصول على اللجوء : إذا كنت قد تقدمت بالفعل بطلب للحصول على اللجوء في دولة أوروبية أخرى ، فسيكون أمامهم أسبوعين إلى شهر واحد للرد على طلب إدارة الهجرة واللجوء. إذا لم يتفاعلوا خلال الموعد النهائي ، فسيتم فهم عدم رد فعلهم على أنه موافقة وقد تقوم السويد بترحيلك إلى الدولة الأخرى.

  • عندما ينتهي الموعد النهائي دون أي رد من الدولة الأخرى أو في حالة موافقة الدولة الأخرى على طلب الاستحواذ ، أمام السويد ستة أشهر لإعادتك إلى هناك. إذا لم يتم ترحيلك في غضون ستة أشهر ، فستكون السويد مسؤولة عن إجراءات اللجوء الخاصة بك منذ ذلك الحين. تنبيه : إذا تم سجنك ، فسيكون أمام السويد 12 شهرًا لإحالتك إلى الدولة المسؤولة عن قضيتك. وإذا منعت التحويل عن طريق الاختباء ، على سبيل المثال ، فسيتم تمديد الموعد النهائي للتحويل إلى 18 شهرًا. إذا لم تبقى ، على سبيل المثال ، في مركز الإقامة الخاص بك لأكثر من أسبوع وعلم إدارة الهجرة واللجوء بذلك ، فقد يفترضون أنك قد اختبأت.

يرجى ملاحظة ما يلي : عندما ترفض السويد طلب اللجوء الخاص بك باعتباره “غير مقبول”، فإن هذا لا يعني تلقائيًا أن الدولة الأخرى سترفض أيضًا طلبك. في حالات دبلن ، يعني هذا الرفض فقط أن السويد ليست مسؤولة عن قضيتك – لذلك ، سيتم فحص طلب اللجوء الخاص بك بدقة في الدولة الأوروبية الأخرى.

في أي الحالات لا يُسمح لالسويد بنقلتي إلى ولاية دبلن أخرى؟

يجب ألا يتم نقلك إلى دولة أخرى عضو في دبلن في الحالات التالية :

  • يتم الاعتراف بزوجك / زوجتك أو أطفالك القصر كلاجئين أو كفرد يحق له اللجوء أو الحماية الفرعية في السويد.
  • تقدم زوجتك أو أطفالك القصر بطلب للحصول على اللجوء في السويد ، والسويد مسؤولة عن طلب اللجوء الخاص بهم.
  • لقد هربت من بلدك كطفل دون السن القانونية وبدون والديك ، لكن الاحتمالات ليست في صالحك إذا تقدمت بطلب لم شمل الأسرة (للم شمل والديك أو أشقائك أو أقاربك الآخرين) في بلد دبلن المسؤول عنك. الأمر نفسه ينطبق عليك إذا كنت قاصرًا وليس لديك أي أفراد من العائلة في أوروبا.
  • أنت مريض بشكل خطير ، ويمكن أن تتدهور حالتك بشدة بسبب الترحيل / النقل إلى الدولة المسؤولة عنك. في مثل هذه الحالات ، تحتاج إلى تقديم شهادات طبية مختلفة لإثبات عدم قدرتك على المغادرة.
  • قررت السويد الاحتجاج بشرط السيادة المحدد في لائحة دبلن. من خلال القيام بذلك ، تتحمل السويد طواعية المسؤولية عن طلب اللجوء الخاص بك. ومع ذلك ، نادرًا ما يتم استخدام هذا البند وفقط في حالات المشقة الاستثنائية ، على سبيل المثال للأفراد المرضى أو المصابين بصدمات نفسية ، إلخ.

ما هي الحقوق والالتزامات التي أمتلكها أثناء إجراءات دبلن؟

  • يحق لك أن تسألك إدارة الهجرة واللجوء شخصيًا عن مسار رحلتك وحالتك الصحية ومكان وجود أفراد عائلتك. في نفس المقابلة ، يجب أن تشرح لماذا لا يمكنك العودة إلى دولة دبلن الأخرى. الأسباب المشروعة ، على سبيل المثال ، تشمل: التشرد ، وعدم الحصول على الرعاية الطبية ، وسوء المعاملة ، والسجن ، وإقامة عائلتك في السويد ، إلخ.
  • يجب أن يخبرك (إدارة الهجرة واللجوء) (بلغتك) بإجراءات دبلن والوضع الحالي لطلب التحويل المرسل إلى دولة دبلن الأخرى. يحق لك طلب الحالة الحالية لقضيتك في دبلن بانتظام ويجب أن يكون لديك حق الوصول إلى ملفك. يوصى بالاستفادة من هذا الحق ومراجعة مسؤول الحالة الخاص بك لمعرفة التطورات الجديدة كل أربعة أسابيع على الأقل.
  • إذا اخترت العودة الطوعية إلى دولة دبلن الأخرى ، فيجب أن يُسمح لك بذلك.
  • يجب أن تعطي إدارة الهجرة واللجوء عنوانك الحالي إذا انتقلت داخل السويد. خلاف ذلك ، سيرسل إدارة الهجرة واللجوء رسائلك إلى عنوانك القديم ، وقد تفوتك المواعيد النهائية والمواعيد المهمة. علاوة على ذلك ، قد يفترض إدارة الهجرة واللجوء أنك اختبأت. إذا اختبأت ، فسيتم تمديد الموعد النهائي لـ إدارة الهجرة واللجوء لترحيلك / نقلك (من ستة أشهر) إلى 18 شهرًا.

يرجى ملاحظة ما يلي : لن يحصل طالبو اللجوء الذين تم الاعتراف بهم بالفعل كلاجئ أو فرد يحق له اللجوء أو الحماية الفرعية من قبل دولة أخرى في دبلن على الاستفادة من المزايا الاجتماعية في السويد. لا يتلقى هؤلاء الأفراد سوى ما يسمى لمدة 14 يومًا. لن تكون هناك مزايا أخرى في نهاية هذه الأيام الأربعة عشر.

ماذا يمكنني أن أفعل عندما تريد السويد إعادتي إلى بلد آخر في دبلن؟

يمكنك استئناف رفض طلب اللجوء الخاص بك باعتباره “غير مقبول”. يجب عليك تقديم الاستئناف إلى المحكمة الإدارية المسؤولة ، والتي يتم تحديد اسمها وعنوانها في نهاية إشعار الرفض الخاص بك تحت عنوان “سبل الانتصاف القانونية”. أمامك أسبوعان لتقديم الاستئناف ، بدءًا من التاريخ المشار إليه في مظروف إشعار الرفض. إذا كنت تنوي تقديم “نداء عاجل”، فيجب عليك القيام بذلك في غضون أسبوع. يمنع الاستئناف العاجل الناجح من الترحيل أثناء الإجراءات القانونية. بدون استئناف عاجل ، قد يتم ترحيلك قبل أن تبت المحكمة في قضيتك. يرجى ملاحظة ، مع ذلك، أن الاستئناف العاجل يعني عادةً أن الموعد النهائي للتحويل ومدته ستة أشهر المذكورة أعلاه سيبدأ من جديد.

عادة ما تكون فرص النجاح غير كبيرة في قضايا دبلن. يعتبر استئناف القرار مفيدًا بشكل خاص إذا تم تحديد “أوجه القصور النظامية” في دولة دبلن المسؤولة عن طلب اللجوء الخاص بك ؛ أي عندما لا تستطيع الدولة المسؤولة ضمان الدعم الكافي أو إجراء لجوء عادل.

في السنوات الأخيرة ، حددت محاكم مختلفة بشكل متكرر أوجه القصور المنهجية في العديد من البلدان الأوروبية (بما في ذلك اليونان وإيطاليا وبلغاريا والمجر) وحظرت نقل اللاجئين إلى هذه البلدان نتيجة لذلك.

محاولة الالتماس : إذا لم تنجح الدعوى ، يمكنك محاولة تقديم التماس إلى برلمان الولاية أو البرلمان السويدي أو طلب اللجوء في كنيسة لمنع نقلك إلى بلد أوروبي آخر. ومع ذلك ، إذا كنت ترغب في اختيار الالتماس ، فضع في اعتبارك أن العملية ذات الصلة غالبًا ما تكون طويلة ، وأن تقديم الالتماس لا يوقف الترحيل / النقل ، أي أنه قد يتم ترحيلك أثناء العملية. يمكن أن يكون اللجوء الكنسي هو خيارك الأخير في مواجهة الترحيل الوشيك ، حيث يعني ذلك عادةً أنك تقضي فترة نقل مدتها ستة أشهر في مصحة الكنيسة ، ومن ثم ستكون السويد مسؤولة عن طلب اللجوء الخاص بك. ومع ذلك ، قد يتم تمديد الموعد النهائي الأصلي وهو ستة أشهر إلى 18 شهرًا نتيجة لجوء الكنيسة. هذا هو الحال ، عندما تفترض السلطات أنك لجأت إلى كنيسة “لإخفاء” نفسك عنها. لمزيد من المعلومات ، اطلب المساعدة من مركز استشاري أو محام.

ماذا لو منحتني دولة أخرى في دبلن الحماية بالفعل؟

إذا كنت قد تقدمت بطلب للحصول على اللجوء بنجاح في دولة أخرى عضو في دبلن وتم الاعتراف بحقك في اللجوء أو وضع اللاجئ أو الحماية الفرعية ، فسيتم رفض طلبك للجوء في السويد بسبب “الدخول من بلد ثالث آمن”. مثل هذا الحكم له علاقة بما يسمى “تنظيم الدولة الثالثة”.

في حال تم الاعتراف : بصفتك لاجئًا أو طالب لجوء معترف به يأتي من دولة دبلن أخرى ، يمكنك السفر إلى السويد وقضاء 90 يومًا في البلد ، لكن لا يُسمح لك بالعيش أو العمل هنا بشكل دائم. إذا لم تغادر بعد 90 يومًا ، فقد يتم ترحيلك إلى دولة الاتحاد الأوروبي الأخرى. ومع ذلك ، يمكنك تقديم شكوى إلى المحكمة الإدارية عندما يتم رفض طلب اللجوء الخاص بك في السويد. بعد تلقي إشعار الرفض ، لديك أسبوع واحد لتقديم شكوى واستئناف عاجل. تقديم استئناف عاجل يمنعك من الترحيل قبل قرار المحكمة. إذا لم تكن لديك فرصة للوصول إلى مأوى أو طعام أو عمل أو ما إلى ذلك في البلد المعني ، فقد تفوز بشكوى ضد رفض طلب اللجوء الخاص بك. تأكد من طلب المشورة من محام.

ما هي الاتفاقيات الأخرى الموجودة إلى جانب لائحة دبلن؟

يحاول الاتحاد الأوروبي حاليًا إصلاح لائحة دبلن ، ولكن نظرًا لأن مثل هذا الإصلاح يستغرق وقتًا طويلاً لتحقيقه ، فقد أبرمت بعض الدول اتفاقيات ثنائية بشأن قضايا اللجوء. يوجد مثل هذا الترتيب بين فرنسا وإيطاليا ، على سبيل المثال. توصلت السويد أيضًا إلى اتفاق مع إسبانيا في أغسطس 2018. ووفقًا لهذه الاتفاقية ، يُسمح لالسويد بإرسال اللاجئين الذين تقدموا بطلبات للحصول على اللجوء في إسبانيا (ثم دخلوا السويد عبر النمسا) إلى إسبانيا في غضون 48 ساعة. تستعد السويد حاليًا لعقد اتفاقيات مماثلة مع اليونان وإيطاليا.

خطوات إجراءات دبلن في مكتب الهجرة

  • بعد تقديم الطلب إلى مكتب الفرع المختص بمكتب الهجرة أو إلى مركز الوصول المختص، تتم المقابلة الشخصية وفقًا للمادة 5 من لائحة دبلن III، والتي يتم استخدام محتواها من قبل مكتب الهجرة لتحديد الدولة العضو المختصة وفحص العوائق التي تحول دون الترحيل في إجراءات دبلن. يتم إبلاغ مقدم الطلب في هذه المقابلة بإجراءات دبلن ويطلب منه ذكر أي أسباب لعدم نقله إلى دولة عضو أخرى.
  • إذا كانت هناك مؤشرات على أن دولة عضو أخرى مسؤولة، فسيتم إرسال ملف بدء إجراءات دبلن إلى مركز دبلن التابع للمكتب الفيدرالي الذي يتحمل المسؤولية هناك.
  • إذا أظهر الفحص الذي أجراه مركز دبلن أن دولة عضو أخرى يمكن أن تكون مسؤولة عن معالجة طلب اللجوء، يتم توجيه “طلب نقل” إلى الدولة العضو المعنية. إذا وافقت الدولة العضو على طلب النقل، يرى مكتب الهجرة أن طلب اللجوء غير مقبول ويأمر بالترحيل إلى الدولة العضو المسؤولة.
  • يجوز للفرد المعني رفع دعوى ضد هذا القرار والتقدم بطلب إلى المحكمة الإدارية التي لها اختصاص للأمر بأثر إيقافي وفقًا للمادة 80 القسم الفرعي (5) من قانون إجراءات المحكمة الإدارية. لا يُسمح بالنقل إلى الدولة العضو قبل صدور حكم قضائي بشأن طلب التأثير الإيقافي المطلوب إصداره.
  • يجب أن يتم النقل في غضون ستة أشهر من موافقة الدولة العضو. إذا كان الشخص المعني في الحجز، فإن فترة النقل هي 12 شهرًا. إذا كان الشخص المعني هاربًا، تكون فترة النقل 18 شهرًا. إذا تم تقديم طلب للأمر بأثر إيقافي، يتم قطع فترة النقل حتى يتم اتخاذ قرار بشأن هذا الطلب.
  • تقع مسؤولية التنفيذ الفعلي للنقل على عاتق سلطات الهجرة والشرطة الاتحادية.
  • هذا يعني أن التخطيط لموعد النقل هو أيضًا مسؤولية سلطة الهجرة. سلطات إنفاذ القانون حاضرة في يوم النقل، ويمكنها الرد على أي عوائق أمام الترحيل. لهذا الغرض، تتحقق الولايات الاتحادية من قدرة الفرد المعني على السفر في يوم النقل. يقوم مكتب الهجرة فقط بتنسيق النقل بين الدولة العضو المختصة وسلطات إنفاذ القانون.
  • إذا لم يتم النقل خلال فترة النقل ذات الصلة، يتم نقل مسؤولية فحص طلب اللجوء إلى السويد.
  • يتم تطبيق إجراء دبلن أيضًا على رعايا الدول الثالثة المقيمين في جمهورية السويد الاتحادية دون تصريح والذين سبق لهم تقديم طلب للحصول على الحماية الدولية في دولة عضو أخرى.
  • لا تنطبق لائحة دبلن III إذا تم منح الحماية الدولية بالفعل في دولة عضو. طلب لجوء آخر في السويد غير مقبول، ويتم الترحيل إلى الدولة العضو التي منحت الحماية.

تطبيق معايير دبلن في السويد

في عام 2021، أصدرت السويد 1599 طلبًا وتلقت 4199 طلبًا بموجب لائحة دبلن. تفسر السويد قواعد لائحة دبلن بشكل صارم وتحترم التسلسل الهرمي الذي أنشأته اللائحة. يشير قانون الأجانب السويدي إلى قواعد لائحة دبلن ولكن ليس بالتفصيل لأن اللائحة لها تأثير مباشر على القانون السويدي.

يتم أخذ بصمات أصابع جميع طالبي اللجوء إذا كانوا يبلغون من العمر 14 عامًا أو أكثر ويتم فحصهم في كل من قواعد بيانات Eurodac ونظام معلومات التأشيرات (VIS). وكانت أكبر خمس دول منشأ هي أفغانستان وسوريا والعراق وأوكرانيا وتركيا. يتم أخذ بصمات أصابع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات وما فوق، ولكن لن يتم فحصهم مقابل أي قواعد بيانات.

في عام 2020، اعتمدت الحكومة السويدية قانونين متعلقين ببصمات الأصابع. دخل القانون الأول حيز التنفيذ في 1 ديسمبر 2020 ويتوقع أن يُسمح لوكالة الهجرة السويدية والشرطة السويدية والبعثات الدبلوماسية السويدية في الخارج بمعالجة البيانات الحساسة بموجب قانون بيانات الأجانب (2016: 27). كما أنهم مخولون باختبار وتطوير النظام الحالي لإدارة البيانات الشخصية لمواطني الدول الثالثة. دخل القانون الثاني حيز التنفيذ في 28 ديسمبر 2020 ويعدل قانون الأجانب وقانون نظام معلومات شنغن (2000: 344). ويتوقع أنه سيتعين على مواطني الدول الثالثة أخذ بصماتهم وتصويرهم عند الدخول والخروج للفحص مقابل نظام معلومات شنغن (SIS). كما يسمح للعديد من السلطات مثل وكالة الهجرة السويدية والشرطة السويدية والجمارك السويدية وخفر السواحل بأخذ صور الأفراد وبصمات أصابعهم للتحقق المضاد من البيانات الموجودة في SIS.

الأشخاص المعالون والبنود التقديرية

قدمت السويد طلبين على أساس “البند الإنساني” (المادة 17 (2) من لائحة دبلن) في عام 2021 ولا شيء على أساس “بند الأشخاص المعالين” (المادة 16 من لائحة دبلن) ، وتلقت 62 و 1 طلبًا واردًا على هذه الأسس على التوالي.

الإجراء المطبقة في السويد

يتعامل Track 5A مع القضايا بموجب لائحة دبلن. لا يتم إرسال هذه الحالات إلى وحدة التوزيع ولكن يتم توجيهها على الفور إلى هذا المسار. كان لدى وحدة دبلن 28 مسؤولاً في عام 2021.

إذا تم اعتبار دولة عضو أخرى مسؤولة وتم اتخاذ قرار النقل ، يتم إجراء إخطار مشترك ومقابلة العودة مع مقدم الطلب. قرار النقل قابل للتنفيذ ويمكن أن يبدأ تخطيط السفر على الفور. في المسار 5A ، لا توجد مشكلات في الهوية يجب مراعاتها ، لذا ينصب تركيز وكالة الهجرة على موقف مقدم الطلب من النقل والتوافر لتنفيذ التحويل.

يتم إبلاغ مقدم الطلب في البداية كتابيًا وشفهيًا أنه تم تسجيل Eurodac أو VIS ، ويتم منحه الفرصة لتسجيل أي اعتراضات على إرساله إلى البلد المعين. يتم بعد ذلك اتخاذ قرار بنقل الشخص رسميًا ويتم إرسال هذا القرار شخصيًا من قبل وكالة الهجرة إلى مقدم الطلب. يجب على مقدم الطلب التوقيع على استلام هذا القرار. ثم يناقش موظف الاستقبال الجوانب العملية للنقل إلى البلد المعين ويشير إلى متى يمكن أن يحدث ذلك. إذا بدا مقدم الطلب على استعداد للتعاون ، يتم تحديد موعد لاحق للنقل. إذا لم يتعاون مقدم الطلب ، فسيتم تسليم القضية إلى الشرطة من أجل النقل القسري. عادة ما يتم اتخاذ قرار أيضًا بتخفيض البدل اليومي لطالب اللجوء بسبب عدم رغبته في التعاون. يتم إبلاغ مقدم الطلب بالحق في الاستئناف شخصيًا والحق في كتابته بلغته الخاصة إذا لزم الأمر ، ولكن يتم إخباره أيضًا بأن الاستئناف لن يكون له تأثير إيقافي ما لم تقم محكمة الهجرة بإجراء تقييم مختلف.

أصدرت وكالة الهجرة أوراق معلومات بعدة لغات تحدد آليات لائحة دبلن، على الرغم من أن القضايا التقنية مثل تأثيرات نظام VIS ليست سهلة الفهم لطالبي اللجوء. يتلقى طالب اللجوء نسخة من هذه، ثم نسخة من القبول من قبل الدولة العضو الأخرى. يتم إبلاغ طالب اللجوء بأنه يتم تقديم طلب وعن الدليل الذي يستند إليه الطلب.

الضمانات فردية

لا تسعى وكالة الهجرة للحصول على ضمانات فردية قبل النقل.

التحويلات

تتم معظم عمليات نقل دبلن على أساس طوعي. لا يتم احتجاز طالبي اللجوء عندما يتم إخطارهم بأن دولة أخرى مسؤولة عن تقييم طلب اللجوء الخاص بهم. ومع ذلك، يتم استيعاب حالات دبلن في منشآت قريبة من مطار أو تم نقلها إلى هذه الإقامة فيما يتعلق بالنقل الوشيك، بدلاً من السماح لهم بالاستقرار في البداية في أي مكان في السويد.

في عام 2021، استقبلت السويد 4199 طلبًا واردًا من دبلن وأصدرت 1559 طلبًا صادرًا إلى دول دبلن الأخرى. تم تنفيذ ما مجموعه 356 عملية نقل من دبلن إلى بلد آخر في دبلن في عام 2021.

كان متوسط ​​وقت المعالجة لجميع حالات دبلن في عام 2021، أي حتى صدور قرار النقل ، 46 يومًا ، بانخفاض عن 49 يومًا في عام 2020 و 58 في عام 2019 و 72 يومًا في عام 2018.

المقابلة شخصية

وفقًا لقرار سابق صادر عن محكمة استئناف الهجرة ، تخضع جميع قضايا دبلن لمقابلة شخصية تجريها وكالة الهجرة من خلال مترجم ولكن دون حضور مستشار قانوني. ومع ذلك في حالة وجود طفل غير مصحوب بذويه ، يكون الوصي حاضرًا ويمكن تعيين مستشار قانوني. لا تتطرق المقابلة إلى أسباب اللجوء بأي تفاصيل ، ولكن يتم تقديم ملخص موجز لأسباب الرحلة في معظم وثائق المقابلة.

على الرغم من الجائحة، تمكنت وكالة الهجرة السويدية من إجراء المقابلات شخصيًا ، مع بعض الاستثناءات في جنوب السويد قبل أن تبدأ وتتلقى معدات وقائية لحماية موظفيها وطالبي اللجوء. في عام 2020، تم إجراء ما مجموعه 108 مقابلة لجوء في سياق إجراء دبلن، تم إجراء 44 منها عبر رابط فيديو. في المقابل ، تم إجراء 62 مقابلة من إجمالي 164 مقابلة عبر رابط فيديو في عام 2021.

يتم طرح أسئلة حول الأقارب في دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، والإقامة السابقة في دول الاتحاد الأوروبي، والحالة الصحية لمقدم الطلب، وأي اعتراضات على إرساله إلى الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي المسؤولة ، والموقف تجاه المغادرة طواعية.

يتم عمل نسخة من المقابلة ولكن لا يتم إرسالها عادةً إلى طالب اللجوء لأنها باللغة السويدية فقط. إذا كان هناك أقارب مقربون في بلد آخر من دول الاتحاد الأوروبي، فلن تتخذ السلطات السويدية أي إجراء لإبلاغ تلك الدولة بوجود قريب في السويد ولكنها تنتظر طلبًا من الدولة الأخرى بشأن الرغبة في لم شمل الأسرة وموافقة خطية من الأسرة الموجودة في السويد ليتم لم شملها.

رفض الطلب

سيتم رفض الطلب باعتباره غير مقبول عند تطبيق لائحة دبلن. في حالات دبلن ، لا يوجد مستشار قانوني معين تلقائيًا في الدرجة الأولى (باستثناء الأطفال غير المصحوبين بذويهم) ، لذلك يجب على طالب اللجوء إما الاستئناف بمفرده أو طلب دعم الأصدقاء أو المنظمات غير الحكومية. لا يختلف إجراء الاستئناف عن نظام الاستئناف المطبق في الإجراء العادي .

تماشياً مع المادة 27 (3) (ج) من لائحة دبلن III ، إذا طلب مقدم الطلب أن يكون لاستئنافه أثر إيقافي ، فسيتم تعليق النقل تلقائيًا حتى تقرر المحكمة ما إذا كانت ستعلق تنفيذ النقل أم لا. علاوة على ذلك غالبًا ما يتم الإسراع في الاستئناف في قضايا دبلن بسرعة من قبل محكمة الهجرة ومحكمة استئناف الهجرة. هيئة الاستئناف لا تأخذ في الاعتبار معدلات الاعتراف في الدولة العضو المسؤولة عند مراجعة قرار دبلن.

أشارت محكمة استئناف الهجرة إلى حكم أولي إلى CJEU في قضية كريم ، فيما يتعلق بنطاق الحق في الانتصاف الفعال بموجب لائحة دبلن. طلبت محكمة الإحالة من CJEU توضيح ما إذا كان مقدم الطلب يحق له الطعن في نقل دبلن على أساس أوجه القصور النظامية فقط أو على أسس أخرى ، مثل تطبيق معايير المسؤولية. حكمت CJEU في 7 يونيو 2016 ووجدت أنه من أجل التطبيق الصحيح لإجراء تحديد المسؤولية بموجب لائحة دبلن III ، يجب أن يكون مقدم الطلب قادرًا على الطعن في قرار النقل والتذرع بانتهاك القاعدة المنصوص عليها في المادة 19 (2) من اللائحة ، أي عندما يقدم مقدم الطلب دليلاً على أنه غادر أراضي دولة عضو واحدة ، بعد أن قدم طلبًا هناك ، لمدة ثلاثة أشهر على الأقل وقدم طلب لجوء جديد في دولة عضو أخرى.

قررت محكمة الهجرة الاستئناف في 24 نوفمبر 2016 إحالة القضية مرة أخرى إلى محكمة الهجرة للنظر فيها من جديد. أحالت محكمة الهجرة بدورها القضية مرة أخرى إلى وكالة الهجرة التي قررت أنها لا تزال قضية دبلن ولم تتغير وجهة النظر هذه من قبل المحاكم عند الاستئناف.

في 26 فبراير 2020 ، وجدت محكمة الهجرة الاستئناف في قضية MIG 2020: 4 أنه لا يمكن استئناف قرار وكالة الهجرة بعدم تولي مسؤولية طالب لجوء بناءً على طلب من دولة عضو أخرى. في القضية الحالية ، رفضت محكمة استئناف الهجرة أيضًا طلبًا من الفرد المعني بضرورة أن تطلب المحكمة حكمًا أوليًا من محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي ، على الرغم من حقيقة أن المحاكم الوطنية الأخرى في ألمانيا ووجدت المملكة المتحدة أن لطالبي اللجوء الحق في استئناف رفض طلبات تولي المسؤولية.

المساعدة قانونية

ذكرت محكمة الاستئناف للهجرة في قضية MIG 2014: 29 أن وكالة الهجرة يمكنها تعيين مستشار عام في قضايا دبلن ، ولكن يمكنها أيضًا اعتبار أنه لا توجد حاجة إلى محام. وفي القضية نفسها ، أعربت المحكمة أيضًا عن أنه يمكن تعيين محام عام في الدرجة الثانية ، في حالة وجود احتمال معقول للنجاح في الاستئناف. من الناحية العملية ، لا يتم توفير مستشار قانوني في الدرجة الأولى في قضايا دبلن ، كما أن محاكم الهجرة مقيدة للغاية في تعيين المستشارين العامين.

يمكن لمحكمة الهجرة تعيين مستشار قانوني في استئناف دبلن ، لكنها تأخذ في الاعتبار ما إذا كانت أسباب الاستئناف تثير قضايا قد تؤدي إلى تغيير في القرار. تنطبق هنا أيضًا الصعوبات المتعلقة بالحصول على المساعدة القانونية في الإجراءات العادية (انظر الإجراء العادي).

تعليق عمليات النقل

إلى المجر

في مارس 2019 ، أعلنت وكالة الهجرة أنها تعتبر أن هناك أسبابًا وجيهة للافتراض أن هناك حاليًا أوجه قصور منهجية في إجراءات اللجوء وظروف الاستقبال في المجر ، والتي ستشمل المادة 3 (2) من لائحة دبلن. وتنطوي أوجه القصور هذه على خطر المعاملة اللاإنسانية أو المهينة بالمعنى المقصود في المادة 4 من ميثاق الحقوق الأساسية للاتحاد الأوروبي. وفي حالة اكتشاف أن المجر هي الدولة المسؤولة وفقًا للائحة دبلن ، فلا يمكن نقل مقدم الطلب إلى هناك. بدوره ، يعني هذا أن وكالة الهجرة ستواصل في هذه الحالات فحص المعايير المنصوص عليها في لائحة دبلن من أجل تحديد ما إذا كان يمكن تصنيف دولة عضو أخرى على أنها مسؤولة. في حالة عدم إمكانية تحديد مثل هذه الدولة ، تكون السويد هي الدولة المسؤولة عن فحص الطلب.

في 2018 و 2019 و 2020 و 2021 ، لم يتم نقل أي شخص إلى المجر.

إلى اليونان

في فبراير 2018 ، قررت وكالة الهجرة إعادة عمليات النقل إلى اليونان. تم اتخاذ القرار بالإشارة إلى توصية من المفوضية الأوروبية ، والتي صدرت قبل عام تقريبًا. [21] لا تتخذ وكالة الهجرة أي إجراءات خاصة فيما يتعلق بالانتقال إلى اليونان ، لكنها تأخذ في الاعتبار التوصيات الصادرة عن المفوضية. [22] في عام 2021 ، تم إصدار 7 طلبات لليونان. نتج عن ذلك 7 قرارات تحمل المسؤولية ولكن لم تتخذ قرارات العودة. [23] خلال عام 2021 ، تم تنفيذ 3 عمليات نقل إلى اليونان.

حالة العائدين من دبلن

عادة ما يتم احتجاز العائدين من دبلن الذين صدر بحقهم قرار سلبي نهائي في السويد لدى وصولهم واتخاذ تدابير لتسهيل ترحيلهم. إذا كانت قضيتهم لا تزال معلقة في السويد ولم يكن هناك قرار سلبي نهائي ، فسيتم وضعهم في مركز إقامة بالقرب من نقطة المغادرة ويواصلون الإجراء في قضيتهم الجارية.

خلال عام 2018 ، تم تعديل قانون الأجانب فيما يتعلق بالمسؤولية عن استقبال العائدين من دبلن ، مما يعني أن سلطة الشرطة تتولى المسؤولية من وكالة الهجرة فيما يتعلق باستقبال الأشخاص الذين تم قبولهم وفقًا للائحة دبلن عندما يكون هناك قانون قرار واجب النفاذ بشأن الإلغاء أو الطرد.

لا يتم توفير الإقامة تلقائيًا لعمليات النقل إلى السويد من أجل “الاستعادة” مع أمر ترحيل واجب النفاذ قانونًا في السويد من قبل وكالة الهجرة أو الشرطة عند الوصول إذا كانوا غير راغبين في العودة طواعية إلى وطنهم. وهذا ينطبق أيضًا على العائلات التي لديها أطفال. منذ التغييرات التي أدخلت على قانون استقبال طالبي اللجوء (LMA) في عام 2016 ، يمكن السماح للعائلات التي لديها أطفال قاصرين فقط بالبقاء في هذا السكن أثناء تعليق أمر الترحيل وبعد مرور شهر واحد للعودة الطوعية. لا يحق للعائلات التي تغادر مكان الإقامة هذا إلى دولة أخرى في الاتحاد الأوروبي ويتم إعادتها وفقًا للوائح دبلن إعادة الوصول إلى مكان الإقامة من وكالة الهجرة. كانت هناك حالات وصلت إلى علم القوات المسلحة الرواندية لعائلات أفغانية عادت من ألمانيا وفرنسا وأجبرت على الفقر ما لم يوافقوا على العودة إلى أفغانستان طواعية. في الحالة الأخيرة يمكنهم الحصول على سكن والحصول على بدل يومي. {5}

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

لجوء ذوي الإعاقة في السويد

تقدم السويد العديد من الخدمات لمساعدة اللاجئين المعوقين واستقبالهم، ولدى مصلحة الهجرة شقق خاصة متاحة لتلبية احتياجات الأشخاص الذين يستخدمون الكراسي المتحركة. يمكن للأشخاص الذين يعانون من أشكال مختلفة من الإعاقات الجسدية تقييم احتياجاتهم من قبل موظفي البلدية المحلية، الذين يعتمدون في تقييمهم على القواعد العامة للسكان بشكل عام. تقدم البلدية توصيات بشأن حاجة الفرد إلى رعاية خاصة ويتم دفع التكاليف المتفق عليها من قبل وكالة الهجرة. هناك تعاون بين وكالة الهجرة ومدرسة Västanviks folkhögskola، وهي مدرسة ثانوية شعبية في ليكساند لاستيعاب طالبي اللجوء الصم.

وهناك مشروع مختص بهذه الحالات وهو “مرحباً باللاجئين المعوقين” وهو مشروع اندماج مدته ثلاث سنوات ينفذه معهد الحياة المستقلة في السويد. يتم تمويل المشروع من قبل Allmänna Arvsfonden (صندوق الميراث السويدي) من سبتمبر 2017 إلى أغسطس 2020.

الغرض من مشروع مرحباً باللاجئين المعوقين

الغرض من المشروع هو تطوير طرق لتحسين ظروف الاستقبال وإدماج الوافدين الجدد المعوقين. خلال المشروع، سيتم توثيق احتياجات الفئات المستهدفة وتطوير الأنشطة التي من شأنها تمكين المجموعة المستهدفة. تتم مشاركة النتائج مع السلطات والمنظمات من أجل السماح بإدراج النتائج والأساليب الجديدة في عمليات الهجرة والاندماج الحالية.

كان هدف المشاريع هو التركيز على ستوكهولم خلال العامين الأولين ثم نشر نتائجها في جميع أنحاء البلاد. ولكن منذ البداية، التقى المشروع بأفراد من المجموعة المستهدفة الذين يحتاجون إلى الدعم في جميع أنحاء البلاد. من أجل العمل في ستوكهولم، تعاونت إدارة المشروع مع مدينة ستوكهولم. مع تطور المشروع تزايدت قائمة المنظمات التي يتعاون معها لتشمل منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة الأخرى والمنظمات العرقية ومشاريع الهجرة وكذلك السلطات والكنيسة السويدية ومنظمات اللاجئين.

أهداف المشروع

يهدف المشروع إلى استقبال اللاجئين المعاقين القادمين إلى السويد بشكل أفضل وتشجيع الاندماج في المجتمع المضيف.

الأنشطة الرئيسية للممارسة الجيدة

أقام مشروع أهلاً باللاجئين المعوقين العديد من الأنشطة المختلفة للوصول إلى الجهات الفاعلة الرئيسية في منطقة الهجرة، فضلا عن أنشطة لتمكين المجموعة المستهدفة.

ومن الأمثلة على ذلك :

نشاط للوصول إلى الجهات الفاعلة الرئيسية : مثل إنشاء موائد مستديرة لتبادل الخبرات حول كيفية العمل في منطقة محددة؛ أيام محددة لبناء القدرات؛ أيام إعلامية لنشر المعلومات حول المشروع؛ المشاركة في المؤتمرات والشبكات الرئيسية للتعرف على ما يحدث ولكن أيضًا لتبادل المعلومات حول المشروع؛ اجتماعات مع مسؤولي التكامل في بلديات منطقة ستوكهولم حتى يتم إعلامهم بوجود المشروع؛ كتابة ونشر كتيب معلومات لتبادل نتائج المشروع؛ زيارات دراسية لمعرفة كيفية عمل المنظمات الأخرى.

نشاط للمجموعة المستهدفة : مثل زيارات لمقابلة الفريق؛ اجتماعات الدعم الفردية لمشاركة ما ينجح أو لا ينجح في عملية التكامل؛ أيام موضوعية حول الموضوعات المرغوبة مثل: الإقامة المعيشية، واضطراب ما بعد الصدمة، ولم شمل الأسرة؛ اجتماعات المجموعات النسائية لبناء القدرات؛ دورات Photovoice لاكتساب المعرفة حول كيفية وصف المشاركين لتجاربهم في العيش في السويد كمهاجر معاق.

نشر المعلومات : تنشر وسائل التواصل الاجتماعي المعلومات إلى المجموعة المستهدفة بالإضافة إلى النتائج التي يتم العثور عليها. كتابة رسالة إخبارية منتظمة لنشر المعلومات حول الأنشطة التي يتم عقدها، وما هو قيد التنفيذ، والنتائج.

الشركاء الرسميون : DHR – المنظمة السويدية لضعف الحركة

التحديات وكيف تم التغلب عليها

إن وضع المجموعات المستهدفة أمر بالغ الأهمية. حيث يواجه الأشخاص مشكلات في احتياجاتهم اليومية مما يؤدي إلى إبطاء عملية اندماجهم في السويد. يحاول الأشخاص داخل المشروع البقاء على قيد الحياة وليس لديهم القوة للتفكير في زيادة قدراتهم الخاصة، مما يجعل من الصعب تمكينهم.

التنقل والنقل قد يشكل مشكلة : الأشخاص الذين يخضعون لعملية اللجوء لا يمكنهم الوصول إلى وسائل النقل أو بدرجة محدودة فقط. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من تحديات في التنقل، من المستحيل السفر باستخدام وسائل النقل العام. هذا يعني أنه لا يمكن للأشخاص حضور اجتماعاتهم الرسمية أو اجتماعاتهم مع المشروع.

لوحظ أن هناك فجوة : الناس العاملون في مجال الهجرة يفتقرون إلى المعرفة والقدرة على قضايا الإعاقة والعكس صحيح. الأشخاص الذين يعملون في القضايا الاجتماعية وذوي الإعاقة يعرفون القليل أو لا يعرفون شيئًا عن الهجرة. هذا يعني أن المجموعة المستهدفة لا تحصل على المعلومات التي يحتاجونها عن النظام السويدي. وهذا يعني أيضًا أن الدعم لم يتم تقديمه وأن الأشخاص غير الودودين وغير المدركين يقابلهم.

نتائج الممارسة الجيدة

التقى المشروع بحوالي 80 شخصًا من المجموعة المستهدفة وتمكن من توثيق ما هو ناجح وكذلك العقبات التي تمت مواجهتها في عملية التكامل. تم تقديم المدخلات لتغيير التشريعات إلى السلطات. تم إدراج المطالب التي يتم مشاركتها لزيادة الوعي حول ما لا يعمل مع عملية دمج المهاجرين المعوقين.

تم دعم الأفراد للوصول إلى ترتيبات المعيشة والنقل والخدمات الاجتماعية. من خلال اجتماعات وتدريب جماعي مختلف، يحصل المعوقون على دعم الأقران ويصبحون أكثر تمكينا.

أقام المشروع شبكة من المتطوعين. قدمت هذه الشبكة الدعم للترجمة التحريرية والشفوية أثناء المقابلات، للنشرات والكتيبات ومواد المشروع الأخرى. عقدت إدارة المشروع اجتماعا موضوعيا حول اضطراب ما بعد الصدمة مع خدمة طبيب نفساني انضم إلى الشبكة.

شبكة من الجهات الفاعلة ذات الصلة آخذة في النمو. تجري مقابلات مع ممثلي المشروع في الصحف والمجلات وقد بثت في الإذاعة السويدية وكذلك في الإذاعة العربية. طُلب من ممثلي المشروع الانضمام إلى المؤتمرات لمشاركة خبرات المشروع والدروس المستفادة.

من خلال شبكة المتطوعين، كان لدى المشروع أربعة متدربين خلال عامها الثاني. واحد من السويد وواحد من كندا واثنان من الولايات المتحدة. {6}{7}{8}

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

اللجوء للقاصرين في السويد (اللاجئون غير المصحوبين بذويهم)

يحق لجميع الأطفال غير المصحوبين بذويهم أن يمثلهم ولي أمر بمجرد تقديمهم طلب لجوء. كما يتطلب القانون تعيين مستشار قانوني على وجه السرعة. يجب أن يكون الأوصياء أشخاصًا يتمتعون بشخصية أخلاقية عالية وقد ينتمون إلى خلفيات اجتماعية مختلفة.

مسؤولية الوصاية : لكل بلدية، وهي الجهة المسؤولة عن استقبال الأطفال غير المصحوبين بذويهم، وصي رئيسي ( överförmyndare ) يتمثل دوره في تقييم مدى ملاءمة الشخص ليكون وصيًا. تعتبر المعرفة العامة لإدارة الشؤون المالية الشخصية والفطرة السليمة، جنبًا إلى جنب مع المشاركة الشخصية والاجتماعية، من الصفات المناسبة. وهناك قانون خاص يشمل واجبات الولي.

الحد الزمني لتعيين الوصي : لا يوجد حد زمني لتعيين وصي، حيث يتم تعويض الأوصياء عن تكاليفهم ويتلقون أيضًا رسومًا رمزية من البلديات. لا تُفرض أي متطلبات تتعلق بالتعليم الرسمي أو المعرفة المتخصصة في مجال اللجوء قبل التأهل للتعيين. يتم تعيين جميع الأوصياء من قبل الوصي الرئيسي في البلدية، وفي كثير من الحالات يتم تقديم دورات تدريبية أساسية في كثير من الأحيان. هناك أيضًا منظمات وطنية للأوصياء تنظم أيضًا دورات وتتبادل الآراء والخبرات. تقدم كل من المنظمات غير الحكومية القائمة في مجال اللجوء ووكالة الهجرة دورات للأوصياء.

مراجعة اللوائح : في 18 يوليو 2019، كلفت الحكومة تحقيقًا لمراجعة اللوائح المتعلقة بالأوصياء القانونيين والأوصياء. في مايو 2021، اقترح التحقيق، مقدمة إلزامية وتدريب متعمق للأوصياء القانونيين والأوصياء، بالإضافة إلى تحسين الحوكمة والإشراف. واقترح أيضا أن وكالة حكومية جديدة سيكون لها المسؤولية الأساسية في هذا المجال.

تقييم العمر : لا توجد فروق بين قضايا دبلن، أو القضايا التي لا أساس لها بشكل واضح أو القضايا الإجرائية العادية فيما يتعلق بالحق في الوصي. يتم تعيين وصي لكل طفل غير مصحوب بذويه، ولكن إذا أدى تقييم العمر إلى اعتبار الشخص بالغًا، تتوقف المهمة على الرغم من حقيقة أنه يمكن استئناف قرار تقييم العمر وبالتالي لم يكتسب القوة القانونية. في بعض الحالات، أشارت المحاكم إلى أن هذه الممارسة لا تتماشى مع المبادئ القانونية. أصدرت محكمة غوتنبرغ الإدارية قرارًا يعترف بأن الطفل الذي تم تعديل سنه إلى أكثر من 18 عامًا لا يزال قيد إجراءات الاستئناف وأن القرار المتعلق بسنه لم يكتسب قوة قانونية. لذلك يجب أن يظل له الحق في ولي الأمر خلال تلك الفترة.

انخفض عدد القاصرين غير المصحوبين بذويهم الذين يطلبون اللجوء من حوالي 34000 في عام 2015 إلى 500 في عام 2020 و 507 في عام 2021.

بلد المنشأ عدد المتقدمون
سوريا  117
أفغانستان  156
الصومال  59
المغرب  44
إريتريا  19
آخر  112
المجموع  507

الأطفال في عملية اللجوء

تختلف حقوق الأطفال أثناء عملية اللجوء عن حقوق البالغين. حيث وقعت السويد على اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل. تنص هذه الاتفاقية على حقوق جميع الأطفال. هذه الحقوق سارية على جميع الأطفال الذين يعيشون في السويد، سواء كانوا مواطنين سويديين أو يعيشون فيها مؤقتًا أو يطلبون اللجوء.

في السويد، تعتبر طفلاً حتى تبلغ الثامنة عشرة من العمر. معظم الأطفال الذين يطلبون اللجوء قد وصلوا إليها مع أحد الوالدين أو كلاهما. هناك أيضًا العديد من الأطفال الذين يصلون إلى السويد بدون أحد الوالدين أو الوصي؛ يحتاج هؤلاء القصر غير المصحوبين بذويهم إلى دعم خاص.

الأطفال الذين يطلبون اللجوء لهم الحق في إبداء آرائهم

وفقًا للقانون السويدي، يتعين على مصلحة الهجرة مراعاة مصالح الطفل الفضلى على وجه التحديد. لجميع الأطفال الحق في إبداء آرائهم والاستماع إليهم. يجب فحص أسباب طلبهم للجوء بشكل فردي، حيث قد يكون لدى الطفل أسباب أخرى لطلب اللجوء غير الوالدين. عندما يتم فحص أسباب طلب الطفل للجوء، يجب على مسؤول مصلحة الهجرة تكييف الفحص قدر الإمكان مع عمر الطفل وصحته ونضجه. للطفل الحق في أن يرافقه شخص بالغ أثناء الفحص. يمكن أن يكون أحد الوالدين أو وصيًا قانونيًا آخر و / أو وصيًا و / أو مستشارًا عامًا.

يحق لجميع الأطفال الذهاب إلى المدرسة ومرحلة ما قبل المدرسة

جميع الأطفال والشباب لهم نفس الحق في الذهاب إلى المدرسة ومرحلة ما قبل المدرسة مثل الأطفال الآخرين الذين يعيشون في السويد. البلدية التي يعيش فيها الأطفال هي المسؤولة عن تمكينهم من الذهاب إلى المدرسة مثل الأطفال والشباب الآخرين في البلدية. هذا يتعلق بمرحلة ما قبل المدرسة، والمدرسة الإجبارية، والمدرسة الثانوية. للتمكن من الالتحاق بالمدرسة الثانوية، يجب أن يبدأ الشباب طالبو اللجوء دراستهم قبل بلوغهم 18 عامًا.

لا يُسمح لوكالة الهجرة بتزويد البلدية بمعلومات حول الأطفال الذين يطلبون اللجوء دون موافقة الوالدين. يمكنك إعطاء موافقتك لمصلحة الهجرة، والتي ستمنح البلدية اسم طفلك وتاريخ ميلادك ولغته وبلدك الأصلي ورقم الحالة. يمكنك أيضًا الاتصال بالبلدية وإخبارهم أنك تريد أن يذهب أطفالك إلى المدرسة أو المدرسة التمهيدية.

يحق لجميع الأطفال الحصول على رعاية صحية

الأطفال الذين يطلبون اللجوء لهم الحق في نفس الرعاية الصحية ورعاية الأسنان مثل الأطفال الآخرين الذين يعيشون في السويد. رعاية الأسنان مجانية لمن هم دون سن 18 عامًا. في معظم مجالس المقاطعات أو المناطق، تكون الرعاية الصحية للأطفال مجانية أيضًا.

يحق للأطفال لم شمل عائلاتهم

وفقًا لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، يحق للأطفال أن يكونوا مع عائلاتهم. لهذا السبب تحاول السلطات السويدية تحديد مكان الوالدين أو الأوصياء الآخرين للقصر غير المصحوبين بذويهم. يستمر البحث عن الأقارب بينما تحقق وكالة الهجرة في طلب لجوء الطفل. في المقام الأول، الهدف هو لم شمل الأسرة في بلدهم الأصلي. إذا كان أقارب الطفل بأمان في بلد آخر، فقد يتم لم الشمل هناك. إذا لم تكن هناك خيارات أخرى للم الشمل في مكان آخر، فيمكن منح أسرة الطفل تصاريح إقامة في السويد إذا كان الطفل قد حصل على تصريح إقامة في السويد كلاجئ.

حقوق الطفل في السويد

يجب على جميع السلطات السويدية مراعاة المصالح الفضلى للطفل عند اتخاذ القرارات، وهناك العديد من السلطات التي لديها لجنة خاصة لحماية حقوق الأطفال. الخدمات الاجتماعية في البلدية التي يعيش فيها الطفل هي المسؤولة عن رعاية الطفل، إذا كان الوالدان غير قادرين على القيام بذلك أو إذا كان الوالدان يؤذيان الطفل. قد تحتاج الشرطة في بعض الأحيان إلى المساعدة في أخذ الطفل المعتدى عليه في الحجز الوقائي. لا يجوز ضرب الأطفال أو ختان البنات على سبيل المثال. كما لا يُسمح للأطفال دون سن 18 عامًا بالزواج.

عندما يبلغ الشخص 18 عاماً

بموجب القانون السويدي، تصبح بالغًا عندما تبلغ 18 عامًا. هذا يعني أنه ليس لديك نفس الحق في الدعم والمساعدة مثل القصر غير المصحوبين وسيتم فحص طلبك بموجب نفس القواعد المطبقة على طالبي اللجوء البالغين.

قبل بلوغك 18 عامًا، أو عندما تقرر وكالة الهجرة السويدية تغيير عمرك إلى أكثر من 18 عامًا، سيتم استدعاؤك لحضور اجتماع حيث سيتم إعطاؤك معلومات حول كيفية تغيير حقوقك والتزاماتك عندما تبلغ 18 عامًا.

الوصي

أحد الاختلافات المهمة بين كونك قاصرًا غير مصحوب بذويك وطالب لجوء بالغ هو أنه بشكل عام لا يحق لك الحصول على وصي عندما تبلغ 18 عامًا. بالتالي يجب عليك التعامل مع جميع جهات الاتصال مع السلطات وتوقيع جميع المستندات بنفسك.

الإقامة

مصلحة الهجرة هي المسؤولة عن ترتيب الإقامة المؤقتة لجميع طالبي اللجوء البالغين الذين يحتاجون إليها. يمكن للبلدية التي تعيش فيها أن تطلب من مصلحة الهجرة أن تتولى مسؤولية ترتيب الإقامة المؤقتة لك بمجرد أن تتلقى البلدية معلومات تفيد بأن عمرك 18 عامًا أو أن وكالة الهجرة السويدية قد غيرت عمرك إلى أكثر من 18 عامًا. إذا قمت باستئناف قرار مصلحة الهجرة بتغيير عمرك.

إذا كنت بحاجة إلى مساعدة من مصلحة الهجرة لترتيب إقامة مؤقتة، فلا يمكنك اختيار المكان الذي ستعيش فيه. يجب أن تنتقل إلى مكان يوجد فيه سكن شاغر لدى مصلحة الهجرة. تحاول وكالة الهجرة السويدية ترتيب سكن لك بالقرب من المنطقة التي كنت تعيش فيها، ولكن ليس هناك ما يضمن أنها ستنتهي على هذا النحو.

يمكنك أيضًا اختيار ترتيب الإقامة بمفردك، على سبيل المثال : العيش مع الأقارب أو الأصدقاء. إذا كان الأمر كذلك، عليك أن تدفع ثمن الإقامة بنفسك. تحدث إلى وحدة الاستقبال الخاصة بك إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في ترتيب الإقامة.

الشؤون المالية

عندما تبلغ من العمر 18 عامًا، فأنت مسؤول عن أموالك.

الرعاية الصحية والعناية بالأسنان

يحق لطالبي اللجوء من الأطفال الحصول على رعاية أسنان ورعاية صحية مجانية. لكن طالب اللجوء البالغ لديه الحق فقط في الحصول على رعاية صحية وعناية بالأسنان لا يمكن تأجيلها. العاملون في المستشفى أو المركز الصحي أو عيادة الأسنان هم من يقيّمون ما إذا كنت ستحصل على الرعاية أم لا. يجب على طالبي اللجوء البالغين دفع تكاليف استشارة الطبيب والأدوية. قم بتقديم بطاقة LMA الخاصة بك وستتمكن من دفع سعر أقل.

المدرسة

إذا كنت تدرس في المدرسة الثانوية، فيحق لك الاستمرار في الذهاب إلى المدرسة أثناء انتظار القرار بشأن طلب اللجوء الخاص بك. ينطبق حقك في متابعة دراساتك في المستوى الثانوي حتى إذا كان عليك الانتقال إلى سكن مؤقت توفره وكالة الهجرة السويدية في بلدية أخرى. إذا كنت لا تدرس في المدرسة الثانوية ولكنك لا تزال ترغب في الدراسة أثناء انتظار القرار، يمكنك أن تسأل وحدة الاستقبال الخاصة بك عن “الإجراء المبكر لطالبي اللجوء” (ما يسمى TIA).

إذا تم رفض طلب اللجوء الخاص بك

إذا كان عمرك 18 عامًا، لم يعد من الضروري أن يستقبلك قريب أو سلطة عامة عند عودتك. إذا كنت قد تلقيت قرارًا بالعودة، فيجب عليك مغادرة السويد خلال الفترة المنصوص عليها في القرار، أو فورًا إذا لم يتم ذكر أي فترة ولم يعد بالإمكان استئناف القرار. إذا لم تغادر السويد خلال تلك الفترة، فهناك خطر يتمثل في حصولك على “حظر إعادة الدخول”، أي لن يُسمح لك بدخول السويد مرة أخرى لمدة 1-5 سنوات.

لديك الحق في الإقامة والدعم المالي من مصلحة الهجرة السويدية حتى انتهاء فترة عودتك الطوعية، أو عندما لا يمكن استئناف القرار إذا لم يتم منحك هذه الفترة. إذا كان لديك أطفال تقدموا أيضًا بطلب للحصول على اللجوء في السويد، فيحق لك الحصول على دعم ممتد من وكالة الهجرة السويدية. ستساعدك مصلحة الهجرة في التحضير لرحلتك ما دمت تتعاون. {9}{10}

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

مراكز إيواء اللاجئين في السويد

لديك بصفتك طالب لجوء في السويد خياران عندما يتعلق الأمر بالسكن :

  • البقاء في وحدة الاستقبال (يسمى ABO)
  • يمكنك ترتيب السكن الخاص بك (يسمى EBO) والإقامة مع الأقارب أو الأصدقاء.

يجب ألا يعيش الأطفال غير المصحوبين بذويهم * في وحدة الاستقبال. سيتم تخصيص سكن لهم في دار للشباب لطالبي اللجوء أو في أسرة. ويُعرَّف الأطفال غير المصحوبين بذويهم بأنهم أطفال ومراهقون تقل أعمارهم عن 18 عامًا بدون أبوين أو وصي آخر.

في حالة البقاء في وحدة الاستقبال

يجب عليك مراعاة ما يلي إذا اخترت البقاء في أي من الوحدات التي توفرها وكالة الهجرة السويدية :

  • لا يمكنك اختيار مكان إقامتك في السويد. قد يعني هذا أنه سيتعين عليك البقاء بعيدًا عن الأصدقاء والأقارب.
  • قد تحتاج أيضًا إلى الانتقال إلى مكان جديد خلال فترة اتخاذ قرار اللجوء، بسبب نقص المساحة. يجد العديد من طالبي اللجوء صعوبة في الانتقال أثناء الانتظار، ومع ذلك من الصعب ترتيب الإقامة لجميع طالبي اللجوء في السويد في الوقت الحالي.
  • إذا كان لديك مال، فيجب عليك دفع تكاليف الإقامة بنفسك، ولكن إذا تمكنت وكالة الهجرة من معرفة أنه ليس لديك نقود، فلا يتعين عليك الدفع.

في حالة أنك رتبت مكان إقامتك

يعتبر البقاء مع الأقارب أو الأصدقاء خيارًا جذابًا للكثيرين. يمكنك البقاء في سياق مألوف أكثر حيث يمكنك الحصول على المساعدة في العديد من التحديات اليومية. ومع ذلك ضع في اعتبارك ما يلي، إذا اخترت ترتيب إقامتك بنفسك، على سبيل المثال من خلال الإقامة مع الأقارب أو الأصدقاء :

أنت مسؤول عن تكاليف المعيشة.

إذا لم تتمكن من الإقامة في مكان الإقامة الذي رتبته بنفسك، فيُسمح لك بالعودة إلى وحدة الاستقبال، حيث توجد مساحة متاحة. لاحظ أنه مع ذلك قد يكون بعيدًا عن المكان الذي كنت تقيم فيه.

يجب أن تكون قادرًا على الوصول إلى وكالة الهجرة السويدية. أبلغ وحدة الاستقبال ومصلحة الهجرة السويدية بالعنوان الجديد إذا انتقلت إلى سكن رتبته بنفسك.

تهدف المواقع التالية إلى التوفيق بين طالبي اللجوء والسويديين المهتمين بالتأجير في غرفة في منازلهم :

مرحباً باللاجئين – موقع يتم فيه ترتيب إقامة اللاجئين من خلال مطابقة اللاجئين مع السكان المحليين.

Zamarit – موقع على شبكة الإنترنت قيد الإعداد ، يهدف إلى ربط طالبي اللجوء في السويد الباحثين عن الإقامة مع السويديين. الموقع ليس نشطًا بعد ، لكن الأمر يستحق مراقبته.

إحصائيات حول إقامة اللاجئين في السويد

بلغ العدد الإجمالي لطالبي اللجوء المسجلين في نظام الاستقبال في نهاية عام 2021 – 23353 (انخفاضًا من 30634 في عام 2020)، منهم 8694 يعيشون في مساكن تابعة لوكالة الهجرة، و 13932 في سكن خاص و 727 في أشكال أخرى من الإقامة.

أشكال السكن المفضلة لطالبي اللجوء هي الشقق الفردية التي يتم تأجيرها في معظم البلديات التي تعمل مع وكالة الهجرة في السويد.

أدى الانخفاض المستمر في عدد طالبي اللجوء في نظام الاستقبال إلى انخفاض عدد الأماكن في أماكن إقامة وكالة الهجرة.

تم تخفيض هذا الرقم بشكل مطرد على مدى السنوات الماضية : من 24844 في 2019 إلى 20575 في 2020 وإلى 14810 في 2021. في عام 2020، حذر العديد من أصحاب المصلحة مثل منظمة إنقاذ الطفولة وتقارير الكنيسة السويدية، من أن خفض أماكن استقبال اللاجئين أفشل القدرة على مراعاة مصالح الأطفال الفضلى. ونتيجة لذلك أُجبر الأطفال على الانتقال ودخول مدارس جديدة، مما زاد من عقبات تعليمهم.

تدير وكالة الهجرة أيضًا “مراكز المغادرة” للأشخاص الذين وافقوا على المغادرة الطوعية إلى وطنهم أو حالات دبلن. في عام 2020 تم تعديل عملية العودة بحيث يمكن لطالبي اللجوء المرفوضين الانتقال إلى مركز المغادرة في وقت سابق. {11}{12}

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

اللاجئون الذين يحتاجون حماية خاصة في السويد

قامت السويد بتوقيع اتفاقية الأمم المتحدة فيما يتعلق بصفة اللاجئين. وهذا يعني، على سبيل المثال، أن السويد ستقوم بفحص كل طلب لجوء بشكل منفصل. يشمل الفحص الفردي أخذ الهوية الجنسية والتوجه الجنسي لصاحب الطلب (بمعنى، إذا ما كان المتقدم بالطلب مثليًا أو مخنثًا أو متحولاً جنسيًا) في الاعتبار.

ستمنح السويد تصريح إقامة للشخص اللاجئ وفقًا لاتفاقية الأمم المتحدة وللشخص الذي بحاجة إلى “حماية بديلة” وفقًا للوائح الاتحاد الأوروبي.

اللاجئ

وفقًا لاتفاقية الأمم المتحدة فيما يتعلق بحالة اللاجئين والتشريع السويدي ولوائح الاتحاد الأوروبي، يعتبر الشخص لاجئًا عندما تكون لديه أسباب قوية للخوف من الاضطهاد بناءً على :

  • العرق
  • الجنسية
  • المعتقدات الدينية أو السياسية
  • النوع
  • التوجه الجنسي
  • الانتماء إلى مجموعة اجتماعية خاصة.

قد يكون الاضطهاد من سلطات البلد الأصلي للشخص. وقد يكون ناجمًا أيضًا عن عدم قدرة السلطات  أو عدم رغبتها في تقديم الحماية ضد الاضطهاد من الأشخاص أو الجماعات.

إن الذي يتم تقييم قضيته كلاجئ يحصل على تصريح رسمي باللجوء وهو تصريح معترف به دولياً ومستند إلى اتفاقية الأمم المتحدة للاجئين والقوانين الأوروبية.

إن الذي يحصل على التصريح الرسمي باللجوء عادةً ما يحصل على إقامة لمدة ثلاث سنوات.

الشخص الذي بحاجة إلى حماية بديلة

الشخص الذي يعتبر بحاجة إلى حماية فرعية هو الشخص :

  • المعرض لخطر الحكم بالإعدام
  • المعرض لعقوبة بدنية أو تعذيب أو عقوبة أو معاملة مهينة أو وحشية أخرى
  • كمدني، معرّض لإصابة بسبب نزاع مسلح.

إن الذي يتم تقييم قضيته تحت بند الحماية البديلة يحصل على تصريح رسمي بالحماية البديلة مستند إلى القوانين الأوروبية.

إن الذي يحصل على التصريح الرسمي بالحماية البديلة عادةً ما يحصل على إقامة لمدة 13 شهراً.

استثناءات من حق الحماية

إذا ما أظهر التحقيق في قضيتك أنك كنت قد ارتكبت جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية أو جرائم خطيرة أخرى أو أنك تشكل تهديدا للأمن الوطني، فلا يمكن لك أن تحصل على اللجوء في السويد إلا أنه يمكنك الحصول على إقامة محدودة المدة إذا كان لا يمكنك العودة إلى بلدك بسبب خطر تعرضك للقتل أو الاضطهاد هناك.

تصريح الإقامة في حالات أخرى

في حالات استثنائية يمكن لشخص الحصول على تصريح الإقامة على الرغم من أنه لا يحتاج إلى الحماية من الاضطهاد أو لا يستوفي شروط تصريح الإقامة على أساس آخر. يتطلب حينها أن يكون للكبار ظروف مؤلمة للغاية، وللأطفال شرط أدنى نوعًا ما، وهو ظروف مؤلمة بصورة خاصة. عندما تتخذ مصلحة الهجرة القرار، يتم إجراء تقييم شامل للحالة الصحية للشخص المعني، وتأقلمه في السويد والأوضاع في البلد الأم.

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

الدعم المالي للاجئين في السويد

من المهم أن تتمكن من دعم نفسك. إذا لم تكسب أموالك الخاصة ولم يكن لديك بعض الموارد الأخرى، فيمكنك التقدم للحصول على الدعم المالي من وكالة الهجرة. يتكون الدعم المالي من عدة أجزاء: البدل اليومي ، وتعويض السكن ، والمنحة الخاصة.

عندما تطلب اللجوء ، يجب أن تخبر وكالة الهجرة عن المبلغ المالي أو الموارد الأخرى التي لديك. إذا لم يكن لديك أي موارد خاصة ، فستحصل على بدل يومي لتغطية نفقاتك اليومية. إذا تغير وضعك المالي ، على سبيل المثال إذا حصلت على وظيفة ، فيجب عليك إخبار وكالة الهجرة بذلك. يعتبر عدم الإخبار بأنك تكسب المال أثناء تلقي البدل اليومي جريمة جنائية. قد يتأثر حقك في البدل اليومي أيضًا إذا انتقلت. لذلك ، عليك دائمًا إبلاغ وكالة الهجرة إذا كان لديك عنوان جديد.

البدل اليومي

يختلف البدل اليومي اعتمادًا على ما إذا كنت تعيش في أحد أماكن الإقامة التابعة لمصلحة الهجرة حيث يتم تضمين الطعام أو في سكن لا يشمل الطعام. يتأثر حجم البدل اليومي أيضًا إذا اخترت العيش في مسكن خاص بك ، على سبيل المثال إذا كنت ترغب في الإقامة مع الأصدقاء أو الأقارب.

في السكن حيث يتم تضمين الطعام ، يكون البدل اليومي :

  • 24 كرونة سويدية / اليوم للبالغين الذين يعيشون بمفردهم
  • 19 كرونة سويدية / يوم للفرد للبالغين الذين يتقاسمون المصاريف المنزلية
  • 12 كرونة سويدية / اليوم للأطفال حتى سن 17 عامًا.

في السكن حيث لا يشمل الطعام البدل اليومي :

  • 71 كرونا سويدي / اليوم للبالغين الذين يعيشون بمفردهم
  • 61 كرونة سويدية / يوم للفرد للبالغين الذين يتقاسمون المصاريف المنزلية
  • 37 كرونة سويدية / اليوم للأطفال من سن 0-3 سنوات
  • 43 كرونة سويدية / اليوم للأطفال من 4 إلى 10 سنوات
  • 50 كرونا سويدية / اليوم للأطفال من سن 11 إلى 17 عامًا.

ستحصل العائلات التي لديها أكثر من طفلين على البدل اليومي الكامل للولدين الأكبر سناً ونصف البدل اليومي للأطفال الآخرين. وبصرف النظر عن الطعام ، يجب أن يكفي البدل اليومي للملابس والأحذية ، والرعاية الصحية والأدوية ، والعناية بالأسنان ، وأدوات الحمام ، والسلع الاستهلاكية الأخرى والأنشطة الترفيهية.

قد يتم تخفيض البدل اليومي إذا كنت :

  • لا تتعاون لإثبات هويتك
  • إعاقة التحقيق في طلب اللجوء الخاص بك عن طريق الاختباء
  • لا تتعاون لتنظيم رحلتك إلى الوطن إذا تلقيت قرارًا برفض طلبك أو سيتم ترحيلك.

قد تفقد الحق في البدل اليومي إذا انتقلت إلى منطقة بها تحديات اجتماعية واقتصادية. قد تفقد أيضًا الحق في الإعانة اليومية والمنح الخاصة إذا زودت وكالة الهجرة السويدية بعنوان مختلف عن المكان الذي تعيش فيه بالفعل ، على سبيل المثال عنوان صندوق بريدي.

الحق في الحصول على الدعم المالي يتوقف

ستفقد حقك في الدعم المالي بمجرد حصولك على تصريح الإقامة. إذا كنت تعيش في سكن توفره وكالة الهجرة السويدية فستفقد كقاعدة عامة الدعم المالي عندما تستقبله البلدية. إذا كنت تعيش في مسكن خاص بك ، فسيتوقف الحق في الحصول على الدعم المالي بعد شهر من حصولك على تصريح الإقامة.

قد تفقد أيضًا حقك في الحصول على الدعم المالي إذا تلقيت قرارًا بشأن الرفض أو الترحيل ودخل القرار حيز التنفيذ ، أو عندما تنتهي المهلة المحددة لمغادرة البلاد طواعية. ينطبق هذا على البالغين والأشخاص الذين لا يعيشون مع أطفال تقل أعمارهم عن 18 عامًا يكونون وصيًا عليهم. يتوقف حقك في الحصول على الدعم المالي أيضًا إذا غادرت البلد.

يمكن للعائلات التي لديها أطفال الاستمرار في العيش في أماكن الإقامة المؤقتة التي توفرها وكالة الهجرة السويدية والاحتفاظ بالحق في الدعم المالي حتى مغادرة السويد أو لسبب آخر يتم إلغاء تسجيلهم من وحدة الاستقبال. إذا تقدمت بطلب للحصول على تصريح عمل بعد أن أصبح قرار الرفض ساريًا ، فسيتم إلغاء تسجيلك من وحدة الاستقبال الخاصة بك ولن يكون لديك الحق في الحصول على الدعم المالي أو المساعدة في الإقامة. الأمر نفسه ينطبق على أفراد عائلتك الذين يتقدمون معًا للحصول على تصاريح إقامة.

منحة خاصة

إذا كانت لديك حاجة ماسة إلى شيء لا يشمله البدل اليومي ، يمكنك التقدم بطلب للحصول على منحة خاصة للحصول عليه. يجب أن تثبت أن لديك حاجة ماسة للعنصر أو الخدمة وأنك لا تستطيع دفع ثمنها بنفسك. يمكن أن تكون على سبيل المثال النظارات أو عربة أطفال أو أحذية شتوية دافئة. تقوم وكالة الهجرة دائمًا بإجراء تقييم فردي للحاجة. يمكنك فقط الحصول على منحة لأرخص بديل مطلوب لتلبية الحاجة.

وقد يتأثر حقك في الحصول على منحة خاصة إذا انتقلت إلى مسكن خاص بك في منطقة ذكرت البلدية أنها منطقة بها تحديات اجتماعية واقتصادية. وعندما يتم استدعاؤك للحضور إلى وكالة الهجرة على سبيل المثال لمعرفة المزيد حول تحقيق اللجوء الخاص بك ، أو مقابلة مسؤول إدارة الاستقبال أو للمشاركة في حدث معلومات جماعي ، يمكنك الحصول على إعانة لتكاليف السفر الخاصة بك. تحدث مع مسؤول الإدارة الذي ستلتقي به.

تعويض السكن

إذا حصلت على وظيفة أو عرض عمل ، يمكنك التقدم بطلب للحصول على تعويض السكن. هذا مخصص للعمل الذي تزيد مدته عن ثلاثة أشهر وعندما يتعين عليك الانتقال إلى مكان لا يوجد فيه أي سكن تقدمه وكالة الهجرة.

تعويض السكن هو :

  • 850 كرونا سويدي / شهر للعائلات
  • 350 كرونة سويدية / شهر لمنزل فرد واحد.

قرار بشأن التعويض المالي

عندما تتخذ مصلحة الهجرة قرارًا بشأن التعويض المالي، ستتلقى إقرارًا بالقرار :

  • عن طريق موظف إداري في كيان الاستقبال الخاص بك أو
  • من خلال ما يسمى بالإشعار المبسط .

يعني الإخطار المبسط أن مصلحة الهجرة سترسل القرار عبر البريد العادي إلى العنوان الذي قدمته لنا. في اليوم التالي ، نرسل خطابًا آخر إلى العنوان نفسه لإبلاغك بأننا قد أرسلنا قرارًا بالبريد. نقوم بذلك لتقليل مخاطر حدوث خطأ. بهذه الطريقة ، تعتبر وكالة الهجرة أنك قد أبلغت بالقرار (تم إبلاغك) بعد أسبوعين من إرساله إليك. بعد ذلك لديك ثلاثة أسابيع لاستئناف القرار.

إذا تعذر استخدام العنوان الذي قدمته لنا وكنت مسجلاً في سجل السكان السويدي ، فسيتم إرسال القرار وخطاب التحكم إلى العنوان المدرج كعنوان منزلك في السجل السكاني.

تذكر أيضًا أن تتحقق من بريدك بشكل منتظم.

البطاقة المصرفية

إذا تم منحك بدلًا يوميًا من وكالة الهجرة السويدية، فستتلقى بطاقة مصرفية مرتبطة بالحساب الذي سيتم فيه دفع الأموال.

المساعدات المالية للاجئين 

عند البدء بتقديم طلب اللجوء وقبل إصدار القرار ومنحك الإقامة ستتكفل دائرة الهجرة بمصروف جيبك اليومي والذي يكون على الشكل التالي :

  • في حالة الإقامة في مخيم اللاجئين (الكامب) مع الطعام : 24 كرون سويدي
  • في حالة الإقامة في مخيم اللاجئين دون الطعام : 71 كرون سويدي
  • في حالة الإقامة في منزل الهجرة : 71 كرون سويدي
  • في حالة الإقامة في منزل خاص (كمنزل قريب لك) : 61 كرون سويدي

كم يبلغ راتب اللجوء في السويد بعد الإقامة

راتب اللجوء في السويد عبارة عن معونة مالية شهرية تقدم للاجئين العاطلين عن العمل والمسجلين لدى مكتب العمل، وتبلغ 308 كرون عن كل يوم ما عدا أيام العطل وهكذا يكون المبلغ الشهري حوالي ال 7000 كرون سويدي أي ما يعادل 1000 دولار. يمكن سحب هذه النقود عن طريق بطاقة الائتمان (الكريديت كارد) من آلات صرف النقود الآلية في اليوم الحادي عشر من كل شهر.

يجدر بالذكر أن راتب الزوج منفصل عن راتب الزوجة، كما يُصرف لكل طفل 1800 كرون شهرياً وتكون مصاريفه الدراسية والطبية مجانية. وذلك فضلاً عن بدل السكن الذي تقوم الحكومة بمنحه للاجئ إذا كان عاجزاً عن تحمل تكلفته.

الدعم الدراسي المالي للطلاب

بدلا من راتب اللجوء في السويد يمكن للطلاب الحصول على الإعانة المالية عن طريق أخذ قروض طلابية من اللجنة المركزية للدعم الدراسي، ويكون الدعم الدراسي المالي مخصصاً على نحو أساسي لدفع الآجار وشراء المواد الغذائية والاحتياجات الأخرى المطلوبة للدراسة.

قرض التجهيزات المنزلية

كنوع من المساعدات المالية للاجئين في السويد تقوم اللجنة المركزية للدعم الدراسي بإعطاء قروض لشراء الأثاث والتجهيزات المنزلية الأخرى عند اقتناء منزل جديد، ويختلف المبلغ الذي يمكن اقتراضه لهذا الغرض تبعاً للوضع المادي وعدد أفراد الأسرة المقيمين في المنزل.

قرض رخصة القيادة

هذا القرض موجه للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين ال 18 وال 47 عاماً والعاطلين عن العمل، والهدف منه تحسين فرص إيجاد عمل بعد الحصول على رخصة القيادة. يمكن اقتراض حتى ال 15,000 كرونه كحد أقصى ولكن يتوجب عليك بعد ذلك سداد القرض سواء أحصلت على رخصة القيادة أم لم تحصل.

المساعدات غير المالية

إلى جانب المساعدات المالية للاجئين في السويد تقوم الحكومة بدعم اللاجئين بطرق أخرى:

إيجاد عمل

تعمل الحكومة السويدية على البحث عن فرص عمل مناسبة لكل من يسعى إلى معيشة أفضل ودخل أعلى ويرغب في البدء بالعمل بعد إتقان اللغة السويدية.

الدعم الصحي

عند التقدم بطلب اللجوء يحق لك إجراء فحص طبي والحصول على الرعاية الصحية ورعاية الأسنان في حالة الطوارئ والرعاية أثناء الولادة وعند الإجهاض، والاستشارات بخصوص منع الحمل والرعاية وفقاً لقانون الحماية من الأمراض المُعدية.

إذا تكلفت بأكثر من 50 كرون خلال زيارتك المستوصف أو شرائك الأدوية أو الاستعانة بسيارة الإسعاف سيتم تعويض المبلغ لك على نحو مباشر.

عن ماذا يُمنع متلقي المساعدات المالية

يُمنع على من يتلقى المساعدات المالية للاجئين في السويد عن اقتناء سيارة إلا في بعض الحالات (كأن يكون الشخص معاقاً أو لديه عائلة كبيرة)، كما يمنع من السفر. وإن كان ولا بد من السفر فسوف تتم قطع المساعدات المالية عليه خلال فترة السفر، إضافةً إلى ضرورة إيضاح مصدر المال الذي سيتم السفر به.

من غير المسموح أيضاً شراء سلع باهظة الثمن حتى ولو كان الدفع بالتقسيط، وتحويل واستلام مبالغ مالية كبيرة سيعرضك للمسائلة ومن الوارد أن يتم قطع المساعدات المالية عليك حينها. {13}

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

الرعاية الصحية للاجئين في السويد

الرعاية الصحية للاجئين في السويد

بصفتك طالب لجوء في السويد، يحق لك الحصول على رعاية صحية طارئة ورعاية أسنان ورعاية صحية. ويتم إدارة الصحة العامة والرعاية الطبية في السويد من قبل مجالس المقاطعات أو المناطق، وهي موجودة في جميع أنحاء البلاد.

عندما تمرض أو تصاب، يجب عليك أولاً التوجه إلى مركز الرعاية الصحية. في كثير من الأحيان يجب عليك تحديد موعد قبل زيارة مركز الرعاية الصحية. يرجى تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى مترجم عند تحديد موعد. إذا أصبت بمرض حاد وتحتاج إلى سيارة إسعاف، فاتصل برقم الطوارئ 112. يوجد مزيد من المعلومات في هذا النص حول كيفية العثور على الرعاية التي تحتاجها، ومكان الحصول على المشورة أو مزيد من المعلومات.

الحق في الرعاية الصحية

عندما تطلب اللجوء في السويد، يحق لك الحصول على رعاية صحية طارئة ورعاية أسنان ورعاية صحية لا يمكن أن تنتظر. إن مجلس المحافظة / المنطقة هو الذي يقرر نوع الرعاية الصحية التي يمكنك تلقيها. يحق لك أيضًا الحصول على رعاية الولادة، والإجهاض، وتقديم المشورة بشأن منع الحمل، ورعاية الأمومة والرعاية الصحية بموجب قانون الأمراض المعدية السويدي (قانون يهدف إلى منع انتشار الأمراض المعدية).

يحق للأطفال والشباب الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا الذين يطلبون اللجوء الحصول على نفس الرعاية الصحية ورعاية الأسنان مثل الأطفال المقيمين في السويد. الرعاية الصحية مجانية إلى حد كبير للأطفال، ولكن هذا يمكن أن يختلف حسب المكان الذي تعيش فيه. دواء الأطفال مجاني إذا كان هناك وصفة طبية من الطبيب. يحق لك الحصول على مترجم عند زيارة طاقم الرعاية الصحية. يرجى تحديد ما إذا كنت تحتاج إلى مترجم عند تحديد موعد.

التقييم الصحي

يتم تقديم تقييم صحي لجميع طالبي اللجوء. ستتلقى دعوة لإجراء تقييم صحي مجاني في أقرب وقت ممكن بعد تقديم طلب اللجوء. لن يؤثر التقييم الصحي على طلبك للجوء. إنه متاح لك ولتمكينك من الحصول على مساعدة فورية إذا كنت بحاجة إلى رعاية. في التقييم الصحي، ستتلقى المشورة بشأن الأمور الصحية، وخيار إجراء الاختبارات، ومعلومات حول خدمة الرعاية الصحية والطبية في السويد. لا يعمل طاقم الرعاية الصحية في وكالة الهجرة ويلتزمون بواجب الحفاظ على السرية.

العنف والاعتداء الجنسي

وقع العديد من طالبي اللجوء ضحايا للعنف أو الاعتداء الجنسي، في وطنهم أو أثناء الرحلة إلى السويد. يمكن أن تكون هذه التجارب ضارة بالصحة الجسدية والعقلية. بالإضافة إلى الإصابات الجسدية، قد تصاب، على سبيل المثال بالاكتئاب أو تصاب بالقلق أو تواجه صعوبة في النوم. أثناء التقييم الصحي، أخبر موظفي الرعاية الصحية عن المشكلات التي تواجهها حتى يتمكنوا من مساعدتك في الحصول على الرعاية المناسبة.

جميع أشكال العنف والاعتداء الجنسي غير قانونية في السويد. يقع اللوم دائمًا على الشخص الذي أساء إليك، ولا يمكن أبدًا معاقبتك لوقوعك ضحية للعنف أو الاعتداء الجنسي. هذا هو الحال بغض النظر عن العلاقة بينكما؛ على سبيل المثال، ينطبق هذا أيضًا على الاغتصاب الزوجي وضرب الأطفال. اتصل بالشرطة إذا كنت ضحية.

تشويه الأعضاء التناسلية للإناث

نحن ندرك أن تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية يتم إجراؤه في أجزاء كثيرة من العالم. هذا عندما يقوم شخص ما بقطع الأعضاء التناسلية لفتاة أو امرأة. تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية محظور تمامًا في السويد ويعتبر جريمة خطيرة. يمكن للشخص الذي كان ضحية لذلك أن يصاب بمشاكل جسدية ونفسية. إذا فعل شخص ما هذا لك أو لابنتك، وواجهت أنت أو هي مشاكل نتيجة لذلك، يمكنك الحصول على مساعدة من نظام الرعاية الصحية. تحدث إلى فريق التقييم الصحي أو في أقرب مركز رعاية صحية لك.

الأمراض المنقولة جنسيا

يحق لك الحصول على معلومات حول كيفية حماية نفسك من الأمراض المنقولة جنسياً وكيفية تجنب إصابة الآخرين. تشمل أمثلة الأمراض المنقولة جنسياً الكلاميديا ​​والتهاب الكبد والسيلان وفيروس نقص المناعة البشرية. إذا كنت تعلم أن لديك مثل هذا المرض، فيجب عليك إخبار طاقم الرعاية الصحية حتى تتمكن من تلقي الرعاية وتجنب نقل العدوى إلى شخص آخر. تحدث إلى الموظفين عند حضور التقييم الصحي الخاص بك. إذا لم تكن متأكدًا مما إذا كنت مصابًا بالعدوى، فيمكن لموظفي الرعاية الصحية إجراء الاختبارات.

وسائل منع الحمل ورعاية الأمومة

رعاية الأم والتوليد مجانية لطالبي اللجوء في السويد. وهذا يشمل الرعاية فيما يتعلق بالإجهاض. لديك أيضًا الحق في الحصول على مشورة مجانية بشأن وسائل منع الحمل، بحيث يمكنك اختيار ما إذا كنت ترغب في أن تصبح أحد الوالدين. لكل من الفتيات والفتيان الحق في الحصول على معلومات حول كيفية حماية أنفسهم والآخرين من الحمل.

هناك العديد من وسائل منع الحمل. يمكنك شراء الواقي الذكري من الصيدلية أو من السوبر ماركت. إذا كنت ترغبين في شكل مختلف من وسائل منع الحمل، يمكن للطبيب أو القابلة كتابة وصفة طبية للنوع الذي تقرره يناسبك. وسائل منع الحمل بوصفة طبية مجانية لمن تقل أعمارهم عن 21 عامًا، وفي بعض أجزاء البلاد لا تدفع سوى تكلفة بسيطة حتى بلوغك 25 عامًا.

إذا كنت حاملاً، تحدثي إلى طاقم الرعاية الصحية أثناء تقييمك الصحي أو اتصلي بجناح الولادة في أقرب مستشفى لك لمناقشة نوع الرعاية التي تحتاجينها.

قضايا الصحة العقلية

من الطبيعي أن تشعر بالقلق حيال ما سيحدث في المستقبل أثناء انتظار قرار بشأن طلب اللجوء الخاص بك. يشعر العديد من طالبي اللجوء أيضًا بتوعك نفسيًا بسبب تجاربهم أو مخاوفهم بشأن عائلاتهم. من الأمثلة على الشعور بالتوعك النفسي القلق أو صعوبة النوم أو الشعور بالحزن والخمول.

يمكنك الحصول على المساعدة والدعم من مركز الرعاية الصحية في المنطقة التي تعيش فيها. تحدث إلى طاقم الرعاية الصحية عند حضور التقييم الصحي الخاص بك. إذا كنت قلقًا من أن طفلك ليس على ما يرام، فتحدث إلى الموظفين في مركز رعاية الأطفال أو في مدرسة الطفل.

العجز أو الإعاقة

في التقييم الصحي لديك أيضًا فرصة لإبلاغ طاقم الرعاية الصحية إذا كنت تعاني من إعاقة أو إذا كنت تعتقد أنك تعاني منها. بمعنى آخر إذا كان لديك ضعف في القدرة على العمل جسديًا أو نفسيًا أو عقليًا. إذا كانت لديك إعاقة تجعل من الصعب عليك التواصل أثناء التقدم بطلب اللجوء، فيمكنك الحصول على المساعدة والدعم. لن يمنعك وجود إعاقة من الحصول على تصريح إقامة. إذا كان لديك إعاقة وحصلت على تصريح إقامة في السويد، فيحق لك الحصول على دعم يسهل عليك الاندماج في المجتمع السويدي.

العناية بالأسنان

يحق للبالغين الحصول على رعاية أسنان طارئة. سيقوم طبيب الأسنان بتقييم ما إذا كانت حاجتك إلى رعاية الأسنان ملحة ونوع العلاج الذي يجب أن تتلقاه. يحق للأطفال الحصول على رعاية الأسنان الطارئة والوقائية. رعاية الأسنان مجانية لجميع الأطفال في السويد. إذا كنت بحاجة إلى رعاية أسنان، فيجب عليك الذهاب إلى خدمة طب الأسنان العامة أو أي طبيب أسنان آخر يشير إليه مجلس المحافظة / المنطقة.

فحص البصر

إذا كنت تعتقد أنك بحاجة إلى نظارات، يمكنك الذهاب إلى أي اختصاصي بصريات تريده وإجراء فحص البصر. إذا كنت بحاجة لشراء نظارات، فسيقوم أخصائي العيون بالتوقيع على ورقة يجب عليك إحضارها إلى وكالة الهجرة، حتى تتمكن من التقدم للحصول على منحة خاصة لذلك. يقرر العاملون في مصلحة الهجرة ما إذا كنت ستحصل على دعم مالي لشراء النظارات أم لا. يجب أن تكون قد تلقيت القرار قبل أن تتمكن من طلب النظارات.

الدواء

يمكنك شراء أنواع مختلفة من الأدوية والمنتجات الصحية الأخرى من الصيدلية. يمكنك هنا أيضًا جمع الأدوية التي وصفها لك الطبيب. تذكر إظهار بطاقة LMA الخاصة بك عند جمع الأدوية الموصوفة. إذا قمت بذلك فسوف تدفع تكلفة أقل لمعظم الأدوية التي قرر الطبيب أنك بحاجة إليها.

المزيد من المعلومات حول الرعاية الصحية والطبية

  • يمكن العثور على معلومات بعدة لغات عن الأمراض وكيفية عمل الرعاية الصحية في السويد على الموقع الإلكتروني 1177.se . هناك يمكنك أيضًا العثور على أرقام هواتف لمراكز الرعاية الصحية وأطباء الأسنان الموجودين في المنطقة التي تعيش فيها.
  • يمكنك أيضًا الاتصال بدليل الرعاية الصحية (1177 Vårdguiden) على رقم الهاتف 1177. على هذا الرقم يمكنك التحدث إلى ممرضة يمكنها الإجابة على الأسئلة وتقديم المشورة بشأن الرعاية الصحية. قد تقوم الممرضة أيضًا بتقييم حاجتك للرعاية، وإحالتك إلى مركز الرعاية الصحية المناسب إذا لزم الأمر.
  • على rfsu.se/uposيمكنك العثور على مقاطع أفلام إعلامية قصيرة لأولئك الذين يرغبون في معرفة المزيد عن الجسم والجنس والصحة. تتوفر مقاطع الفيلم بلغات مختلفة. ستجد هنا مقاطع حول وسائل منع الحمل والولادة والحمل.
  • يمكن العثور على معلومات بعدة لغات للشباب حول الصحة والعلاقات والجنس وغير ذلك الكثير على موقع الويب youmo.se
  • يقدم خط مساعدة المرأة الوطني ( Kvinnofridslinjen ) المشورة والدعم للنساء اللائي تعرضن للتهديدات والعنف الجسدي والنفسي والجنسي. اتصل على 020-505050 سيتم ترتيب مترجم فوري في غضون بضع دقائق. يمكنك قراءة المزيد على kvinnofridslinjen.se. يمكن العثور على المعلومات بعدة لغات. يمكن للموظفين في مركز الاستقبال الخاص بك أو الموظفين السكني مساعدتك في العثور على مزيد من المعلومات ومعرفة أين تذهب لتلقي الرعاية المناسبة في المنطقة التي تعيش فيها.

نقل المرضى

إذا لم تتمكن من الوصول إلى مركز الرعاية الصحية بمفردك بسبب اعتلال صحتك، فيمكنك حجز وسيلة نقل المرضى. يمكنك أيضًا الحصول على تعويض عن تكاليف السفر من وإلى مركز الرعاية الصحية أو المستشفى إذا كانت هناك أسباب طبية لذلك. مقدم الرعاية الصحية الخاص بك هو الذي سيقيم ما إذا كان يحق لك نقل المرضى. اتصل بدليل الرعاية الصحية (1177 Vårdguiden) على الرقم 1177 للحصول على مزيد من المعلومات حول القواعد التي تنطبق على مجلس المحافظة / المنطقة التي تعيش فيها.

أحضر بطاقة LMA الخاصة بك

عندما تزور مقدم رعاية صحية أو تحصل على دواء من صيدلية، فأنت بحاجة إلى إظهار بطاقة LMA الخاصة بك. إذا لم تكن قد استلمت بطاقة LMA الخاصة بك بعد، فيجب عليك إظهار إيصالك الذي يثبت أنك تقدمت بطلب للحصول على اللجوء. في بعض الحالات، تدفع رسومًا أقل للمريض إذا قمت بإبراز بطاقة LMA الخاصة بك عند زيارة مركز الرعاية الصحية. ستدفع أيضًا تكلفة أقل لمعظم الأدوية التي تشتريها بوصفة طبية من الطبيب إذا قمت بإبراز البطاقة في الصيدلية.

الدعم المقدم للرعاية الصحية في السويد

أثناء عملية اللجوء وحتى يغادر طالب اللجوء السويد أو يُمنح تصريح إقامة، يحق له أو لها الحصول على فحص طبي مجاني ورعاية صحية طارئة ورعاية طبية عاجلة أو رعاية أسنان لا يمكن “تأجيلها” (“vård som inte kan anstå “). كما يحق لهن الحصول على رعاية أمراض النساء وما قبل الولادة، بما في ذلك الرعاية الصحية عند الولادة، وكذلك الرعاية الصحية وفقًا لقانون الأمراض المعدية السويدي (smittskyddslagen). ويحق للأطفال وطالبي اللجوء المراهقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا الحصول على نفس الرعاية الصحية مثل جميع الأطفال الآخرين الذين يعيشون في منطقة مجلس المحافظة حيث يسعون للحصول على العلاج.  وتكون مجالس المقاطعات هي السلطات المسؤولة عن مراكز الرعاية الصحية الأولية ( vårdcentralen ) والمستشفيات وخدمة طب الأسنان الوطنية ( Folktandvården ).

الرعاية الطبية : إذا كانت هناك حاجة إلى رعاية صحية تتجاوز الفحص الطبي المجاني المذكور أعلاه، فقد تختلف رسوم المريض اعتمادًا على مجلس المحافظة والمنطقة ونوع الرعاية المعنية. لكن بشكل عام يدفع طالبو اللجوء 50 كرونة سويدية (4.60 يورو) لرؤية الطبيب في المركز الصحي بالمنطقة أو لتلقي الرعاية الطبية بعد الحصول على الإحالة. الرعاية الطبية الأخرى، مثل الممرضة أو المعالج الطبيعي، تكلف 25 كرونا سويدية (2.30 يورو) لكل زيارة. تكاليف النقل الطبي 40 كرونة سويدية (3،70 يورو). رعاية أمراض النساء وما قبل الولادة، بما في ذلك الرعاية الصحية عند الولادة، وكذلك الرعاية الصحية وفقًا لقانون الأمراض المعدية السويدي مجانية. تختلف رسوم الرعاية الطارئة في المستشفى من مقاطعة إلى أخرى. لا يدفع طالبو اللجوء أكثر من 50 كرونا سويدية (4.60 يورو) مقابل الأدوية الموصوفة. يحق للأطفال في معظم الحالات الحصول على رعاية صحية مجانية حتى بلوغهم سن 18 عامًا. رعاية الأسنان مجانية للأطفال حتى سن 23 عامًا. ومع ذلك قد يكون هناك رسوم للمرضى لرعاية الطوارئ للأطفال في بعض المناطق.

البدل الخاص : إذا دفع طالب اللجوء أكثر من 400 كرونة سويدية (37.00 يورو) لزيارات الطبيب والنقل الطبي والأدوية في غضون 6 أشهر، فيمكنه التقدم للحصول على بدل خاص. يمكن لوكالة الهجرة تعويض التكاليف التي تزيد عن 400 كرونة سويدية. تنطبق “قاعدة 400 كرونا سويدية” على نحو فردي على البالغين وهي شائعة للأشقاء الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا. لا يتم تغطية تكلفة الرعاية الطبية الطارئة أو رعاية الأسنان. ومع ذلك يمكن ترك البالغين الذين ليس لديهم أطفال بدون مأوى ومال إذا رفضوا مغادرة السويد طواعية في غضون 4 أسابيع من اكتساب أمر الطرد القوة القانونية. يحق للأشخاص في هذه الحالة الحصول على الرعاية الصحية المذكورة أعلاه، لكن وكالة الهجرة لا تقدم أي مساعدة مالية للرعاية الصحية أو الطب.

بعض التوضيحات الهامة

كشفت دراسة أجراها الصليب الأحمر السويدي أنه على الرغم من أن الأشخاص الذين يقيمون في السويد بعد 4 أسابيع من التاريخ الذي اكتسب فيه أمر الطرد قوة قانونية يحق لهم (بعض) الرعاية الصحية، فقد يكون هناك عدد من العقبات العملية على أساس فردي. قد يشمل ذلك الخوف من السلطات والافتقار إلى المعرفة بواجب السرية الذي قد يكون لهؤلاء الأشخاص. كما تسلط الدراسة الضوء على نقص المعرفة من جانب طاقم الرعاية الصحية بالقوانين المتعلقة بهذا الأمر كعقبة أمام هؤلاء الأشخاص للحصول على الرعاية الصحية التي يحق لهم الحصول عليها.

كشفت دراسة أجراها معهد كارولينسكا أن معدل الانتحار بين الشباب طالبي اللجوء بلغ 51.2 من بين 100000 شخص. بينما بالنسبة لعامة السكان (ولكن نفس الفئة العمرية) كان معدل الانتحار منخفضًا حيث بلغ 5.2 من بين 100000 شخص. كما وثقت الدراسة 43 حالة انتحار بحلول عام 2017 وهي مشكلة استمرت حتى عام 2020 حيث تم تسجيل ست حالات انتحار وثلاث محاولات انتحار خلال ذلك العام. في دراسة أخرى من عام 2020 نظرت الكلية الجامعية للصليب الأحمر ووكالة الصحة العامة السويدية في انتشار إجهاد ما بعد الصدمة بين الشباب الوافدين الجدد الذين يعيشون في البلديات بين 2014-2018. أشارت النتائج إلى أن 56٪ من الشباب الأفغان طالبي اللجوء يعانون من ضغوط ما بعد الصدمة. {14}{15}

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

دول المنشأ الآمنة بحسب الحكومة السويدية والتي تخص المتقدمين بطلب اللجوء للسويد

في مايو 2021 نفذت السويد أحكاماً بشأن بلدان المنشأ الآمنة في تشريعاتها الوطنية. حيث ذكر أن وكالة الهجرة لا يمكنها رفض طلب لا أساس له من الصحة بشكل واضح بالإشارة إلى القرار الذي ينص على أن طالب اللجوء قادر على طلب حماية الدولة، دون تنفيذ الأحكام المتعلقة ببلدان المنشأ الآمنة. في 19 يونيو 2019 أمرت الحكومة بإجراء تحقيق بشأن إمكانية تقديم قائمة بالدول الآمنة. تم نشر مذكرة حكومية في 30 يناير 2020، حددت التغييرات التشريعية اللازمة لتحقيق هذا الهدف. في 1 مايو 2021، دخل التشريع المقترح بشأن دول المنشأ الآمنة حيز التنفيذ.

قائمة دول المنشأ الآمنة

مصلحة الهجرة هي المسؤولة عن وضع القائمة الوطنية للبلدان الأم الآمنة. في 25 مايو 2021 نشرت وكالة الهجرة السويدية حكمًا يحدد البلدان التالية على أنها بلدان منشأ آمنة :

  • البوسنة والهرسك
  • جورجيا
  • منغوليا
  • ألبانيا
  • تشيلي
  • كوسوفو
  • مقدونيا الشمالية
  • صربيا

في اليوم نفسه الذي نُشرت فيه القائمة، نشرت وكالة الهجرة السويدية أيضًا مبادئ توجيهية جديدة بشأن عمليات العودة القابلة للتنفيذ في الحال، بما في ذلك مفهوم البلدان الأصلية الآمنة. كما نشرت وكالة الهجرة السويدية تقارير معلومات قطرية لجميع البلدان المدرجة في القائمة الوطنية. تعد تقارير المعلومات القطرية قصيرة نسبيًا وتوفر معلومات عامة عن الدولة المعنية. كما تم تقديم وصف لوضع حقوق الإنسان والقدرة على التمتع بحماية الدولة في كل بلد. لا تقدم التقارير معلومات محددة حول كيفية قيام وكالة الهجرة السويدية بإجراء التقييم الفعلي لتعيين الدولة المعنية على أنها آمنة. لا توجد إشارات إلى المعايير المنصوص عليها في توجيه إجراءات اللجوء المنقح في التقارير.

تطبيق مفهوم بلد المنشأ الآمن في السويد

يمنح التشريع السويدي الجديد وكالة الهجرة السويدية إمكانيات متزايدة لاستخدام الإجراءات المعجلة لطالبي اللجوء من البلدان المدرجة في القائمة. وفقًا للتشريع السويدي يمكن لمصلحة الهجرة السويدية طرد طالب اللجوء الذي سافر من بلد منشأ آمن مع التنفيذ الفوري، إذا تم اعتبار طلب اللجوء أنه لا أساس له بشكل واضح بعد التقييم الفردي. من أجل استخدام الإنفاذ الفوري، يجب أن يكون واضحًا أيضًا أنه لا يمكن منح تصريح الإقامة لأي أسباب أخرى، مثل الأسباب الإنسانية أو الروابط الأسرية في السويد. وفقًا للسوابق القضائية السويدية، يجب أن يكون التقييم واضحًا وأن يتم دون مزيد من الدراسة التفصيلية.

إدراج البلدان في القائمة الآمنة : يمكن استئناف قرار رفض طلب الحصول على تصريح إقامة من طالب لجوء من بلد آمن أصلاً أمام محكمة الهجرة وما بعدها إلى محكمة استئناف الهجرة. في عملية الاستئناف، يمكن لمحاكم الهجرة أن تمنح طالب اللجوء تصريح إقامة إذا تقرر أن بلد المنشأ ليس آمنًا للفرد المعني. يمكن لمحكمة الهجرة أيضًا تعديل قرارات الطرد من كونها قابلة للتنفيذ على الفور إلى عادية، إذا تقرر عدم استيفاء معايير التنفيذ الفوري. لا يعني قرار المحكمة بتعديل قرار الطرد بالضرورة منح تصريح إقامة، فقط أن القرار غير قابل للتنفيذ فورا. ومع ذلك لا يمكن الطعن على قرارات وكالة الهجرة السويدية لإدراج بلد معين في قائمة البلدان الآمنة.

تعيين مستشار عند معالجة طلبات اللجوء : تعتبر مصلحة الهجرة السويدية أنه لا ينبغي تعيين مستشار عام، عند معالجة طلبات اللجوء من بلدان المنشأ الآمنة. ومع ذلك يمكن إجراء استثناءات للأشخاص الذين يواجهون صعوبات خاصة في ممارسة حقوقهم. لا يتمتع طالبو اللجوء من البلدان الآمنة عادةً بالحق في العمل في السويد أثناء معالجة طلبات اللجوء الخاصة بهم.

وفقًا لدراسة أجراها مركز قانون اللاجئين السويدي بدعم من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تم اتخاذ 37 قرارًا مع التنفيذ الفوري بخصوص طالبي اللجوء من البلدان المدرجة في القائمة خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد تقديمها. خلال الفترة قيد الاستعراض، تم اتخاذ قرارات مع الإنفاذ الفوري بشأن طالبي اللجوء من أربعة من البلدان المدرجة في القائمة السويدية للبلدان الآمنة الأصل. وهذه البلدان هي جورجيا (18 مقررًا) ومنغوليا (9 مقررات) وألبانيا (6 مقررات) وصربيا (4 مقررات). في الدراسة 12 قرارا تتعلق بالأسر التي لديها أطفال. وقد تأثر ما مجموعه 22 طفلاً بالقرارات التي تم إنفاذها على الفور.

في الدراسة، أثيرت أسئلة حول ما إذا كان لطالبي اللجوء في الحالات جميعها فرصة حقيقية لدحض الافتراض بأن البلد المعني آمن. كما أثيرت شواغل لأن الحد الأدنى للنظر في الطلب باعتباره بلا أساس واضح يبدو أنه أقل في القضايا المتعلقة ببلدان المنشأ الآمنة مما يليه من السوابق القضائية السويدية السابقة. ولوحظ أيضا أن مستشارا عاما لم يتم تعيينه إلا في حالات قليلة جدا وأن تقييم أسباب الأطفال الخاصة لاستحقاقهم تصريح إقامة، والمصلحة الفضلى للطفل، كانا موحدين للغاية في كثير من الحالات. {16}

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

تصريح الإقامة في السويد

حتى 20 يوليو 2016، كانت الغالبية العظمى من تصاريح الإقامة الممنوحة للأشخاص الذين يحتاجون إلى الحماية الدولية أو لأسباب إنسانية دائمة. لا يمكن من حيث المبدأ سحبها إلا إذا أمضى الشخص جزءًا كبيرًا من وقته في بلد آخر أو إذا كان الشخص متهمًا بارتكاب جريمة خطيرة تتعلق بالترحيل. من حين لآخر كانت تُمنح تصاريح مؤقتة لأسباب طبية بشكل رئيسي أو لعوائق مؤقتة للطرد.

نظام التصاريح الجديد : تم إدخال نظام جديد في يوليو 2016 مع اعتماد قانون مؤقت صالح لمدة ثلاث سنوات. تم تمديد القانون لمدة عامين إضافيين من يوليو 2019 إلى يوليو 2021 نتيجة لاتفاق سياسي بين أربعة أحزاب برلمانية. يحد القانون المؤقت من إمكانيات طالبي اللجوء في الحصول على تصاريح إقامة وإمكانية وصول عائلة مقدم الطلب إلى السويد. اعترفت الحكومة صراحةً بأن القانون قد تم اقتراحه لردع طالبي اللجوء من القدوم إلى السويد. تم تكليف لجنة تحقيق متعددة الأحزاب بشأن الهجرة في السويد بوضع مقترحات لسياسة الهجرة المستقبلية في السويد والتي يجب أن تكون “مستدامة على المدى الطويل”. في 22 يونيو 2021 صوت البرلمان السويدي لصالح إدخال التغييرات المقترحة على قانون الأجانب. جاءت هذه التغييرات في أعقاب اقتراح لجنة التحقيق إلى حد كبير، مع بعض التعديلات من قبل الحكومة. دخلت التغييرات حيز التنفيذ في 20 يوليو 2021 عندما انتهى القانون المؤقت. وفقًا للتغييرات التي تم إدخالها، فإن تصاريح الإقامة المؤقتة هي القاعدة العامة للمستفيدين من الحماية الدولية؛ بينما يُمنح اللاجئون المعاد توطينهم تصاريح دائمة. يجب أن تظل تصاريح الإقامة محددة بثلاث سنوات للاجئين و 13 شهرًا لأصحاب حالة الحماية الفرعية، وفي كلتا الحالتين قابلة للتمديد لمدة عامين وفقًا لتقييم جديد، كما كان الحال بالفعل من خلال القانون المؤقت. يمكن للمستفيدين من الحماية الدولية الحصول على تصاريح إقامة دائمة بعد حصولهم على تصريح مؤقت لمدة ثلاث سنوات على الأقل، ولكنهم بحاجة إلى إثبات قدرتهم على إعالة أنفسهم بما يسمى بـ “حسن السلوك”، أي يمكن أن يكون من المتوقع أن يكون لديك أسلوب حياة نزيه وغير إجرامي. لا ينطبق شرط الإعالة على الأطفال، أو الأشخاص المؤهلين للحصول على معاشات تقاعدية، أو إذا كانت هناك أسباب أخرى معينة. وفقًا للاقتراح المقدم من اللجنة المشتركة بين الأحزاب المذكورة أعلاه، في مرحلة لاحقة، ستكون هناك حاجة إلى شروط جديدة لإظهار مهارات التربية المدنية، ومعرفة جيدة باللغة السويدية للحصول على تصريح إقامة دائمة.

في حالة الحماية الفرعية : إذا تم اعتبار الشخص لاجئًا، فسيحصل على تصريح بوضع اللاجئ. إذا تم اعتباره شخصًا بحاجة إلى حماية فرعية، فسوف يتلقى إعلان حالة الحماية الفرعية وهي حالة معترف بها دوليًا بناءً على توجيه التأهيل. أما النوع الثالث من وضع الحماية وفقًا لقانون الأجانب وهو “الشخص الذي يحتاج إلى حماية بخلاف ذلك”، فقد تم تعليقه من خلال القانون المؤقت. وتم حذفه من قانون الأجانب نتيجة للتغييرات التي دخلت حيز التنفيذ في 20 يوليو 2021.

التصريح المؤقت : يُمنح اللاجئون بموجب الاتفاقية، وفقًا لكل من القانون المؤقت السابق وقانون الأجانب الحالي، تصريحًا مؤقتًا لمدة ثلاث سنوات مع الحق في لم شمل الأسرة. يجب استيفاء متطلبات الصيانة والإسكان إذا تم تقديم الطلب بعد أكثر من ثلاثة أشهر من استلام الشخص المرجعي لوضعه / وضعها. المستفيدون من الحماية الفرعية يتم منحهم فترة أولية مدتها 13 شهرًا تصريح إقامة مؤقتة مع نفس الحق في لم شمل الأسرة مثل اللاجئين. يمكن تمديد تصريح الإقامة سنتين أخريين إذا استمرت أسباب الحماية. يمنح تصريح الإقامة المؤقت حامليه الحق في العيش والعمل في السويد طوال مدة التصريح. خلال تلك الفترة يكون للشخص نفس الحق في الرعاية الطبية مثل أي شخص لديه تصريح إقامة دائمة.

حتى 19 تموز (يوليو) 2021، يمكن منح الأشخاص الذين تتعارض إبعادهم مع الالتزامات القائمة على الاتفاقية الدولية للسويد والذين لا يتأهلون للحصول على وضع اللاجئ بموجب الاتفاقية أو وضع الحماية الفرعية، تصريحًا مؤقتًا أوليًا لمدة ثلاثة عشر شهرًا يمكن تمديده لمدة عامين إذا استمرت الأسباب. كما يجب اعتبار الظروف في القضية على أنها مقلقة بشكل خاص. اعتبارًا من 20 يوليو 2021 لم يعد الشرط الذي يقضي بأن الإبعاد يتعارض مع التزامات السويد القائمة على الاتفاقية الدولية ساريًا. يجوز منح تصريح إقامة مؤقتة عندما تكون الظروف في الحالة خاصة (للأطفال) أو بشكل استثنائي (للبالغين) محزنة. وينبغي أن يؤخذ الوضع في بلد الشخص الأصلي في الاعتبار عند تقييم هذا الأساس للحصول على تصريح إقامة. يجب على الشخص البالغ الذي عاش بالفعل في السويد بتصريح إقامة مؤقت واكتسب ارتباطًا خاصًا بالسويد أن يظهر ظروفًا مؤلمة بشكل خاص. يُمنح التصريح المؤقت الأولي لمدة ثلاثة عشر شهرًا، ويمكن تمديده لمدة عامين إذا استمرت الأسباب. تم منح 443 متقدم لأول مرة تصاريح لهذه الأسباب في عام 2021. يُمنح التصريح المؤقت الأولي لمدة ثلاثة عشر شهرًا، ويمكن تمديده لمدة عامين إذا استمرت الأسباب. تم منح 443 متقدم لأول مرة تصاريح لهذه الأسباب في عام 2021. يُمنح التصريح المؤقت الأولي لمدة ثلاثة عشر شهرًا، ويمكن تمديده لمدة عامين إذا استمرت الأسباب. تم منح 443 متقدم لأول مرة تصاريح لهذه الأسباب في عام 2021. يمنح تصريح الإقامة المؤقتة الشخص الحق في العيش والعمل في السويد لمدة ثلاثة عشر شهرًا. خلال تلك الفترة لهم نفس الحق في الرعاية الطبية مثل أي شخص لديه تصريح إقامة دائمة. أسرة الشخص مؤهلة للحصول على تصاريح إقامة للانضمام إلى الكفيل في السويد فقط في حالات استثنائية.

إحصائيات حول تصاريح الإقامة في السويد

في عام 2021 منحت وكالة الهجرة تصاريح إقامة في 3310 طلب لجوء لأول مرة، انخفاضًا من 4922 في عام 2020 ومن 6540 في عام 2019.

أعادت وكالة الهجرة توطين 6411 لاجئًا في عام 2021. في عام 2020 تم إيقاف إعادة توطين الوكالة مؤقتًا في مارس 2020 بسبب الجائحة العالمية ولكن تم استئنافها مرة أخرى في أغسطس. في المجموع تمت إعادة توطين 3599 لاجئًا خلال عام 2020 على الرغم من تكليف وكالة الهجرة بإعادة توطين 5000 في ذلك العام. في عام 2021 كانت حصة إعادة التوطين أكبر من السنوات الماضية حيث تم نقل 1400 لاجئ الباقين إلى حصة 2021. ومن بين اللاجئين الذين أعيد توطينهم 1500 أفغاني، تم إجلاء العديد منهم من أفغانستان في عملية إجلاء خاصة أجرتها وكالة الهجرة ووكالات سويدية أخرى. تمت معاملة الأفغان الذين تم إجلاؤهم بنفس الطريقة التي يعامل بها اللاجئون الآخرون الذين أعيد توطينهم.

المستفيدين من الحماية الدولية : الغالبية العظمى من المستفيدين من الحماية الدولية الذين يتقدمون بطلب لتجديد تصاريح الإقامة المؤقتة الخاصة بهم قد تم منحها لهم. في عام 2021 تلقت وكالة الهجرة 32008 طلبات واتخذت قرارات في 27801 حالة. وبلغت نسبة القبول في القضايا التي تم النظر فيها على أساس الوقائع 97٪، وكانت الغالبية العظمى من القرارات المتعلقة بتمديد تصاريح الإقامة تتعلق بالسوريين (9826 قرارًا، تم منح 9504 منها، أو 99٪ من الذين حوكموا بناءً على أسس موضوعية)، وأفغان (6445 قضية). تم منح 5935 منها، أو 95٪ من الذين حوكموا على أساس الدعوى)، والعراقيون (1704 قرارات، منها 1607، أو 98٪ من الذين حوكموا على أساس الوقائع)، إريتريون(2،723 قرارًا، تم منح 2638 منها، أو 100 ٪ من أولئك الذين حوكموا بناءً على الأسس الموضوعية)، وإيران (1158 قرارًا، تم منح 1137 منها، أو 100 ٪ من تلك التي تمت محاكمتها بناءً على الأسس الموضوعية. متوسط ​​وقت المعالجة لطلبات تمديد تصاريح الإقامة على أساس حالة الحماية كانت 193 يومًا في عام 2021.

خلال عام 2020 أجلت السفارة السويدية في طهران جميع المقابلات اعتبارًا من 17 أغسطس 2020 بسبب الجائحة العالمية. بدأت السفارة في طهران مرة أخرى في إجراء المقابلات في يناير 2021، كما ظلت السفارات الأخرى مفتوحة. واصلت وكالة الهجرة إجراء المقابلات، مع اتخاذ تدابير احترازية مثل استخدام الدروع البلاستيكية أو المقابلات عن طريق الفيديو. جعلت قيود السفر بسبب الجائحة من الصعب على بعض المتقدمين السفر إلى السفارات لتقديم أو حضور المواعيد فيما يتعلق بطلبهم . {17}

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

المستفيدين من شروط الإقامة في السويد

المستفيدون المؤهلون وأفراد الأسرة

كما هو موصوف في تصريح الإقامة، أدخل قانون مؤقت تشريعًا جديدًا في عام 2016 أثر على قدرة الأشخاص على الحصول على تصريح إقامة، ومدة تصريح الإقامة وكذلك القدرة على لم شملهم مع أفراد عائلاتهم. كان هذا القانون ساري المفعول حتى 19 يوليو 2021. في عام 2019 تم تكليف لجنة تحقيق برلمانية باقتراح تشريع جديد. قدمت اللجنة اقتراحها في سبتمبر 2020. تم تضمين معظم المقترحات في التغييرات في قانون الأجانب الذي دخل حيز التنفيذ في 20 يوليو 2021، على الرغم من إجراء بعض التعديلات بسبب مزيد من النقاش السياسي والتعليق على الاقتراح من المجتمع المدني والسلطات العامة. جعلت التغييرات بشكل أساسي معظم القيود التي تم إدخالها من خلال القانون المؤقت دائمة.

حق لم الشمل : بشكل عام يقتصر الحق في لم شمل الأسرة على أفراد الأسرة الأساسيين فقط، على الرغم من أنه يمكن قبول أفراد الأسرة الآخرين في ظل ظروف خاصة. ويشمل أيضًا متطلبات الدخل والسكن (أي حجم ومعايير الإسكان) التي يجب الوفاء بها عندما يتقدم أفراد الأسرة بطلب لم شمل الأسرة بعد أكثر من ثلاثة أشهر من منح المستفيد حالة الحماية. ومع ذلك فإن الحق في لم شمل الأسرة متاح لكل من اللاجئين والمستفيدين من الحماية الفرعية.

القانون المؤقت : مع القانون المؤقت الساري حتى 19 يوليو 2021، كان للأشخاص الذين مُنحوا وضع الحماية – إما اللاجئ أو وضع الحماية الفرعية – الحق في لم شملهم بأسرهم النواة. عندما تم تقديم القانون المؤقت لأول مرة، لم يكن المستفيدون من الحماية الفرعية مؤهلين للم شمل الأسرة. ومع ذلك فإن تمديد القانون المؤقت في عام 2019 أزال الحظر المفروض على لم شمل الأسرة للمستفيدين من الحماية الفرعية. كان هذا بشكل أساسي نتيجة جهود التقاضي وحقيقة أن محكمة الهجرة الاستئنافية حكمت في قضية أن رفض لم شمل الأسرة لطفل سوري صغير ينتهك المادة 8 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وموادها. 3 و 9 و 10 من اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل. تم منح المستفيدين من الحماية الفرعية الذين تم استبعادهم سابقًا من لم شمل الأسرة بموجب القانون المؤقت، جدولًا زمنيًا مدته ثلاثة أشهر للتقدم بطلب لم شمل الأسرة دون الحاجة إلى تلبية متطلبات الدخل والإسكان.

المستفيدين من الحماية الدولية : يجب أيضًا اعتبار المستفيدين من الحماية الدولية الذين لديهم تصريح إقامة مؤقتة على أنهم يتمتعون بآفاق “راسخة” للحصول على تصريح إقامة “لفترة أطول” من أجل الحصول على لم شمل الأسرة. باستثناء بعض الحالات على سبيل المثال في حالة إجراءات التوقف أو الانسحاب، تعتبر وكالة الهجرة عادةً أن معظم المستفيدين من الحماية لديهم احتمالات “قائمة على أسس جيدة” للحصول على تصريح الإقامة هذا في الممارسة العملية.

الأشخاص المؤهلون للم شمل الأسرة وفقًا للقانون المؤقت هم فقط أقرب أفراد الأسرة النواة. يشملوا :

  • الزوج أو الزوجة أو الشريك المسجل أو الشريك المتعايش
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا وقت اتخاذ القرار ، وليس التطبيق
  • إذا كان الشخص في السويد أقل من 18 عامًا، فسيتم اعتبار الوالدين أقرب عائلة.

الأقارب الآخرون والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا غير مؤهلين للم شمل الكفيل في السويد إذا كان هذا الكفيل لديه تصريح إقامة مؤقتة. ومع ذلك فإن القانون المؤقت يحتوي على حكم ينص على أنه يمكن منح تصريح الإقامة في حالات أخرى إذا كان رفض تصريح الإقامة يتعارض مع الالتزامات القانونية الدولية للسويد.

إذا حصل المستفيد من الحماية الدولية على تصريح إقامة مؤقت، فيجب أن يكون هو أو هي وشريكه على الأقل 21 عامًا قبل أن يتمكن الشريك من الحصول على تصريح إقامة. يجب أن يكون الزوجان قد عاشا معًا قبل انتقالهما إلى السويد. يمكن الإعفاء من شرط السن إذا كان لديهم أطفال مشتركون.

إذا كان الشخص المقيم في السويد لديه تصريح إقامة دائمة، فيمكن أن يتم لم شمل الأسرة أيضًا مع الشخص الذي يخطط للزواج أو العيش معه في السويد، وفقًا لمتطلبات الدخل والسكن.

وتعرض التشريع المؤقت لانتقادات شديدة من قبل منظمات المجتمع المدني. في عام 2016 كانت الحكومة واضحة بشأن الغرض من إدخال التشريع التقييدي الجديد، وهو ثني الأشخاص (أي المتقدمين الجدد للجوء) عن محاولة الوصول إلى السويد.

مع وقف القانون المؤقت والتغييرات التي أدخلت على قانون الأجانب، على الرغم من أن معظم الأحكام ظلت كما هي، تم إجراء بعض التغييرات :

يجوز منح تصاريح الإقامة للم شمل الأسرة للأشخاص الذين ينوون الزواج أو المعاشرة إذا كانت العلاقة قد أقيمت بالفعل في البلد الأصلي. يهدف هذا الاقتراح في المقام الأول إلى تمكين لم شمل الأسرة في العلاقات المثلية حيث لم يكن الشريكان قادرين على إضفاء الطابع الرسمي على علاقتهما أو التعايش في بلد المنشأ، بالإضافة إلى المواقف التي لم يتمكن فيها الشركاء في العلاقات بين الجنسين من العيش معًا بسبب علاقتهم. لم يتم التسامح معها في ثقافتهم.

لم يعد الشرط المنصوص عليه في القانون المؤقت والذي ينص على أن يكون عمر الشركاء 21 عامًا على الأقل قبل أن يتمكن الشريك من الحصول على تصريح إقامة، لم يعد ساريًا، ولكن الحد العمري الآن هو 18 عامًا.

تمت إعادة تقديم إمكانية تمديد تصريح الإقامة عندما تنتهي العلاقة التي شكلت أساس تصريح الإقامة بسبب العنف المنزلي أو انتهاك خطير آخر.

قد يكون الأقارب الآخرون والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا مؤهلين للم شمل الكفيل في السويد في حالة وجود إعالة معينة. لم يعد مطلب منح تصريح الإقامة في مثل هذه الحالات يتعارض مع التزام السويد القانوني الدولي برفض تصريح الإقامة ساريًا.

لعدة سنوات، كانت إحدى العقبات الرئيسية أمام لم شمل الأسرة مرتبطة بواجب إثبات الهوية، على النحو المنصوص عليه في القانون. سمح عدد من الأحكام السابقة الصادرة عن محكمة استئناف الهجرة، الأولى من عام 2012 بجمع شمل العائلات غير القادرة على إثبات هويتها. أصدرت محكمة استئناف الهجرة حكماً في 5 مارس 2018 ينص على أنه بالنسبة للاجئين وعائلاتهم، يمكن تخفيف مستوى إثبات الهوية لأنه كان من غير المعقول أن نتوقع منهم الاتصال بالسلطات الوطنية للحصول على جواز سفر وبالتالي تعريضهم للخطر. حالة أفراد الأسرة المتبقين في بلد المنشأ. في مثل هذه الحالات يُتخذ اختبار الحمض النووي كإجراء أولي كوسيلة لإثبات الهوية. قبلت وكالة الهجرة هذا المعيار الأدنى من الإثبات لكل من اللاجئين والمستفيدين من الحماية الفرعية في الحالات التي تعيش فيها الأسرة معًا. صرحت وكالة الهجرة في أكتوبر 2021 أنه بسبب سيطرة طالبان في أفغانستان، لا يمكن للمواطنين الأفغان الحصول على جوازات سفر جديدة. لذلك إذا تم استيفاء الشروط الأخرى، فقد يُعفى الأفغان المتقدمون بطلبات لم شمل الأسرة من واجب إثبات هويتهم وتقديم جواز سفر.

متطلبات المواد والإجراءات

أدخل القانون المؤقت شرط إعالة أكثر صرامة. مع وقف القانون المؤقت وإدخال تغييرات على قانون الأجانب الذي دخل حيز التنفيذ في 20 يوليو 2021، ظل شرط الإعالة قائمًا، على الرغم من إدخال بعض الاستثناءات. يجب أن يكون كل شخص يرغب في إحضار أفراد أسرته إلى السويد قادرًا على إعالة نفسه وأفراد أسرته ويجب أن يكون لديه محل إقامة. يُستثنى من هذا المطلب اللاجئون الذين تتقدم أسرتهم بطلب لم شمل الأسرة في غضون ثلاثة أشهر من منح الكفيل تصريحًا. ينطبق هذا فقط على العائلات التي عاشت معًا، أو عندما تعتبر العلاقة على خلاف ذلك راسخة. إن الجمع بين الحدود الزمنية الصارمة ومتطلبات الدخل والسكن المرتفع يمكن أن يزيل بشكل فعال إمكانية لم شمل اللاجئين بأفراد الأسرة.

كما هو مذكور في موقع مصلحة الهجرة، فإن متطلبات الدخل والسكن هي كما يلي :

يعتمد مقدار الدخل المرتفع الذي يجب أن تفي بمتطلبات الإعالة على حجم عائلتك ومدى ارتفاع تكاليف السكن. يجب أن يكون لديك دخل يتوافق مع ما يسمى “المبلغ القياسي” عندما يتم خصم تكلفة السكن الخاصة بك. هذا يعني أنه بعد دفع تكاليف السكن كل شهر، يجب أن يكون لديك ما يكفي من المال لتغطية تكاليف، على سبيل المثال ، الطعام ، والملابس ، والنظافة الشخصية ، والهاتف ، والكهرباء المنزلية ، والتأمين ، والنفقات الثانوية الأخرى للاحتياجات المؤقتة.

بالنسبة لعام 2021 المبلغ القياسي هو :

  • 5016 كرونة سويدية / 490 يورو لشخص بالغ واحد
  • 8287 كرونة سويدية / 810 يورو للأزواج أو الشركاء الذين يعيشون معًا
  • 2662 كرونة سويدية / 260 يورو للأطفال بعمر 6 سنوات أو أقل
  • 3064 كرونة سويدية / 299 يورو للأطفال بعمر 7 سنوات أو أكبر

يجب أيضًا أن يكون لديك منزل بحجم ومعيار كافيين لك ولعائلتك. بالنسبة لشخصين بالغين بدون أطفال، يكون المنزل كبيرًا بما يكفي إذا كان يحتوي على مطبخ أو مطبخ صغير وغرفة واحدة على الأقل. إذا كان الأطفال سيعيشون في المنزل، فيجب أن يكون هناك المزيد من الغرف. يمكن لطفلين أن يتشاركا غرفة نوم واحدة “.

في حالة وجود أسباب خاصة، قد يتم رفع متطلبات الصيانة كليًا أو جزئيًا. قدم العمل التحضيري كمثال على أنه يمكن أن تكون هناك أسباب خاصة للأشخاص الذين تقاعدوا من سوق العمل أو غير القادرين على العمل بسبب الإعاقة أو المرض. بالنسبة للأشخاص الذين أعيد توطينهم، يجب حساب الحد الزمني البالغ ثلاثة أشهر من تاريخ وصول الكفيل إلى السويد وليس تاريخ منح تصريح الإقامة.

في عام 2021 ، تم تقديم ما مجموعه 41،903 طلبًا للحصول على تصاريح إقامة على أساس الروابط الأسرية (منها 32،587 طلبات لأول مرة). أصدرت وكالة الهجرة ما مجموعه 38746 قرارا (منها 29968 طلبات لأول مرة) ، منها 53٪ من الطلبات الأولى و 92٪ من الطلبات اللاحقة تمت الموافقة عليها. وبحلول نهاية العام ، كان هناك ما مجموعه 34،037 طلبًا للم شمل الأسرة قيد الانتظار (منها 29،505 طلبات لم الشمل لأول مرة). في جميع الحالات، مُنح ما مجموعه 3800 تصريح إقامة في حالات لم شمل الأسرة حيث كان الشخص في السويد مستفيدًا من الحماية الدولية.

أوقات انتظار إجراءات لم شمل الأسرة طويلة وخاصة وقت الانتظار في السفارة لمقابلة المتقدمين. كان متوسط ​​وقت الانتظار من تقديم الطلب إلى القرار 330 يومًا للطلبات الأولى و 152 يومًا للطلبات اللاحقة. كما سلطت منظمات المجتمع المدني الضوء ، في جملة أمور ، على أن الصعوبات في الوصول إلى سفارة أو قنصلية (بسبب المسافات الطويلة والقيود الأمنية) تشكل عقبات خطيرة أمام لم شمل الأسرة . {18}

● إقرأ المزيد عن
دليل اللجوء في ألمانيا (الدليل الشامل للجوء في ألمانيا)

تصاريح الإقامة لمن تم منحهم حالة الحماية الفرعية

إذا تم منحك حالة الحماية الفرعية، فستحصل على تصريح إقامة لمدة 13 شهرًا. إذا كانت لا تزال لديك أسباب لطلب الحماية عند انتهاء صلاحية تصريح إقامتك فقد يتم تمديده. يمنحك تصريح إقامتك المؤقت الحق في العيش والعمل في السويد لمدة 13 شهرًا. خلال تلك الفترة، يكون لك نفس الحق في الرعاية الطبية مثل أي شخص لديه تصريح إقامة دائمة. وكدليل على تصريح إقامتك، ستحصل على بطاقة تصريح إقامة. هذه البطاقة ليست وثيقة هوية أو وثيقة سفر. يمكنك السفر داخل وخارج البلاد طالما أن تصريحك ساري المفعول، ولكن إذا سافرت خارج السويد، يجب أن يكون لديك جواز سفر ساري المفعول وبطاقة تصريح إقامتك حتى تتمكن من دخول البلاد.

التسجيل في السجل السكاني

عندما تحصل على تصريح إقامة مؤقتة، يجب عليك التسجيل في السجل السكاني في مصلحة الضرائب السويدية ( Skatteverket ) في أقرب وقت ممكن. التسجيل مطلوب قبل أن تتمكن من حضور دروس اللغة السويدية للمهاجرين (sfi) والحصول على مزايا نظام الضمان الاجتماعي السويدي. بمجرد التسجيل في السجل السكاني، يمكنك أيضًا الحصول على مستند هوية سويدي، وهو أمر ضروري لفتح حساب مصرفي على سبيل المثال.

للتسجيل في السجل السكاني، يجب عليك الذهاب إلى مصلحة الضرائب السويدية التي تسجل مكان إقامتك، وحالتك الاجتماعية (سواء كنت متزوجًا أم لا)، وجنسيتك ومكان ميلادك. عندما تذهب إلى مصلحة الضرائب يتعين عليك إحضار بطاقة تصريح الإقامة ووثيقة هوية سارية. إذا كانت وثيقة الهوية الخاصة بك تحتفظ بها مصلحة الهجرة السويدية، فيمكنك طلب نسخة منها. يجب أن تكون النسخة موقعة من قبل شخص يشهد أنها نسخة طبق الأصل من النسخة الأصلية. يجب على هذا الشخص أيضًا كتابة اسمه بأحرف كبيرة وإعطاء رقم هاتفه.

مساهمات المؤسسة

إذا كنت قد حصلت مؤخرًا على تصريح إقامة في السويد ولديك الحق في العمل، فقد يحق لك الحصول على مساهمات مؤسسية للبدء في العمل. مساهمات المؤسسة هي الأنشطة التي يمكن أن تقدم لك الدعم في مثل تعلم اللغة السويدية، والبدء في العمل وإعالة نفسك. دائرة التوظيف العامة السويدية هي المسؤولة عن مساهمات التأسيس والباحثين عن عمل في السويد. يمكنك العثور على مزيد من المعلومات على موقع الويب الخاص بخدمة التوظيف العامة السويدية، والمعلومات متوفرة بعدة لغات.

يمكن أن تساعدك خدمة التوظيف العامة السويدية في العثور على عمل حتى تبلغ 65 عامًا، وهو السن الأكثر شيوعًا للتقاعد في السويد. غالبًا ما يحصل الأشخاص الذين يأتون إلى السويد في وقت متأخر من الحياة على معاش تقاعدي منخفض أو معدوم. إذا لم يكن لديك معاش تقاعدي يمكنك العيش فيه، فيمكنك التوجه إلى وكالة المعاشات السويدية والتقدم بطلب للحصول على ما يسمى بدعم الدخل لكبار السن.

العمل في السويد

أولئك الذين حصلوا منكم على تصريح إقامة مؤقتة لمدة 13 شهرًا يمكنهم العمل في السويد. فعندما تتقدم بطلب للعمل، يجب عليك إحضار نسخ من المستندات التي توضح أن لديك الحق في العيش والعمل في السويد. خذ معك أيضًا بطاقة تصريح إقامتك. سيرغب صاحب العمل في معرفة المدة التي يُسمح لك فيها بالعمل في السويد وما إذا كان تصريحك بالعمل في السويد يخضع لأية قيود. سيطلب صاحب العمل نسخًا من مستنداتك وسيبلغ أيضًا مصلحة الضرائب السويدية بأنك قد تم توظيفك.

إعادة توحيد العائلة (لم شمل العائلة)

إذا كان لديك تصريح إقامة بصفتك شخصًا يتمتع بحالة الحماية الفرعية وتعتبر لديك احتمالات قوية للحصول على تصريح إقامة لفترة أطول، فيمكن لعائلتك التقدم بطلب للحصول على تصاريح إقامة من أجل الانضمام إليك. يمكن لعائلتك المباشرة فقط التقدم بطلب للحصول على تصاريح إقامة للحضور والانضمام إليك في السويد. قد يتم منح عائلتك تصاريح إقامة طالما أن تصريحك الخاص ساري المفعول. وإذا كان لديك الحق في لم شمل الأسرة، فقد تخضع لما يسمى بمتطلبات الدعم المالي. هذا يعني أنه يجب أن تكون قادرًا على إعالة نفسك وعائلتك ماليًا. يجب أيضًا أن يكون لديك منزل بحجم ومعيار مناسبين يمكنك العيش فيه معًا عندما تنتقل عائلتك إلى السويد. هناك استثناءات معينة من شرط الإعالة، على سبيل المثال إذا تقدمت عائلتك بطلب للحصول على تصاريح إقامة في غضون ثلاثة أشهر من تاريخ استلامك تصريح إقامتك.

يمكن سحب تصريح الإقامة

يمكن سحب تصريح إقامتك إذا أعطيت هوية مزورة عندما تقدمت بطلب للحصول على تصريح إقامة، أو إذا كذبت عن قصد أو أخفقت في ذكر شيء مهم بالنسبة لتصريح إقامتك. إذا تمت إدانتك بارتكاب جريمة، فيمكن للمحكمة أن تقرر ترحيلك. ستقوم وكالة الهجرة بعد ذلك بسحب تصريح الإقامة الخاص بك. يمكن سحب تصريح إقامتك حتى لو كان لديك تصريح لعدة سنوات.

تمديد تصريح الإقامة المؤقتة

عند انتهاء صلاحية تصريح إقامتك المؤقت، ستتاح لك الفرصة لتقديم طلب تمديد. قد يتم منحك تصريح إقامة ممتد إذا كنت لا تزال بحاجة إلى الحماية. بعد ثلاث سنوات، يمكنك أيضًا التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة دائمة.

الاستئناف

يمكنك استئناف قرار بشأن حالة الحماية الفرعية إذا كنت تعتقد أنه كان يجب منحك وضع اللاجئ.

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

إلغاء الحماية عن اللاجئين في السويد

يعتبر قبول اللجوء أو الحماية الثانوية، بالإضافة إلى برامج إعادة التوطين والحماية الإنسانية من الأمور الأساسية في السويد، وخاصةً عندما تكون الإقامة المعطاة دائمة. ولكن مع ذلك قد تكون هناك حالات استثنائية قد تؤدي لخسارة الإقامة، وهذه الحالات حدثت بالفعل ولكن بنسب قليلة ونادرة، وهذه الحالات على الشكل التالي :

إذا دخل اللاجئ السياسي بلده الأصلي

في حالة ما إذا سافر اللاجئ السياسي بلده أو اتصل بسفارة أو قنصلية بلده، فقد يفقد وضعه كلاجئ، وذلك لأن وضعية اللجوء تمنح لأن طالبها بحاجة إلى حماية من بلده الأصلي، وهذا يجب أن يكون سبب سعيه للحصول على وضع لاجئ سياسي في السويد. بالتالي كيف استطاع الاتصال ببلده مرة أخرى، أو حصل على خدماتها أو سافر لها.

غياب أسباب منح اللجوء

هذا يكون خاص بمن حصل على الإقامة المؤقتة، حيث يقوم المجلس السويدي بعملية فحص حالة اللاجئ كل ثلاث سنوات أو كل 13 شهر، وهي فترة الإقامة المؤقتة في السويد، ويكون ذلك ضمن عملية للتقيم القانوني لتأكيد وضعية اللجوء أو إلغائها. وهناك حالات قليلة في السويد لحاملي إقامة 13 شهر قد رفض تجديدها، والأمر كان يتعلق بتحسن الوضع في دولة اللاجئ.

أسباب قضائية

  • في حال تبين أن الشخص الذي يتمتع بالحماية أو اللجوء في السويد قد ارتكب جريمة حرب أو جريمة جنائية خطيرة وغير سياسية خارج السويد قبل أو بعد الإقامة.
  • إذا كان الشخص قد خرق أهداف ومبادئ الأمم المتحدة.
  • إذا كان الشخص يشكل خطراً مباشراً على الأمن القومي السويدي.
  • إذا كان الشخص قد ارتكب جريمة خطيرة تؤدي لعقوبة السجن المشدد أو الطويل مثل قضايا الإرهاب والاغتصاب.
  • إذا كان الشخص قد قدم معلومات كاذبة حول هويته.

ولكن جميع هذه البنود تخضع للاستئناف في المحاكم وليست أحكام نهائية لإسقاط الإقامة.

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

لم شمل الأسرة في السويد

كما نعلم أن لم الشمل من الحقوق الأساسية للاجئين في كل أنحاء العالم ولكن لكل دولة شروطها وإجراءاتها الخاصة في تطبيق هذا الحق، وفي المقال التالي سنعرض عليكم معلومات مفصلة عن متطلبات وشروط لم الشمل في السويد وسنجيب عن جميع استفساراتكم فيما يتعلق بهذا الصدد.

من يحق له لم شمل العائلة في السويد

أصحاب الإقامة المؤقتة بصفة لاجئ أو الحماية البديلة

يجب على أصحاب هذا النوع من الإقامات ما يلي :

  • أن تكون الإقامة سارية المفعول.
  • أن تكون فرصة حصولهم لاحقاً على الإقامة الدائمة كبيرة.
  • أن يتم تقديم طلب لم الشمل بعد ثلاثة أشهر من الحصول على الإقامة ويستثنى من ذلك حالات لم شمل الزوج أو الزوجة حيث يمكن البدء بدراسة طلب لم شملهم خلال الأشهر الثلاثة الأولى حتى.

ومن المحتمل أن يطلب تحقيق شرط الإعالة أي القدرة على إعالة الشخص لنفسه وإعالة الأفراد الذين سيتم لم شملهم من حيث السكن المناسب والدخل الكافي. علماً أن هذا لا ينطبق على الأطفال دون الـ 18 عاماً الراغبين بطلب لم شمل لأسرهم.

تُمنح أفراد العائلة لدى وصولها إلى السويد عن طريق لم الشمل إقامة بنفس المدة المتبقية في إقامة من طلب لم الشمل.

أصحاب الإقامة الدائمة

  • أصحاب الإقامة الدائمة لديهم الحق في طلب لم الشمل في السويد طيلة فترة صلاحية إقامتهم، ومن المحتمل خضوع أصحاب الإقامة الدائمة لشرط الإعالة.
  • أما بالنسبة للأفراد القادمين إلى السويد عبر برنامج إعادة التوطين التابع لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيحق لهم طلب لم شمل لأسرهم ضمن الثلاثة أشهر الأولى من وصولهم.
  • يمكن لأصحاب الإقامة الدائمة أو المؤقتة لم شمل أفراد آخرين من الأسرة كالأطفال فوق الـ 18 عاماً مثلاً ولكن تحت ظروف استثنائية.

من هم أفراد العائلة التي يمكن لم شملهم

  • الشريكان (الزوج والزوجة على أن يكونوا فوق 18 عاماً).
  • الأطفال (على أن يكونوا تحت 18 عاماً).
  • الوالدان والأخوة القاصرون (إذا كان من يطالب بلم شملهم دون ال 18 عاماً).

شروط لم الشمل في السويد للاجئين

كما ذكرنا قد يطلب من الشخص الذي يقدم على طلب لم شمل لأحد أفراد العائلة تحقيقه لشرط الإعالة وتأمين المعيشة :

السكن

يجب توفر منزل مناسب وكاف من حيث الحجم لاستيعاب العدد المتوقع مجيئه، بالنسبة للشريكين فإن منزل مكون من مطبخ وغرفة واحدة يفي بالغرض في حين أنه عليك عند وجود الأطفال توفير غرفة نوم لكل طفلين على الأكثر.

الدخل المادي

تحتاج إلى إثبات أن لديك دخلاً منتظماً تتمكن من خلاله من إعالة نفسك وجميع أفراد الأسرة المتقدمين للحصول على تصريح الإقامة، قد يكون هذا الدخل عبارة عن :

  • راتب العمل
  • تعويض البطالة
  • البدل النقدي المرضي
  • تقاعد الشيخوخة المبني على أساس الدخل.

ما الوثائق المطلوبة من أجل لم الشمل في السويد

  • وثيقة تؤكد أن الزواج مسجل في البلد الأصلي
  • شهادة قيد النفوس
  • جوازات السفر سارية المفعول
  • صور شخصية
  • طلب التقديم موقع من صاحب العلاقة
  • إثبات المسكن من خلال عقد الإيجار مثلاً
  • إثبات التأمين الصحي
  • صور عن الإقامة للشخص المقيم في السويد

في حال لم الشمل في السويد للأطفال دون سن 18 يتوجب إرفاق المستندات التالية :

  • صفحة جواز سفر الطفل التي تظهر فيها بياناته الشخصية وصورته ورقم الجواز وبلد الإصدار وفترة الصلاحية
  • وثيقة ولادة تظهر اسم الوالدين
  • موافقة الطرفين
  • قرار من المحكمة في حال كان أحد الأبوين الحاضن الوحيد للطفل
  • وثائق التبني في حال كان الطفل متبنى

أهم الأسئلة المطروحة في مقابلة السفارة لطلبات لم الشمل في السويد للأزواج

أسئلة لم الشمل في السويد، خلال مقابلة طلب لم الشمل في السويد هناك العديد من الأسئلة التي يتم طرحها من قبل اللجنة المفوضة بطلبات لم الشمل في السويد للاجئين وأهمها كالآتي :

  • اسم الزوج، عمره، جنسيته، مهنته، أسماء أفراد أسرته، تاريخ ومكان الزواج.
  • المهر المتفق عليه وما إن كان الزواج تقليدي أو على أساس الحب.
  • إذا كانت هناك خطوبة وإذا ما تم تسجيل الزواج في الجهات الرسمية.
  • عدد الحضور التقريبي إلى الخطوبة والزواج وإذا أخذت صور لكم في حفل الزفاف.
  • عن إذا ما كان يوجد زواج سابق أو أطفال.
  • طريقة التواصل مع الزوج وتكراريته.
  • تاريخ وطريقة وصول الزوج إلى السويد وكيفية حصوله على المال الذي سافر به.

وغيرها الكثير من الأسئلة ومن المهم تطابق الأجوبة سواء في مقابلة لم الشمل في السويد للأزواج أو لأفراد الأسرة الآخرين وإلا سيتم رفض الطلب.

أسباب رفض لم الشمل في السويد

يتم أحياناً رفض طلب لم الشمل في السويد لأفراد العائلة بسبب العديد من الأسباب نذكر منها :

  • اختلاف الإجابات سواء في الطلب أو المقابلة.
  • عدم وجود جواز سفر.
  • الزواج وعدم العيش معاً.
  • الزواج بالوكالة لأنه مرفوض بالنظام السويدي.
● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

الاستئناف على قرار اللجوء في السويد

إذا كنت قد تلقيت قرارًا من مصلحة الهجرة بعدم قبولك فيمكنك الاستئناف ضده. إذا لم تقبل قرار مصلحة الهجرة، فيحق لك تقديم استئناف. إذا قمت بتقديم استئناف، فهذا يعني أنك تريد تغيير قرار مصلحة الهجرة. ستنظر المحكمة في الاستئناف، ولكن يجب عليك إرسال الاستئناف إلى مصلحة الهجرة السويدية. يخبرك قرارك بالوقت المتاح لك للاستئناف، وغالبًا ما يكون ذلك بعد ثلاثة أسابيع من تاريخ إخطارك بالقرار. إذا كان لديك مستشار عام، فيمكنه / يمكنها مساعدتك في الاستئناف. إذا تقدمت بطلب للحصول على تصريح إقامة، ورُفض طلبك وكنت في السويد عند تلقيك القرار، فلا يزال يتعين عليك وضع خطط للعودة حتى إذا اخترت الاستئناف. يخبرك قرارك ما إذا كان لديك الحق في البقاء في السويد أثناء انتظار قرار المحكمة. يمكنك الطعن في قرار عدم منح تصريح إقامة دائمة إذا تم رفض طلبك لأنك لا تفي بمتطلبات الصيانة أو النظام.

تنظر محكمة الهجرة في استئنافك

تحيل مصلحة الهجرة دائمًا الاستئناف الذي يصل في الوقت المناسب إلى محكمة الهجرة. قبل إعادة توجيه الاستئناف، تنظر وكالة الهجرة السويدية فيما إذا كان ينبغي تغيير القرار. إذا رأت مصلحة الهجرة أنه يجب تغيير القرار، يتم إصدار قرار جديد ليحل محل القرار الذي تم استئنافه. يتم إرفاق القرار الجديد عند إعادة توجيه الاستئناف. عندما يتم إرسال الاستئناف، تقرر المحكمة ما إذا كان تغيير مصلحة الهجرة للقرار صحيحًا. ومنذ التاريخ الذي تتلقى فيه محكمة الهجرة استئنافك، يجب عليك توجيه جميع الأسئلة المتعلقة باستئنافك وعمل المحكمة إلى المحكمة. تقع على عاتقك مسؤولية مراقبة أحكام محكمة الهجرة – لن تقوم مصلحة الهجرة السويدية بذلك نيابةً عنك. إذا كان لديك مستشار عام، فلا يمكنك الحصول على أي أموال من مصلحة الهجرة السويدية للسفر إلى المحامي بمجرد تقديم الاستئناف إلى المحكمة. وإذا غيرت رأيك وأردت التراجع عن استئنافك، فيمكنك إبلاغ وكالة الهجرة السويدية بقبولك القرار. في مثل هذه الحالة، لن يتم النظر في استئنافك ولا يمكنك الطعن في القرار مجددا.

كيف تكتب الاستئناف

سيتم إخطارك بكيفية تقديم استئناف في وثائق القرار. إذا كنت ترغب في الاستئناف ضد قرار مصلحة الهجرة، فيجب عليك كتابة خطاب يؤكد القرار الذي تريد من مصلحة الهجرة تغييره، وتوضيح السبب. أرفق المستندات أو أي دليل آخر يدعم ما ذكرته، ويفضل أن يكون ذلك في الأصل.

  • يجب أن يتضمن خطاب الاستئناف بياناتك الشخصية ورقم قضيتك. رقم القضية مبين في القرار. إذا كنت طالب لجوء، فسيظهر رقم قضيتك أيضًا على بطاقة طالب اللجوء الخاصة بك. أذكر أيضًا رقم هاتفك وعنوانك حيث يمكن أن تصل إليك وكالة الهجرة السويدية أو المحكمة.
  • من المهم أن تتلقى مصلحة الهجرة استئنافك في الوقت المحدد. في الجدول الموضح في هذه الصفحة، يمكنك معرفة مقدار الوقت المتاح لك لتقديم استئناف – وهذا يعتمد على نوع القرار الذي يتعلق به. يتم احتساب الوقت من وقت إخطارك بالقرار.
  • إذا كنت غير قادر على استئناف الحكم بنفسك، يمكنك أن تطلب من شخص آخر القيام بذلك نيابة عنك. ستحتاج بعد ذلك إلى تزويد مصلحة الهجرة السويدية بتوكيل رسمي للشخص الذي يساعدك.

ما هو التوكيل؟

يمكن أن يكون التوكيل خطابًا موقعًا يسمح فيه الشخص الذي يتقدم بطلب للحصول على تصريح لشخص آخر بتمثيله أو تمثيلها. يمكن أن يمنح التوكيل الرسمي، على سبيل المثال : شخصًا ما له الحق في التقدم بطلب، أو إبلاغه بأسباب القرار، أو تقديم استئناف لشخص آخر. يجب أن يتم التوقيع على التوكيل من قبل الشخص الذي يعطي التوكيل لشخص آخر، ويجب تقديمه في الأصل إذا طلبت وكالة الهجرة السويدية.

من أجل إعطاء توكيل رسمي لشخص آخر، سوف تحتاج إلى إرسال خطاب إلى مصلحة الهجرة يفيد بذلك :

  • أنه توكيل رسمي
  • الاسم وتاريخ الميلاد وعنوان الشخص الذي يعطي التوكيل لشخص آخر
  • ما يجب على الشخص الذي لديه التوكيل القيام به
  • الاسم ورقم الهوية الشخصية وعنوان الشخص الذي تم منحه التوكيل
  • توقيع الشخص الذي يعطي التوكيل لشخص آخر
  • تاريخ ومكان توقيع التوكيل
  • توكيل رسمي.

إذا كنت تريد الطعن في حكم محكمة الهجرة

إذا لم تكن راضيًا عن حكم محكمة الهجرة، فيمكنك الاستئناف أمام محكمة استئناف الهجرة في غضون ثلاثة أسابيع من تاريخ إخطارك بالحكم. محكمة الاستئناف لشؤون الهجرة هي آخر درجة، وتشكل القرارات المتخذة هناك أساسًا لقرارات وكالة الهجرة السويدية ومحاكم الهجرة في قضايا مماثلة.

تنظر محكمة الهجرة في الاستئناف فقط في بعض الحالات التي لا يوجد فيها توجيه قانوني أو إذا نظرت محكمة الهجرة في القضية بشكل غير صحيح. في معظم الحالات، تقرر محكمة الهجرة الاستئناف عدم النظر في الاستئناف. في مثل هذه الحالة، يكون حكم محكمة الهجرة ساريًا.

لا يمكن استئناف القرارات جميعها

هناك بعض القرارات التي لا يمكن الطعن فيها. يخبرك قرارك ما إذا كان يمكنك الطعن عليه أم لا. من ضمن أمور أخرى، لا يمكنك الطعن في :

  • قرار بعد قبول القرار والتوقيع على إعلان القبول
  • قرار محكمة الهجرة الاستئنافية بعدم النظر في قضيتك
  • حصولك على تصريح إقامة مؤقت.

إذا تلقت مصلحة الهجرة استئنافًا ضد قرار لا يمكن استئنافه، فلا يزال يتعين إحالة الاستئناف إلى محكمة الهجرة، إذا تم تقديم الاستئناف في الوقت المناسب. ومع ذلك لن تراجع محكمة الهجرة الاستئناف.

أوقات مختلفة لنداءات مختلفة

تحتاج مصلحة الهجرة السويدية إلى الحصول على استئنافك قبل انتهاء الموعد النهائي. إذا كنت تريد الطعن في قرار المحكمة، فيجب عليك إرسال استئنافك إلى المحكمة، حتى يتم استلامه قبل انتهاء الموعد النهائي. ينص القرار على المدة التي يتعين عليك استئنافها. عند انتهاء الموعد النهائي، يُقال إن القرار قد اكتسب قوة قانونية. هذا يعني أنه لم يعد بالإمكان استئناف القرار. {20}

● إقرأ المزيد عن
دليل اللجوء في ألمانيا (الدليل الشامل للجوء في ألمانيا)

وثيقة السفر الممنوحة للاجئين في السويد

يمكن إصدار وثائق السفر الخاصة بالأجانب عادةً لمدة خمس سنوات، وفي حال لم يحصل الشخص على الجنسية السويدية في هذه الأثناء، فسيتعين عليه أو عليها التقدم للحصول على وثائق سفر جديدة بعد خمس سنوات. وثائق السفر الصادرة للاجئين صالحة للبلدان جميعها باستثناء بلدهم الأم. يُمنح اللاجئون الفلسطينيون الخاضعون لحماية الأونروا وثائق سفر خاصة باتفاقية اللاجئين. وقد تم إصدار ما مجموعه 19،932 وثيقة سفر في عام 2021.

يمكن إعطاء الأشخاص الممنوحين الحماية الفرعية في ظل ظروف معينة جواز سفر للأجانب. إذا كان لديهم جواز سفر وطني ساري المفعول، سيسمح لهم بالاحتفاظ به، ولكن إذا لم يتمكنوا من الحصول على جواز سفر وطني أو تجديده، فيمكنهم التقدم بطلب للحصول على جواز سفر للأجانب. يتم إصداره لمدة خمس سنوات على الأكثر في كل مرة وهو قابل للتجديد ولكن صلاحيته يمكن أن تقتصر على بلدان معينة بعد التقييم الفردي من قبل وكالة الهجرة. في عام 2021 تم إصدار ما مجموعه 13831 جواز سفر.

يمكن أن تتضمن كل من وثائق السفر وجوازات سفر الأجانب معلومات تفيد بأن هوية حاملها لم يتم تحديدها بالكامل. إذا لم يتمكن المستفيد من إثبات هويته بشكل تام، فسيتم ختم وثيقة سفر اللاجئ أو جواز سفر الأجنبي بعبارة “لم يثبت الحامل هويته / هويتها”. هذا يعني أنه قد تكون هناك صعوبات في السفر بين دول الاتحاد الأوروبي وصعوبات أكبر في زيارة البلدان الأخرى. تشترط المملكة المتحدة أنه يجب على لاجئ الاتفاقية في السويد التقدم للحصول على تأشيرة في مثل هذه الحالة. يمكن إزالة هذا الإخطار إذا قدم الشخص دليلًا جوهريًا على الهوية. ويتم التعامل مع طلبات وثائق السفر من قبل وكالة الهجرة السويدية. {21}

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

حرية تنقل اللاجئين داخل السويد

لا توجد قيود في القانون أو الممارسة على حرية تنقل طالبي اللجوء داخل السويد. ومع ذلك إذا تم طلب الإقامة من وكالة الهجرة، فلن يكون لطالبي اللجوء الحرية في اختيار مكان إقامتهم. لا يتم التنازل عن مكان الإقامة على أساس قرار إداري رسمي. يُجبر طالبو اللجوء في كثير من الحالات على الانتقال إلى مراكز الاستقبال في مدن أخرى.

يتمتع الأشخاص الحاصلون على تصريح إقامة بحرية التنقل عبر الإقليم. ما لم يكن ذلك بسبب قرار احتجاز، لا يتم تعيين المستفيدين في مسكن محدد لأسباب تتعلق بالمصلحة العامة أو النظام العام. كما هو موضح في شروط الاستقبال: توجد مراكز استقبال ذات ملف تعريف محدد. وهناك حالات حدثت فيها أعمال عنف واحتجاجات في مراكز الاستقبال بين جنسيات مختلفة ولكن تواترها انخفض منذ الاكتظاظ الخطير الذي حدث في عام 2016. مثل هذه الحوادث عند وقوعها يمكن أن تؤدي إلى تغييرات في ترتيبات الإسكان. {22}{23}

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

دورات اللغة السويدية لطالبي اللجوء

قررت الحكومة السويدية أنه اعتبارًا من 1 أكتوبر 2021، أصبح إلزامياً على جميع طالبي اللجوء الذين يصلون إلى السويد حضور دورة تمهيدية عن المجتمع السويدي. الهدف من الدورة هو إعطاء المشاركين رؤى حول كيفية عمل كل من عملية اللجوء والمجتمع السويدي. وسيتم تقديم الدورة من قبل وكالة الهجرة السويدية، التي سبق أن قدمت دورات تمهيدية لطالبي اللجوء على أساس تطوعي.

سيكون محتوى الدورة الإجبارية الجديدة أكثر شمولاً مما كان عليه في السابق، حيث إن الغرض من المقدمة التي توفرها، كما كتبت وكالة الهجرة السويدية، هو “منح طالبي اللجوء فهمًا أكبر لكيفية عمل المجتمع السويدي، ولحقوقهم والتزاماتهم كطالبي لجوء، وأيضًا لتعزيز ظروف أفضل للاندماج في الدولة لمن حصلوا على تصريح إقامة “.

ستتألف الدورة من أربعة مجالات تركز عليها :

  • عملية اللجوء
  • الحياة في السويد
  • التشريعات السويدية والديمقراطية
  • الأعراف والقيم السويدية.

في المجموع تستغرق الدورة يومين ونصف اليوم لإكمالها. سيتم تدريسها بلغات مختلفة وسيديرها موظفو مصلحة الهجرة السويدية. ستوفر الوكالة أيضًا رعاية للأطفال، حيث إنالدورة إلزامية لجميع طالبي اللجوء الذين تزيد أعمارهم عن 15 عامًا. الخطة التي أُعلن عنها في أواخر ربيع عام 2021، هي أن يلتحق الأشخاص بالدورة التدريبة في وقت مبكر من عملية اللجوء الخاصة بهم، ويفضل أن يتم ذلك في غضون 14 يومًا من تسجيل طلب اللجوء وقبل أن يتاح لمقدم الطلب الوقت لمغادرة مكان إقامتهم عند وصولهم. نظرًا لأن المقدمة الاجتماعية يجب تقديمها شفهيًا على نحو أساسي، فإن الحضور المادي مطلوب من المشاركين.

دورات اللغة السويدية للاجئين في السويد

تقدم بعض المؤسسات التعليمية دورات اللغة السويدية لطالبي اللجوء. لاحظ أن معظمهم سيطلب منك الحصول على بطاقة LMA .

1 – Folkuniversitetet

تقدم Folkuniversitetet دورات في اللغة السويدية لطالبي اللجوء في السويد. الدورات مجانية ومفتوحة للاجئين الذين لديهم بطاقة LMA. توجد مدارس في Folkuniversitet في جميع أنحاء السويد. نوصيك بالاتصال بهم مباشرة أو زيارة موقع الويب الخاص بهم لمعرفة ما إذا كان لديهم أي دورات لغة سويدية في محيطك. يرجى ملاحظة أنه لا يمكنك أخذ هذه الدورات التدريبة إذا كنت قد حصلت على تصريح إقامة، فيجب عليك التقدم للحصول على دورة اللغة السويدية في  SFI المحلي الخاص بك.

2 – Arbetarnas Bildningsförbund ، ABF

يقدم Arbetarnas Bildningsförbund، ABF دورات اللغة السويدية لطالبي اللجوء في السويد. الدورات مفتوحة لـ :

  • طالبو اللجوء الذين يعيشون في سكن تكون مسؤولة عنه من قبل مجلس الهجرة السويدي.
  • طالبو اللجوء الذين رتبوا أماكن إقامتهم بأنفسهم.
  • طالبو اللجوء الذين حصلوا على تصريح إقامة دائمة ولكنهم يقيمون في مرافق مجلس الهجرة.

3 – Individuell Människohjälp, IM

هي مؤسسة لديها العديد من الأنشطة المختلفة (لجميع الأعمار)، في جميع أنحاء السويد والتي تساعد اللاجئين في العثور على طريقهم إلى المجتمع السويدي واللغة السويدية.

4 – الصليب الأحمر السويدي – Röda korset

الصليب الأحمر السويدي – Röda korset موجود في حوالي 80٪ من جميع مراكز اللاجئين في السويد. إنهم ينظمون اجتماعات أسبوعية حيث يمكنك ممارسة لغتك السويدية والحصول على المساعدة في واجباتك المدرسية.

5 – Nya Kompisbyrån

Nya Kompisbyrån هي منظمة تربط السويديين بالوافدين الجدد حتى يتمكنوا من الالتقاء وتناول فنجان من القهوة والتحدث.

6 – الدراسة الذاتية

تعلم السويدية بمفردك له العديد من المزايا. يمكنك القيام بذلك من أي مكان وفي أي وقت تريده. لن يكلفك ذلك الكثير وستكون عادة تكميلية جيدة بمجرد أن تبدأ في أخذ دورة اللغة السويدية. تذكر أن تعلم لغة ما يستغرق وقتًا، لذا كن صبورًا ومثابرًا.

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

المزايا التي يحصل عليها اللاجئون بمراكز الاستقبال في السويد

في السويد يتمتع جميع طالبي اللجوء بإمكانية الوصول إلى مزايا نظام الاستقبال، مما يمنحهم القدرة على الحصول على سكن وبدل يومي. ينطبق استثناء على بعض المتقدمين منذ عام 2016 (مثل الأشخاص الخاضعين لأمر ترحيل وما إلى ذلك). إذا كانت لديهم موارد، فيُطلب منهم استخدامها أولاً، لأن توفير ظروف الاستقبال مشروط بنقص الموارد الكافية. عند تقديم طلب اللجوء، يستفسر موظف الاستقبال في مصلحة الهجرة عن الوضع المالي لمقدم الطلب.

البدل اليومي : يجب دفع البدل اليومي فقط للأجنبي الذي ليس لديه أموال كافية. يجب إجراء تقييم فردي. إذا كان مقدمو الطلبات لديهم أو حصلوا على إمكانية الوصول إلى النقد أو الودائع المصرفية أو الأصول الأخرى التي يمكن تحويلها بسهولة إلى نقد وما يعادله، فيجب عليهم في المقام الأول استخدامها لكسب عيشهم. يجب أيضًا مراعاة قدرة المتقدمين على استخدام أي أصول موجودة في بلد آخر لحياتهم اليومية. يعد اختبار الاحتياجات الفردية هذا شرطًا أساسيًا لتطبيق الأحكام المتعلقة بتخفيض البدل اليومي.

القانون المتعلق باستقبال طالبي اللجوء : بعد تعديل قانون استقبال طالبي اللجوء (LMA) الذي تم تقديمه في عام 2016، لم يعد بعض المتقدمين يتمتعون بالحق في شروط الاستقبال. المتقدمون الذين تلقوا قرارًا بشأن رفض الدخول أو الترحيل الذي لم يعد من الممكن استئنافه، أو الذين انتهت فترة عودتهم الطوعية، يفقدون حقهم في شروط الاستقبال، أي الحق في بدل يومي وإقامة مقدمة من وكالة الهجرة. إذا رفضوا مغادرة مسكنهم في تلك المرحلة، فقد يتم إبعادهم قسراً ويخضعون لعقوبات جنائية. ونتيجة لذلك، يُترك العديد من الأشخاص في هذه الحالة معدمين ومشردين أو يعتمدون على دعم الأفراد أو منظمات المجتمع المدني. في الحالات التي يعتبر فيها وقف الحق في ظروف الاستقبال “غير معقول بشكل واضح”، لن يتوقف الحق في مثل هذه الظروف، وبالتالي يمكن إعفاء الأشخاص المعرضين للخطر على نحو خاص.

الوصول المقيد : يتم أيضًا تطبيق الوصول المقيد إلى شروط الاستقبال على المتقدمين اللاحقين. المتقدمون اللاحقون من البالغين غير قادرين على الحصول على رعاية صحية أو أدوية مدعومة. على الرغم من أن لديهم دائمًا الحق في الرعاية الصحية الطارئة (الرعاية الصحية التي لا يمكن تأجيلها، والرعاية الصحية للأم، والرعاية الصحية المتعلقة بالإجهاض والرعاية الصحية فيما يتعلق بمنع الحمل). إذا كان المتقدمون اللاحقون يتألفون من عائلة لديها أطفال، فيحق لهم الحصول على علاوة مخفضة كبالغين ولكن البدل القياسي للأطفال ولهم الحق في السكن. أدت هذه التغييرات التقييدية إلى انتقادات من المجتمع المدني، حيث أشارت منظمات مثل الصليب الأحمر إلى أن الإصلاح دفع المزيد من الناس إلى اللجوء إلى منظمات المجتمع المدني لطلب المساعدة في السكن والطعام والرعاية الصحية.

تنفيذ القواعد الجديدة لطالبي اللجوء في السويد : في عام 2020 تم تنفيذ قواعد جديدة لطالبي اللجوء الذين يختارون الاستقرار فيما يسمى بالمناطق ذات التحديات الاجتماعية والاقتصادية. لم يعد هؤلاء الأشخاص مؤهلين للحصول على بدل يومي. كان الهدف من هذا الإجراء هو مكافحة الفصل وتشجيع المزيد من طالبي اللجوء على الاستقرار في مناطق ذات إمكانيات أفضل. يمكن للبلديات الإبلاغ عما إذا كانت هناك مناطق معينة أو البلدية بأكملها تواجه تحديات “اجتماعية واقتصادية”. تقرر المجالس الإدارية القطرية المناطق التي يمكن اعتبارها “ذات تحديات اجتماعية واقتصادية”. التشريع يغطي 32 بلدية.

تشير التقارير الأخيرة الصادرة عن وكالة الهجرة السويدية إلى أن هذا التغيير التشريعي لم يؤد إلى تغيير في الممارسة حتى الآن، حيث يواصل طالبو اللجوء الاستقرار في “المناطق التي تواجه تحديات اجتماعية واقتصادية”. في عام 2021 استقر عدد من طالبي اللجوء في مثل هذه المناطق.

في 11 كانون الثاني (يناير) 2021، أعلنت الحكومة السويدية أنها تخطط لإنهاء الفرصة المطلقة لطالبي اللجوء لاختيار أماكن إقامتهم وترتيبها. الهدف هو الحد من الفصل العنصري. لم يتم تحديد تفاصيل الاقتراح بعد، لكن طالب اللجوء الذي يرفض البقاء في السكن الذي عينته الوكالة قد يفقد بدلته اليومية. {26}

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

عودة اللاجئين الطوعية من السويد

عندما تتلقى قرارًا بشأن رفض الدخول أو الطرد، ستتم دعوتك لإجراء مقابلة مع أحد موظفي مصلحة الهجرة السويدية. سيتم إعطاؤك معلومات حول الخيارات الموجودة في حالتك ويمكنك أيضًا طرح الأسئلة. وفي حال لم تكن قادراً على ترتيب الرحلة بنفسك، فسوف يساعدك الضابط في وضع خطة لما يجب القيام به. قد يحق لك أيضًا الحصول على دعم نقدي أو دعم آخر لتسهيل إعادة توطينك في بلدك الأصلي.

رتب جواز سفر أو وثيقة سفر مؤقتة

أنت مسؤول عن ترتيب جواز السفر والأشياء الأخرى اللازمة حتى تتمكن من العودة إلى بلدك الأصلي، أو إلى بلد آخر يحق لك الإقامة فيه. إذا كنت بحاجة إلى مساعدة بخصوص وثيقة سفر، فيمكن لمصلحة الهجرة السويدية الاتصال بالسلطات في بلدك الأصلي لتقديم طلب للحصول على وثيقة سفر مؤقتة لك. سيتعين على مصلحة الهجرة السويدية بعد ذلك الكشف عن بياناتك الشخصية للسلطات في بلدك، لكن لن يتم إخبارهم بأنك تقدمت بطلب للحصول على اللجوء في السويد. وإذا لم يكن بالإمكان ترتيب وثيقة سفر مؤقت، فيجوز لك في حالات استثنائية الحصول على جواز سفر طارئ للأجانب من قبل مصلحة الهجرة السويدية. سيكون جواز سفر الأجانب في حالة الطوارئ ساريًا فقط لرحلة العودة إلى بلدك الأصلي.

تذكرة السفر

يجب عليك حجز رحلة السفر إلى البلد المحدد في قرار رفض الدخول أو الطرد. يجب أن تدفع في المقام الأول تكاليف السفر للعودة إلى الوطن بنفسك. إذا لم يكن لديك أي تمويل خاص بك أو من موارد أخرى، فيمكن لمصلحة الهجرة السويدية مساعدتك في حجز ودفع ثمن التذكرة. إذا كنت تدفع ثمن الرحلة بنفسك، فضع في اعتبارك أنه يجب أن يكون لديك وثائق صالحة للسفر عند حجز رحلتك.

إذا اشتريت تذكرة توقف في بلد ليس لديك تصريح بالبقاء فيه، فإنك تخاطر بدفع غرامة أو أن تطلب سلطات ذلك البلد السفر إلى السويد. لذلك احجز رحلة دون توقف في بلد شنغن آخر. لا تتحمل مصلحة الهجرة السويدية أي مسؤولية عن السفر الذي حجزته بنفسك. إذا اخترت حجز رحلة مع توقف في دولة شنغن أخرى، فيجب عليك التأكد من أن لديك الحق في البقاء في البلد من خلال الحصول على تأشيرة دخول للبلد.

الإقامة والبطاقات المصرفية وبطاقات طالبي اللجوء

يجب عليك تسليم بطاقة طالب اللجوء الخاصة بك إلى مصلحة الهجرة السويدية قبل مغادرة السويد. إذا حصلت على بطاقة مصرفية من مصلحة الهجرة السويدية، فيجب عليك سحب الأموال من حسابك وإعادة البطاقة. إذا كنت تقيم في سكن توفره وكالة الهجرة السويدية، فيجب عليك إخلاء مكان الإقامة وتسليم المفاتيح.

الرعاية الصحية والتعليم

لديك الحق نفسه في الرعاية الصحية حتى يوم مغادرتك للبلاد كما في السابق، لكنك لن تتلقى أي مساعدة مالية للأدوية والرعاية بعد أن اكتسب قرارك قوة قانونية وانقطاع استحقاقك للدعم المالي. للأطفال الحق في الذهاب إلى المدرسة طالما بقوا في السويد.

الإقلاع

تقع على عاتقك دائمًا مسؤولية أن تثبت لمصلحة الهجرة السويدية أنك غادرت السويد. إذا لم يتم إبلاغ وكالة الهجرة السويدية بأنك غادرت السويد، فقد نتخذ قرارًا بفرض حظر على إعادة الدخول. هذا يعني أنه لا يجوز لك دخول منطقة شنغن. قد يتم أيضًا إحالة قضيتك إلى شرطة الحدود.

حتى يتم إبلاغ مصلحة الهجرة السويدية بأنك غادرت السويد، يجب عليك تقديم إثبات المغادرة إلى مراقبة الجوازات عند المغادرة. سيتم إرسال إثبات المغادرة إليك في رسالة، أو يمكنك طلب واحدة من أقرب وحدة استقبال. يمكنك أيضًا إثبات أنك غادرت البلد عن طريق تقديم نسخة من جواز السفر تحتوي على الصفحة الأولى من جواز سفرك مع بياناتك الشخصية، والصفحة التي تحتوي على ختم الخروج (المميز برقم مرجعي)، إلى مصلحة الهجرة السويدية. لا يمكن استخدام تذكرة طيران أو بطاقة صعود الطائرة وحدها لتأكيد المغادرة.

يرجى ملاحظة أنه لا يجوز لك شراء رحلة تتضمن توقفًا في بلد شنغن آخر، وأنه لا يمكن تقديم إثبات المغادرة إلا في المطارات السويدية.

السفر إلى بلد غير بلد المنشأ

دولة أخرى داخل الاتحاد الأوروبي

قد تقرر وكالة الهجرة السويدية أنه يجب عليك العودة إلى دولة أخرى في الاتحاد الأوروبي وأنه ينبغي النظر في طلب اللجوء الخاص بك هناك. قد يعتمد هذا، على سبيل المثال، على ما إذا كنت في بلد آخر من دول الاتحاد الأوروبي قبل مجيئك إلى السويد، أو ما إذا كان لديك تأشيرة دخول أو تقدمت بطلب للحصول على اللجوء في بلد آخر في الاتحاد الأوروبي. هذه القواعد واردة في لائحة دبلن. إذا كنت تفضل العودة إلى بلدك الأصلي، فلا بأس بذلك بشرط ألا تستغرق عودتك وقتًا أطول أو لا تكون باهظة الثمن.

دولة أخرى غير تلك المحددة في القرار

يمكنك العودة إلى بلد آخر غير البلد المحدد في القرار إذا كان بإمكانك إظهار أنك ستستقبل هناك. يجب أن يكون لديك جواز سفر ساري المفعول وتصريح للإقامة في الدولة المعنية. حقيقة أن لديك تأشيرة سياحية على سبيل المثال أو أنه يمكنك السفر بدون تأشيرة لبلد معين ليست كافية. ولا يجب أن تستغرق عودتك وقتًا أطول أو أن تكون أكثر تكلفة بكثير.

تشجيع العودة الطوعية

بدأت الهجرة السويدية في نشر وتوزيع معلومات حول برنامج العودة الطوعية، والذي يمنح طالبي اللجوء الدعم والمساعدات المالية بعد أن يقرروا العودة لبلدانهم الأصلية بشكل طوعي. حيث تعتقد أن الهجرة السويدية أنه لا يزال هناك عدد من طالبي اللجوء يرغبون في تلقي الدعم لمغادرة السويد والعودة لبلدانهم الأصلية، مع انخفاض مستمر في عدد من يقبل شروط هذه البرامج.

مبلغ الدعم المالي يكون 30 ألف كرونة لمقدم الطلب، و 15 ألف للأطفال و 75 ألف كرونة للعائلة. ويتم دفع الأموال عندما يصل الشخص للبلد الأصلي، والبعض يرى أن المبلغ قليل وغير مشجع والبعض الآخر لا يثق بأن المبلغ سوف يصرف له ويحصل عليه بعد عودته لبلده الأصلي، ولهذا يعتبر برنامج العودة الطوعية من السويد من غير مشجع لأغلب اللاجئين في السويد.

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى السويد - التأشيرات والمعيشة والعمل

حصول اللاجئين في السويد على الجنسية السويدية

وفقًا لقانون الجنسية السويدية، من أجل الحصول على الجنسية من خلال تقديم الطلب، يجب على الشخص :

  • أن يكون قادرًا على إثبات هويته
  • أن يكون قد بلغ سن 18
  • أن يكون لديه تصريح إقامة دائمة، حق الإقامة أو بطاقة الإقامة في السويد
  • أن يكون قد استوفى متطلبات فترة الإقامة (أن تكون قد عشت في السويد لفترة محددة)
  • أن يكون الشخص حسن السيرة والسلوك في السويد.

لكي تصبح مواطنًا سويديًا، كقاعدة عامة يجب أن يكون الشخص قد عاش في السويد على أساس طويل الأجل لمدة خمس سنوات متواصلة. تعني الإقامة المعتادة أن الشخص مقيم لفترة طويلة وينوي البقاء في السويد. ما إذا كان من الممكن احتساب الوقت كله الذي يقضيه الشخص في السويد كفترة إقامة اعتيادية يعتمد على سبب استقرار الشخص والتصريح الذي حصل عليه خلال فترة إقامته في السويد. القاعدة الرئيسية هي أن الوقت الذي يتم فيه الحصول على تصريح إقامة يؤدي إلى تصريح إقامة دائمة يتم احتسابه كفترة إقامة اعتيادية. إذا كان الشخص عديم الجنسية أو لاجئًا، فيجب أن يكون قد أقام في السويد لمدة أربع سنوات فقط.

إذا كان لدى الشخص تصريح إقامة دائمة أو تصريح إقامة للتسوية عند دخوله إلى السويد، فإنه يحسب مدة الإقامة من تاريخ الوصول. بخلاف ذلك يتم حساب مدة الإقامة من تاريخ تقديم طلب تصريح الإقامة والموافقة عليه. إذا تم رفض الطلب في البداية ثم قدم الشخص طلبًا جديدًا، فسيتم احتساب الوقت من التاريخ الذي حصل فيه على الموافقة.

بالنسبة للطفل : يمكن للطفل الحصول على الجنسية السويدية من خلال إخطار من الوالد أو الوصي، إذا كان الطفل لديه تصريح إقامة دائمة ويقيم في السويد منذ ثلاث سنوات، أو عامين إذا كان الطفل عديم الجنسية.

بالنسبة للمتزوج : إذا كان الشخص متزوجًا من مواطن سويدي، أو يعيش في شراكة مسجلة مع مواطن سويدي أو يتعايش معه، فيمكنه التقدم بطلب للحصول على الجنسية السويدية بعد ثلاث سنوات. في هذه الحالات يجب أن يكون الزوجان قد عاشا معًا خلال العامين الماضيين. لا يكفي أن يكونوا متزوجين؛ يجب عليهم أيضًا العيش معًا.

  • إذا كان شريك الشخص يحمل جنسية أخرى غير السويدية أو كان عديم الجنسية، فيجب أن يكون مواطنًا سويديًا لمدة عامين على الأقل. يجب أن يتكيف مقدم الطلب جيدًا مع المجتمع السويدي خلال فترة وجوده في السويد. يمكن أن تشمل المعايير ذات الصلة مدة الزواج ومعرفة اللغة السويدية والقدرة على إعالة الذات.
  • إذا كان الشخص سابقًا في السويد بهوية ليست هويته أو هويتها الصحيحة أو إذا كان قد أعاق تنفيذ أمر رفض الدخول عن طريق، على سبيل المثال ، الاختباء ، فقد يؤدي ذلك إلى إعاقة احتمالات الحصول على الجنسية بعد ثلاث سنوات.

اتخاذ القرار : يتم اتخاذ القرار من قبل وكالة الهجرة ويمكن استئنافه أمام الحالات نفسها كما في حالة تطبيق حالة الحماية وتصريح الإقامة. تشمل أسباب الرفض إثبات هوية الشخص واستيفاء متطلبات حسن السلوك في السويد. تشمل الأمور التي يتم أخذها في الاعتبار، من ضمن أمور أخرى، ما إذا كان الشخص ملتزمًا بالقانون أم لا، وما إذا كان الشخص قد أدار بشكل صحيح القروض المصرفية أو غيرها من الموارد المالية (الشخصية وغيرها).

يمكن لمقدم الطلب الذي لا يستطيع إثبات هويته الحصول على الجنسية السويدية بعد ثماني سنوات من الإقامة المعتادة إذا كان بإمكانه تقديم دليل على هويته.

متطلبات جديدة : اقترح تقرير رسمي إلى الحكومة السويدية إدراج متطلبات جديدة للجنسية اعتبارًا من 1 يناير 2025. وفقًا لهذا الاقتراح، سيحتاج المتقدمون إلى إظهار مهارات التربية المدنية ومعرفة جيدة باللغة السويدية.

في عام 2021 سجلت وكالة الهجرة 71812 طلبًا جديدًا للحصول على الجنسية. تم إصدار ما مجموعه 83،396 قرارًا ابتدائيًا في عام 2021، من بينها 71،238 منح الجنسية. مُنحت غالبية الجنسية للمتقدمين من سوريا (31،388)؛ أفغانستان (4612 4)؛ العراق (2459)؛ عديمي الجنسية (2841) والصومال (5011). كان لدى وكالة الهجرة 98248 طلبًا للحصول على الجنسية معلقة في نهاية العام.

بلغ متوسط ​​عدد الأيام من تقديم الطلب إلى القرار في الدرجة الأولى 372 يومًا في عام 2021، مقارنة بـ 390 يومًا في عام 2020 و 348 يومًا في عام 2019. {28}

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية السويدية وقانون التجنيس في السويد

إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق مكتبة المسافر ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

محمد الحمزاوي

صانع محتوى ومهتم بالسياحة والأدب والتاريخ والفن. أعمل على المساهمة في تطوير المحتوى العربي ونشر المعرفة للجميع.

عرض كل المنشورات
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
شارك المقالة