علم الأردن - الهجرة إلى الأردن

الهجرة إلى الأردن – التأشيرات والمعيشة والعمل 

الهجرة إلى الأردن – التأشيرات والمعيشة والعمل 

الأردن، رسميًا المملكة الأردنية الهاشمية، هي دولة عربية تقع في الشرق الأوسط في جنوب غرب آسيا، على الضفة الشرقية لنهر الأردن. تحدها من الشمال سوريا، من الشرق العراق، من الجنوب الشرقي السعودية، ومن الغرب فلسطين. عمان هي العاصمة وأكبر المدن في الأردن.

الأردن معروف بتاريخه العريق ومواقعه الأثرية الهامة مثل مدينة البتراء النبطية، وهي واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة وتعتبر من أشهر المعالم السياحية في الأردن. الدولة تتميز أيضًا بمناخها المتنوع الذي يتراوح بين المتوسطي في الغرب إلى الصحراوي في أغلب الأجزاء الشرقية والجنوبية.

النظام السياسي في الأردن هو ملكي وراثي دستوري، والملك الحالي هو الملك عبد الله الثاني بن الحسين. الأردن يعتبر دولة مستقرة نسبيًا في منطقة تشهد الكثير من التوترات، ولها دور فعال في الجهود الدبلوماسية والإنسانية في المنطقة.

خريطة الأردن


طرق الهجرة إلى الأردن 

ما هي طرق الهجرة إلى الأردن ؟

1 – الهجرة إلى الأردن عن طريق الدراسة 

يمكن الهجرة إلى الأردن عن طريق الدراسة. إذا كنت ترغب في الدراسة في الأردن، هناك بعض الخطوات التي يجب اتباعها :

  • اختيار الجامعة والبرنامج : اختر الجامعة والبرنامج الدراسي الذي ترغب في الالتحاق به. تأكد من أن الجامعة معترف بها وتوفر البرنامج الدراسي الذي يهمك.
  • التقديم للجامعة : قدم طلبك للجامعة المختارة عبر الموقع الإلكتروني للجامعة أو من خلال مكتب القبول الخاص بها. يتطلب التقديم عادة تقديم الوثائق الأكاديمية مثل الشهادات المدرسية أو الجامعية، والسجلات الأكاديمية، ورسائل التوصية، وبيان الهدف.
  • قبول الجامعة : بعد مراجعة طلبك، إذا تم قبولك، ستتلقى خطاب قبول من الجامعة.
  • طلب تأشيرة الدراسة : بمجرد حصولك على خطاب القبول، يجب عليك التقديم للحصول على تأشيرة دراسة (تأشيرة طالب). ستحتاج إلى زيارة السفارة الأردنية أو القنصلية في بلدك لهذا الغرض. قد يتطلب الحصول على التأشيرة تقديم بعض المستندات مثل جواز السفر، خطاب القبول، إثبات القدرة المالية لتغطية تكاليف الدراسة والمعيشة، وفحص طبي.
  • الوصول إلى الأردن : بعد الحصول على تأشيرة الدراسة، يمكنك السفر إلى الأردن. عند وصولك، يجب عليك إتمام بعض الإجراءات مثل التسجيل في الجامعة، والحصول على بطاقة إقامة الطالب من السلطات المحلية.
  • الإقامة والدراسة : بعد إتمام جميع الإجراءات، يمكنك البدء بالدراسة في الأردن. تأكد من الالتزام بشروط الإقامة والدراسة المحددة من قبل الجامعة والسلطات الأردنية.

2 – الهجرة إلى الأردن عن طريق العمل 

يمكن الهجرة إلى الأردن عن طريق العمل. إذا كنت ترغب في العمل في الأردن، هناك خطوات معينة يجب اتباعها للحصول على تأشيرة العمل وتصريح الإقامة. إليك الخطوات الأساسية :

  • العثور على وظيفة : أول خطوة هي العثور على وظيفة في الأردن. يمكنك البحث عن وظائف عبر مواقع التوظيف الإلكترونية، أو من خلال وكالات التوظيف، أو الاتصالات الشخصية. من المفيد أيضًا التحقق من الشركات الأردنية التي قد تحتاج إلى مهاراتك وخبراتك.
  • عرض العمل : بعد العثور على وظيفة، يجب أن تحصل على عرض عمل رسمي من صاحب العمل في الأردن.
  • تصريح العمل : يجب على صاحب العمل تقديم طلب للحصول على تصريح عمل لك لدى وزارة العمل الأردنية. يشمل ذلك تقديم بعض الوثائق مثل نسخة من جواز السفر، صورة شخصية، الشهادات والخبرات العملية، وعرض العمل. تصريح العمل هو تصريح يتيح لك العمل بشكل قانوني في الأردن.
  • تأشيرة العمل : بمجرد الموافقة على تصريح العمل، يجب عليك التقديم للحصول على تأشيرة عمل في السفارة الأردنية أو القنصلية في بلدك. يتطلب التقديم عادة تقديم جواز السفر، صورة شخصية، تصريح العمل، وعرض العمل.
  • الوصول إلى الأردن : بعد الحصول على تأشيرة العمل، يمكنك السفر إلى الأردن. عند وصولك، يجب عليك إتمام بعض الإجراءات مثل الفحص الطبي وتسجيل الإقامة.
  • تصريح الإقامة : بعد الوصول إلى الأردن، يجب عليك التقديم للحصول على تصريح إقامة لدى مديرية الإقامة والحدود في الأردن. يجب أن يتم ذلك بالتنسيق مع صاحب العمل.
  • الإقامة والعمل : بعد الحصول على تصريح الإقامة، يمكنك البدء بالعمل والإقامة في الأردن بشكل قانوني. تأكد من الالتزام بشروط العقد وقوانين العمل والإقامة في الأردن.

3 – الهجرة إلى الأردن عن طريق الزواج أو لم الشمل 

الهجرة عن طريق الزواج

الزواج من مواطن/مواطنة أردني/أردنية : يجب أن تكون متزوجًا من مواطن أو مواطنة أردنية بشكل قانوني.

تقديم طلب الحصول على الإقامة : بعد الزواج، يجب على الزوج/الزوجة الأردني/الأردنية تقديم طلب للحصول على إقامة للزوج/الزوجة الأجنبي/الأجنبية لدى دائرة الأحوال المدنية والجوازات في الأردن.

تقديم الوثائق المطلوبة : ستحتاج إلى تقديم عدة وثائق مثل :

  • جواز السفر ساري المفعول.
  • شهادة الزواج الرسمية.
  • صور شخصية.
  • إثبات القدرة المالية.
  • شهادة عدم وجود سوابق جنائية.
  • فحص طبي.

موافقة الأمن العام : قد يتطلب الأمر موافقة من الأمن العام الأردني.

الحصول على تصريح الإقامة : بعد الموافقة على الطلب، ستحصل على تصريح إقامة لمدة معينة (عادةً سنة واحدة)، ويمكن تجديده لاحقًا.

الهجرة عن طريق لم الشمل العائلي

تقديم طلب لم الشمل : إذا كنت تعيش في الأردن وترغب في إحضار أفراد عائلتك للعيش معك، يمكنك تقديم طلب لم الشمل العائلي لدى دائرة الأحوال المدنية والجوازات.

تقديم الوثائق المطلوبة : ستحتاج إلى تقديم عدة وثائق مثل :

  • جواز السفر ساري المفعول لكل فرد من أفراد العائلة.
  • شهادات الميلاد.
  • وثائق تثبت العلاقة الأسرية (مثل شهادات الزواج أو شهادات الميلاد للأطفال).
  • إثبات القدرة المالية.
  • شهادات عدم وجود سوابق جنائية.
  • فحوصات طبية.

موافقة الأمن العام : قد يتطلب الأمر موافقة من الأمن العام الأردني.

الحصول على تصريح الإقامة : بعد الموافقة على الطلب، ستحصل أفراد العائلة على تصاريح إقامة.

4 – الهجرة إلى الأردن من خلال اللجوء 

لا تعتبر الأردن وجهة مرغوبة للجوء ولا تقدم الكثير من المميزات والمساعدات التي تقدمها بعض الدول الأروروبية وكندا على سبيل المثال.

5 – الهجرة إلى الأردن عن طريق الاستثمار 

يوجد برامج للإقامة وللحصول على الجنسية الأردنية في الأردن وهي كالتالي :

للحصول على الإقامة يجب على المستثمر شراء عقار بمبلغ لا يقل عن 200,000 دينار أردني.

برنامج الجنسية الأردنية عن طريق الاستثمار :

  • حد أدنى للإيداع 1,000,000 لمدة 3 سنوات، بالإضافة إلى شراء سندات حكومية بقيمة 1,000,000 دولار لمدة 6 سنوات.
  • شراء أسهم في شركات أردنية بمبلغ لا يقل عن 1,000,000 دولار بالإضافة إلى الاستثمار في الشركات الناشئة أو المتوسطة بمبلغ لا يقل عن 750,000 دولار لمدة 3 سنوات
  • الاستثمار في المشاريع الإنتاجية بمبلغ لا يقل عن 1,500,000 دولار أمريكي داخل العاصمة ومبلغ لا يقل عن 1,000,000 دولار خارج العاصمة.

الدخول والإقامة وأنواع التأشيرات إلى الأردن

ما هي أنواع التأشيرات إلى الأردن ؟

أنواع التأشيرات إلى الأردن

بشكل عام، يطلب من مواطني جميع الدول الأجنبية التقدم بطلب للحصول على تأشيرات الدخول من أجل السفر إلى الأردن. تُعفى بعض الدول من لوائح التأشيرة بينما يحق للبعض الآخر التقدم بطلب للحصول على تأشيرة عند الوصول تسمح للمسافر بالبقاء في البلاد لمدة أقصاها شهرين كجزء من أنظمة التأشيرات المعمول بها بين الدول الثنائية. يُعفى المواطنون القادمون من البحرين والكويت ولبنان وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية وتركيا والإمارات العربية المتحدة من رسوم التأشيرة للزيارات لمدة تصل إلى 90 يومًا خلال 180 يومًا. يمكن لحاملي جوازات السفر من مصر وإسرائيل وفلسطين السفر إلى الأردن بدون تأشيرة لمدة تصل إلى 30 يومًا فقط.

أنواع تأشيرات الأردن

تشمل أنواع التأشيرات الأردنية للإقامات قصيرة المدى تأشيرة السياحة/الزائر، وتأشيرة العمل، وتأشيرة الطالب، وتأشيرة العمل. تأشيرات الدخول الفردية أو المزدوجة أو المتعددة تميز مدة إقامة حاملها. وبناءً على ذلك، تتيح تأشيرة الدخول الواحدة السفر مرة واحدة إلى الأردن صالحة لمدة شهر واحد، وتستخدم تأشيرة الدخول المزدوج لمدة ثلاثة أشهر، وتسمح تأشيرة الدخول المتعددة بالسفر لمدة تصل إلى ستة أشهر. يرجى مراجعة البعثة الدبلوماسية الأردنية في بلدك للتأكد من نوع التأشيرة الخاصة بك.

تأشيرة النوع C (إقامة قصيرة الأجل)

يتم إصدار التأشيرة قصيرة المدى لفترات محددة مسبقًا بما يتماشى مع طلب مقدم الطلب للإقامة التي لا تتجاوز 90 يومًا. يمكن الحصول على جميع أنواع التأشيرات من البعثات الدبلوماسية المعتمدة في بلد إقامة مقدم الطلب.

تأشيرة الأردن السياحية

يتم إصدار تأشيرة السياحة/الزيارة الأردنية للأجانب الذين يرغبون في السفر إلى البلاد للأغراض المتعلقة بالسياحة والترفيه فقط. وتمنح المسافر الإقامة في الأردن لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر حسب مدة التأشيرة.

تأشيرة الأردن للأعمال والزيارات العادلة

تُمنح تأشيرة العمل الأردنية للأجانب الذين يرغبون في زيارة البلاد لحضور اجتماعات العمل أو المغامرة في الاستثمارات التجارية. هناك حاجة إلى خطاب تعريفي رسمي مكتوب على ورقة تحمل ترويسة الشركة لتوضيح الغرض من زيارتك، وربما يتم تقديمه من قبل المنظمة المضيفة.

تأشيرة الأردن لزيارة العائلة والأقارب والأصدقاء

يجب على مواطني الدول الثالثة الذين يسافرون إلى الأردن بهدف زيارة العائلة أو الأقارب أو الأصدقاء التقدم بطلب للحصول على تأشيرة زيارة. وهي تمكن حاملها من دخول البلاد بناء على تقديم دعوة صالحة من قبل المضيف توضح بالتفصيل الغرض من الزيارة.

تأشيرة الأردن للأنشطة الثقافية والرياضية والمشاركة في المؤتمرات

يجب على المسافرين من دول ثالثة والذين يرغبون في زيارة الأردن للمشاركة في الفعاليات الثقافية أو الرياضية ذات الصلة التقدم بطلب للحصول على تأشيرة زيارة أيضًا.

تأشيرة الأردن للتعليم والتدريب قصير المدى

يحق لمواطني الدول الثالثة الذين يرغبون في الذهاب إلى الأردن لأغراض تعليمية أو تدريبية قصيرة الأجل التقدم بطلب للحصول على تأشيرة طالب. يجب على أولئك الذين يرغبون في البقاء في الأردن لفترات طويلة الحصول على تأشيرة طويلة الأمد.

تأشيرة النوع D (إقامة طويلة الأمد).

التأشيرة طويلة الأمد تمنح حاملها حق الدخول إلى الأردن لفترات طويلة.

ولذلك، يمكن للطلاب الذين يرغبون في الدراسة في أرقى المعاهد التعليمية الأردنية التقدم بطلب للحصول على تأشيرات طلابية عند حصولهم على القبول في أحد البرامج الدراسية. التأشيرات طويلة الأجل عادة لا تتجاوز سنة واحدة، ويجب على أولئك الذين يرغبون في البقاء لفترة أطول التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة من الهيئات المعتمدة، قبل تاريخ انتهاء الفترة المشار إليها في تأشيرتهم.

يمكن الحصول على تأشيرة العمل/التوظيف بناءً على طلب صاحب العمل. يجب على الشركة التي تنوي توظيف الرعايا الأجانب أن تقدم الطلب نيابة عن موظفيها مع إثبات العقد القابل للتطبيق. يجب أن يتم إصدار تصريح عمل رسمي من قبل وزارة العمل بما يتماشى مع المادة. 12 من قانون العمل في الأردن. ومع ذلك، هناك شروط صارمة فيما يتعلق بالشروط المؤهلة كما هو موضح أدناه:

  • يجب على صاحب العمل أن يثبت أن الوظيفة الشاغرة لا يمكن شغلها من قبل أي عامل أردني آخر لعدم وجود الخبرة والمؤهلات المطلوبة، أو،
  • إن عدد العمال الأردنيين المؤهلين للوظيفة الشاغرة ليس كافيا، وبالتالي لا يلبي احتياجات المؤسسة.

تأشيرة ترانزيت الأردن

تسمح تأشيرة العبور للركاب بتغيير الرحلات الجوية في المنطقة الدولية لبلد آخر. لا يتطلب الأردن عبورًا إذا كان لدى المسافر تذكرة مؤكدة لرحلة إلى دولة ثالثة خلال 48 ساعة. يجب أن يكون لدى المسافر وثيقة سفر أو جواز سفر صالح لمدة ستة أشهر على الأقل بعد تواريخ السفر، وتذاكر سفر وتأشيرة إذا لزم الأمر للوجهة التالية.

المتطلبات العامة للتقديم على تأشيرة الأردن

يمكن الاطلاع على متطلبات التأشيرة السياحية لزيارة الأردن بالتفصيل أدناه. قد تتغير المستندات المطلوبة حسب طول إقامتك والغرض منها، أي فئة التأشيرة. تحتفظ البعثات الدبلوماسية بحقها في طلب وثائق إضافية إذا رأت ذلك ضروريا.

  • طلبات تأشيرة الأردن
  • جواز سفر أو وثيقة سفر تحتوي على صفحتين فارغتين على الأقل، وتكون صالحة لمدة ستة أشهر على الأقل ولمدة 90 يومًا على الأقل بعد انتهاء السفر. نسخة من الصفحة الأولى متضمنة البيانات الشخصية والتأشيرات السابقة في حالة الحصول عليها.
  • استمارة طلب التأشيرة مكتملة وموقعة مع صورتين بيومترية لا يزيد عمرها عن 6 أشهر.
  • إثبات السفر مع تذاكر مؤكدة في الاتجاهين.
  • تفاصيل الحساب البنكي التي تثبت أن الراكب يمكنه تمويل سفره بشكل كافٍ.
  • ومن المهم ألا يشكل مقدم الطلب أي خطر على الصحة العامة أو الأمن أو الأخلاق أو الاقتصاد الوطني. ومن ثم، لا ينبغي لمقدم الطلب أن يكون متهماً أو مداناً بارتكاب جريمة.
  • دليل على المهنة في شكل وثائق مصدقة من خلال خطاب صاحب العمل أو شهادة الطالب أو وثيقة التسجيل أو إثبات صناديق التقاعد.
  • تفاصيل الإقامة من خلال خطاب دعوة أو إثبات حجز الفندق طوال فترة إقامتك.
  • توثيق التأمين الصحي للسفر الساري في الأردن طوال فترة الإقامة.

قد تختلف المستندات المحددة المرفقة بطلبك اعتمادًا على حالة عملك.


إيجابيات وسلبيات العيش في الأردن

ما هي إيجابيات وسلبيات العيش في الأردن ؟

إيجابيات العيش في الأردن

  • الاستقرار السياسي والأمني : الأردن يعتبر من الدول المستقرة سياسيًا وأمنيًا في منطقة الشرق الأوسط، مما يجعله مكانًا آمنًا للعيش.
  • التنوع الثقافي والتاريخي : الأردن يمتلك تراثًا ثقافيًا وتاريخيًا غنيًا. يمكنك زيارة العديد من المواقع الأثرية مثل البتراء وجرش والبحر الميت ووادي رم.
  • النظام الصحي : الأردن يتمتع بنظام صحي جيد، ويعتبر وجهة للسياحة العلاجية في المنطقة نظرًا لجودة الخدمات الطبية.
  • التعليم : يوجد في الأردن نظام تعليمي جيد مع العديد من الجامعات المرموقة التي تقدم برامج تعليمية متنوعة ومعترف بها دوليًا.
  • الضيافة والثقافة : الشعب الأردني معروف بكرم الضيافة والود، مما يجعل من السهل التكيف والتعرف على أشخاص جدد.
  • التنوع الجغرافي : الأردن يتميز بتنوع جغرافي كبير يشمل الصحاري والجبال والوديان والبحر الأحمر والبحر الميت، مما يوفر فرصًا متنوعة للأنشطة الخارجية والمغامرات.
  • اللغتان العربية والإنجليزية : الأردنيون يتحدثون اللغة العربية بشكل رئيسي، لكن اللغة الإنجليزية مستخدمة على نطاق واسع، مما يسهل التواصل للأجانب.
  • التكلفة المعقولة للمعيشة : بالمقارنة مع بعض الدول الغربية، تكلفة المعيشة في الأردن تعتبر معقولة، مما يجعلها وجهة جذابة للمغتربين.
  • المناخ المتنوع : يمتلك الأردن مناخًا متنوعًا، حيث يمكن التمتع بفصول السنة المختلفة، مع صيف دافئ وشتاء معتدل.
  • البنية التحتية الجيدة : الأردن يتمتع ببنية تحتية جيدة تشمل النقل والمواصلات والخدمات العامة.
  • المواصلات العامة : هناك شبكة جيدة من المواصلات العامة تشمل الحافلات والتاكسيات، بالإضافة إلى خدمات النقل الحديثة مثل التطبيقات الخاصة بالنقل.
  • السياحة البيئية والمغامرات : الأردن يوفر العديد من الأنشطة البيئية والمغامرات مثل التخييم، تسلق الجبال، رحلات السفاري في وادي رم، والاستجمام على شواطئ العقبة.
  • الأنشطة الثقافية : الأردن يستضيف العديد من المهرجانات الثقافية والفنية مثل مهرجان جرش للثقافة والفنون، مما يوفر فرصًا للاستمتاع بالفنون والموسيقى المحلية والدولية.
  • البيئة الاقتصادية المستقرة : بالرغم من التحديات الاقتصادية، يمتلك الأردن بيئة اقتصادية مستقرة نسبيًا، مما يجذب المستثمرين والمغتربين الباحثين عن فرص عمل.
  • الاستثمار العقاري : قطاع العقارات في الأردن يشهد نموًا مستمرًا، مما يوفر فرصًا جيدة للاستثمار في هذا المجال.
  • المجتمع المتنوع : الأردن يستضيف العديد من الجنسيات والثقافات المختلفة، مما يخلق بيئة متعددة الثقافات تعزز من تجربة العيش هناك.
  • الحرية الدينية : الأردن يضمن حرية ممارسة الأديان، حيث يعيش المسلمون والمسيحيون وغيرهم من الأديان في تناغم واحترام متبادل.
  • الفرص التعليمية للأبناء : توفر المدارس الدولية والخاصة في الأردن تعليمًا عالي الجودة للأطفال، مما يجعلها وجهة مفضلة للعائلات المغتربة.
  • الموقع الجغرافي : موقع الأردن في قلب الشرق الأوسط يجعله نقطة انطلاق ممتازة لاستكشاف دول المنطقة والسفر بسهولة إلى أوروبا وآسيا وأفريقيا.

سلبيات العيش في الأردن

  • التكاليف المعيشية : في بعض المدن الكبرى مثل عمان، يمكن أن تكون تكاليف السكن والمعيشة مرتفعة نسبيًا، خاصة بالنسبة للإيجارات والعقارات.
  • البطالة : رغم الاستقرار النسبي، يعاني الأردن من معدلات بطالة مرتفعة، مما قد يؤثر على فرص العمل المتاحة للمغتربين والسكان المحليين.
  • البيروقراطية : قد تواجه بعض التعقيدات البيروقراطية في الإجراءات الحكومية مثل تجديد التأشيرات أو تصاريح العمل، مما يمكن أن يكون مرهقًا ويتطلب وقتًا وجهدًا.
  • البنية التحتية : رغم وجود بنية تحتية جيدة بشكل عام، إلا أن بعض المناطق الريفية قد تفتقر إلى الخدمات الأساسية مثل الطرق الجيدة أو خدمات الصحة والتعليم.
  • التلوث المروري : في المدن الكبرى مثل عمان، قد يكون الازدحام المروري مشكلة كبيرة، مما يؤدي إلى تلوث الهواء وزيادة أوقات التنقل.
  • التحديات الاقتصادية : يواجه الأردن تحديات اقتصادية بما في ذلك الدين العام المرتفع، مما قد يؤثر على النمو الاقتصادي وفرص العمل.
  • الطقس الحار : في فصل الصيف، يمكن أن تكون درجات الحرارة مرتفعة جدًا في بعض المناطق، مما قد يكون غير مريح للبعض.
  • المياه : الأردن يعتبر من الدول التي تعاني من شح الموارد المائية، مما قد يؤثر على توفر المياه وجودتها في بعض المناطق.
  • الثقافة والتقاليد : رغم أن الثقافة الأردنية ترحيبية بشكل عام، قد يجد البعض صعوبة في التكيف مع بعض العادات والتقاليد المختلفة.
  • اللغة : بالرغم من أن اللغة الإنجليزية مستخدمة على نطاق واسع، إلا أن عدم إتقان اللغة العربية قد يشكل حاجزًا للتواصل في بعض الأحيان.
  • الأوضاع الإقليمية : الأردن يقع في منطقة تعاني من توترات سياسية وصراعات إقليمية، مما قد يثير بعض القلق بشأن الاستقرار على المدى الطويل.
  • الخدمات الصحية في المناطق الريفية : بينما تكون الخدمات الصحية جيدة في المدن، قد تكون أقل تطورًا في المناطق الريفية والنائية.

الأعمال والمهن والمهارات المطلوبة في الأردن

ما هي الأعمال والمهن المطلوبة في الأردن ؟

المهن والأعمال الأكثر طلبا في الأردن 

قطاع التكنولوجيا والمعلومات :

  • مهندسو البرمجيات وتطوير البرمجيات : مع تزايد الاعتماد على التكنولوجيا الرقمية.
  • خبراء الأمن السيبراني : لحماية المعلومات والبيانات الحساسة.
  • مطورو التطبيقات : نظرًا للنمو في استخدام الهواتف الذكية والتطبيقات.
  • متخصصو قواعد البيانات : لإدارة وتحليل البيانات الكبيرة.

القطاع الصحي :

  • الأطباء : خاصة في تخصصات مثل الطب العام، طب الأطفال، والجراحة.
  • الممرضون والممرضات : مع الحاجة المستمرة للرعاية الصحية.
  • الصيادلة : للعمل في المستشفيات والصيدليات.
  • الفنيون الطبيون : مثل فنيي الأشعة والمختبرات.

قطاع الهندسة :

  • المهندسون المدنيون : للمشاركة في مشاريع البناء والبنية التحتية.
  • المهندسون الكهربائيون والميكانيكيون : لتلبية احتياجات القطاعات الصناعية والطاقة.
  • مهندسو البترول والغاز : نظرًا لأهمية هذا القطاع في الاقتصاد الأردني.

قطاع التعليم :

  • المعلمون والأساتذة : في المدارس والجامعات، خاصة في التخصصات العلمية والتقنية.
  • مستشارو التعليم والتوجيه : لمساعدة الطلاب في اختيار مساراتهم التعليمية والمهنية.

القطاع السياحي والفندقي :

  • مديرو الفنادق ومنسقو السياحة : مع أهمية السياحة في الاقتصاد الأردني.
  • المرشدون السياحيون : لتقديم جولات وإرشاد السياح في المواقع الأثرية.

قطاع الأعمال والتجارة :

  • مديرو المشاريع : لإدارة وتنفيذ المشاريع المختلفة.
  • المحاسبون والمراجعون الماليون : لضمان الشفافية المالية وإدارة الحسابات.
  • مديرو التسويق والمبيعات : لتعزيز المنتجات والخدمات وزيادة الأرباح.

قطاع الخدمات اللوجستية والنقل :

  • مديرو سلاسل التوريد : لتحسين عمليات النقل والتوزيع.
  • سائقو الشاحنات والناقلات : لضمان تسليم البضائع في الوقت المحدد.

قطاع الزراعة :

  • خبراء الزراعة والمزارعون : لتطوير الإنتاج الزراعي واستدامته.
  • المهندسون الزراعيون : لتقديم الاستشارات وتحسين الأساليب الزراعية.

القطاع المالي والمصرفي :

  • محللو الاستثمار : لإدارة الاستثمارات وتحليل الأسواق المالية.
  • مديرو المخاطر : لتقييم وإدارة المخاطر المالية.

قطاع الطاقة والبيئة :

  • مهندسو الطاقة المتجددة : مع تزايد الاهتمام بالطاقة الشمسية وطاقة الرياح وغيرها من مصادر الطاقة المتجددة.
  • خبراء البيئة والاستدامة : لتحسين الممارسات البيئية وضمان الاستدامة في المشاريع الصناعية والزراعية.

قطاع الصناعات :

  • مشغلو الآلات والمعدات الصناعية : لضمان تشغيل الآلات بكفاءة وصيانة المعدات.
  • مهندسو الجودة : لتحسين جودة المنتجات والتأكد من مطابقتها للمعايير.

قطاع البحوث والتطوير :

  • علماء البحث والتطوير : في مجالات مثل التكنولوجيا الحيوية، والكيمياء، والفيزياء، لتحفيز الابتكار والتقدم العلمي.
  • الباحثون الأكاديميون : لإجراء الدراسات والأبحاث التي تدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

قطاع النقل والخدمات اللوجستية :

  • مديرو النقل : لتنظيم وإدارة أنظمة النقل العام والخاصة.
  • مديرو المستودعات : لإدارة تخزين وتوزيع المنتجات بكفاءة.

قطاع البناء والتشييد :

  • العمال المهرة في البناء : مثل الحدادين، والنجارين، والسباكين.
  • مهندسو البناء : لتصميم وإدارة مشاريع البناء الكبيرة.

قطاع الموارد البشرية :

  • متخصصو الموارد البشرية : لإدارة وتطوير الموظفين وضمان رضاهم.
  • مديرو التوظيف : لتوظيف المواهب المناسبة للشركات والمنظمات.

قطاع الإعلام والإبداع :

  • متخصصو الإعلام الرقمي : لإدارة المحتوى الرقمي والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
  • المصممون الجرافيكيون : لإنشاء مواد بصرية جذابة للشركات والمؤسسات.

قطاع الخدمات الاجتماعية :

  • الأخصائيون الاجتماعيون : لمساعدة الأفراد والعائلات في التعامل مع القضايا الاجتماعية والنفسية.
  • مستشارو الأسرة : لتقديم الدعم والمشورة للأسر في تحسين العلاقات والتغلب على التحديات.

قطاع القانون والاستشارات :

  • المحامون : لتقديم الاستشارات القانونية والدفاع عن العملاء في المحاكم.
  • مستشارو الشركات : لتقديم المشورة القانونية والإدارية للشركات.

قطاع الاتصالات :

  • مهندسو الاتصالات : لتطوير وتحسين شبكات الاتصالات.
  • متخصصو دعم تكنولوجيا المعلومات : لتقديم الدعم الفني للمستخدمين وحل المشكلات التقنية.

قطاع التجزئة والتجارة الإلكترونية :

  • مديرو المتاجر : لإدارة العمليات اليومية وتحسين خدمة العملاء.
  • مختصو التجارة الإلكترونية : لإدارة وتشغيل المنصات الإلكترونية وتطوير استراتيجيات البيع عبر الإنترنت.

إيجابيات سوق العمل في الأردن

  • الاستقرار السياسي والأمني : الأردن يعتبر من الدول المستقرة سياسيًا وأمنيًا في منطقة الشرق الأوسط، مما يوفر بيئة آمنة للعمل والاستثمار.
  • الموقع الجغرافي الاستراتيجي : يقع الأردن في قلب الشرق الأوسط، مما يجعله مركزًا هامًا للوصول إلى الأسواق الإقليمية والدولية.
  • القوى العاملة المتعلمة : يمتلك الأردن نسبة عالية من القوى العاملة المتعلمة والمتخصصة، مع وجود عدد كبير من الجامعات والمعاهد التقنية التي تخرج مهنيين مؤهلين.
  • البنية التحتية الجيدة : الأردن يمتلك بنية تحتية جيدة تشمل الطرق، الاتصالات، والمرافق الأساسية، مما يسهل عمليات الأعمال والتجارة.
  • الإصلاحات الاقتصادية : قامت الحكومة الأردنية بتنفيذ العديد من الإصلاحات الاقتصادية لتحسين بيئة الأعمال وجذب الاستثمارات الأجنبية.
  • الحوافز الاستثمارية : تقدم الحكومة الأردنية حوافز عديدة للمستثمرين، بما في ذلك الإعفاءات الضريبية والتسهيلات الجمركية في المناطق الحرة والمناطق التنموية.
  • تنوع القطاعات : سوق العمل الأردني متنوع ويشمل العديد من القطاعات مثل التكنولوجيا، الصحة، التعليم، السياحة، والخدمات المالية، مما يوفر فرص عمل متنوعة.
  • التكنولوجيا والابتكار : يشهد الأردن نموًا في قطاع التكنولوجيا والابتكار، مع وجود العديد من الشركات الناشئة والمشاريع التقنية، مما يعزز فرص العمل في هذا المجال.
  • اللغة : بالرغم من أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية، إلا أن اللغة الإنجليزية منتشرة بشكل واسع في مجالات الأعمال والتعليم، مما يسهل التواصل والعمل مع الشركات الدولية.
  • البيئة الداعمة لرواد الأعمال : يوجد في الأردن العديد من الحاضنات والمسرعات التي تدعم رواد الأعمال والشركات الناشئة، مما يعزز الابتكار والنمو الاقتصادي.
  • النظام الصحي : الأردن يمتلك نظامًا صحيًا جيدًا، مما يوفر رعاية صحية متميزة للعاملين وأسرهم.
  • التنوع الثقافي : المجتمع الأردني يتميز بتنوعه الثقافي والديني، مما يعزز بيئة العمل متعددة الثقافات ويشجع التفاهم والتعاون بين مختلف الجنسيات.
  • الجهود الحكومية لتطوير المهارات : تعمل الحكومة والمؤسسات التعليمية على برامج لتطوير المهارات وزيادة جاهزية القوى العاملة لسوق العمل الحديث، بما في ذلك التدريب المهني والتقني.
  • العلاقات الدولية الجيدة : الأردن يتمتع بعلاقات دولية جيدة مع العديد من الدول، مما يسهل التبادل التجاري والاستثماري.
  • الاتفاقيات التجارية : الأردن لديه العديد من الاتفاقيات التجارية الحرة مع دول متعددة، بما في ذلك الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى في المنطقة. هذه الاتفاقيات تسهل التبادل التجاري وتزيد من فرص التصدير والاستيراد.
  • الاهتمام بالتعليم المستمر : هناك توجه متزايد نحو التعليم المستمر والتدريب المهني لتحسين مهارات القوى العاملة ومواكبة التغيرات التكنولوجية والمتطلبات السوقية.
  • بيئة عمل مرنة : في العديد من القطاعات، هناك توجه نحو تبني سياسات عمل مرنة مثل العمل عن بُعد وساعات العمل المرنة، مما يعزز من رضا العاملين وتوازن الحياة العملية والشخصية.
  • الشركات المتعددة الجنسيات : تواجد الشركات المتعددة الجنسيات في الأردن يوفر فرص عمل متنوعة ويفتح آفاقًا جديدة للعاملين المحليين لاكتساب خبرات دولية والعمل في بيئة متعددة الثقافات.
  • المشاريع الكبيرة والبنية التحتية : تتزايد الاستثمارات في المشاريع الكبيرة والبنية التحتية مثل النقل والطاقة والمياه، مما يخلق فرص عمل جديدة ويعزز النمو الاقتصادي.
  • الخدمات المالية المتطورة : القطاع المالي في الأردن متطور ويقدم مجموعة واسعة من الخدمات المالية والمصرفية، مما يدعم الأعمال ويسهل العمليات التجارية.
  • الابتكار وريادة الأعمال : هناك دعم كبير للابتكار وريادة الأعمال من خلال برامج تمويل المشاريع الناشئة والمسابقات والمؤتمرات التي تشجع الأفكار الجديدة وتساعد في تحويلها إلى مشاريع ناجحة.
  • السياحة المتنوعة : الأردن يتمتع بمجموعة واسعة من الوجهات السياحية الطبيعية والتاريخية مثل البحر الميت والبتراء ووادي رم، مما يعزز من فرص العمل في قطاع السياحة والضيافة.
  • البيئة القانونية المستقرة : القوانين والتشريعات في الأردن توفر بيئة عمل مستقرة وشفافة، مما يعزز الثقة بين المستثمرين المحليين والدوليين.
  • الخدمات الحكومية الرقمية : هناك توجه نحو الرقمنة في الخدمات الحكومية، مما يسهل الإجراءات ويوفر الوقت والجهد على العاملين وأصحاب الأعمال.
  • مبادرات التنمية المستدامة : الأردن يشارك في العديد من المبادرات العالمية والمحلية التي تركز على التنمية المستدامة، مما يعزز من فرص العمل في مجالات مثل الطاقة المتجددة والحفاظ على البيئة.
  • الاستثمار في الشباب : برامج ومبادرات عديدة تهدف إلى دعم الشباب وتوفير فرص تدريب وتوظيف لهم، مما يعزز من مساهمتهم في سوق العمل.

سلبيات سوق العمل في الأردن 

  • ارتفاع معدل البطالة : الأردن يعاني من معدل بطالة مرتفع، خاصة بين الشباب والخريجين الجدد، مما يجعل من الصعب العثور على فرص عمل مناسبة.
  • الفجوة بين التعليم وسوق العمل : هناك فجوة بين ما يقدمه النظام التعليمي وبين متطلبات سوق العمل، مما يؤدي إلى نقص المهارات المطلوبة لدى الخريجين.
  • الرواتب المنخفضة : في العديد من القطاعات، تكون الرواتب منخفضة مقارنة بتكاليف المعيشة، مما يجعل من الصعب على الأفراد تحقيق مستوى معيشي مرتفع.
  • الاقتصاد غير الرسمي : نسبة كبيرة من العمالة تعمل في القطاع غير الرسمي، مما يعني عدم توفر الحماية الاجتماعية والحقوق العمالية لهم.
  • البيروقراطية : الإجراءات البيروقراطية المعقدة يمكن أن تكون عائقًا أمام بدء الأعمال التجارية والحصول على التصاريح اللازمة.
  • عدم المساواة في الفرص : هناك تباين في فرص العمل بين المناطق الحضرية والريفية، وبين الجنسين، حيث تجد النساء صعوبة أكبر في الوصول إلى بعض فرص العمل.
  • التحديات الاقتصادية : الأوضاع الاقتصادية الصعبة مثل ارتفاع الدين العام والضغوط المالية تؤثر على النمو الاقتصادي وقدرة الشركات على التوظيف.
  • الهجرة العكسية : العديد من الأردنيين المهرة يهاجرون إلى الخارج بحثًا عن فرص عمل أفضل ورواتب أعلى، مما يؤدي إلى نقص في الكفاءات داخل البلاد.
  • التضخم : ارتفاع معدلات التضخم يؤدي إلى زيادة تكاليف المعيشة، مما يزيد من الضغط على الأجور ويؤثر على القوة الشرائية للمواطنين.
  • نقص التدريب والتطوير المهني : هناك نقص في البرامج التدريبية والتطوير المهني التي تساعد العمال على تحسين مهاراتهم ومواكبة التغيرات في سوق العمل.
  • الأوضاع السياسية الإقليمية : التوترات والصراعات في المنطقة تؤثر على الاستقرار الاقتصادي وتجذب الاستثمارات بشكل سلبي.
  • الاعتماد على القطاعات التقليدية : الاقتصاد الأردني يعتمد بشكل كبير على بعض القطاعات التقليدية مثل السياحة والخدمات، مما يجعل الاقتصاد عرضة للتقلبات العالمية.
  • نقص الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة : الشركات الصغيرة والمتوسطة تواجه صعوبة في الحصول على التمويل والدعم اللازم للنمو، مما يحد من قدرتها على التوسع وتوفير فرص عمل جديدة.
  • نقص التنوع الوظيفي : بعض القطاعات تعاني من نقص التنوع في الفرص الوظيفية، مما يؤدي إلى تركز الفرص في مجالات محددة فقط.
  • قضايا النقل والمواصلات : رغم التحسينات في البنية التحتية، إلا أن مشاكل النقل والمواصلات قد تؤثر على الوصول إلى أماكن العمل بفعالية.

جنسية الأردن 

الجنسية الأردنية - جواز سفر الأردن

يمكن الحصول على جنسية الأردن بعد الهجرة إلى الأردن والإقامة فيها، ويعتمد ذلك على تحقيق الشخص للشروط الموضوعة للحصول على جنسية الأردن مثل مدة الإقامة وتحقيق شروط اللغة والإندماج والعمل وغير ذلك…

لمعرفة التفاصيل الكاملة حول الحصول على جنسية الأردن يرجى الضغط على الرابط في الأسفل.

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية الأردنية وقانون التجنيس الأردني

إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق مكتبة المسافر ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

محمد الحمزاوي

صانع محتوى ومهتم بالسياحة والأدب والتاريخ والفن. أعمل على المساهمة في تطوير المحتوى العربي ونشر المعرفة للجميع.

عرض كل المنشورات
يشترك
يخطر من
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
شارك المقالة