Tourism in Cambodia - أفضل أماكن الزيارة في كمبوديا

أفضل أماكن الزيارة في كمبوديا

أفضل أماكن الزيارة في كمبوديا

كمبوديا هي أفضل وجهة للأشخاص الذين يشعرون بالملل من شواطئ تايلاند أو المعالم الطبيعية في فيتنام ويرغبون بمشاهدة بعض من الآثار القديمة والمعالم التاريخية. في حين أن المدن الكبرى يتم تحديثها بسرعة فإن زيارة موقع أنغكور الشهير توفر فرصة لرؤية معابد لا مثيل لها في الحجم والعظمة في جنوب شرق آسيا. وبعض المدن والقرى الصغيرة هي أيضاً من بين أفضل الأماكن للزيارة في كمبوديا التي توفر فرصة لتجربة طريقة الحياة التقليدية، بما في ذلك الرحلات إلى الغابة ورؤية الكثير من الآثار القديمة الرائعة.

1 – كيب

Cape Resort in Cambodia - منتجع كيب في كمبوديا

كيب هو منتجع صغير على شاطئ البحر يقدم مجموعة متنوعة من الأنشطة الشاطئية. يمكنك الغوص والاستمتاع بمشاهدة الشعاب المرجانية في قاع البحر الضحل. جزيرة الأرنب هي شاطئ شهير بالقرب من كيب. ومع ذلك فإن الأجواء ريفية حيث يتم توفير الكهرباء لبضع ساعات فقط في المساء. معظم الناس يزورون الجزيرة في رحلات يومية.

عن كيب : تأسس مجمع كيب كملاذ استعماري للنخبة الفرنسية في عام 1908 ولا تزال المدينة مليئة بالقذائف المدمرة للأبنية القديمة التي دمرت في تلك الأيام. يمكن للزوار أيضاً الاستمتاع بإطلالات على المحيط في حديقة كيب الوطنية أو زيارة محمية الفراشات أو رؤية كيفية زراعة الفلفل عضوياً.

2 – بانلونغ

Panlong in Cambodia - بالونغ في كمبوديا

تعتبر بانلونغ في شمال كمبوديا وجهة رائعة للمسافرين الذين يستمتعون بالتواجد في الهواء الطلق. العديد من الشركات السياحية تؤمن الزيارات القصيرة أو رحلات لعدة أيام في الأدغال مما يسمح للمسافرين المغامرين بعيش تجربة الحياة بالقرب من الطبيعة.

تفاصيل مميزة : إنها توفر للزوار الفرصة لمشاهدة مجموعة متنوعة من القرود والحيوانات البرية الأخرى، على الرغم من أن بعض الزوار لا يفضلون الاقتراب منها. كما أن هناك رحلات إلى بحيرة Yeak Laom البركانية توفر الفرصة لرؤية البحيرات العميقة وكذلك مشاهدة النساء الكمبوديات يقمن بالنسيج التقليدي.

3 – كامبوت

Kampot in Cambodia - كامبوت في كمبوديا

هذه المدينة تقع على نهر ليس بعيداً جداً عن خليج تايلاند، وعلى الرغم من أنها تجذب الكثير من السياح طوال الوقت إلا أنها تشتهر بالفلفل أكثر من السياح، تشتهر حبوب الفلفل الأسود في كامبوت بين الطهاة الذواقة في جميع أنحاء العالم بسبب نكهتها الفريدة.

عن كامبوت : كامبوت هي بوابة حديقة بوكور الوطنية، التي تشتهر بسلسلة التلال الفرنسية المهجورة والمناخ اللطيف والغابات المطرية المورقة. كما توفر كامبوت للزوار فرصة ركوب القوارب وركوب الزورق على النهر الذي يمر عبر المدينة، بالإضافة إلى الاستمتاع بمشاهدة الشلالات ذات المناظر الخلابة على طول الطريق. توفر كهوف Kampot Kompong Trach الفرصة للزائرين لرؤية الآثار القديمة. ويجب أيضاً تجربة كاري السلطعون وهو طبق محلي شهير.

4 – كراتي

Krati, Cambodia - مدينة كراتي في كمبوديا

كراتي هي مدينة صغيرة تقع على ضفاف نهر الميكونغ ويقع فيها سوق مركزي تحيط به المباني الاستعمارية الفرنسية القديمة. لا توجد مناطق كثيرة للسياحة، ولكن الكثير من الرحالة يتدفقون إلى هنا خلال موسم نشاط السوق.

مكان رائع ومميز : إنه المكان المناسب في كمبوديا لرؤية الدلافين النادرة إيراوادي، التي تعيش في نهر الميكونغ بأعداد متناقصة باستمرار. وتشير التقديرات إلى أن هناك ما بين 66 و86 من الدلافين المتبقية في منطقة الميكونغ الكمبودية العليا.

5 – سيهانوكفيل

Sihanoukville - سيهانوكفيل

سمي منتجع سيهانوكفيل على اسم الملك السابق نورودوم سيهانوك، وهو المنتجع الشاطئي الكمبودي الأكثر شعبية على خليج تايلاند. المعروف أيضاً باسم كومبونغ ساوم، سيهانوكفيل هو المكان الذي خاضت فيه الولايات المتحدة معركتها الأخيرة في حرب فيتنام.

أماكن جذب مميزة : تحتوي هذه المدينة الواقعة في جنوب كمبوديا على شواطئ رملية وصخرية. على الرغم من أن أياً من شواطئ سيهانوكفيل لن يكون مؤهلاً كأفضل شواطئ جنوب شرق آسيا، إلا أنها واحدة من أفضل الأماكن للزيارة في كمبوديا بعد جميع المنتجعات ومناطق الجذب الأخرى في بقية البلاد. تحظى الشواطئ بشعبية لدى مجموعة متنوعة من المسافرين من الرحالة الذين يقيمون في أكواخ على الشاطئ إلى أولئك الذين يفضلون رفاهية فنادق الخمس نجوم. كما أن ممارسة الغوص شائعة في بعض الجزر البحرية.

إذا لم تكن اريد ممارسة الأنشطة المائية، فيمكنك دائماً استئجار دراجة نارية واستكشاف الأدغال المحيطة بسيهانوكفيل. وإذا كان لديك الوقت فقم برحلة إلى حديقة ريم الوطنية الجميلة، وهي حديقة كبيرة في سيهانوكفيل وموطن لأكثر من 200 نوع مختلف من الطيور.

6 – سيم ريب

Siem Reap - سيم ريب

سيم ريب (حرفياً “سيام المهزوم”) هي بلا شك المدينة الأسرع نمواً في كمبوديا وتعتبر بوابة ساحرة صغيرة إلى الوجهة الشهيرة عالمياً لمعابد أنغكور. حولت سيم ريب نفسها إلى مركز سياحي رئيسي بفضل مناطق الجذب في كمبوديا، ويعتبر هذا المكان من أفضل أماكن الزيارة في كمبوديا.

عن المكان : إنه مكان لطيف ومريح للإقامة أثناء التجول في المعابد. تقدم سيم ريب مجموعة واسعة من الفنادق، بدءاً من العديد من الفنادق من فئة 5 نجوم إلى المئات من بيوت الضيافة الاقتصادية، كما تقدم مجموعة من المطاعم أنواعاً كثيرة من الطعام.

7 – كوه كير

koh ker - كوه كير

كوه كير هي منطقة معبد نائية على بعد حوالي 120 كيلومتراً (75 ميلاً) شمال شرق سيم ريب. كانت كوه كير عاصمة إمبراطورية الخمير لفترة وجيزة جداً من 928 إلى 944 م. وفي هذا الوقت القصير تم بناء بعض المباني المذهلة للغاية والمنحوتات الهائلة. يهيمن على الموقع براسات ثوم، وهو هرم معبد يبلغ طوله 30 متراً (98 قدماً) يرتفع عالياً فوق الغابة المحيطة. وقد انعزلت كوه كير في الغابة لما يقرب من ألف عام، وكانت واحدة من أكثر وجهات المعابد النائية التي يتعذر الوصول إليها في كمبوديا. وقد تغير هذا الآن بفضل إزالة الألغام مؤخراً وفتح طريق جديد للرسوم.

8 – بنوم بنه

Phnom Penh - بنوم بنه

بنوم بنه هي أكبر مدينة في كمبوديا، كانت عاصمتها منذ أيام الاستعمار الفرنسي. كانت بنوم بنه تعرف ذات يوم باسم “لؤلؤة آسيا”، وتعتبر واحدة من أجمل المدن التي بناها الفرنسيون في الهند الصينية على الرغم من أن المدينة لا تزال تتعافى من الحرب والثورة. لا يزال من الممكن العثور على آثار الاستعمار الفرنسي اليوم. تقع المدينة على نهر الميكونغ، ويعود تاريخها في الواقع إلى القرن الخامس عشر.

مناطق الجذب : تشمل أهم مناطق الجذب القصر الملكي، وهو مقر إقامة العائلة المالكة في كمبوديا، والمعبد الفضي المغطى ب 5000 بلاط فضي ويحتوي على بوذا ذهبي بالحجم الطبيعي مغطى بالماس. يعد السوق الليلي أو Phsar Reatrey مكاناً جيداً لجمع العناصر المصنوعة يدوياً والهدايا التذكارية.

بالطبع هناك أيضاً مواقع أكثر دماراً في بنوم بنه تروي أهوال نظام الخمير الحمر، بما في ذلك متحف تول سلينج للإبادة الجماعية وحقول القتل سيئة السمعة في تشويونغ إيك. هناك 129 مقبرة جماعية في حقول القتل وتحتوي ستوبا التذكارية على جماجم أكثر من 8000 شخص قتلوا في هذا الموقع.

9 – أنغكور

Angkor - أنغكور

خدمت أنغكور كعاصمة لإمبراطورية الخمير من القرن التاسع إلى القرن الرابع عشر. لهذا السبب فهي مليئة بالكنوز التاريخية، مما يجعلها واحدة من أهم المواقع الأثرية في جنوب شرق آسيا، وهي من أفضل أماكن الزيارة في كمبوديا.

عن المكان : يمكن العثور على أطلال ألف معبد منتشرة على الأراضي الزراعية وحقول الأرز. وتشمل هذه المعابد معبد أنغكور وات الشهير، أكبر نصب ديني منفرد في العالم، ومعبد بايون في أنغكور ثوم مع العديد من الوجوه الحجرية الضخمة وتا بروهم، وهو معبد بوذي مدمر متشابك مع الأشجار الشاهقة. تم ترميم العديد من المعابد في أنغكور، مما يجعل القصر الضخم أحد عجائب العالم القديم بينما يقدم مظهراً رائعاً لتاريخ الخمير.

مرت أنغكور بالعديد من التغييرات في الدين والتحول بين الهندوسية والبوذية عدة مرات خلال تاريخها الطويل. لقد أصبحت رمزاً لكمبوديا، حيث تظهر على علمها الوطني، وهي واحدة من مناطق الجذب السياحي الرئيسية في جنوب شرق آسيا.

لمعرفة المزيد عن السياحة في كمبوديا : Tourism in Cambodia

● إقرأ المزيد عن
السياحة في القاهرة - أهم الأماكن وأجمل المعالم السياحية

إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق مكتبة المسافر ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

محمد الحمزاوي

صانع محتوى ومهتم بالسياحة والأدب والتاريخ والفن. أعمل على المساهمة في تطوير المحتوى العربي ونشر المعرفة للجميع.

عرض كل المنشورات
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
شارك المقالة