علم بروناي - الهجرة إلى بروناي

الهجرة إلى بروناي – التأشيرات والمعيشة والعمل 

الهجرة إلى بروناي – التأشيرات والمعيشة والعمل 

سلطنة بروناي دار السلام، المعروفة بشكل شائع باسم بروناي، هي دولة صغيرة تقع في جزيرة بورنيو في جنوب شرق آسيا. تحدها ماليزيا من جميع الجهات تقريبًا وتطل على بحر الصين الجنوبي. تتمتع بروناي بمستوى معيشة مرتفع نسبيًا، وذلك بفضل ثرواتها الطبيعية، خاصة النفط والغاز الطبيعي، اللذان يشكلان مصدرًا رئيسيًا للدخل.

يحكم بروناي السلطان حسن البلقية، وهو أحد أطول القادة جلوسًا على العرش في العالم، حيث تولى السلطة في عام 1967. تعتبر الدولة ملكية مطلقة حيث يتمتع السلطان بسلطات واسعة في الحكم.

فيما يتعلق بالدين، الإسلام هو الدين الرسمي للدولة، ويتم تطبيق الشريعة الإسلامية في العديد من جوانب الحياة العامة والخاصة. بروناي لديها أيضا سياسة قوية تجاه الحفاظ على البيئة والحفاظ على الغابات الاستوائية التي تغطي أغلبية أراضيها.

خريطة بروناي


طرق الهجرة إلى بروناي 

ما هي طرق الهجرة إلى بروناي ؟

1 – الهجرة إلى بروناي عن طريق الدراسة 

الهجرة إلى بروناي من خلال الدراسة هي خيار ممكنة، لكنها تتطلب الالتزام ببعض الخطوات والشروط الخاصة.

إليك بعض النقاط الأساسية حول كيفية القيام بذلك :

  • التقديم للجامعات : بروناي تمتلك عدة مؤسسات تعليمية عالية الجودة، مثل جامعة بروناي دار السلام (UBD)، وجامعة التكنولوجيا بروناي (UTB)، وكلية السلطان شريف علي الإسلامية (UNISSA). الخطوة الأولى هي التقديم لإحدى هذه المؤسسات والحصول على قبول.
  • تأشيرة الطالب : بعد الحصول على القبول، ستحتاج إلى تقديم طلب للحصول على تأشيرة طالب. يتطلب هذا عادةً تقديم مجموعة من الوثائق، مثل جواز السفر، خطاب القبول، بيانات صحية، وإثبات القدرة المالية لتغطية تكاليف الدراسة والمعيشة.
  • العيش والدراسة في بروناي : أثناء دراستك، ستتاح لك الفرصة لتجربة الثقافة المحلية والتعرف على نظام الحياة في بروناي. هذا يمكن أن يكون مفيدًا إذا كنت تفكر في البقاء لفترة أطول بعد انتهاء دراستك.
  • البقاء بعد التخرج : بروناي لديها قوانين صارمة بشأن الهجرة والعمل للأجانب. البقاء في البلاد بعد التخرج يمكن أن يكون معقدًا، حيث أن فرص العمل قد تكون محدودة للوافدين، وعادة ما تكون متاحة فقط في بعض المجالات المتخصصة. من المهم أن تحصل على عرض عمل من صاحب عمل في بروناي يمكنه أن يقدم لك تصريح عمل.

بعد الانتهاء من الدراسة يجب على الشخص أن يبحث عن وسيلة أخرى للإقامة، حتى يستطيع الشخص تجديد إقامته، مثل العمل أو الزواج…

2 – الهجرة إلى بروناي عن طريق العمل 

يجب الحصول على تأشيرة العمل الخاصة ببروناي للسفر والعمل ومن شروط ذلك الحصول على عقد عمل. بعد الحصول على تأشيرة العمل ببروناي يمكن للشخص الإقامة والاستقرار.

3 – الهجرة إلى بروناي عن طريق الزواج أو لم الشمل 

لم شمل الأسرة ممكن في بروناي لكنه يخضع لبعض الشروط والقيود. السلطات في بروناي توفر إمكانية لم شمل الأسر للأشخاص الذين يعملون أو يقيمون هناك بشكل قانوني، ولكن هذه الإجراءات تتطلب استيفاء معايير معينة.

إليك بعض النقاط الرئيسية حول كيفية طلب لم شمل الأسرة في بروناي :

  • الكفالة : عادة ما يتطلب لم شمل الأسرة في بروناي أن يكون الشخص المقيم في بروناي (الكفيل) قادرًا على إثبات أنه يمكنه دعم أفراد أسرته ماديًا وتوفير الرعاية الصحية والسكن المناسب لهم.
  • أنواع التأشيرات : يمكن للأفراد الذين يعملون في بروناي ويحملون تصاريح عمل صالحة تقديم طلبات للحصول على تأشيرات تابعة لأفراد عائلاتهم، مثل الزوجة والأطفال غير المتزوجين دون سن معينة.
  • الوثائق المطلوبة : يتعين تقديم وثائق معينة للحصول على تأشيرة تابعة، مثل جوازات السفر، شهادات الزواج، شهادات الميلاد للأطفال، وإثبات الإقامة والدخل في بروناي.
  • الإجراءات : يجب تقديم طلب لم شمل الأسرة إلى دائرة الهجرة والجنسية في بروناي، وقد تستغرق العملية بعض الوقت حتى تكتمل.
  • التقييدات : يجب أن يكون لدى المقدمين للطلب وضع قانوني في البلاد، وقد تكون هناك قيود على العمل بالنسبة للأفراد الذين يدخلون البلاد كمعالين.

يمكن للأجنبي المتزوج من مواطن بروناي التقدم بطلب للم شمل الأسرة والإقامة في بروناي. الشخص المتزوج من مواطن بروناي عادة ما يكون مؤهلاً للحصول على تأشيرة تابعة أو نوع آخر من تصاريح الإقامة التي تمكنه من العيش مع زوجته أو زوجه في بروناي.

4 – الهجرة إلى بروناي من خلال اللجوء 

بروناي ليست وجهة مرغوبة للجوء ولا تقم الكثير من المساعدات والمميزات التي تمنحها بعض الدول مثل بعض الدول الأوروبية على سبيل المثال.

5 – الهجرة إلى بروناي عن طريق الاستثمار 

تفتقر بروناي دار السلام إلى برنامج الإقامة الرسمية عن طريق الاستثمار، مما يتطلب من المستثمرين ذوي الثروات العالية الالتزام ببروتوكولات الهجرة التقليدية للحصول على الإقامة.


الدخول والإقامة وأنواع التأشيرات إلى بروناي 

ما هي أنواع التأشيرات إلى بروناي ؟

  • التأشيرة الدبلوماسية : التأشيرة الصادرة للمواطنين الأجانب الحاملين جواز سفر ديبلوماسي.
  • تأشيرة الزيارة الاجتماعية : التأشيرة الصادرة لغرض الزيارة الاجتماعية أو السياحية.
  • تأشيرة الزيارة المهنية : يتم إصدار التأشيرة لغرض العمل المهني/الخبرة المطلوبة لمشروع معين ممنوح في بروناي دار السلام.
  • تأشيرة زيارة عمل : يتم إصدار التأشيرة لغرض الاستثمار أو الأنشطة التجارية ذات الصلة في بروناي دار السلام.
  • تأشيرة العمل : التأشيرة الصادرة لغرض العمل في بروناي دار السلام.
  • تأشيرة المعال :  التأشيرة الصادرة للزوج والأبناء (تحت سن 18 عامًا)، الذين يعمل زوجهم في بروناي دار السلام.
  • تأشيرة الطالب : التأشيرة الصادرة لغرض الدراسة في بروناي دار السلام.
  • تأشيرة العبور : التأشيرة الصادرة لأي شخص يمر في طريق العبور إلى دولة ثالثة عبر بروناي دار السلام. المواطنون المؤهلون للحصول على تأشيرة العبور.

إيجابيات وسلبيات العيش في بروناي 

ما هي إيجابيات وسلبيات العيش في بروناي ؟

إيجابيات العيش في بروناي 

  • الأمان والاستقرار : بروناي تعتبر واحدة من أكثر البلدان أمانًا في العالم، مع معدلات جريمة منخفضة جدًا ونظام قانوني صارم يساهم في الحفاظ على النظام العام.
  • نوعية الحياة : تقدم بروناي مستوى عالي من نوعية الحياة، بما في ذلك الرعاية الصحية الجيدة ونظام تعليمي قوي. كما أن تكلفة المعيشة في بروناي قد تكون أقل مقارنة ببعض الدول الأخرى في المنطقة.
  • البيئة الطبيعية : بروناي تتمتع ببيئة طبيعية خلابة، مع وفرة في الغابات الاستوائية والأنهار والشواطئ، مما يجعلها مكاناً مثالياً لمحبي الطبيعة والأنشطة الخارجية.
  • المجتمع الودود : المجتمع في بروناي معروف بوده وترحابه، مما يسهل على الوافدين الجدد التكيف وبناء علاقات اجتماعية.
  • البنية التحتية الجيدة : بروناي لديها بنية تحتية متطورة، بما في ذلك الطرق، والمواصلات، والاتصالات، مما يسهل التنقل والوصول إلى الخدمات.
  • دعم الحكومة للمواطنين : الحكومة تقدم العديد من الإعانات والدعم للمواطنين، مثل الرعاية الصحية المجانية، التعليم المجاني، والدعم السكني، مما يساهم في رفع مستوى المعيشة.
  • الحياة الثقافية والدينية : كون الإسلام هو الدين الرسمي، فإن بروناي توفر بيئة مثالية للمسلمين لممارسة شعائرهم الدينية بحرية. كما تحتفل البلاد بالعديد من الفعاليات والأعياد الثقافية.

سلبيات العيش في بروناي 

  • قيود على الحريات الشخصية : بروناي دولة محافظة تطبق الشريعة الإسلامية بشكل صارم في العديد من جوانب الحياة اليومية، مما قد يفرض قيودًا على الحريات الشخصية، خاصة لغير المسلمين أو من لديهم عادات مختلفة في نمط الحياة.
  • التنوع الثقافي والترفيه : قد يجد بعض الوافدين أن بروناي تفتقر إلى التنوع الثقافي والخيارات الترفيهية مقارنة بدول أخرى. الخيارات المحدودة للترفيه والأنشطة الثقافية قد تجعل الحياة في بروناي تبدو مملة بالنسبة لبعض الناس.
  • الاقتصاد المحدود : الاقتصاد في بروناي معتمد بشكل كبير على صناعة النفط والغاز، وهذا يعني فرص عمل محدودة في قطاعات أخرى. قد يجد الوافدين صعوبة في العثور على فرص عمل خارج هذه القطاعات.
  • البيروقراطية والتنظيم : بروناي تعتبر دولة بيروقراطية في كثير من الأحيان، وقد يواجه الأجانب تعقيدات في التعامل مع الإجراءات الحكومية، سواء كان ذلك للأمور المتعلقة بالهجرة، العمل، أو حتى الأنشطة التجارية.
  • التكلفة العالية لبعض السلع والخدمات : على الرغم من أن تكلفة المعيشة قد تكون منخفضة بالنسبة لبعض الأساسيات، إلا أن السلع المستوردة وبعض الخدمات يمكن أن تكون مكلفة بسبب الرسوم الجمركية وعوامل أخرى.
  • العزلة الجغرافية : كون بروناي دولة صغيرة محاطة بماليزيا والبحر، قد يشعر بعض الأشخاص بالعزلة، خاصة إذا كانوا معتادين على الحياة في بيئات أكثر انفتاحاً وديناميكية.

الأعمال والمهن والمهارات المطلوبة في بروناي 

ما هي الأعمال والمهن المطلوبة في بروناي ؟

على الرغم من أنها دولة صغيرة، إلا أن بروناي تفتخر باقتصادها الثري بشكل لا يصدق، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى علاقاتها الدولية ورواسبها النفطية. ويتم إنتاج حوالي 167 ألف برميل من النفط يومياً، وحوالي 25.3 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال. بروناي هي رابع أكبر منتج للنفط في جنوب شرق آسيا وواحدة من أغنى الدول في العالم. الدخل الكبير من الاستثمارات الخارجية يكمل الاقتصاد، وتدار معظم هذه الاستثمارات من قبل وكالة بروناي للاستثمار، وهي إدارة تابعة لوزارة المالية. وتستخدم الحكومة هذه الأموال، من بين أمور أخرى، لدفع تكاليف جميع الخدمات الطبية ودعم الأرز والإسكان.

نظرًا لتركيبة مناخها وبيئتها، تعتمد بروناي بشكل كبير على نظام الاستيراد والتصدير حيث يتم جلب العديد من المواد الغذائية إلى البلاد. يتم استيراد حوالي 60% من احتياجاتها الغذائية، ويأتي 75% من المواد الغذائية المستوردة من الدول الآسيوية المجاورة. وعلى مدى السنوات القليلة المقبلة، يأمل قادة بروناي في زيادة قوة العمل والحد من البطالة من خلال تنمية قطاعي البنوك والسياحة. تحاول شركة طيران بروناي الملكية أيضًا تطوير البلاد كمركز متواضع للسفر الدولي بين أوروبا وأوقيانوسيا، لذلك من المأمول أن يكون هناك ارتفاع في السياحة في السنوات القليلة المقبلة.

من المرجح أن يجد العديد من المغتربين عملاً في بروناي في واحدة من الصناعات الدولية العديدة التي ظهرت هناك خلال العقود القليلة الماضية. وفي الواقع، وبفضل اقتصادها المزدهر هناك أماكن قليلة في العالم حيث من المرجح أن يجد أي شخص مركزًا تجاريًا دوليًا. إن وضعها كجسر بين أوروبا وأوقيانوسيا أيضًا يعني أن بروناي مثالية لأي شخص يتطلع إلى نشر أعماله وخبراته التجارية عبر القارات.

البحث عن عمل في بروناي

ونظرًا لطبيعة اقتصادها، فمن المحتمل جدًا أن يكون لديك كمغترب فرصة جيدة للعثور على عمل. بفضل تفضيل الدولة للغة الإنجليزية كلغة أعمال، فمن غير المرجح أن تواجه حاجزًا لغويًا في العمل. توجد العديد من الخيارات للباحثين عن عمل، حيث يعد البحث عن الوظائف عبر الإنترنت وسيلة ممتازة للعثور على عمل، ومع وجود العديد من بوابات البحث عن عمل للوافدين والدوليين للمساعدة في العثور على وظائف في الخارج.

يمكن أن يكون استخدام مواقع مثل LinkedIn بمثابة مساعدة كبيرة، كما أنه طريقة رائعة لبناء قاعدة اجتماعية بمجرد وصولك إلى البلد. توجد أيضًا العديد من الفرص لتدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية (TEFL) – وهي وظيفة يسهل تأهيلها إلى حد ما (خاصة للمتحدثين الأصليين) والتي، بمجرد التأهل، ستكون مطلوبة دائمًا في بلد مثل بروناي حيث اللغة الإنجليزية هي تم الاعتماد عليها بشكل كبير كلغة عمل ثانوية.

بالطبع هناك دائمًا طرق أكثر تقليدية للبحث عن عمل، ويمكن أن يكون الحديث الشفهي مفيدًا مثل أي شيء آخر إذا كنت تعرف أشخاصًا موجودين بالفعل في البلد. إن البحث قدر الإمكان هو، كما هو الحال دائمًا، أفضل طريقة للعثور على وظيفة تناسبك في الخارج.

على أية حال، من الأفضل أن تنتقل إلى بروناي مع فهم المكان الذي ترغب في العمل فيه، بالإضافة إلى الخبرة عندما يتعلق الأمر بإجراء المقابلات والتقديم. أفضل طريقة للعثور على أي وظيفة والحصول عليها، في أي مكان، هي أن تقدم نفسك بطريقة تنال إعجاب أصحاب العمل المحتملين. افهم عملك، واضبط سيرتك الذاتية، واستغل أي خبرات ومعرفة لديك لتجعلك تبرز كمرشح مثالي لوظيفة في بروناي.

الضرائب في بروناي

لا توجد ضريبة شخصية على الأفراد الذين يعيشون في بروناي، وينطبق الشيء نفسه على كل من المقيمين وغير المقيمين. لا توجد أيضًا ضرائب على الضمان الاجتماعي في حد ذاتها، ومع ذلك، يجب على جميع المواطنين والمقيمين الدائمين، بما في ذلك المغتربين، المساهمة بنسبة 5٪ من رواتبهم السنوية في صندوق الادخار الذي تديره الدولة – Tabung Amanah Perkerja (TAP). ويتعين على صاحب العمل أيضًا أن يساهم بنفس المبلغ في صندوق الادخار.

بالإضافة إلى دفع الأموال لصالح TAP، يجب على جميع المواطنين والمقيمين الدائمين في بروناي المساهمة بنسبة 3.5٪ من رواتبهم في نظام المعاشات التقاعدية التكميلية (SCP)؛ كما هو الحال مع TAP، يتعين على صاحب العمل أيضًا المساهمة بنفس المبلغ على الرغم من أن كلا المبلغين يصل إلى راتب قدره 2800 دينار بحريني شهريًا.

المهن والأعمال الأكثر طلبا في بروناي

  • الطاقة والهندسة : نظرًا لاعتماد بروناي الكبير على صناعة النفط والغاز، فإن المهندسين المتخصصين في هذه القطاعات مطلوبون بشكل كبير. هذا يشمل مهندسي البترول، الهندسة الكيميائية، والهندسة الميكانيكية.
  • التكنولوجيا والمعلوماتية : مع التوجه العالمي نحو الرقمنة، بروناي تسعى أيضًا لتعزيز قطاع تكنولوجيا المعلومات. المهن مثل تطوير البرمجيات، أمن الشبكات، وإدارة نظم المعلومات هي من المجالات المطلوبة.
  • التعليم والتدريب : مع التركيز على رفع مستوى التعليم، هناك طلب على المعلمين المؤهلين والمتخصصين في مختلف التخصصات، بالإضافة إلى الحاجة إلى المدربين في مجالات مثل التكنولوجيا والمهارات الإدارية.
  • الخدمات الصحية : الأطباء، الممرضون، وغيرهم من المهنيين الصحيين دائماً في حاجة، خاصة في المجالات الخاصة مثل الطب النفسي، الرعاية الجراحية، والرعاية النسائية.
  • التمويل والمحاسبة : المحللون الماليون، المحاسبون، والمخططون الماليون هم أيضاً من المهنيين المطلوبين، خاصة مع تطوير بروناي لقطاعها المالي.
  • السياحة والضيافة : بالرغم من أن هذا القطاع ليس كبيراً مثل بعض الدول الأخرى في المنطقة، إلا أن هناك جهود لتعزيز السياحة، مما يوفر فرصًا للعمل في مجال الضيافة وإدارة الفنادق.
  • البناء والبنية التحتية : المهندسون المدنيون، مديرو المشروعات، والعمال الماهرون مطلوبون بشكل مستمر لدعم المشاريع البنائية وتطوير البنية التحتية في البلاد.
  • القطاع القانوني والامتثال : مع تنفيذ القوانين الصارمة وتطبيق الشريعة، هناك حاجة للمحامين والخبراء في القانون، خصوصًا في مجالات الامتثال والتنظيم.
  • الهندسة البيئية وإدارة الموارد : بروناي تضع تركيزًا كبيرًا على الاستدامة وحماية البيئة، مما يعني أن هناك فرصًا للمتخصصين في الهندسة البيئية وإدارة الموارد الطبيعية.
  • الإدارة العامة والخدمات الحكومية : نظرًا للدور الكبير الذي تلعبه الحكومة في الاقتصاد، فإن المهن المرتبطة بالإدارة العامة والتخطيط الاستراتيجي مطلوبة.
  • البحث والتطوير : يُشجع على الابتكار والبحث في مجالات مثل التكنولوجيا الحيوية، الصحة، والعلوم التطبيقية، مما يفتح الباب أمام العلماء والباحثين.
  • الزراعة المتقدمة : مع التركيز على الأمن الغذائي، تبحث بروناي أيضًا في تطوير الزراعة المستدامة والتكنولوجيا الزراعية.
  • الصناعات الإبداعية : يوجد تركيز متزايد على الصناعات الإبداعية مثل التصميم الجرافيكي، الإعلان، والإنتاج الإعلامي.

إيجابيات سوق العمل في بروناي 

  • رواتب تنافسية : بروناي تقدم رواتب جيدة، خصوصًا في القطاعات الرئيسية مثل النفط والغاز. كما توفر بعض الشركات حزم مزايا مغرية تشمل السكن، النقل، والتأمين الصحي.
  • ضرائب منخفضة : واحدة من أكبر مزايا العمل في بروناي هي النظام الضريبي المنخفض. بروناي لا تفرض ضريبة دخل على الأفراد، مما يجعل الرواتب أكثر جاذبية بالنسبة للمقيمين.
  • بيئة عمل مستقرة : بروناي دولة مستقرة سياسيًا واقتصاديًا، مما يوفر بيئة عمل آمنة وموثوقة.
  • التركيز على التطوير المهني : الحكومة والشركات الكبرى في بروناي تشجع على التطوير المهني والتدريب المستمر، مما يمنح العاملين فرصة لتحسين مهاراتهم وتقدمهم الوظيفي.
  • فرص للمغتربين في قطاعات متخصصة : للمغتربين فرص في قطاعات مثل الهندسة، التكنولوجيا، الخدمات الصحية، والتعليم، حيث يوجد نقص في الموارد البشرية المحلية.
  • جودة الحياة : بالإضافة إلى المزايا المهنية، يستفيد الموظفون في بروناي من نوعية حياة عالية، وتكاليف معيشية مناسبة مقارنة بالدول الأخرى في المنطقة، وبيئة طبيعية خلابة.
  • الرعاية الصحية الممتازة : الموظفون في بروناي يستفيدون من نظام رعاية صحية جيد التجهيز وعالي الجودة، مما يعزز الرفاهية العامة للأفراد وعائلاتهم.

سلبيات سوق العمل في بروناي 

  • فرص عمل محدودة : نظرًا لصغر حجم اقتصادها، فإن بروناي توفر فرص عمل محدودة مقارنة بالدول الأكبر. القطاعات الرئيسية هي النفط والغاز، وهناك قيود على فرص العمل في قطاعات أخرى.
  • الاعتماد الكبير على النفط والغاز : اقتصاد بروناي يعتمد بشكل كبير على صادرات النفط والغاز، مما يجعله عرضة لتقلبات أسعار هذه السلع عالميًا. هذا الاعتماد يمكن أن يؤدي إلى عدم استقرار في سوق العمل عندما تنخفض أسعار النفط.
  • البيروقراطية : قد يجد المغتربون وحتى المحليون أن هناك بيروقراطية وتعقيدات إدارية عند محاولة بدء أعمال تجارية أو التنقل في النظام القانوني والتنظيمي للبلاد.
  • قيود على توظيف الأجانب : تفرض بروناي قيودًا على توظيف الأجانب في بعض القطاعات لتشجيع التوطين وتوظيف المواطنين البرونايين. هذا قد يحد من الفرص المتاحة للمغتربين.
  • التنوع الثقافي المحدود : بروناي مجتمع محافظ ومتجانس نسبيًا. قد يجد الوافدون صعوبة في التكيف مع الثقافة المحلية أو الشعور بالعزلة بسبب نقص التنوع الثقافي.
  • محدودية النمو الوظيفي : في بعض القطاعات، قد تكون الفرص للتقدم الوظيفي محدودة، خصوصًا بالنظر إلى حجم السوق والشركات في بروناي.
  • اللوائح الصارمة والرقابة الحكومية : الشركات والأفراد في بروناي يخضعون لرقابة حكومية صارمة ولوائح تنظيمية، مما قد يحد من الابتكار والمرونة في ممارسة الأعمال.

جنسية بروناي 

جنسية بروناي - جواز سفر بروناي

يمكن الحصول على جنسية بروناي بعد الهجرة إلى بروناي والإقامة فيها، ويعتمد ذلك على تحقيق الشخص للشروط الموضوعة للحصول على جنسية بروناي مثل مدة الإقامة وتحقيق شروط اللغة والإندماج والعمل وغير ذلك…

لمعرفة التفاصيل الكاملة حول الحصول على جنسية بروناي يرجى الضغط على الرابط في الأسفل.

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على جنسية بروناي وقانون التجنيس في بروناي

إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق مكتبة المسافر ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

محمد الحمزاوي

صانع محتوى ومهتم بالسياحة والأدب والتاريخ والفن. أعمل على المساهمة في تطوير المحتوى العربي ونشر المعرفة للجميع.

عرض كل المنشورات
يشترك
يخطر من
guest

1 تعليق
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
محمد تعمير عبده محمد حيدر
محمد تعمير عبده محمد حيدر

عمل بناء

شارك المقالة