المقابلة في السفارة الأمريكية

المقابلة في السفارة الأمريكية – 50 من الأسئلة التي يطرحها موظفي السفارة الأمريكية 

المقابلة في السفارة الأمريكية – 50 من الأسئلة التي يطرحها موظفي السفارة الأمريكية 

المقابلة في السفارة الأمريكية - 50 من الأسئلة التي يطرحها موظفوا السفارة الأمريكية 

الكل سمع أو جرب بنفسه مدى صعوبة المقابلة في السفارة الأمريكية، إلى درجة أنه يمكن القول بأنها تشكل هاجساً لكل مبتعث أو مبتعثة. ويعود السبب في ذلك إلى أن الفشل في الحصول على تأشيرة السفر (الفيزا) تعني ضياع كافة الجهود والمساعي المبذولة للحصول على قبول للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية. ولكل ما سبق، فإنه من الضروري على كل شخص يتم دعوته إلى المقابلة في السفارة الأمريكية أن يعد نفسه جيدا، وربما يكون من الحكمة أن يسأل غيره ممن سبق وخاضوا هذه التجربة عن طبيعة الأسئلة التي يتم توجيهها في المقابلة، وذلك لأن جواباً واحداً خاطئاً قد يؤدي إلى الشك في الشخص، وربما رفض منح التأشيرة.

وبناء على ما تقدم ورغبة منا في تقديم المساعدة لكافة الأخوة والأخوات، فقد جمعنا لكم حوالي 50 سؤال من الأسئلة التي يطرحها موظفو السفارة الأمريكية على الطلاب والطالبات عند التقدم لطلب التأشيرة. كما سنقوم بتقديم 25 نصيحة ثمينة من أجل مقابلة ناجحة ولتعرفوا كيف تكون المقابلة في السفارة الأمريكية أثناء التقديم على فيزا لأمريكا. وبالإضافة إلى ذلك فسوف نقدم نماذج من الإجابات الصائبة والخاطئة، لكي تتعرفوا عليها وتحاولوا أن تتجنبوا الوقوع في الأخطاء.


اسئلة المقابلة للطلاب المبتعثين في السفارة الأمريكية

اسئلة المقابلة للطلاب (المبتعثين)

أهم الأسئلة التي تسأل أثناء المقابلة في السفارة الأمريكية 

غالبا ما تكون الأسئلة سهلة ومباشرة، وهنا لا بد من القول لك : بأن تجب عن الأسئلة بكل صراحة وتجنب الكذب وكن هادئًا وواثقًا من نفسك ومن إجاباتك.

سيتم بالتأكيد سؤالك هذه الأسئلة الروتينية : اسمك ، مكان عملك ، راتبك ، سنوات الخبرة ، ما هو  سبب سفرك لأمريكا ؟ وانتبه إذا سألك الموظف أي سؤال عن اسم قد تظنه اسمك ولكن هو يسألك بسرعة عن اسم جدك لأمك أو لأبيك وأحياناً اسم الوالدة.

ومن الأسئلة الشائعة أثناء المقابلة في السفارة الأمريكية : 

  • لماذا سافرت البلد الفلاني؟ ، هل سافرت إلى البلد الفلاني ؟ جاوب بصراحة ولا تكذب.
  • هل لديك أقارب هناك؟ ما هو سبب طلب السفر إلى أمريكا؟ والجواب للدراسة أو للسياحة.
  • ما اسم الجامعة ؟ ما اسم معهد اللغة؟ إلى أي ولاية وأي مدينة تنوي السفر؟ ما هو سبب ذهابك لأمريكا ؟ والجواب طبعاً للدراسة أو للسياحة.
  • لماذا اخترت هذه الجامعة بالذات وماذا تعرف عنها؟ ويمكنك أن تجيب بأنها جامعة قوية وسمعتها جيدة، ولا بأس أن تتكلم عن الجامعة قليلا، ولا تخوض في تفاصيل كثيرة. طبعا لكل واحد إجابته الخاصة. ولا أنصح أحدا أن يقول إن سبب اختياري لهذه الجامعة هو لأن أخي أو ابن عمي أو أصدقائي يدرسون فيها.
  • أثناء بحثي في الإنترنت حول أسئلة السفارة، قرأت عن أحد الطلاب أجاب عندما سألوه عن سبب اختيار الجامعة:
  • لأنها جامعة قوية وسمعت عنها الكثير جداً، وكان يجب أن يسكت هنا، ولكنه أكمل ” وخصوصا أن ابن عمي الذي يدرس بأمريكا من 8 سنين لتحضير الدكتوراه نصحني فيها، وقال لي جامعة راقية ومفيدة لتخصصك. فسأله الذي يجري له المقابلة؟ هل لك ابن عم درس بأمريكا ؟ وتم رفض طلبه بعد ذلك.

ومن الأسئلة التي يتم توجيهها عادةً أثناء المقابلة في السفارة الأمريكية :

  • لماذا اخترت هذه المدينة أو هذه الولاية وماذا تعرف عنها ؟ هل درست بإحدى الجامعات؟ هل لديك صورة عن شهادتك الثانوية؟ وهذا سؤال يوجه للطلبة الذين يريدون إكمال دراسة البكالوريس.
  • ما هي المدة التي تنوي قضاءها في أمريكا؟  هذا السؤال مهم جداً، ويجب أن تحدد لهم مدة معينة، حتى لا يشكوا أنك تخطط للهجرة.
  • هل لديك أقارب هناك؟ إذا كان نعم، أذكر لهم من هو.
  • ما هو تخصصك؟ لماذا اخترت هذا التخصص؟ لماذا اخترت أمريكا لتكمل دراستك فيها؟ وهذا سؤال يُسأل دائما. وهنا لا بد من أن تقول في إجابتك أن الجامعات الأمريكية قوية وذات سمعة مرموقة، وإنك تفضلها على غيرها.
  • لماذا تريد الدراسة بعيداً عن أهلك ووالديك ؟ وجوابه نفس جواب السؤال السابق.
  • متى تخرجت من الثانوية ، أو من الجامعة ؟ تقول له التاريخ الميلادي. ماذا عملت بعد التخرج ؟
    هل سافرت لأمريكا من قبل ؟
  • هل سافرت لإحدى الدول التالية: إيران، العراق، سوريا، لبنان، باكستان، أفغانستان؟ أحيانا قد يبقى جواز السفر لديهم لمدة شهر إذا كنت قد سافرت لإحدى هذه الدول، وقد تحصل على تأشيرة السفر أو لا. وخلال بحثي عن الأسئلة التي سُئلت لأحد الطلاب المسافرين إلى سوريا لأكثر من مرة، أجاب أن سبب زيارته هو أنه من مدينة حدودية قريبة من سوريا والأردن، وأنه كان يسافر لغرض السياحة. وقد حصل هذا الطالب على التأشيرة في وقت قصير.
  • أيضا إذا زرت أي دولة قد يسألك عن سبب الزيارة، ومع من سافرت؟ وما هي المناطق التي زرتها؟ وهنا قد تجيب أنك ذهبت إلى سوريا لأنها بلد سياحي وطبيعته جميلة.

ومن الأسئلة الشائعة أيضا أثناء المقابلة في السفارة الأمريكية :

  • ما هو تخصصك، ولماذا اخترته؟ وقد يكون الجواب النموذجي لأنه يناسب رغبتي وطموحي أو أنه تخصص مطلوب في سوق العمل أو لأنه امتداد لتخصصي في البكالوريس.
  • هل لديك أوراق إضافية من الجامعة التي قبلتك؟ قد يطلب منك رؤيتها، ويجب أن تكون بحوزتك.
    لماذا لم تسافر للخارج من قبل؟ هل ستغادر أمريكا حينما يطلب منك ذلك؟ والجواب، طبعا وبكل تأكيد. وقد يقول لك الموظف: أقنعني بأنك سوف تغادر أمريكا حينما تنهي دراستك في أسرع وقت. وهنا يجب عليك أن تحاول ذلك بكل ذكاء.
  • وقد يسألك ما هي الشركة التي تحب أن تعمل فيها بعد إنهاء دراستك في أمريكا؟ والجواب طبعا يجب أن يكون إحدى شركات وطنك الأم. وفي حال سألك إذا حصلت على فرصة عمل في أمريكا هل ستقبلها؟ يجب أن تجيب بلا، وفي حال سألك الموظف عن السبب، قل له: لأن تأشيرتي التي قدمت عليها لا تخولني للعمل، فهي تأشيرة طالب فقط، وأنا لا أحب أن أخالف القانون.
  • ومن الأسئلة التي يتوقع توجيهها أيضا أثناء القابلة في السفارة الأمريكية : هل تحب أمريكا؟ وهل تفكر أن تعود في المستقبل لزيارة أمريكا بعد أن تنهي دراستك؟ ماذا تعرف عن الشعب الأمريكي؟ وهل تحب الشعب الأمريكي؟

طريقة وطبيعة أسئلة المرافقات (الزوجة المرافقة لزوجها)

طريقة وطبيعة اسئلة المرافقات (الزوجة المرافقة لزوجها)

طبيعة المقابلة في السفارة الأمريكية

يوجد هناك أربعة أو خمسة حواجز بين كل شخص والشخص المجاور له في مبنى السفارة، بحيث يصعب رؤية الشخص حتى لو كان واقفا وذلك للحفاظ على الخصوصية. وفي حال كنتِ زوجة مرافقة، فالمقابلة ستتم بحضور الزوج. وفي العادة تقوم سيدة أمريكية بإجراء المقابلة ترافقها مترجمة. ينصح بشدة الحفاظ على هدوء الأعصاب والتحدث بصدق وعدم التلعثم وتوضيح الأمور بلا تردد.

من أهم الأسئلة التي تسأل أثناء المقابلة في السفارة الأمريكية :

– هل لديك أطفال؟

– هل سبق لك السفر إلى أمريكا؟ والجواب، لا.

– أثناء وجودك في أمريكا، هل ستدرسين أم ستجلسين في المنزل؟ إذا كنت تنوين متابعة الدراسة، فستكون إجابتك نعم، وهو من حقك بما أنك برفقة زوجك.

في آخر المقابلة تطلب منك السيدة الأمريكية الكشف عن وجهك للتأكد من مطابقة الشخصية. وعادة تكون المقابلة بواسطة السماعة؛ حيث تتكلمين مع السيدة الجالسة داخل الغرفة من خلال النافذة.


نصائح حول المقابلة في السفارة الأمريكية 

نصائح ثمينة أثناء المقابلة في السفارة الأمريكية

  1. الجاهزية :  كن جاهزا لتسليم معلوماتك الكاملة بسرعة، وإذا لم تتمكن من الإجابة باللغة الإنجليزية وكان موظف معاملة التأشيرة لا يتكلم لغتك، فبإمكانك أن تطلب مترجم لأنه يوجد مترجم أثناء المقابلة في السفارة الأمريكية. وليكن في معلوك أنه من غير المطلوب منك أن تتكلم اللغة الإنجليزية للحصول على تأشيرة طالب؛ ففي الحقيقة أن آلاف الطلاب العرب يذهبون إلى الولايات المتحدة كل عام لتعلم اللغة الإنجليزية.
  2. التعامل مع الموظف :  إن موظف معاملة التأشيرة أثناء المقابلة في السفارة الأمريكية يحتاج إلى معرفة هدفك الحقيقي من الدراسة في الولايات المتحدة. وعادة لا يرتاح للمتقدمين الذين يعطون إجابات غامضة أو غير واضحة. تمرن على إلقاء كلمة تساعدك في الحديث مع القنصل، وحاول أن تذكر كم أنت معجب بالولايات المتحدة، وبأنها دولة متحضرة وعظيمة وجميلة. أهم ما يسعى إليه موظف معاملة التأشيرة أن يسمع إجابات صادقة وواضحة لأسئلته.
  3. تجنب الحديث عن أقاربك في أمريكا : لا تدّعي بأن بعض أفراد عائلتك يعيشون في الولايات المتحدة، لأنه إذا عرف القنصل بأنك كذبت عليه، فإنه سيرفض إعطاءك التأشيرة، وسيكون من الصعب جدا أو من المستحيل أن تستأنف وأن تنجح بالحصول عليها.
  4.  الحديث عن الاهداف : يجب أن يكون لديك هدف أكاديمي أو حرفي معين، وأن تكون جاهزا لكي تشرح لماذا تعتقد أنه من الأفضل لك أن تدرس موضوع أو تخصص معين في الولايات المتحدة من أن تدرسه في وطنك. كن مستعدا لتذكر تماما ماذا ستدرس، وما نوع الوظيفة التي ستحضر لها عند عودتك إلى وطنك.
  5. توضيح الخطة الدراسية : إذا كنت ستدرس اللغة الإنجليزية في الولايات المتحدة أولا ثم الحصول على شهادة أكاديمية، فعليك أن توضح برنامج دراستك الكامل. وتذكر أنه لا يكفي أن تقول إن الدراسة أفضل في الولايات المتحدة من غيرها.
  6. توضيح وضعك كطالب : إذا كنت سترجع للدراسة في وطنك بعد أن تدرس اللغة الإنجليزية في الولايات المتحدة، فعليك أن تُحضِر وثائق تثبت وضعك كطالب؛ مثل رسالة من أستاذ في الجامعة يؤيد فيها خطتك الدراسية. ولسوء الحظ، فإن هناك بعض القناصل القلائل الذين يرفضون إعطاء التأشيرة للطلبة المؤهلين، إذا كان هدفهم دراسة اللغة الإنجليزية فقط؛ بالرغم من أن دراسة اللغة الإنجليزية في الولايات المتحدة يعتبر سببا شرعيا للحصول على التأشيرة.
  7. توضيح الأهداف : عادة يكون الشباب غير متأكدين من أهدافهم ، ولكن في مقابلة طلب التأشيرة من الأفضل أن تعطي أجوبة محددة وواضحة . وإذا كنت غير متأكد من نوعية الدراسة التي تريدها فإن موظف التأشيرة سوف لن يصدق بأنك ستذهب إلى الولايات المتحدة للدراسة فقط.
  8. معلومات حول البرنامج الذي تنوي الإلتحاق به : بالإضافة إلى الخطة الدراسية للتخصص الذي ستدرسه، أحصل على معلومات عن البرنامج الذي تنوي الالتحاق به، وعن الموقع الذي ستسكن فيه. حاول أن تكون مطلعا على كل شيء.
  9. العلامات العالية ميزة قوية : للعلامات الدراسية أهمية في إحداث الفرق . إذا كانت علاماتك أقل من المتوسط، فكن مستعدا لتشرح كيف ستنجح في الولايات المتحدة. حاول أن تحصل على رسالة من مدير المدرسة أو من معلم أو من الكلية التي ستلتحق بها في الولايات المتحدة، تنص على أن البرنامج الذي ستلتحق به مناسب لك وسيساعدك على النجاح. وإذا كان هنالك ظروف صعبة معينة تسببت في علاماتك المنخفضة مثل مرض أو موت أحد أفراد عائلتك، اسأل المدرسة أن تشرح تلك الظروف. وإذا أمكن اسأل شخص في جامعتك الأمريكية أن يكتب رسالة يفسر فيها بأنهم يعتقدون بأنك ستنجح في جامعتهم.
  10. تحضير الأوراق والمعلومات جيداً : أثناء المقابلة في السفارة الأمريكية لا بد من فهم جميع المعلومات الواردة في الأوراق وحفظها جيدا؛ فمن المحتمل أن تُسأل عن أسماء المدن، أو بعض التواريخ التقريبية لبعض السفرات أو في بعض الأحيان يمكن أن تُسأل عن مكان دراستك في المرحلة الابتدائية وغير ذلك.
  11. تسجيل المعلومات للعثور عليها سريعاً : على أي شخص يذهب إلى المقابلة في السفارة الأمريكية أن يقوم بتسجيل تواريخ السفرات وسنوات التخرج على ورقة، كما يجب حفظ هذه المعلومات في حال تم سؤاله عنها في المقابلة.
  12. عدد الأسئلة غير محدد : هناك أناس قابلوا في القنصلية الأمريكية، ولم يُسألوا إلا سؤالين فقط، وهذا يعني أنه ليس شرطا أن يتم سؤالك جميع الأسئلة التي ذكرتها سابقا.
  13. الثقة مفتاح النجاح : ثق بنفسك، ولكن ما هي علامات الثقة بالنفس وكيف أبرزها؟ أولا يجب عليك أن تعرف بأن القنصل أو الموظف قاموا بإجراء الكثير من المقابلات مع الكثير من المتقدمين بطلبات الحصول على تأشيرة السفر ولذلك فهم خبراء في نفسيات البشر ويستطيعون التمييز بين الشخص الواثق بنفسه والشخص الذي هو بخلاف ذلك. صحيح أننا نعاني من الخوف والقلق حينما نذهب إلى المقابلة، ولكن عليك ألا تجعل ذلك يظهر بوضوح على وجهك أو حركاتك أو طريقة كلامك.
  14. التركيز والدقة : مطلوب منك التركيز في المعلومات المكتوبة في طلب الحصول على التأشيرة، خاصة ما يتعلق بسنوات الدراسة. ويجب أن يكون تركيزك عالياً حينما تُسأل عنها. تجنب النظر إلى الأسفل أو الأعلى، وكأنك تبحث عن شيء من الماضي، فالعيون تقول ما لا يقوله اللسان في كثير من الأحيان.
  15. لا تستخدم الكلمات التي لها أكثر من دلالة : لا تستخدم الكلمات التي تحتمل أكثر من إجابة، أو الكلمات التي قد تثير الشك، فمثلا، لا تقل كلمات مثل: I think
    Maybe
    If that happens, then I’ll do this or that
  16. كن مقنعاً : اجعل كلامك مقنعا، وكن واثقا من نفسك ومما تقول. كما يجب التأكيد هنا على أهمية إثبات قوة الارتباط بوطنك، وأنك بمجرد انتهاء الدراسة ستعود أدراجك إلى بلدك، وهذا سيلعب دورا كبيرا في إزالة أي شك في أنك تنوي الهجرة أو المكوث في الولايات المتحدة الأمريكية؛ الأمر الذي يزيد من احتمالات الحصول على التأشيرة.
  17. حدد مصدر أموالك : إذا سُئلت عن الأموال الموجودة في البنك والتي قدمت كشفا بها، هل هي لك؟ إذا لم تكن كذلك فأجب بلا ليست لي ولا ترتبك.
  18. كن أنيقاً ورسمياً : حاول أن ترتدي ملابسا رسمية عندما تذهب إلى المقابلة، فهي تؤثر في ثقتك في نفسك. وتجنب المبالغة في ملابسك؛ فلا ترتدي قميصاً (تي شيرت) عليه علم أمريكا مثلا.
  19. كن لبقاً : تعامل مع القنصل باحترام ولباقة وبأسلوب يشعره بثقتك في نفسك. ومن المهم أن تحافظ على النظر في عيني القنصل مباشرة، مع رسم ابتسامة خفيفة بلا تصنع أو مبالغة. ومن المهم جدا ألا تظهر بمظهر الشخص القلق أو المرتبك.
  20. اختصر قدر المستطاع : أثناء المقابلة في السفارة الأمريكية اختصر في حديثك ولا تعطي معلومات زيادة عن السؤال؛ فخير الكلام ما دل وإن قل.
  21. لا تنفعل ولا تكثر من الكلام : حاول ألا تأتي بحركات تدل على انفعالك وقلقك، وهذا يأتي بالتدريب ومحاولة ضبط النفس. يستحسن ألا تتحرك كثيراً؛ فكل حركة من حركات الجسم لها معنى وتكشف أسرارك وحالتك النفسية. من الأفضل أن تحافظ على هدوئك مع ابتسامة خفيفة والتحدث بكل أريحية وبطريقة لا تدل على القلق أو الخوف.
  22. كن صبوراً : هناك فترة انتظار طويلة داخل السفارة قبل إجراء المقابلة في السفارة الأمريكية ؛ لذا يجب أن تحافظ على هدوئك، ويستحسن لو تحضر معك عصير أو أي أكل خفيف لأن المدة طويلة.
  23. اعرف ما تحتويه الأوراق : أي ورقة أرسلتها إلى السفارة أو عندهم منها نسخة يجب أن تعرف محتوياتها وماذا تحوي من معلومات.
  24. ابدأ بالتحية : فى بداية المقابلة تبدأ بتحية القنصل، فتقول:
    Hi or Hello
    مع ابتسامة خفيفة. أما في نهاية المقابلة فلا تتردد في إنهاء المقابلة بابتسامة، بغض النظر عن إحساسك بمدى اقتناعه بكلامك، وقل له بكل ثقة:
    thank you
  25. أحضر كل الأوراق الهامة : وآخر نصيحة للطلاب والطالبات ألا ينسوا شهاداتهم ورسائل التوصية وكشف العلامات، لأن هناك احتمال كبير أن يتم طلبها في القنصلية. وإذا كان والدكِ أو أخوكِ برفقتك فقد يتم سؤالهم عن التواريخ، التي من المهم أن تكون متواصلة، ما بين دراسة وعمل؛ فهم يخافون من انقطاع الشخص عن الدراسة أو العمل. كما أنصح باصطحاب جوازات السفر القديمة لإبرازها في حال الطلب.

موقع السفارات الأمريكية الإلكتروني : Websites of U.S. Embassies, Consulates, and Diplomatic Missions


إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق مكتبة المسافر وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما شابه نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

محمد الحمزاوي

صانع محتوى ومهتم بالسياحة والأدب والتاريخ والفن. أعمل على المساهمة في تطوير المحتوى العربي ونشر المعرفة للجميع.

عرض كل المنشورات
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
شارك المقالة