الجنسية اليابانية - جواز سفر اليابان

كيفية الحصول على الجنسية اليابانية وقانون التجنيس في اليابان

كيفية الحصول على الجنسية اليابانية وقانون التجنيس في اليابان

الجنسية اليابانية - جواز سفر اليابان

يوضح قانون الجنسية اليابانية بالتفصيل الشروط التي يحمل الشخص بموجبها الجنسية اليابانية. القانون الأساسي الذي يحكم لوائح الجنسية هو قانون الجنسية لعام 1950، وعادةً ما يكون الأطفال المولودين لأب ياباني واحد على الأقل مواطنين تلقائيًا عند الولادة. الولادة في اليابان بحد ذاتها لا تمنح الطفل الحق في الجنسية اليابانية، إلا عندما يصبح الطفل عديم الجنسية. يمكن للأجانب الحصول على الجنسية بالتجنس بعد العيش في الدولة لمدة خمس سنوات على الأقل والتخلي عن أي جنسيات سابقة.


طرق الحصول على الجنسية اليابانية

1 – الحصول على الجنسية اليابانية من خلال الميلاد

يمكن الحصول على الجنسية اليابانية من خلال الميلاد أو حق الدم في حال استوفى الشخص الشروط التالية :

أي شخص يولد في إطار الزوجية لوالد أو والدة يابانيين يكون تلقائيًا مواطنًا يابانيًا، بغض النظر عن مكان الولادة. قد يصبح الأطفال المولودين في اليابان لأبوين عديمي الجنسية أو مجهولين مواطنين يابانيين بعد ثلاث سنوات من الإقامة. الأطفال الذين تم تبنيهم من المواطنين اليابانيين لديهم متطلبات إقامة مخفضة أخرى لمدة عام واحد. يمكن للأشخاص المولودين لأب ياباني وشخص أجنبي بدون زواج أن يُعترف بهم كأبنائهم الشرعيين، أو هؤلاء الذين يتزوجون بعد الولادة يمكن لأبنائهم الحصول على الجنسية اليابانية عن طريق إخطار وزير العدل.

  • يبدو أن المرأة تستطيع تجنيس أولادها ولكنهم يجب أن يتخلوا عن الجنسية الثانية.

ملاحظة : لا تمنح اليابان الجنسية اليابانية تلقائياً للمولودين على أراضيها وأقاليمها في حال كان الأبوين أجنبيين.

2 – الحصول على الجنسية اليابانية من خلال الزواج

يمكن اكتساب الجنسية اليابانية من خلال الزواج وذلك بالزواج من مواطن من اليابان ، بموجب مرسوم تضمن الشروط التالية :

ليس واضحاً إن كان الزواج يسرع من عملية التجنيس ولكنه يعطي إقامة وهذه الإقامة تساعد على التجنيس وفق خطوات التجنيس القياسية.

3 – الحصول على الجنسية اليابانية من خلال التجنيس

التجنيس يتم من خلال اكتساب الفرد للجنسية بموافقة السلطة المانحة بعد استيفائه للشروط القانونية، وهي :

يمكن للأجانب الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا (أو 20 عامًا قبل 1 أبريل 2022) أن يصبحوا مواطنين يابانيين بالتجنس بعد الإقامة في البلاد لمدة خمس سنوات على الأقل، والتخلي عن أي جنسيات سابقة، وإثبات الاكتفاء الذاتي من خلال مهنتهم أو المالية الحالية أصول. يجب أن يكون المتقدمون قادرين على إثبات المعرفة الأولية للغة اليابانية، على الرغم من أن هذا ليس شرطًا قانونيًا.

4 – الحصول على الجنسية اليابانية من خلال برامج الاستثمار

يوجد برنامج استثماري في اليابان يتطلب دفع مبلغ 46,800 ألف دولار أمريكي، ولكنه يؤهل للإقامة التي يتم تجديدها وفق الشروط ولا يؤهل للجنسية السريعة. فمن خلال الإقامة المنتظمة نتيجة الاستثمار يمكن الحصول على الجنسية وفق قوانين التجنيس القياسية.


الجنسية المزدوجة في القانون الياباني

لا يسمح القانون الياباني بحمل الجنسية المزدوجة ويجب التنازل عن الجنسية الأخرى.

● إقرأ المزيد عن
السياحة في اليابان - أهم الأماكن وأجمل المعالم السياحية

حقوق وواجبات المواطنين اليابانيين (الحاصلين على الجنسية اليابانية)

حقوق مواطني اليابان والحاصلين على الجنسية اليابانية :

  • الحق في المساواة
  • الحق في التعليم
  • الحق في العمل
  • الحق في العيش الصحي

واجبات مواطني اليابان والحاصلين على الجنسية اليابانية :

  • احترام القانون والدستور والهوية اليابانية
  • دفع الضرائب وفق القانون
  • مراعاة حريات الآخرين
  • الدفاع عن الوطن

التنازل أو سحب الجنسية اليابانية

المواطنون اليابانيون الذين يكتسبون طواعية جنسية أجنبية يفقدون جنسيتهم اليابانية تلقائيًا. أولئك الذين يحملون جنسية أجنبية بشكل غير طوعي ملزمون بالاختيار بين وضعهم الياباني أو الأجانب قبل سن 22، أو في غضون عامين من الحصول على الجنسية الأخرى إذا حصلوا بعد سن 20. يمكن أن يطلب وزير العدل هذا الاختيار خلال الفترة الزمنية المحددة لتقديم إعلان الجنسية في غضون شهر واحد؛ يؤدي الفشل أو التأخر في تحديد اختيار الجنسية إلى فقدان الجنسية اليابانية تلقائيًا. يُعتبر الأشخاص الذين ولدوا في بلد آخر ، وحصلوا على جنسية أجنبية عند الولادة، واختاروا عدم الاحتفاظ بالجنسية اليابانية، على أنهم فقدوا وضعهم الياباني في وقت الولادة.

● إقرأ المزيد عن
الهجرة إلى اليابان – التأشيرات والمعيشة والعمل

الجدل والنقاشات بخصوص الجنسية اليابانية

في تشرين الثاني (نوفمبر) 2008، قدم عضو الحزب الليبرالي الديمقراطي تارو كونو اقتراحًا للسماح لأبناء الأزواج من جنسيات مختلطة التي يكون أحد الوالدين فيها يابانيًا بالحصول على أكثر من جنسية واحدة أي بالجنسية المزدوجة. ويدعو الاقتراح أيضًا إلى السماح للأجانب بالحصول على الجنسية اليابانية دون فقدان جنسيتهم الأصلية.

الطعن في الحظر المفروض على حملة الجنسيات الأجنبية : في عام 2018، تم رفع دعوى قضائية للطعن في الحظر المفروض على المواطنين اليابانيين الذين تزيد أعمارهم عن 21 عامًا والذين يحملون جنسيات أجنبية، ولكن تم رفض ذلك لاحقًا. أعرب المدعون عن شعورهم بفقدان الهوية في عدم قدرتهم على التمسك بالجنسية المزدوجة. جادلت الحكومة بأن السماح بالجنسية المزدوجة للبالغين في اليابان يمكن أن “يتسبب في صراع في الحقوق والالتزامات بين الدول، وكذلك بين الفرد والدولة”. ومع ذلك لم يتم تقديم أي دليل لإثبات هذا الادعاء.

التجانس الإثني : يعبر العديد من المواطنين اليابانيين المختلطين الأعراق (غالبًا ما يطلق عليهم” hafu”) عن مواجهتهم للهوية المفقودة عند الاضطرار إلى اختيار ما إذا كانوا سيحتفظون بجنسيتهم اليابانية في سن 21 عامًا أم لا. وقد تم إبراز هذه المشكلة عندما اختارت نعومي أوساكا التخلي عن جنسيتها الأمريكية بسبب من هذا القانون. على الرغم من ذلك فقد واجهت انتقادات فيما بعد بشأن صلاحية “شخصيتها اليابانية” في دورها كحاملة الشعلة في أولمبياد طوكيو 2020. على الرغم من أن المواطنين اليابانيين متنوعون إثنيًا، لا تعترف الدولة بهذا التنوع بين المواطنين اليابانيين، حيث يعتبر أي مواطن ياباني (سواء ولد في اليابان أو متجنسًا) يابانيًا في التعداد بغض النظر عن خلفياتهم العرقية. ونتيجة لذلك غالبًا ما يُنظر إلى اليابان خطأً على أنها دولة متجانسة إثنيًا.

● إقرأ المزيد عن
منح الحكومة اليابانية الدراسية (منح MEXT)

إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق مكتبة المسافر ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

محمد الحمزاوي

صانع محتوى ومهتم بالسياحة والأدب والتاريخ والفن. أعمل على المساهمة في تطوير المحتوى العربي ونشر المعرفة للجميع.

عرض كل المنشورات
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
شارك المقالة