Forms of refugee protection in Germany - أشكال حماية اللاجئين في ألمانيا

أشكال حماية اللاجئين في ألمانيا

أشكال حماية اللاجئين في ألمانيا

يفحص المكتب الاتحادي كل طلب لجوء على أساس قانون اللجوء الألماني لمعرفة ما إذا كان أحد أشكال الحماية الأربعة – الحق في اللجوء ، أو حماية اللاجئين ، أو الحماية الفرعية ، أو حظر الترحيل.

غالبًا ما يستخدم مصطلح “لاجئ” في اللغة اليومية كمرادف عام للأشخاص الذين نزحوا، لكن قانون اللجوء يفهمه فقط على أنه يشمل اللاجئين المعترف بهم وفقًا لاتفاقية جنيف للاجئين، أي الأفراد الذين يتم منحهم حماية اللاجئين. بمجرد الانتهاء من إجراءات اللجوء الخاصة بهم. ومع ذلك هناك ثلاثة أشكال أخرى من الحماية حيث يمكن منح حق اللجوء إذا كانت قابلة للتطبيق. بصفته السلطة المسؤولة عن تنفيذ قانون اللجوء، يميز المكتب الاتحادي بشكل أكثر دقة، بين أي مجموعات الأفراد التالية:

  • طالبو اللجوء : الأفراد الذين يعتزمون تقديم طلب لجوء ولكن لم يتم تسجيلهم من قبل المكتب الاتحادي كطالب لجوء.
  • طالبو اللجوء : طالبي اللجوء الذين ما زالت إجراءات اللجوء الخاصة بهم معلقة ولم يتم البت في قضيتهم بعد.
  • الأشخاص الذين يحق لهم الحماية والأشخاص الذين يحق لهم البقاء : الأفراد الذين يحصلون على حق اللجوء أو حماية اللاجئين أو الحماية الفرعية، أو الذين قد يبقون في ألمانيا على أساس حظر الترحيل.

1 – حماية اللاجئين

تعتبر حماية اللاجئين أكثر شمولاً من حق اللجوء، وتنطبق أيضًا على الاضطهاد من قبل لاعبين غير حكوميين. على أساس اتفاقية جنيف للاجئين، يُنظر إلى الأشخاص على أنهم لاجئين خارج بلدهم الأصلي وجنسيتهم، أو كأفراد عديمي الجنسية خارج بلد إقامتهم المعتاد وغير قادرين أو – بسبب خوف مبرر من أن يكونوا مضطهدين من قبل لاعبين حكوميين أو غير حكوميين – غير مستعدين للاستفادة من حماية بلدهم الأصلي لأسباب :

  • العرق (مصطلح “العرق” يستخدم وفقا لصياغة اتفاقية جنيف للاجئين.)
  • الجنسية
  • الرأي سياسي
  • الدين
  • العضوية في مجموعة اجتماعية معينة (يمكن أيضًا اعتبار المجموعة مجموعة اجتماعية محددة على أساس السمة المشتركة للتوجه الجنسي).

من أمثلة الأفعال التي يمكن اعتبارها اضطهادًا ما يلي :

  • استخدام العنف الجسدي أو النفسي، بما في ذلك الإكراه الجنسي
  • التدابير القانونية والإدارية والشرطية و / أو القضائية التي تعتبر في حد ذاتها تمييزية أو تُطبق بطريقة تمييزية
  • المقاضاة أو العقوبة غير المتناسبة أو التمييزية
  • رفض توفير الحماية القانونية القضائية، مما يؤدي إلى عقوبة غير متناسبة أو تمييزية
  • الأفعال المرتبطة بالجنس أو التي تستهدف الأطفال.

أسباب عدم الأهلية للحماية

لا يمكن النظر في استحقاق الحماية فيما يتعلق بأشكال الحماية الثلاثة المذكورة أعلاه – الحق في اللجوء وحماية اللاجئين والحماية الفرعية – إذا كانت هناك أسباب لعدم الأهلية. قد يكون هذا هو الحال إذا :

  • ارتكب فرد جريمة حرب أو جريمة ضد السلام أو ضد الإنسانية
  • جريمة جنائية خطيرة (غير سياسية)
  • انتهكت أهداف ومبادئ الأمم المتحدة
  • يعتبر خطرًا على أمن جمهورية ألمانيا الاتحادية
  • يشكل خطرًا على الجمهور لأنه حُكم عليه / عليها أخيرًا بالسجن لمدة ثلاث سنوات على الأقل (سنة واحدة وفقًا لشروط مسبقة معينة) لجناية ( Verbrechen ) أو جنحة خطيرة بشكل خاص ( Vergehen ).

الأساس القانوني والمميزات التي يمنحها

  • تصريح إقامة لمدة ثلاث سنوات
  • يجوز إصدار تصريح التسوية بعد خمس سنوات إذا تم استيفاء الشروط المسبقة المطلوبة. يتم تقليل هذه الفترة إلى ثلاث سنوات إذا كان مقدم الطلب لديه معرفة باللغة الألمانية (المستوى C1 من الإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات) وكان قادرًا إلى حد كبير على كسب عيش آمن.
  • الوصول غير المقيد إلى سوق العمل – يسمح بالعمل المربح
  • يحق له لم شمل الأسرة المميز

2 – استحقاق اللجوء

بناءً على ذلك، فإن الأشخاص الذين قد يتعرضون لانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في حالة عودتهم إلى بلدهم الأصلي يحق لهم الحصول على اللجوء ويعتبرون أنهم تعرضوا للاضطهاد لأسباب سياسية بسبب :

  • العرق (يُستخدم مصطلح “العرق” وفقًا لصياغة اتفاقية جنيف للاجئين.)
  • الجنسية
  • الرأي سياسي
  • الاعتقاد الديني الأساسي
  • العضوية في مجموعة اجتماعية معينة (يمكن أيضًا اعتبار المجموعة مجموعة اجتماعية محددة على أساس السمة المشتركة للتوجه الجنسي.)
  • دون أن يكون لديك بديل للجوء داخل بلد المنشأ أو أي إمكانية أخرى للحماية من الاضطهاد.

المعلومات الأساسية

وفقًا للمادة 16 أ من القانون الأساسي (Grundgesetz – GG) لجمهورية ألمانيا الاتحادية، يحق للأشخاص المضطهدين لأسباب سياسية اللجوء. يتمتع حق اللجوء بوضع دستوري كحق أساسي في ألمانيا. في جوهرها تعمل على حماية كرامة الإنسان، لكنها تحمي أيضًا الحياة والسلامة الجسدية والحرية وغيرها من حقوق الإنسان الأساسية. إنه الحق الأساسي الوحيد الذي يحق للأجانب فقط.

كل نشاط سلبي للدولة – حتى لو كان مرتبطًا بإحدى الخصائص الشخصية المذكورة أعلاه – لا يشكل بالضرورة اضطهادًا ذا صلة باللجوء. بدلاً من ذلك، يجب أن يشكل أولاً انتهاكًا متعمدًا للمصالح القانونية بينما، يجب أن يكون المقصود من حيث شدته تهميش المعنيين من المجتمع. أخيرًا، يجب أن يكون تدبيرًا شديد الخطورة بحيث ينتهك كرامة الإنسان ويتجاوز ما يتعين على سكان البلد المعني أن يتسامحوا معه.

من حيث المبدأ، لا يُنظر إلا في اضطهاد الدولة، أي الاضطهاد الصادر عن الدولة. تنطبق الاستثناءات إذا كان من الممكن أن يُنسب الاضطهاد غير الحكومي إلى الدولة، أو إذا كان الاضطهاد غير الحكومي نفسه قد حل محل الدولة (اضطهاد شبه الدولة).

وبالتالي، فإن حالات الطوارئ مثل الفقر والحروب الأهلية والكوارث الطبيعية أو قلة الآفاق مستبعدة كمسألة مبدأ كأسباب لمنح اللجوء وفقًا للمادة 16 أ من القانون الأساسي.

دول ثالثة آمنة

يُستبعد الاعتراف بحق اللجوء إذا دخل الفرد عبر بلد ثالث آمن. ينطبق هذا أيضًا إذا كان من المستحيل إعادتهم إلى هذا البلد الثالث، على سبيل المثال لأن البلد لم يتم تسميته على وجه التحديد بسبب نقص المعلومات المناسبة التي قدمها طالب اللجوء. يحدد قانون اللجوء الألماني (Asylgesetz) الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وكذلك النرويج وسويسرا، كدول ثالثة آمنة.

أسباب عدم الأهلية للحماية

لا يمكن النظر في استحقاق الحماية فيما يتعلق بأشكال الحماية الثلاثة المذكورة أعلاه – الحق في اللجوء وحماية اللاجئين والحماية الفرعية – إذا كانت هناك أسباب لعدم الأهلية. قد يكون هذا هو الحال إذا :

إذا ارتكب فرد جريمة حرب أو جريمة ضد السلام أو ضد الإنسانية

  • الجريمة الجنائية الخطيرة (غير سياسية)
  • إذا انتهكت أهداف ومبادئ الأمم المتحدة
  • إذا كان يعتبر خطرًا على أمن جمهورية ألمانيا الاتحادية
  • يشكل خطرًا على الجمهور لأنه حُكم عليه / عليها أخيرًا بالسجن لمدة ثلاث سنوات على الأقل (سنة واحدة وفقًا لشروط مسبقة معينة) لجناية (Verbrechen) أو جنحة خطيرة بشكل خاص ( Vergehen ).

الأساس القانوني والمميزات التي يمنحها

  • تصريح إقامة لمدة ثلاث سنوات
  • يجوز إصدار تصريح التسوية بعد خمس سنوات إذا تم استيفاء الشروط المسبقة المطلوبة. يتم تقليل هذه الفترة إلى ثلاث سنوات إذا كان مقدم الطلب لديه معرفة باللغة الألمانية (المستوى C1 من الإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات) وكان قادرًا إلى حد كبير على كسب عيش آمن.
  • الوصول غير المقيد إلى سوق العمل – يسمح بالعمل المربح
  • يحق له لم شمل الأسرة المميز

3 – الحماية الفرعية

تنطبق الحماية الفرعية عندما لا يتم منح حماية اللاجئين أو حق اللجوء وتهديد الضرر الجسيم في بلد المنشأ. ويحق للأشخاص الحصول على حماية فرعية ممن طرحوا أسبابًا جوهرية لافتراض أنهم معرضون لخطر حدوث ضرر جسيم في بلدهم الأصلي وأنهم لا يستطيعون تحمل حماية بلدهم الأصلي أو لا يرغبون في الحصول عليها بسبب هذا التهديد. يمكن أن ينشأ الضرر الجسيم من الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية.

يعتبر الضرر جسيمًا إذا :

  • فرض أو طبق عقوبة الإعدام
  • التعذيب أو المعاملة أو العقوبة اللاإنسانية أو المهينة
  • تهديد فردي خطير لحياة أو سلامة المدنيين نتيجة للقوة التعسفية في نزاع مسلح دولي أو محلي

أسباب عدم الأهلية للحماية

لا يمكن النظر في استحقاق الحماية فيما يتعلق بأشكال الحماية الثلاثة المذكورة أعلاه – الحق في اللجوء وحماية اللاجئين والحماية الفرعية – إذا كانت هناك أسباب لعدم الأهلية. قد يكون هذا هو الحال إذا :

اذا ارتكب فرد جريمة حرب أو جريمة ضد السلام أو ضد الإنسانية

  • الجريمة الجنائية الخطيرة (غير سياسية)
  • إذا انتهكت أهداف ومبادئ الأمم المتحدة
  • إذا كان يعتبر خطرًا على أمن جمهورية ألمانيا الاتحادية
  • يشكل خطرًا على الجمهور لأنه حُكم عليه / عليها أخيرًا بالسجن لمدة ثلاث سنوات على الأقل (سنة واحدة وفقًا لشروط مسبقة معينة) لجناية ( Verbrechen ) أو جنحة خطيرة بشكل خاص ( Vergehen ).

الأساس القانوني والمميزات التي يمنحها

  • تصريح إقامة لمدة عام
  • إذا مدد، سنتين أخريين في كل حالة
  • قد يتم إصدار تصريح التسوية بعد خمس سنوات (يتم تضمين مدة إجراءات اللجوء في هذه الفترة) إذا تم استيفاء المزيد من الشروط المسبقة، مثل القدرة على كسب عيش آمن ومعرفة كافية باللغة الألمانية
  • الوصول غير المقيد إلى سوق العمل – يسمح بالعمل المربح
  • لا يحق له لم شمل الأسرة المميز.

4 – الحظر الوطني على الترحيل

إذا لم يكن أي من أشكال الحماية الثلاثة – الحق في اللجوء وحماية اللاجئين والحماية الفرعية – قابلاً للتطبيق ، فيمكن إصدار حظر على الترحيل إذا تم تطبيق أسباب محددة.

لا يجوز إعادة الشخص الذي يطلب الحماية إذا :

  • العودة إلى بلد المقصد يشكل انتهاكًا للاتفاقية الأوروبية لحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية (ECHR)
  • يوجد خطر ملموس كبير على الحياة أو الأطراف أو الحرية في ذلك البلد

يمكن اعتبار وجود خطر ملموس كبير لأسباب صحية إذا كانت العودة ستؤدي إلى تدهور الأمراض الخطيرة أو المهددة للحياة. هذا لا يتوقف على أن تكون الرعاية الصحية المقدمة في دولة الوجهة مساوية لتلك المتوفرة في جمهورية ألمانيا الاتحادية. يُعتبر العلاج الطبي المناسب أيضًا كقاعدة إذا كان مضمونًا فقط في جزء من بلد المقصد.

إذا صدر حظر وطني على الترحيل، فلا يجوز إعادة الشخص إلى الدولة التي ينطبق عليها هذا الحظر على الترحيل. يتم إصدار تصريح إقامة من قبل سلطة الهجرة لمن يعنيهم الأمر.

الأساس القانوني والمميزات التي يمنحها

  • تصريح إقامة لمدة عام على الأقل
  • إمكانية التمديد المتكرر
  • تصريح التسوية ممكن بعد خمس سنوات (يتم تضمين مدة إجراءات اللجوء) إذا تم استيفاء شروط مسبقة أخرى، مثل القدرة على كسب عيش آمن ومعرفة كافية باللغة الألمانية.
  • التوظيف ممكن – يجب الحصول على إذن من سلطة الهجرة.

لمعرفة المزيد عن اللجوء في ألمانيا : Asylum in Germany

● إقرأ المزيد عن
كيفية الحصول على الجنسية الألمانية وقانون التجنيس في ألمانيا

إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق مكتبة المسافر ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

محمد الحمزاوي

صانع محتوى ومهتم بالسياحة والأدب والتاريخ والفن. أعمل على المساهمة في تطوير المحتوى العربي ونشر المعرفة للجميع.

عرض كل المنشورات
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
شارك المقالة