Best places to visit in Malaysia - أفضل أماكن الزيارة في ماليزيا

أفضل أماكن الزيارة في ماليزيا

أفضل أماكن الزيارة في ماليزيا

إذا تم تصنيف البلدان من حيث التنوّع فإن ماليزيا تتصدر المراتب الأولى. ماليزيا ليست فقط بوتقة تنصهر فيها الثقافات العرقية، ولكنها أيضاً مزيج من العديد من العادات والمأكولات والأديان المختلفة التي تتعايش جميعها بسلام معاً. من مجموعات الجزر الكبيرة إلى الجبال والمرتفعات الخصبة والغابات الاستوائية المطيرة، فإن جغرافية البلاد متنوعة جداً.

بالإضافة إلى ذلك فإن ماليزيا بلد ينقسم إلى كتلتين أرضيتين رئيسيتين. حيث أن غرب ماليزيا يحتل النصف الجنوبي من شبه جزيرة مشتركة مع تايلاند، بينما يوجد شرق ماليزيا جزيرة بورنيو التي تطل على بحر الصين الجنوبي. تركز هذه المقالة على أفضل الأماكن للزيارة في ماليزيا من حيث المعالم الثقافية والتاريخية والطبيعية مجتمعة.

1 – كوتا بهارو

Kota Bharu - كوتا بهارو

غالباً ما تستخدم كوتا بهارو كمحطة توقف من قبل العديد من المسافرين الذين يزورون جزر برهنتيان الجميلة، وتُعرف بسحرها الفريد ومناطق الجذب السياحي والتسوق والمأكولات. تقع كوتا بهارو في شبه جزيرة ماليزيا بالقرب من الحدود التايلاندية، وهي عاصمة ولاية كيلانتان، ومدينة يسهل التجول فيها.

ما تشتهر به المدينة : تشتهر كوتا بهارو بمتاحفها العديدة التي تغطي تاريخ وثقافة وتراث كيلانتان. أحد المتاحف الأكثر شعبية هو المتحف الملكي، الذي يقدم نظرة خاطفة على العائلة المالكة في الولاية من خلال العديد من الصور والتحف الفخمة. يستحق متحف التقاليد والاحتفالات الملكية الزيارة فقط لرؤية القصر الخشبي الفريد الذي يقع فيه. ويدور جزء كبير من حياة كوتا بهارو حول أسواق المدينة الصاخبة التي يعد السوق المركزي أكبرها. ويحيط بالسوق المركزي المقاهي والشوارع المزدحمة المليئة بالمضاريس القديمة، ويعج بالنساء المحليات العاملات في أكشاك الطعام واللاتي يقومون ببيع الفواكه والخضروات الملونة.

يقع شاطئ Pantai Cahaya Bulan ومنتزه Mount Stong State خارج حدود المدينة، حيث يمكن للناس هناك القيام بالأنشطة في الهواء الطلق مثل السباحة والرحلات النهرية والتجديف واستكشاف الكهوف.

2 – سيبادان

Sipadan - سيبادان

سيبادان هي الجزيرة المحيطية الوحيدة في ماليزيا، تقع قبالة الساحل الشرقي لبورنيو، وتحيط بها المياه الاستوائية لبحر سيليبس. تشكلت الجزيرة على مدى آلاف السنين من الشعاب المرجانية الحية. وهي الآن قبلة للغواصين الذين يأتون لاستكشاف واحدة من أغنى الموائل البحرية في العالم. وهناك أشكال مختلفة من الغطس يمكن للزوار القيام بها. حيث يمكنك الغوص عبر الأنفاق والكهوف تحت الماء والبعض الآخر عبر الجدران المرجانية شديدة الانحدار وعبر المياه الضحلة المليئة بالأسماك. توجد في الجزيرة جميع أنواع الحياة البحرية، نذكر منها السلاحف البحرية وأسماك قرش المطرقة، كما أنه تم رصد أسماك مانتا هناك. ونظراً لأن الجزيرة مغلقة منذ عام 2004 لحماية شواطئها الجميلة وثرواتها تحت الماء، فلا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق القوارب من مابول وكابالاي، وكلاهما يقع في مكان قريب. أصبحت سيبادان الآن واحدة من أفضل وجهات الغوص في العالم بعد أن حاربتها ماليزيا وإندونيسيا.

3 – ملقا

Malacca Malaysia - ملقا ماليزيا

كانت ملقا تحتل موقعاً مهماً على الطريق البحري المزدحم بين الهند والصين على الساحل الجنوبي الغربي لغرب ماليزيا، وقد حكمت وقاتلت لعدة قرون بين الحكومات الهندية والبرتغالية والبريطانية والهولندية. ونتيجةً لذلك أصبحت هذه المدينة الماليزية الحديثة الآن وجهة سياحية شهيرة مليئة بالهندسة المعمارية والثقافة والتقاليد والمأكولات التي تعكس تراثها الغني. وتُعرف ملقا بأنها بوتقة انصهار ثقافي، وتضم العديد من المناطق التي تشتهر جميعها بأماكن الجذب المميزة الخاصة بها. تتميز المستوطنة البرتغالية بالفيلات الساحرة والكنائس التاريخية وبقايا حصن قديمة. يوجد في الحي الصيني أقدم معبد صيني في ماليزيا وهو معبد تشنغ هون تنغ، بالإضافة إلى واحدة من أكبر المقابر الصينية خارج دولة الصين. يتميز الحي الهولندي ببعض من أقدم العمارة الهولندية في الشرق. بالإضافة إلى ذلك تتميز كل منطقة ثقافية بتقاليدها ومهرجاناتها الخاصة مثل “Intrudu” البرتغالية والسنة الصينية الجديدة.

4 – مرتفعات كاميرون

Cameron Highlands - مرتفعات كاميرون

تعتبر مرتفعات كاميرون في جبال تيتيوانغسا ملاذاً رائعاً من حرارة الأراضي المنخفضة وهي واحدة من أقدم الوجهات السياحية في ماليزيا. تم تطوير أرض المائدة الجميلة هذه بسحر الحديقة الإنجليزية، حيث توفر مناظر طبيعية خصبة ومزارع زهور ملونة ومزارع شاي وغابات وبحيرات وحياة برية واستجمام في الهواء الطلق. وهناك العديد من المدن والمستوطنات تنتشر أيضاً في المنطقة على الرغم من أنها تقع على مسافات كبيرة من بعضها البعض، وتوفر السكن والأسواق الملونة والمتاحف مثل معرض Time Tunnel Gallery الذي يعرض تاريخ الكاميرون وشعبها وتطورها. والأكثر شعبية من هذه المدن هي برينشانغ وتانا راتا.

أكثر ما تشتهر به المدينة : وباعتبارها المنتج الرئيسي للشاي والزهور في ماليزيا، تزخر مرتفعات كاميرون بمزارع الشاي واسعة الانتشار وحدائق الزهور، فضلاً عن مزارع الخضروات وبساتين الفاكهة وحدائق الفراشات ومزارع نحل العسل. العديد من هذه المؤسسات مفتوحة للجمهور. وتتوفر العديد من ملاعب الغولف للاعبي الغولف. يوفر جبل برينشانغ، الذي يطل على مناظر مذهلة من أعلى نقطة في ماليزيا إطلالات خلابة، في حين تتميز غابة موسي بممر عبر الأشجار والنباتات الخضراء بالإضافة إلى مجموعة من الطيور والحيوانات والزواحف والحشرات. تقود مسارات الغابة المتنزهين إلى الشلالات الجميلة والطبيعة الخلابة.

5 – كوتا كينابالو

Kota Kinabalu - كوتا كينابالو

تعد كوتا كينابالو عاصمة ولاية صباح في بورنيو الماليزية وجهة سياحية مزدهرة بسبب قربها من الجزر الاستوائية والغابات المطيرة وملاجئ الحياة البرية والمتنزهات الوطنية. كما يُعتبر جبل كينابالو أعلى قمة في ماليزيا. يطلق عليها السكان المحليون كوتا كينابالو، ويضم وسط المدينة الصغير عدداً من المعالم والنصب التذكارية والمرصد، والذي يوفر إطلالات رائعة على المدينة. تقع معظم مناطق الجذب الرئيسية  خارج المدينة مثل حديقة Lok Kawi للحياة البرية ومركز Kota Kinabalu للأراضي الرطبة ومنتزه Kinabalu الوطني، والذي يعرض الحياة البرية مثل النمور وإنسان الغاب والأفيال بالإضافة إلى فرصة المغامرة في الهواء الطلق مثل التخييم ورحلات الغابة وتسلق الجبال وركوب الرمث في المياه البيضاء والرحلات النهرية. يقع منتزه تونكو عبد الرحمن على بعد دقائق فقط من المدينة، ويضم خمس جزر صغيرة مثالية للغوص والسباحة والإبحار. ولا ننسى أن زيارة قرية مونسوبياد الثقافية أمر لا بد منه لتجربة تقاليد وثقافة قبيلة كادازان الأصلية ورؤية الجماجم التي ادّعى محارب أسطوري أنها تعود لأكثر من 300 عام.

6 – جزر بيرهينتيان

Perhentian Islands - جزر بيرهينتيان

جزر بيرهينتيان هي مجموعة صغيرة من الجزر الجميلة المحاطة بالشعاب المرجانية قبالة ساحل شمال شرق ماليزيا، وليس بعيداً عن الحدود التايلاندية. الجزيرتان الرئيسيتان هما بيرهينتيان بيسار (“بيرهينتيان الكبيرة”) وبيرهينتيان كيسيل (“بيرهينتيان الصغيرة”). تجذب كيسيل المزيد من المسافرين لأنها تحتوي على أماكن إقامة أرخص، في حين أن بيسار أغلى قليلاً وتلبي احتياجات العائلات وأولئك الذين يرغبون في تجنب مشهد حفلة الرحالة. توفر جزر بيرهينتيان فرص رائعة للغوص والغطس. بالإضافة إلى فرصة مشاهدة الشعاب المرجانية والأسماك. وتعد بيرهينتيان موطناً للسلاحف البحرية والعديد من أنواع أسماك القرش. تتقاطع الجزر أيضاً مع مسارات صغيرة تربط شاطئاً بآخر.

7 – كوتشينغ

Kuching - كوتشينغ

تعد كوتشينغ أكبر مدينة في جزيرة بورنيو، وهي قاعدة شهيرة لاستكشاف الغابات المطيرة في بورنيو وولاية ساراواك. تقدم كوتشينغ الكثير للسياح لرؤيته والقيام به أثناء إقامتهم، منها المعالم التاريخية للمدينة والأسواق المزدحمة والأنشطة الترفيهية في الهواء الطلق. توفر كوتشينغ أجواء فريدة من نوعها مع ناطحات السحاب والهندسة المعمارية الحديثة المحاطة بالغابات الخضراء. تقع المدينة على ضفاف نهر ساراواك مع واجهة بحرية ذات مناظر طبيعية جميلة توفر إطلالات على المعالم التاريخية مثل حصن مارغريتا وقصر أستانا بالإضافة إلى الهياكل الحديثة المثيرة للإعجاب مثل مجمع DUN. الواجهة البحرية المزدحمة هي المكان الذي سيجد فيه السياح مجموعة من بائعي المواد الغذائية والنوافير الموسيقية وبرج المراقبة والمسرح في الهواء الطلق وعدد من الرحلات النهرية.

ما تشتهر به المدينة : عند السير في أقدم شارع في كوتشينغ نجد البازار الرئيسي، الذي يكشف عن المعابد والأسواق الصينية التاريخية والعديد من متاجر التحف والحرف اليدوية. تعرض العديد من المتاحف في المدينة التاريخ المحلي والأعمال الفنية، في حين يعرض حوض السمك أنواع الأسماك من نهر ساراواك. يتميز مركز كوتشينغ المدني بسقفه الذي على شكل مظلة، ويحتوي على قبة سماوية ومنصة عرض تقدم مناظر جوية رائعة. تشتهر كوتشينغ بالحدائق الخلابة والمتنزهات الوطنية والبحيرات والشلالات والأنشطة الترفيهية مثل رحلات الغابة واستكشاف الكهوف.

8 – بينانغ

Penang - بينانغ

تقع جزيرة بينانغ في مضيق ملقا قبالة الساحل الشمالي الغربي لغرب ماليزيا، وهي وجهة سياحية شهيرة بسبب جورج تاون التاريخية وتنوعها الغني في الطهي. وبفضل موقعها على طول واحدة من أكثر طرق الشحن نشاطاً في العالم فقد اكتسبت بينانغ مجموعة متنوعة من الثقافات وفنون الهندسة المعمارية والمأكولات. سواءً بالسيارة أو الحافلات العامة، يجب استكشاف جزيرة بينانغ لرؤية وتجربة العديد من مناطق الجذب السياحي مثل الحدائق النباتية ومحمية الطيور وحديقة الفراشات والشواطئ الرملية البيضاء في باتو فيرينغي على طول الساحل الشمالي. تنتشر العديد من المعابد في الجزيرة بما في ذلك معبد الأفعى الذي يجب رؤيته مع الأفاعي التي تسكنه، ومن المعابد التي لا بد من زيارتها أيضاً معبد النعيم الأعلى الضخم. كانت جزيرة Jerejak في السابق مستعمرة للسجن، وتقع على الطرف الجنوبي الشرقي من بينانغ، وهي الآن جنة استوائية لما توفره من فرص للمغامرة في الهواء الطلق مثل تسلق الصخور ورحلات الغابة.

ما تشتهر به المدينة : لن تكتمل أي زيارة إلى بينانغ دون ركوب الدراجات الثلاثية والتجول في عاصمة الجزيرة، جورج تاون، لرؤية الهندسة المعمارية البريطانية والمعابد الصينية والمعابد الهندية التاريخية. بالإضافة إلى ذلك تمتلئ جورج تاون بالأسواق والمطاعم والبارات. ومن المناطق التي لا ينبغي تفويتها هنا هي الهند الصغيرة، وهي منطقة مليئة بالتوابل وتضج بموسيقى بوليوود النابضة بالحياة. تعتبر بينانغ على نطاق واسع عاصمة الطعام في ماليزيا، وتشتهر بمزيج الطهي من جميع المأكولات الرئيسية في العالم، مما يجعلها مطبخاً فريداً في حد ذاته. تكثر الخيارات اللذيذة من مطاعم المأكولات البحرية الراقية إلى مطاعم ديم سوم الصينية والمخابز والباعة على جانب الطريق الذين يقدمون المأكولات المحلية، ومن الأطباق المميزة والفريدة طبق Char Koay Teow، وهو طبق مقلي من نودلز الأرز والقواقع وبراعم الفاصوليا.

9 – كوالالمبور

kuala lumpur - كوالالمبور

قبل أقل من 200 عام، كانت كوالالمبور مجرد مدينة هادئة لتعدين القصدير في غرب ماليزيا. أما اليوم فقد ازدهرت هذه القرية الهادئة نفسها لتصبح العاصمة الفيدرالية للبلاد وأكبر مدينة. يطلق عليها السكان المحليون اسم كوالالمبور، وهي عبارة عن بوتقة انصهار ثقافي. تشتهر المدينة بناطحات السحاب المثيرة للإعجاب وبأسواقها المزدحمة والمطاعم والحياة الليلية. بالمقارنة مع مدن العالم الكبرى الأخرى تعد كوالالمبور واحدة من أكثر وجهات السفر المناسبة من ناحية أسعارها المعقولة. مثل العديد من المدن الكبيرة، تعاني كوالالمبور من حركة المرور الكثيفة، لذلك من الأفضل التجول عن طريق المونوريل. من المعالم التاريخية للمدينة والمباني الاستعمارية البريطانية في المدينة القديمة إلى برجي بتروناس التوأم الشهيرين في المنطقة الحديثة ومطاعم الشوارع الملونة في الحي الصيني، تشتهر المدينة بغناها الثقافي وأبنيتها المميزة التي ولا بد رؤيته عند القيام بزيارة للمنطقة.

10 – تامان نيجارا

Taman Negara - تامان نيجارا

تضم تامان نيجارا ثلاث ولايات عبر الجزء الشمالي من غرب ماليزيا، وتشتهر بأنها أقدم غابة استوائية مطيرة في العالم. تعد هذه الحديقة الوطنية وجهة شهيرة للسياحة البيئية والمغامرات، وتعج بالحياة البرية من النباتات النادرة إلى الطيور الغريبة والحيوانات النادرة مثل نمر الملايو والفيل الآسيوي ووحيد القرن السومطري. ويمكن لمعظم الزوار الوصول إلى تامان نيجارا عبر بلدة كوالا تاهان، التي تقع على النهر. ويمكن للزوار ترتيب رحلات المشي لمسافات طويلة في الغابة وغيرها من المغامرات. هناك مجموعة متنوعة من الطرق المثيرة لتجربة مناطق الجذب الطبيعية في الحديقة مثل المشي لمسافات طويلة وصيد الأسماك واستكشاف الكهوف. واحدة من أكثر الأشياء شعبية للقيام بها في تامان نيجارا هي The Canopy Walk، وهو جسر معلق طويل ومرتفع فوق قمم الأشجار، يمكن للزوار المشي فيه وإلقاء نظرة على الطيور الغريبة.

الرحلات المتوفرة : تتوفر أيضاً رحلات السفاري الليلية المصحوبة بمرشدين لرؤية النباتات التي تزهر فقط في الليل والفطريات المتوهجة في الظلام والمخلوقات الليلية مثل البوم وقطط النمر وتنانين الماء. كما يوفر تسلق Teresek Hill فرصاً لرؤية الطيور النادرة والخنازير البرية والمناظر الطبيعية الجميلة. زيارة مستوطنات مجموعات السكان الأصليين، المعروفة باسم أورانغ أسلي، جديرة بالاهتمام للتعرف على تقاليدهم ونصائحهم للبقاء على قيد الحياة في الغابة. بالنسبة لخيارات الطعام، لا ينبغي تفويت المطاعم العائمة على طول ضفاف نهر كوالا تاهان.

11 – لانكاوي

Langkawi - لانكاوي

تقع لانكاوي قبالة الساحل الشمالي الغربي لماليزيا في بحر أندامان، وهي أرخبيل من 99 جزيرة تتميز بالشواطئ الخلابة والغابات المطيرة وأشجار المانغروف والجبال المكسوة بالغابات، مما يجعلها واحدة من أكثر الوجهات شعبية في ماليزيا. في السنوات الأخيرة، تطورت المنتجعات والفنادق والمطاعم وغيرها من المرافق السياحية في لانكاوي، مما يتيح للزوار الفرصة لتجربة الجمال الطبيعي الاستثنائي للأرخبيل. أكبر الجزر هي جزيرة بولاو لانكاوي ويبلغ عدد سكانها حوالي 65000 نسمة، والجزيرة الوحيدة الأخرى المأهولة بالسكان هي بولاو توبا القريبة منها. الطبيعة الرائعة للجزيرة هي عامل الجذب رقم واحد. تشتهر الشواطئ بالرمال البيضاء والمياه الصافية والمنحدرات من الحجر الجيري، وتوفر رياضات مائية عديدة. الشاطئ الأكثر شعبية، بانتاي سينانغ، مشغول بالمطاعم والبارات. في حين أن شواطئ بانتاي تينغاه وبانتاي كوك أكثر عزلة، مما يوفر السلام والهدوء. توفر العديد من الحدائق المحمية رحلات في الغابة وجولات المانغروف حيث يمكن للزوار تجربة مناظر خلابة لشلالات Telaga Tujuh وكذلك رؤية الطيور والحيوانات الغريبة مثل مراقبة السحالي. غونونغ رايا وغونونغ مات سينكانغ هما أطول الجبال في لانكاوي مع نقاط مراقبة تقدم إطلالات رائعة على المنطقة وعبر تايلاند. ركوب الجندول وSkyBridge هي طرق ممتعة لصعود الجبال ومشاهدة الجمال المحيط.

12 – حديقة غونونغ مولو الوطنية

Gunung Mulu National Park - حديقة غونونغ مولو الوطنية

تشتهر حديقة Gunung Mulu الوطنية بتكويناتها الفريدة من الحجر الجيري والكهوف الهائلة، وهي واحدة من أكثر مناطق الجذب الطبيعية المذهلة في جميع أنحاء جنوب شرق آسيا. تقع هذه الحديقة الوطنية في بورنيو الماليزية في ولاية ساراواك، وتضم بعضاً من أكبر وأطول أنظمة الكهوف في العالم. وتشمل هذه أكبر غرفة كهف في العالم، غرفة ساراواك، والتي تقدر بأنها كبيرة بما يكفي لاستيعاب 40 طائرة بوينغ 747.

عن المكان : تقع الحديقة بين الغابات المطيرة والأنهار الصافية والجبال الوعرة والوديان العميقة، ومن الميزات الرائعة للحديقة Pinnacles، وأبراج الحجر الجيري المدببة، وحفرة الكارست المعروفة باسم Garden of Eden، وقمتين مشهورتين هما Gunung Mulu وGunung Api. الحديقة هي أيضاً موطن لعدد من الحيوانات البرية مثل وحيد القرن والخفافيش وقرود الجيبون والغزلان والخنازير الملتحية. بالإضافة إلى جولات الكهوف المصحوبة بمرشدين والمشي لمسافات طويلة، فإن النشاط الشعبي هنا هو المشي فوق قمم الأشجار على طول أطول ممشى مظلة في العالم. نظرا لأن حديقة Gunung Mulu الوطنية تقع في منطقة نائية، فإن أفضل طريقة للوصول إليها هي عن طريق الجو عبر مطار مولو. ومع ذلك من الممكن أيضاً الوصول إليها عن طريق مزيج من الطرق والقوارب والمشي لمسافات طويلة من ميري، ولكن هذا قد يستغرق ساعات أو أيام عديدة. بالإضافة إلى الحاجة للمرشدين السياحيين من أجل توفير ترتيبات النقل والسكن.

لمعرفة المزيد عن السياحة في ماليزيا : Tourism Malaysia

● إقرأ المزيد عن
السياحة في ماليزيا - أهم الأماكن وأجمل المعالم السياحية

إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق مكتبة المسافر ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

محمد الحمزاوي

صانع محتوى ومهتم بالسياحة والأدب والتاريخ والفن. أعمل على المساهمة في تطوير المحتوى العربي ونشر المعرفة للجميع.

عرض كل المنشورات
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
شارك المقالة